موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

من المسؤول عن هدر الدم العربي … وإلى متى؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لننظر الى خارطة الوطن العربي اليوم ونسأل انفسنا عما يجري فيها ونبحث او نقرأ اسباب كل ما يحصل. لمصلحة من يتم كل هذا؟!. من يقف وراءه؟ ، من يحرق ويزيد النيران اشتعالا؟. ولماذا كل هذا الخراب والدمار وهدر الدم العربي؟. وما هي اسهامات بعض الانظمة المتحكمة بأموال الشعوب وثروات الأوطان في رسمه وإدارته؟!. من المسؤول عن كل هذا او بعضه او عن استمراره؟!. كل بلد عربي يعاني من ازمات وصراعات وحروب.. وفي كل منها يتم تقديم تضحيات جسيمة، من كل الاجيال والثروات البشرية والمادية. والسؤال؛ الى متى؟. والاسئلة كثيرة ايضا، تحتاج كلها الى اجوبة شافية ونافعة والى حلول سريعة ومطمئنة اليوم قبل الغد.

 

في نظرة عاجلة، نرى ان القضية المركزية، قضية الشعب الفلسطيني غائبة أو مغيبة.. ومثلها العمل العربي المشترك اشبه بالمحرم او مبعد عن النظر فيه وحتى ذكره اليوم. وهذا وحده مؤشر كبير وخطير وله دلالاته وتداعياته. وأحوال الطبقات الاجتماعية تتفاوت بحدة في مجتمعاتنا الى درجة ان المتحكمين بالثروات، وهم قلة قليلة، ولكنها متمكنة من التحايل والتخادم مع الاعداء الطبقيين والسياسيين على الجماهير الغفيرة. فتعمد على تطبيق سياسات التجويع والإفقار والإذلال لتعيش هي بقلتها مطلقة، متحكمة، متسيدة، ولكنها، وهذا مكر التاريخ وسخريته، تابعة ومهانة امام اعداء الأمة والوطن. وترى الانتهاكات لحقوق الانسان تتسع وتتفاقم، والقمع والفساد والإرهاب ينتشر ويهدد الحاضر والمستقبل، في اكل الاخضر واليابس. وتغييب او كتم اصوات أصحاب المطالب والآراء السديدة، الساهرة لبناء الامة وخدمة مصالحها، ووضع الثروات في خدمة الشعب وتقدم الوطن شائع او متفش. وأصبح الفساد سمة غالبة، لهم وأبناء ابيهم وعمومتهم، “يخضمون مال الله خضمة الابل نبتة الربيع”!. مهملين شرع الشعب وناسين قدرته عليهم.

جامعة الحكومات( جامعة الدول العربية) تعقد اجتماعا لوزراء خارجيتها وتنسى منهاجها او نظامها او دورها وتتحول الى منبر للعداء المباشر لكل من يتحالف مع الأمة العربية ويدافع عن فلسطين، وتوجه عليه الانظار وتصر عليها وتنشر خطبا لا تتخالف او تتنافس، بل تزاود على ما تنشره اجهزة الاعلام الصهيونية وخططها المكشوفة لهم ولغيرهم. وتفضح هذه الجامعة تحولاتها ومصادر الضغط عليها والتأثير على مسارها، مما جعلها تعلن بأعمالها التخلي عن دورها واسمها ومكانها وتحولها الى بوق فارغ لترديد ما يوضع على لسانها ويصوت فيها. اجتماع وزراء سكارى وما هم بسكارى. لا يشاهدون ما يجري في بلدانهم وهذا الدم المسفوك فيها والخراب والتدمير للإنسان والعمران، بأسبابهم وتخلفهم وتخادمهم وتغيير وجهاتهم من الدفاع عن مصالحهم الى العمل والعدوان بالنيابة عن المستفيدين من كل ما يحصل وما يدور .. هل هذا اجتماع عربي؟ في هذه الظروف المعقدة وهذه التدخلات المنتهكة للسيادة والاستقلال، والقائمة على الغزو والحروب..!. اين يتوجب ان تقف الجامعة، وما هي مواقفها الصحيحة والسليمة في مثل هذه الظروف والأوضاع المربكة والمتراكمة؟!. أليس لها من بوصلة ومعايير؟!. ومتى تعتبر مما فعلته اعمالها في اكثر من بلد عربي عضو مؤسس لها؟، او تتجنب التآمر على بعضها البعض، حسب توجهات الرياح وهبوبها، وأحيانا حسب الريموت كونترول الخارجي، من عواصم الاستعمار والاستحمار. وهكذا تخسر اسمها وعنوانها والحاجة اليها، وتفقد الممكن من دورها.

مخز ما انتهى اليه اجتماع الوزراء والجامعة الأخير، بشكل خاص وواضح، حيث فضح نفسه وعرى طبيعته، وبيّن للناس ان حضوره غير كفء لاسمه، ولا قادر على اجتراح رؤيا واضحة وليس له دراية بمهماته وواجبات جامعته، وكأنهم، وهم الوزراء، لم يقرأوا وظيفة الجامعة ولا معنى اسمها. ولا يدرون ان عملها يقتضي تفعيلا لقيامها وتنشيطا لفعلها وإطارا قادرا على النهوض بكل اعضائها وسياجا لهم من غدر الغادرين وانقلاب المنقلبين وتربص المتربصين! ومخجل ما يبثه بعض او اغلبية وسائل اعلام تتحدث باللغة العربية عن صور العداء ونشر الحقد وتعميم الجهل وتشويه الوعي وغسل الأدمغة بكل برامجها ونشرات اخبارها وطواقم محلليها ومخبريها ومذيعي سمومها، ولا يهمها او يشغلها ولم تعد تتذكر حتى خبرا عن القضايا الاساسية والمصالح العربية الحقيقية. اعلام اصبحت وظيفته صناعة الفتن وترويج الاضاليل والتفنن في التشويه وتخريب العقل العربي، والمشاركة في القتل والإرهاب ومتابعته والإعلان عنه والتباهي بنشر اخباره وأكاذيبه وبشاعة تصرفاته وأساليبه. هل تحتاج الجامعة ووزراؤها الى معجم لغوي يشرح لها ولهم اوضاع الشعوب والبلدان؟. ربما تكون وسائل الاعلام الغربية، بما تخفيه من اهداف ونوايا ومصالح، اكثر قدرة على تبصيرهم بما يحصل في بلدانهم ذاتها، وداخل شعوبهم، وهي لا تخدم إلا ما تراه نافعا لها، ولكنها تتمتع بنوع من موضوعية مهنية وتعمل على تأكيد مصداقية ما، لما تنشره وتبثه وتموله وتديره. خلاف منتوجاتها العربية التي تتناقض معها في اسس تكونها وقواعد بنائها ومصادر عملها واحترام اسمها وعنوانها.

هذا الدم العربي المهدور يوميا وصمة عار. الصمت عنه والتفرج عليه فضيحة بجلاجل كبيرة، وإعلان واضح في المشاركة في سفكه وإراقته، وسيسجل التاريخ بالتفاصيل عما يجري وما يحدث ومن المسؤول عنه!. لم تكن الامور مخفية او مغطاة. كل شيء مكشوف. وكل الضحايا تشير بسبابتها الى قتلتها او المحرضين على قتلها. الشهداء الذين هم احياء يرزقون يلهجون من يومها بأسماء من حجب عينيه بنظارة سوداء وهو يصب الزيت على النيران لإشعال الحرائق والفتن ويعمم الخراب والدمار. سيظل هذا الدم شهادة على المليارات العربية المبذرة في شراء الاسلحة والإعلام والذمم. وتلك لفضيحة اخرى لا يمكن الصمت عليها او التغاضي عنها، بقدر ما هي عليه تكون خطيرة في مردوداتها ومفاعيلها، وهذا ما انتشر في ارجاء الوطن العربي مؤخرا وكشف غطاءها وأسماء خدامها. ولكنها لا تعلم القاعدة الذهبية التاريخية التي تقول ان الشعوب تمهل ولا تهمل، ولن تنسى وقد لا تغفر. وصفحات التاريخ شاهدة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

تأثيرات «عام العدس» على الشعب العراقي!

هيفاء زنكنة

| السبت, 23 مارس 2019

  لا أظن أن هناك مواطنا، خارج حدود العراق، سيحظى بهدية من حكومته، تماثل ما ...

حدود الدم في فلسطين

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 23 مارس 2019

    ما يجري من أحداث في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة يتجاوز الخلافات الفصائلية وأزمة ...

تهدئتان لا تصنعان سلاماً ولا استسلاماً

د. عصام نعمان

| السبت, 23 مارس 2019

    ليس هناك وضع مستقر في غزة؛ إذ إن «إسرائيل» تثابر على التحرش والتعدي والقصف ...

تركيا والغرب والاستثمار الديني

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 مارس 2019

    ما بين مجزرة المسجدين في نيوزيلندا التي ذهب ضحيتها أكثر من خمسين شخصاً مسلماً ...

قبل أن نُصدم بعودة «داعش»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 مارس 2019

    يبدو أن التحذيرات التي أطلقها مسؤولون في قوات سوريا الديمقراطية «قسد» منذ أيام قليلة ...

هذا هو واقع الحال فى اوروبا !

د. سليم نزال

| الخميس, 21 مارس 2019

    المجتمعات المسلمة المهاجرة التى استقرت فى الغرب دفعت و تدفع ثمن انتشار الارهاب الاسلاموى ...

أخرجوا قطاع غزة من أزمته الراهنة

منير شفيق

| الخميس, 21 مارس 2019

    ما جرى في الأيام الفائتة في قطاع غزة من تظاهرات كان هتافها الأول "بدنا ...

كلام في الحرام الاجتماعي

عبدالله السناوي

| الخميس, 21 مارس 2019

    في صيف (١٩٥١) جرت مواجهات وصدامات في الريف المصري مهدت لإطاحة النظام الملكي بكل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24093
mod_vvisit_counterالبارحة30566
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24093
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر814337
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66244418
حاليا يتواجد 2727 زوار  على الموقع