موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

الأجيال الجديدة مرة أخرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يصعب إنكار أزمة الدولة مع شبابها أو التقليل من خطورتها على المستقبل كله. لا يمكن أن يتأسس مستقبل على صدام مع قوته الضاربة. بأي معيار فإن مثل هذا الصدام جريمة تاريخية متكاملة الأركان.

 

من مصلحة مصر - في أوقاتها الصعبة الحالية- تطويق الأزمة بأسرع ما يمكن، دون تباطؤ إضافي.

أول خطأ جوهري، تجاهل طبيعتها: لماذا نشأت.. وكيف تفاقمت؟ وثاني خطأ جوهري، القفز فوقها بالادعاء، دون الدخول في صلبها بالعمق. وثالث خطأ جوهري، الوقوع المتكرر في أفخاخ الاحتواء والوصاية.

بوهم الاحتواء فإنه الفشل مسبقاً. وبوهم الوصاية فإن أحداً لن يسمع ولن يستجيب.

في بلد يعاني أزمات مستحكمة على جميع الصعد فإنه يحتاج إلى أكبر قدر من التماسك الوطني لمواجهة التحديات، بالتوافق لا الوصاية، بالانفتاح على المستقبل لا مصادرته.

هناك فرصة ما تلوح الآن في «المؤتمر الأول للشباب»، الذي يعقد بمدينة شرم الشيخ من 25 إلى 27 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، مرشحة كما العادة لإهدار جديد.

لكل شيء أصوله وقواعده، إذا لم تتوافر فالنتائج معروفة سلفاً. قد يستهلك المؤتمر نفسه في اجتماعات ولجان تناقش قضايا لها أهميتها، لكنها ليست صلب الأزمة.

ما هو سياسي له الأولوية المطلقة، حيث تكمن الأزمة وتعقيداتها. بكلام مباشر فإن صلب قضية الأجيال الجديدة التحول إلى دولة مدنية ديمقراطية حديثة على ما دعت ثورتا «يناير» و«يونيو».

كان أسوأ ما جرى أن الثورتين اختطفتا على التوالي، مرة من جماعة الإخوان ومرة أخرى من أشباح الماضي. بإهدار الرهانات الكبرى تملكت مشاعرها العامة أن التضحيات ذهبت سدى، وما حلمت به لم يتسن له أن يقف على أرض، وأن نبل الأهداف لم يمنع الاغتيال المعنوي للذين تصدروا مشاهد الثورتين، بعضهم خلف قضبان السجون، بينما رموز الماضي تعود وتتصدر المشاهد الجديدة.

إذا ما أفسح المجال للمشاركين في المؤتمر أن يتحدثوا على حريتهم، وأن تجري على ألسنتهم ما يشتكون منه وما يدعون إليه، فإنه لن يكون صعباً استنتاج أن لغة الأجيال الجديدة واحدة وإحباطاتها مشتركة.

بطبائع الأمور ثمة من يحاول استباق تفاعلات المؤتمر ونتائجه بما قد يفشله قبل أن يبدأ. هناك فارق جوهري بين منطق الحوار سعياً لحل أزمة، ومنطق التوظيف السياسي دون حل أي أزمة.

إذا كان هناك من يطلب حلاً جدياً ينهي أزمة الدولة مع شبابها فإن ذلك ممكن ومتاح باتساع الحوار لوجهات النظر المتعارضة والتخفف من أي فرض وإملاء، كما التخلي عن العقليات القديمة التي أثبتت فشلها الذريع في أي أحوال مماثلة.

لا يعقل مخاطبة الخيال الجديد بخيال قديم، والطموح للتغيير بشعارات مستهلكة أقرب إلى دعايات السلع التجارية، لا تلهم معاني ممسوكة ولا تعني سياسة واضحة، مثل «أنت اللي هتبنيها» و«أنت اللي هتزرعها» و«أنت اللي هتنميها».

هذه الشعارات تستنسخ بالمعنى والصياغة ما كان يتبناه الحزب الوطني ولجنة سياساته من دعايات وضعت على لوحات إعلانية في قلب القاهرة وفوق جسورها الممتدة.

رغم فشل دعايات جمال مبارك، هناك من يستدعيها دون إدراك لطبيعة الأزمة والطلب على المصالحة بين الدولة وشبابها.

من حيث صياغتها فإنها تعجز عن أن تخاطب - على نحو مقنع- أجيالاً جديدة تطل على العصر وحقائقه الجديدة وتطلب العدل والحرية، فضلاً عن أن خبرتها العريضة في ميادين الثورات ومواجهتها لا تجعلها مستعدة لتقبل شعارات تعني كل شيء ولا تعني أي شيء.

لو أن الأوضاع طبيعية فإن الشعار الرئيسي للمؤتمر «أبدع.. انطلق» ملائم لتلك التجمعات الشبابية، رغم صيغته الآمرة، التي قد ينظر لها على أنها تحفيز لممارسة الحقوق المتاحة. غير أنه في الأوضاع الحالية فإن صيغة الأمر تنطوي على تعال غير مبرر وغير مفهوم، كما أنه يناقض في الجوهر ما تشكو منه أجيال الشباب من غياب أي بيئة حاضنة للإبداع وأي فرصة للانطلاق.

من شروط الإبداع توافر الحريات العامة وضماناتها المنصوص عليها في الدستور.. وهذه بالذات جوهر الفجوة مع الدولة. ومن شروط الانطلاق حرية البحث العلمي والعمل السياسي في الجامعات وفق القانون والدستور، والعمل السياسي غير العمل الحزبي.

وذلك يستدعي رد اعتبار السياسة نفسها، التي جفت ينابيعها على نحو خطر، بتوسيع المجال العام على نحو يضخ دماء جديدة في الشرايين المتيبسة.

كما من شروط الانطلاق كفالة العدالة في توزيع الأعباء، والالتزام بالقواعد الدستورية التي تنص على الضرائب التصاعدية والحصول على نصيب عادل من الثروة الوطنية، والأهم حلحلة أزمة البطالة المتفاقمة التي تكاد تخنق أي أمل في حياة كريمة.

بنص تصريح للرئيس عبدالفتاح السيسي لوفد أكاديمي من الجامعة الأمريكية، فإن: «مصر ملتزمة بترسيخ سيادة القانون ودولة المؤسسات، وحريصة على تحقيق التوازن بين الأمن والحقوق والحريات».

ذلك ما تطلبه في العمق الأجيال الجديدة، وإذا كان هناك أمل يرتجى من مؤتمر شرم الشيخ فهو فتح النقاش العام بكلام جدي في صلب الأزمة، أو أن تكون هناك خطوات فعالة ومصدقة على طريق طويل.

ما يستحق التنبيه والالتفات أولاً وثانياً وعاشراً هو منزلق الوصاية والاحتواء.

بتداعيات التظاهرات الطلابية في فرنسا (1968) استقال رئيسها، ورمز مقاومتها في الحرب العالمية الثانية، الجنرال شارل ديغول، مدركاً أن: «فرنسا لم تعد تريدني».

وبتداعيات التظاهرات الطلابية المصرية في نفس العام على خلفية النكسة العسكرية قال جمال عبد الناصر، أهم شخصية عربية في القرن العشرين: «إذا تصادمت الثورة مع شبابها، فإن الثورة تكون على خطأ».

ورغم أي خلاف سياسي مع الرئيس الأسبق أنور السادات فإنه دأب على الإفراج عن كل الطلاب المعتقلين قبل بدء الفصل الدراسي الثاني.

شيء من المبادرة في مصالحة الأجيال الجديدة وفتح قنوات الحوار معها بجدية تحتاجه مصر الآن أكثر من أي وقت مضى.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع158428
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر607071
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60391045
حاليا يتواجد 4978 زوار  على الموقع