موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

كيف التفاهم مع دولة الغموض؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول من كل عام يعمّ الولايات المتحدة الأميركية النواح واللطم، وتتذكر الأمة الأميركية مواطنيها الأبرياء الذين سقطوا ضحايا العنف الهمجي المجنون.

 

في تلك الذكرى، تناقش وسائل الإعلام الأميركية تفاصيل ذلك الحدث الذي تم منذ 15 عاماً، وكالعادة تشير بأصابع الاتهام إلى نفس الجهات إياها، التي تعتبرها مسئولة عن التخطيط والتنفيذ.

حتى الآن والموضوع عادي. لكن غير العادي هو إصرار غالبية وسائل الإعلام الأميركية ومؤسسات المجتمع المدني الأميركية، على التجاهل التام لعشرات الفيديوهات والكتب والمناقشات العامة الأميركية، إضافة لعشرات الكتب والفيديوهات والمناقشات العامة غير الأميركية، التي بينت بحجج قوية، هندسية وعلمية ولوجستية، إمكانية ضلوع جهات داخلية أميركية في تنفيذ ذلك الحدث المروع، وبالتالي إمكانية حدوث تلاعب وتزوير في التقرير الرسمي الأميركي الذي كتب بشأن تفاصيل ذلك الحدث.

مرة أخرى: لماذا يتجاهل الإعلام الأميركي المهيمن على الساحة الإعلامية الداخلية ملاحظات وتساؤلات وشكوك المئات من المهندسين ورجالات الاستخبارات السابقين واختصاصيي المتفجرات والمواطنين، الذين أكدوا بأن التقرير الرسمي تجاهل تفسير أحداث وظواهر بالغة الأهمية والتعقيد لأسباب خفية، وقد تكون لأسباب استخباراتية وسياسية تآمرية؟ لا أعتقد بوجود جواب شافٍ لهذا السؤال، وإنما بوجود مزيد من الأسئلة.

مثلاً: لماذا قتل الرئيس جون كيندي في بداية الستينات من القرن الماضي؟ ولماذا قتل قاتله بعد بضعة أيام في مكان عام مزدحم وبحضور شرطة لم يستطيعوا حمايته حتى يدلي بأسماء الجهات التي وراءه! ولماذا لاتزال عشرات الأسرار الغامضة تمنع ظهور الحقيقة الواضحة المقنعة حتى يومنا هذا؟

مثلاً، ما نوع العلاقة التي ربطت بعض جهات المال والصناعة العسكرية الأميركية مع الحركة النازية في ألمانيا؟ وما سبب عدم محاكمة تلك الجهات أثناء وبعد دخول أميركا الرسمي الحرب قبل نهاية الحرب العالمية الثانية بوقت قصير؟ ومن هم المتورطون بالاسم والمكانة والمسئوليات؟

مثلاً، لقد تبين بصورة قاطعة أن جهات أميركية قد لعبت دوراً محورياً في تلفيق كذبة امتلاك العراق أسلحة الدمار الشامل، وفي تجاهل ما توصل إليه مفتشو هيئة الأمم المتحدة بعدم وجود أدلة كافية تثبت امتلاك العراق تلك الأسلحة، وفي احتلال العراق دون أخذ موافقة مجلس الأمن، ومع ذلك لم يحاكم أحد، ولم يعاقب المجرمون الذين أضاعوا تريليونين من الدولارات في القيام بتلك التمثيلية العبثية. فما هي الجهات التي لم تسمح بكشف الأسرار ولا بمعاقبة الفاعلين؟

مثلاً، هناك شكوك كثيرة بشأن تورط بعض الجهات الأميركية في خلق تنظيم «القاعدة»، ثم في تسهيل انتقالها من أفغانستان إلى العراق، ثم في إلباسها أقنعة وألبسة لتفرخ «داعش» و»النصرة» وأخواتهما وبنات عمومتهما لإدخال العراق وسورية وليبيا وغيرها في الجحيم الذي يعيشونه. وهناك شكوك كثيرة وأسئلة لا تنتهي بشأن الدور الأميركي غير المباشر والمباشر في عدم هزيمة الدولة الإسلامية والإبقاء عليها بين الموت والحياة، لتستطيع إنهاك المجتمعات العربية وإبقاءها هي الأخرى معلقة بين الحياة والموت. فما هي الجهات التي تلعب بهذه النار وتبقيها مشتعلة، ولمصلحة من، وبالتعاون مع من، ولأي أهداف حقيقية غير متلاعب بها ترددها ببغاوية مفجعة وسائل الإعلام الأميركية الكبرى؟

الواقع أن هناك الكثير من الأمثلة الأخرى التي تشير إلى حدوث أحداث كبرى، أو مؤامرات خبيثة، كان لأميركا دور بارز في حدوثها، ولكنها تظلُ غامضة عصية على الكشف والمحاسبة في بلاد تدعي أنها ديمقراطية، وبالتالي فيها إعلام حر، وقضاء مستقل، ومجتمع مدني نشط وقادر، أي شفافية في الحياة السياسية.

إن التاريخ والواقع يؤكدان كل ذلك، فأين تكمن المشكلة؟ هنا يتكاثر ضباب كثيف يحجب الرؤية. تشير إلى ذلك الضباب أقوال لساسة وكتاب.

فالرئيس الأميركي الثامن والعشرون وودرو ولسون، له قول شهير «بعض كبارالأشخاص في حقلي التجارة والصناعة، لديهم خوف من أحدهم، خوف من شيء ما، إنهم يعرفون بأن هناك سلطة في مكان ما، بالغة التنظيم، شديدة الغموض، عظيمة القدرة على المراقبة، متشابكة ومتلاحمة، كاملة إلى أبعد الحدود وعميقة التفشي، بحيث أن أولئك الأشخاص لو أرادوا نقد تلك السلطة فعلى أصواتهم وكلماتهم ألا تتجاوز المسافة التي يقطعها هواء تنفُسهم».

لا يمكن أن يصدر خوف واتهام مثل هذا من رئيس دولة مالم يكن وراء الأكمة ما وراءها. لقد صدر ما يشبه ذلك الاتهام من الرئيس الأميركي ايزنهاور عندما تجرأ وقال، بعد انتهاء فترة ولايته، بأن من يحكم أميركا هو ثالوث المال والصناعة والعسكر الغامض.

ماذا يعني كل ذلك؟ يعني أن كل قول أو تصريح أو خبر يصدر عن سلطة رسمية أميركية (وحاشا لله أن يشمل ذلك الشعب الأميركي الطيب الصريح الشفاف) يجب أن يمحص بألف سؤال وبتحليل دقيق عن بواعثه وفي من يقف وراءه ويستفيد منه.

التشابك المفروض المرعب العبثي المريض فيما بين شتى سلطات نظام الحكم الأميركي وبين شتى سلطات الحكم العربية وشتى مؤسسات المجتمعات المدنية العربية، يحتم الأخذ بعين الاعتبار ذلك الظل الغامض الذي يستعمل العبقرية الأميركية وثمرات جهد شعبها لأهدافه الأنانية الطامعة في كل ما يملكه الآخرون من ثروات مادية ومعنوية.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3381
mod_vvisit_counterالبارحة49600
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105643
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر887355
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65041808
حاليا يتواجد 3674 زوار  على الموقع