موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الأجيال الجديدة مرة أخرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يصعب إنكار أزمة الدولة مع شبابها أو التقليل من خطورتها على المستقبل كله. لا يمكن أن يتأسس مستقبل على صدام مع قوته الضاربة. بأي معيار فإن مثل هذا الصدام جريمة تاريخية متكاملة الأركان.

 

من مصلحة مصر - في أوقاتها الصعبة الحالية- تطويق الأزمة بأسرع ما يمكن، دون تباطؤ إضافي.

أول خطأ جوهري، تجاهل طبيعتها: لماذا نشأت.. وكيف تفاقمت؟ وثاني خطأ جوهري، القفز فوقها بالادعاء، دون الدخول في صلبها بالعمق. وثالث خطأ جوهري، الوقوع المتكرر في أفخاخ الاحتواء والوصاية.

بوهم الاحتواء فإنه الفشل مسبقاً. وبوهم الوصاية فإن أحداً لن يسمع ولن يستجيب.

في بلد يعاني أزمات مستحكمة على جميع الصعد فإنه يحتاج إلى أكبر قدر من التماسك الوطني لمواجهة التحديات، بالتوافق لا الوصاية، بالانفتاح على المستقبل لا مصادرته.

هناك فرصة ما تلوح الآن في «المؤتمر الأول للشباب»، الذي يعقد بمدينة شرم الشيخ من 25 إلى 27 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، مرشحة كما العادة لإهدار جديد.

لكل شيء أصوله وقواعده، إذا لم تتوافر فالنتائج معروفة سلفاً. قد يستهلك المؤتمر نفسه في اجتماعات ولجان تناقش قضايا لها أهميتها، لكنها ليست صلب الأزمة.

ما هو سياسي له الأولوية المطلقة، حيث تكمن الأزمة وتعقيداتها. بكلام مباشر فإن صلب قضية الأجيال الجديدة التحول إلى دولة مدنية ديمقراطية حديثة على ما دعت ثورتا «يناير» و«يونيو».

كان أسوأ ما جرى أن الثورتين اختطفتا على التوالي، مرة من جماعة الإخوان ومرة أخرى من أشباح الماضي. بإهدار الرهانات الكبرى تملكت مشاعرها العامة أن التضحيات ذهبت سدى، وما حلمت به لم يتسن له أن يقف على أرض، وأن نبل الأهداف لم يمنع الاغتيال المعنوي للذين تصدروا مشاهد الثورتين، بعضهم خلف قضبان السجون، بينما رموز الماضي تعود وتتصدر المشاهد الجديدة.

إذا ما أفسح المجال للمشاركين في المؤتمر أن يتحدثوا على حريتهم، وأن تجري على ألسنتهم ما يشتكون منه وما يدعون إليه، فإنه لن يكون صعباً استنتاج أن لغة الأجيال الجديدة واحدة وإحباطاتها مشتركة.

بطبائع الأمور ثمة من يحاول استباق تفاعلات المؤتمر ونتائجه بما قد يفشله قبل أن يبدأ. هناك فارق جوهري بين منطق الحوار سعياً لحل أزمة، ومنطق التوظيف السياسي دون حل أي أزمة.

إذا كان هناك من يطلب حلاً جدياً ينهي أزمة الدولة مع شبابها فإن ذلك ممكن ومتاح باتساع الحوار لوجهات النظر المتعارضة والتخفف من أي فرض وإملاء، كما التخلي عن العقليات القديمة التي أثبتت فشلها الذريع في أي أحوال مماثلة.

لا يعقل مخاطبة الخيال الجديد بخيال قديم، والطموح للتغيير بشعارات مستهلكة أقرب إلى دعايات السلع التجارية، لا تلهم معاني ممسوكة ولا تعني سياسة واضحة، مثل «أنت اللي هتبنيها» و«أنت اللي هتزرعها» و«أنت اللي هتنميها».

هذه الشعارات تستنسخ بالمعنى والصياغة ما كان يتبناه الحزب الوطني ولجنة سياساته من دعايات وضعت على لوحات إعلانية في قلب القاهرة وفوق جسورها الممتدة.

رغم فشل دعايات جمال مبارك، هناك من يستدعيها دون إدراك لطبيعة الأزمة والطلب على المصالحة بين الدولة وشبابها.

من حيث صياغتها فإنها تعجز عن أن تخاطب - على نحو مقنع- أجيالاً جديدة تطل على العصر وحقائقه الجديدة وتطلب العدل والحرية، فضلاً عن أن خبرتها العريضة في ميادين الثورات ومواجهتها لا تجعلها مستعدة لتقبل شعارات تعني كل شيء ولا تعني أي شيء.

لو أن الأوضاع طبيعية فإن الشعار الرئيسي للمؤتمر «أبدع.. انطلق» ملائم لتلك التجمعات الشبابية، رغم صيغته الآمرة، التي قد ينظر لها على أنها تحفيز لممارسة الحقوق المتاحة. غير أنه في الأوضاع الحالية فإن صيغة الأمر تنطوي على تعال غير مبرر وغير مفهوم، كما أنه يناقض في الجوهر ما تشكو منه أجيال الشباب من غياب أي بيئة حاضنة للإبداع وأي فرصة للانطلاق.

من شروط الإبداع توافر الحريات العامة وضماناتها المنصوص عليها في الدستور.. وهذه بالذات جوهر الفجوة مع الدولة. ومن شروط الانطلاق حرية البحث العلمي والعمل السياسي في الجامعات وفق القانون والدستور، والعمل السياسي غير العمل الحزبي.

وذلك يستدعي رد اعتبار السياسة نفسها، التي جفت ينابيعها على نحو خطر، بتوسيع المجال العام على نحو يضخ دماء جديدة في الشرايين المتيبسة.

كما من شروط الانطلاق كفالة العدالة في توزيع الأعباء، والالتزام بالقواعد الدستورية التي تنص على الضرائب التصاعدية والحصول على نصيب عادل من الثروة الوطنية، والأهم حلحلة أزمة البطالة المتفاقمة التي تكاد تخنق أي أمل في حياة كريمة.

بنص تصريح للرئيس عبدالفتاح السيسي لوفد أكاديمي من الجامعة الأمريكية، فإن: «مصر ملتزمة بترسيخ سيادة القانون ودولة المؤسسات، وحريصة على تحقيق التوازن بين الأمن والحقوق والحريات».

ذلك ما تطلبه في العمق الأجيال الجديدة، وإذا كان هناك أمل يرتجى من مؤتمر شرم الشيخ فهو فتح النقاش العام بكلام جدي في صلب الأزمة، أو أن تكون هناك خطوات فعالة ومصدقة على طريق طويل.

ما يستحق التنبيه والالتفات أولاً وثانياً وعاشراً هو منزلق الوصاية والاحتواء.

بتداعيات التظاهرات الطلابية في فرنسا (1968) استقال رئيسها، ورمز مقاومتها في الحرب العالمية الثانية، الجنرال شارل ديغول، مدركاً أن: «فرنسا لم تعد تريدني».

وبتداعيات التظاهرات الطلابية المصرية في نفس العام على خلفية النكسة العسكرية قال جمال عبد الناصر، أهم شخصية عربية في القرن العشرين: «إذا تصادمت الثورة مع شبابها، فإن الثورة تكون على خطأ».

ورغم أي خلاف سياسي مع الرئيس الأسبق أنور السادات فإنه دأب على الإفراج عن كل الطلاب المعتقلين قبل بدء الفصل الدراسي الثاني.

شيء من المبادرة في مصالحة الأجيال الجديدة وفتح قنوات الحوار معها بجدية تحتاجه مصر الآن أكثر من أي وقت مضى.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4942
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209768
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر722284
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57799833
حاليا يتواجد 3043 زوار  على الموقع