موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

اعترافات بريطانية متأخرة (1-2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اكثر من مرة تقدم الحكومة البريطانية او تصل الى نتائج تضطرها للاعتراف بأخطاء جسيمة او بخطايا راحت ضحيتها حيوات بشرية وتهدم عمران وخلفت فوضى وخرابا ، قامت بها جهات حكومية او نفذتها قواتها العسكرية خارج الحدود. وفي اغلبها تتأخر في اقرارها، بعد ان تمررها في تشكيل لجان وتحقيقات وتقارير. أي انها في اغلب الاحوال تلعب على عامل الزمن، للاستفادة من قابلية الذاكرة والتقادم والتفاعل السايكولوجي مع الحدث وحرارته او المه الخاص والعام. ولكنها في كل الاحوال تبقى افضل من غيرها، في هذا الحد او الحدود، لا تنكر او تتنكر لما فعلته سياساتها وقرارات حكامها، كما كان هذا الامر الى فترة قريبة، علما بان الجريمة في الاخير واحدة ولا تنتهي او تزول بالتقادم. اذ ان الحكومة الحالية تعمل على تقليد الولايات المتحدة الاميركية في رفع المسؤولية والادعاء بحماية الجنود والممارسات غير الإنسانية والمخالفة للقوانين والأحكام وحقوق الانسان. وهو امر يستدعي تدخلا قانونيا وأخلاقيا يحدد ما تريده الحكومات ويلزمها باحترام القوانين والتشريعات والاتفاقيات والإعلانات العالمية.

 

تدرك الحكومات البريطانية ما تفعل وتعرف صداه لدى الرأي العام المحلي والعالمي، وقد تمارس ادوارا معينة تحاول فيها التغطية او التهرب من المسؤولية القانونية والجزائية وحتى الاخلاقية، وهذا ما تحاوله الآن رئيسة الوزراء الحالية، تيريزا ماي، من اصدار قانون يتشبه بالقانون الاميركي للدفاع عن ارتكابات جنود بلادها، مهما كانت او مهما ولدت من اضرار وأخطار ودمار. وتحت تسميات اتهامات للجنود او محاولات حماية الجنود منها دون النظر فيها والتحقق منها والعمل على ايقافها وعدم تكرارها. ولابد من التمييز بين المشاركة في غزو واحتلال بلدان وبين عمليات المساعدات في الاغاثة والإنقاذ التي تتطلبها ظروفها وتقررها الامم المتحدة والشرعية الدولية، التي يتشدقون بها في كل محفل ولقاء. وإذا كان الاميركان قد تمكنوا من فرض قانونهم في تعاملاتهم في خطط الغزو والاحتلال والهيمنة كقوة اقوى ومسيطرة دوليا فان بريطانيا لم تكن مثلهم او قد تتبعهم وتستجير بهم. كما ان الاشارة الى ان الاهداف من كل ما سبق تظل هي في الدفاع عن الشعارات الرنانة والبراقة في الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان، وهي المحك الذي توضع عليه او تختبر فيه دعوات الحكومات الغربية اساسا.

بعد عشر سنوات من التحقيق والانتظار والتلاعب اللفظي في المواعيد صدر تقرير لجنة تشيلكوت حول مشاركة بريطانيا في غزو واحتلال العراق. وتناول التقرير خلفية قرار مشاركة بريطانيا، ومدى استعداد القوات البريطانية على نحو مناسب، وكيف تم الغزو ومن ثم الاحتلال والإصرار على تسمية ما جرى بالحرب، وماهية الخطط في أعقابها. ومن ابرز ما اورد التقرير من نقاط، حسبما نشرت وكالات الأنباء:

* اختارت بريطانيا المشاركة في غزو العراق قبل استنفاد كل الخيارات السلمية، ولم يكن العمل العسكري في ذلك الوقت ملاذا أخيرا.

* ربما كان العمل العسكري ضروريا في وقت لاحق، لكن في مارس/آذار 2003: لم يكن هناك أي تهديد وشيك من صدام حسين، وكان من الممكن تهيئة استراتيجية احتواء والاستمرار بها لبعض الوقت، وكانت غالبية مجلس الأمن تدعم استمرار الأمم المتحدة في أعمال التفتيش والمراقبة.

* قدمت الأحكام المتعلقة بوجود تهديدات، والتي تمثلها أسلحة الدمار الشامل العراقية، بدرجة يشوبها تأكيد غير مبرر.

* المعلومات الاستخباراتية “لم تقدم بما يقطع الشك باليقين” أن صدام حسين استمر في إنتاج أسلحة كيمائية وبيولوجية.

* اعتمدت السياسة بشأن العراق على أساس معلومات استخباراتية مغلوطة وغير دقيقة.

* كانت الملابسات التي اتخذ فيها قرار بشرعية العمليات العسكرية البريطانية “غير مرضية”.

* بدأ الغزو في 20 مارس/آذار 2003 ، وحتى 13 مارس/آذار، لم يكن المحامي العام في ذلك الوقت لورد جولد سميث قد نصح بوجود أساس شرعي أمني للعمليات العسكرية. وباستثناء الرد على خطابه العاشر المؤرخ في 14 مارس/آذار، لا يوجد أي تسجيل رسمي لهذا القرار، ومازالت الخلفية الدقيقة لاتخاذ القرار غير واضحة.

* قوضت الخطوات البريطانية سلطة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة: ويحدد ميثاق الأمن المتحدة مسؤولية الحفاظ على السلام والأمن ضمن أعمال مجلس الأمن. كما ادعت الحكومة البريطانية أنها تتحرك نيابة عن المجتمع الدولي “لتعزيز سلطة مجلس الأمن”. لكنها كانت تعلم أنه لا يوجد دعم كبير لخطواتها. وأضافت: وعلى الرغم من التحذيرات الصريحة، استهانت الحكومة بعواقب الغزو، كما كانت الخطط والاستعدادات لعراق ما بعد صدام حسين “غير كافية تماما”.

* فشلت الحكومة في تحقيق الأهداف التي كانت وضعتها لنفسها في العراق. وقتل في الصراع أكثر من مئتي بريطاني. وتكبد الشعب العراقي خسائر فادحة. وبحلول يوليو/تموز 2009 كان عدد العراقيين الذين قتلوا بسبب الصراع قد وصل إلى 150 ألف عراقي على الأقل، وربما يزيد العدد على ذلك، فضلا عن نزوح ما يزيد على مليون شخص.

وخلص التقرير إلى أن بلير بالغ في تقدير حجم قدرته للتأثير على القرارات الأميركية في العراق، كما أن علاقة بريطانيا مع الولايات المتحدة لا تتطلب دعما غير مشروط. وذكر التقرير أنه من المهم إجراء مناقشات على مستوى الوزراء تشجع على النقاش الصريح والواعي وبطريقة تتسم بالتحدي، بغية ضمان تهيئة الأسلحة المدنية والعسكرية للحكومة على نحو مناسب. ولابد في المستقبل من حساب جميع أوجه التدخل ومناقشتها بصرامة. كما لابد من تطبيق القرارات تطبيقا تاما.

وغيرها من النقاط التي لمحت الى الاقرار بما ارتكب ضمنا من جرائم حرب وإبادة جماعية وضد الانسانية، التي اقرتها منظمات دولية، وتدمير لشعب ووطن، وانتهت اللجنة من مهمتها وبقيت ادانة رئيس الوزراء السابق توني بلير متوفرة في التقرير وحسب، أما الضحايا فلهم رب يذكرهم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30673
mod_vvisit_counterالبارحة50244
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130496
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر950456
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60734430
حاليا يتواجد 4792 زوار  على الموقع