موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

عريقات يعاتب الغرب وبه يتوعَّد نتنياهو!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

على وقاحتها وفجورها الاستعماري الزائدين، لم يك ليهمني كثيرًا التوقف أمام تصريحات نتنياهو الأخيرة، التي يعتبر فيها مجرَّد فكرة إخلاء المحتلين من مستعمراتهم في الضفة المغتصبة “تطهيرًا عرقيًّا لليهود” ، بقدر ما همَّتني فاستوقفتني وضاعة ردود أفعال أوسلوستانيي سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال عليها، وانعدام حتى ما هو على شاكلتها عربيًّا.

 

في تصريحاته، لم يزد نتنياهو على تكرار نتنياهو، وبها أثبت لنا ولجمهور مستعمري كيانه، وهؤلاء هم أكثر ما يهمه، بأنه الأصدق والأوضح والأوقح من كل من معارضيْه، ليفني وهرتسوج، اللذين لا يقلان عنه عدوانية، ولكنهما انتقدا الصراحة في تصريحاته لا جوهرها، وأضف إليهما كل من سبقه من حكام كيانه…لماذا؟

كل ما قاله كان منسجمًا تمامًا ولا يتناقض مع مبدأ وجوب التقيد الدائم بالتطبيق التام والدقيق للسياسات الخادمة، وعلى اختلاف عهودها وتكتيكاتها، لذات الاستراتيجية الصهيونية منذ أن وضعت أواخر القرن التاسع عشر، أو بداية الصراع العربي الصهيوني في فلسطين، والقائمة على ركيزتين هما: فرض الوقائع وقلب الحقائق، والانطلاق منهما…كل ما فعله نتنياهو أنه وجد نفسه في مرحلة ولا أنسب منها لزيادة منسوب وقاحته، هذه التي أتاحها له واقعان عربي وفلسطيني يتنافسان في رداءتهما، ويحظيان برعاية دولية.

بدأوا بأكذوبة “أرض بلا شعب لشعب بلا وطن”، وليفرضوها واقعًا قاموا بتطهير عرقي للفلسطينيين فطردوا 70% منهم إثر النكبة واغتصاب 78% من فلسطين التاريخية وإقامة كيانهم الاستعماري عليه عام 1948، ثم احتلوا الـ22% المتبقية منها عام 1967 ومن ساعتها بدأوا في تهويده، وجاءت اتفاقية أوسلو التفريطية لتسلم لهم بما فرضوه سابقًا باعترافها بكيانهم الغازي، بمعنى التنازل لهم عنه، ولتعتبر ما احتلوه مما تبقى لاحقًا أراضي متنازعًا عليها، وصادقت “مبادرة السلام العربية” على ما فرضوه سابقًا بعرضها التطبيع معهم كاملًا مقابل ما هو متنازع عليه لاحقًا فرفضوا مكرمتها هذه واستمروا في سياساتهم التهويدية والحديث عن “السلام”.

والآن، وقد زرعوا في الضفة سبعمئة ألف مستعمر، وانتهت فرية “حل الدولتين”، أطلت برأسها حكاية الاعتراف بـ”يهودية الدولة”، أي آن أوان قلب الحقيقة الكبرى، وهي جريمة التطهير العرقي ضد الفلسطينيين التي ارتكبوها ليقيموا كيانهم العدواني على أنقاض فلسطين، ليستبدلوها بخرافة “التطهير العرقي لليهود”، وعلى يد من؟! ضحيتهم الفلسطينيين!!! وعليه، وبفضل من أوسلو الكارثية، ورديفتها انهزاميًّا “المبادرة العربية”، أصبح الطريق أمام مخططات “الترانسفير، المتعددة الأوجه والوسائل لمن تبقى من الفلسطينيين في أرضهم مفتوحًا، وسواء هذا فيما أُحتل إثر النكبة أو ما بعدها، لذا ما الذي يمنع نتنياهو من التعبير صراحةً عما يطالب به بينت وليبرمان وتضمره ليفني وهرتسوج؟!

فيما يتعلق بردود أفعال السلطة على تصريحات نتنياهو، فمن أسف أنني لم أجد ما أُعقب عليه إلا ما صرَّح به رجل كم تمنيت، بل وكتبت ذات مرة، حبذا لو أنه يسكت، ذلك هو الدكتور صائب عريقات، لأن ما صرَّح به هو الأعلى حتى الآن، ولا أدري إن كان قد تحدث سواه، أما رئيس السلطة فهو قطعًا مشغول هذه الأيام بالضغوط العربية الاعتدالية عليه الرامية لتوريث دحلانها تركته التنازلية وهو حي يرزق بعد، وما قيل في لبنان ولم ينفه عن مراسلته لبوتين مقترحًا رئيسًا للبنان الذي اعتاد على خلو هذا المنصب، وحاثًّا على “أوسلو سوري”!!!

يقول عريقات معقبًا على ما قاله نتنياهو، إن أقواله “إن دلت على شيء فإنها تدل على أن نتنياهو خرج على كل الخطوط الحمراء بتصريحات فاضحة صارخة غير أخلاقية، وضرب بعرض الحائط القانون الدولي، وهدم كيان العلاقات الدولية، ودمَّر كل ما قامت عليه مواثيق ومؤسسات الأمم المتحدة من عدالة”! لم يقل لنا لا فض فوه خطوط من الحمراء هذه وأين تقع حدودها؟! ولم يدلنا أين يمكن صرف “فاضحة وصارخة وغير أخلاقية” في عالمي السياسة وصراع الوجود؟! ومتى كان القانون الدولي ومواثيق الأمم المتحدة وعدالتها، وهي التي شرَّعت فرض الوقائع العدوانية الصهيونية في فلسطين إثر النكبة وقيام الكيان الغاصب على أطلال الوجود الوطني الفلسطيني، وبعد ارتكابه لفظائع التطهير العرقي المبرج ضد الفلسطينيين آنذاك وبعده، وغطت على ما سبق ولحق من قلب للحقائق، يومًا في الحسبان الصهيوني؟!

ويسترسل عريقات: “كما أنه يكشف الوجه الحقيقي لنتنياهو وحكومته، وكما قلنا أكثر من مرة، هذه حكومة من المستوطنين وللمستوطنين وبالمستوطنين”…جيد، إنه هنا يعيد اكتشاف المكتشف، أو من فاوضه لربع قرن مضى فأسهم في تغطية وجهه الحقيقي، الذي يتحدث عنه الآن، لكن فقطعن أولئك الذين لا يريدون اكتشافه!

وأخيرًا، وبعد كل هذا الذي منه على طريقة أوسعتهم شتمًا وفروا بالإبل، يطالب عريقات العالم بمسألة حكومة الكيان، ويخبر عالمه الذي يطالبه معاتبًا: “لم تعد التصريحات والإدانات تكفي، والمطلوب المساءلة الحقيقية وبشكل فوري”…ويتوعَّد نتنياهو بأن أبا مازن سيلقي قريبًا (في الأمم المتحدة) خطابًا “في غاية الأهمية، يضع فيه العالم بصورة كل المسائل”… المسائل التي هذا العالم، أو الغرب، من صانعيها، وبالتالي هو في صورتها أكثر من عريقات وسلطته وأوسلوستانها!!!

…وآخرًا، خرج عريقات عن الموضوع وأضاف إليه: إن “القول أن لا مؤسسة في منظمة التحرير غير مقبول جملةً وتفصيلًا”… لكنه لم يدلنا بعد أن قبروها في أوسلو ما الذي تبقى لديهم من رميمها؟!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المشروع الأمريكي لإدانة حماس (انتهاك للشرعية الدولية ولحق المقاومة)

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    في نفس اليوم الذي كان فيه العالم ومن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يحتفل ...

سبتُ المخاطر والمصائر

فيصل جلول

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حركة "السترات الصفر" منظوراً إليها بعيون بعض المحللين العرب، هي ردّ فعلٍ ناجمٍ عن ...

في معنى الدولة

الفضل شلق

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    كثير من الناس يعتبرون الدولة مسألة حكم وسيطرة وسلطة. وأن السياسة هي صراع على ...

من يحمي من؟

مقرودي الطاهر

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    أجاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة لافتة مع صحيفة واشنطن بوست، عن سؤال ...

مؤسف هذا الاختراق الإسرائيلي لإفريقيا والعالم!

د. فايز رشيد

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    في زمن الرئيس الراحل عبدالناصر كانت إفريقيا شبه مغلقة على كيان الاحتلال الإسرائيلي. للأسف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49504
mod_vvisit_counterالبارحة52882
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102386
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر438667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61583474
حاليا يتواجد 4368 زوار  على الموقع