موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

كيف التفاهم مع دولة الغموض؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول من كل عام يعمّ الولايات المتحدة الأميركية النواح واللطم، وتتذكر الأمة الأميركية مواطنيها الأبرياء الذين سقطوا ضحايا العنف الهمجي المجنون.

 

في تلك الذكرى، تناقش وسائل الإعلام الأميركية تفاصيل ذلك الحدث الذي تم منذ 15 عاماً، وكالعادة تشير بأصابع الاتهام إلى نفس الجهات إياها، التي تعتبرها مسئولة عن التخطيط والتنفيذ.

حتى الآن والموضوع عادي. لكن غير العادي هو إصرار غالبية وسائل الإعلام الأميركية ومؤسسات المجتمع المدني الأميركية، على التجاهل التام لعشرات الفيديوهات والكتب والمناقشات العامة الأميركية، إضافة لعشرات الكتب والفيديوهات والمناقشات العامة غير الأميركية، التي بينت بحجج قوية، هندسية وعلمية ولوجستية، إمكانية ضلوع جهات داخلية أميركية في تنفيذ ذلك الحدث المروع، وبالتالي إمكانية حدوث تلاعب وتزوير في التقرير الرسمي الأميركي الذي كتب بشأن تفاصيل ذلك الحدث.

مرة أخرى: لماذا يتجاهل الإعلام الأميركي المهيمن على الساحة الإعلامية الداخلية ملاحظات وتساؤلات وشكوك المئات من المهندسين ورجالات الاستخبارات السابقين واختصاصيي المتفجرات والمواطنين، الذين أكدوا بأن التقرير الرسمي تجاهل تفسير أحداث وظواهر بالغة الأهمية والتعقيد لأسباب خفية، وقد تكون لأسباب استخباراتية وسياسية تآمرية؟ لا أعتقد بوجود جواب شافٍ لهذا السؤال، وإنما بوجود مزيد من الأسئلة.

مثلاً: لماذا قتل الرئيس جون كيندي في بداية الستينات من القرن الماضي؟ ولماذا قتل قاتله بعد بضعة أيام في مكان عام مزدحم وبحضور شرطة لم يستطيعوا حمايته حتى يدلي بأسماء الجهات التي وراءه! ولماذا لاتزال عشرات الأسرار الغامضة تمنع ظهور الحقيقة الواضحة المقنعة حتى يومنا هذا؟

مثلاً، ما نوع العلاقة التي ربطت بعض جهات المال والصناعة العسكرية الأميركية مع الحركة النازية في ألمانيا؟ وما سبب عدم محاكمة تلك الجهات أثناء وبعد دخول أميركا الرسمي الحرب قبل نهاية الحرب العالمية الثانية بوقت قصير؟ ومن هم المتورطون بالاسم والمكانة والمسئوليات؟

مثلاً، لقد تبين بصورة قاطعة أن جهات أميركية قد لعبت دوراً محورياً في تلفيق كذبة امتلاك العراق أسلحة الدمار الشامل، وفي تجاهل ما توصل إليه مفتشو هيئة الأمم المتحدة بعدم وجود أدلة كافية تثبت امتلاك العراق تلك الأسلحة، وفي احتلال العراق دون أخذ موافقة مجلس الأمن، ومع ذلك لم يحاكم أحد، ولم يعاقب المجرمون الذين أضاعوا تريليونين من الدولارات في القيام بتلك التمثيلية العبثية. فما هي الجهات التي لم تسمح بكشف الأسرار ولا بمعاقبة الفاعلين؟

مثلاً، هناك شكوك كثيرة بشأن تورط بعض الجهات الأميركية في خلق تنظيم «القاعدة»، ثم في تسهيل انتقالها من أفغانستان إلى العراق، ثم في إلباسها أقنعة وألبسة لتفرخ «داعش» و»النصرة» وأخواتهما وبنات عمومتهما لإدخال العراق وسورية وليبيا وغيرها في الجحيم الذي يعيشونه. وهناك شكوك كثيرة وأسئلة لا تنتهي بشأن الدور الأميركي غير المباشر والمباشر في عدم هزيمة الدولة الإسلامية والإبقاء عليها بين الموت والحياة، لتستطيع إنهاك المجتمعات العربية وإبقاءها هي الأخرى معلقة بين الحياة والموت. فما هي الجهات التي تلعب بهذه النار وتبقيها مشتعلة، ولمصلحة من، وبالتعاون مع من، ولأي أهداف حقيقية غير متلاعب بها ترددها ببغاوية مفجعة وسائل الإعلام الأميركية الكبرى؟

الواقع أن هناك الكثير من الأمثلة الأخرى التي تشير إلى حدوث أحداث كبرى، أو مؤامرات خبيثة، كان لأميركا دور بارز في حدوثها، ولكنها تظلُ غامضة عصية على الكشف والمحاسبة في بلاد تدعي أنها ديمقراطية، وبالتالي فيها إعلام حر، وقضاء مستقل، ومجتمع مدني نشط وقادر، أي شفافية في الحياة السياسية.

إن التاريخ والواقع يؤكدان كل ذلك، فأين تكمن المشكلة؟ هنا يتكاثر ضباب كثيف يحجب الرؤية. تشير إلى ذلك الضباب أقوال لساسة وكتاب.

فالرئيس الأميركي الثامن والعشرون وودرو ولسون، له قول شهير «بعض كبارالأشخاص في حقلي التجارة والصناعة، لديهم خوف من أحدهم، خوف من شيء ما، إنهم يعرفون بأن هناك سلطة في مكان ما، بالغة التنظيم، شديدة الغموض، عظيمة القدرة على المراقبة، متشابكة ومتلاحمة، كاملة إلى أبعد الحدود وعميقة التفشي، بحيث أن أولئك الأشخاص لو أرادوا نقد تلك السلطة فعلى أصواتهم وكلماتهم ألا تتجاوز المسافة التي يقطعها هواء تنفُسهم».

لا يمكن أن يصدر خوف واتهام مثل هذا من رئيس دولة مالم يكن وراء الأكمة ما وراءها. لقد صدر ما يشبه ذلك الاتهام من الرئيس الأميركي ايزنهاور عندما تجرأ وقال، بعد انتهاء فترة ولايته، بأن من يحكم أميركا هو ثالوث المال والصناعة والعسكر الغامض.

ماذا يعني كل ذلك؟ يعني أن كل قول أو تصريح أو خبر يصدر عن سلطة رسمية أميركية (وحاشا لله أن يشمل ذلك الشعب الأميركي الطيب الصريح الشفاف) يجب أن يمحص بألف سؤال وبتحليل دقيق عن بواعثه وفي من يقف وراءه ويستفيد منه.

التشابك المفروض المرعب العبثي المريض فيما بين شتى سلطات نظام الحكم الأميركي وبين شتى سلطات الحكم العربية وشتى مؤسسات المجتمعات المدنية العربية، يحتم الأخذ بعين الاعتبار ذلك الظل الغامض الذي يستعمل العبقرية الأميركية وثمرات جهد شعبها لأهدافه الأنانية الطامعة في كل ما يملكه الآخرون من ثروات مادية ومعنوية.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9071
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع323407
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر772050
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60556024
حاليا يتواجد 5138 زوار  على الموقع