موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

أمّة مهدورة الدم؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كثيرة هي الاحترابات البينية الجارية في العالم العربي، وكثرة هم ضحاياها الذين يتساقطون يومياً، موتى أو معاقين، وغالبيتهم ضحايا عشوائيون من المدنيين الأبرياء، بمن فيهم الأطفال. وكثرة أيضاً من يهاجرون أو يُهجرون بينياً أو لخارج العالم العربي نتيجة ذاك الاقتتال..

لكن هذا ليس مدعاة لأن يتصرف العرب وكأنهم أمة مهدورة الدم لا يحق لها أن تحتج على قتل الآخرين لها وتعذيبها وتحويلها لمعاقين بتقطيع أيدي وأرجل أبنائها "الممنهج"، لمجرد أن ظهر بينها مجرمون يفتون بتقطيع أيدي وأرجل كل من يختلف معهم في شأن عقدي أو سياسي.. وأقول مجرمين ولا أقول متطرفين، لأن هؤلاء ليست لهم عقيدة بل لديهم عقد نفسية وتوجهات سادية يشبعونها بالقتل والتعذيب.

 

ومثل هؤلاء يظهرون في كل الأمم والأقوام في عصور انحطاطها وشيوع الظلم والفساد فيها. ولكن هذا يدفع بالبشرية لأن تتخذ إجراءات للتحوط من تكرار هذا بوضع أسس ومبادئ ملزمة دولياً، وأيضاً لكشف ومحاسبة من اقترفوها جنائياً. كما يجري الآن بعد إصدار تقرير تشيلكوت بشأن حصار العراق واحتلاله الذي أنتج أكثر من مليون ضحية بشرية وتدمير دولة حد "إعادتها للقرون الوسطى"، كما فعلت عصابة بوش وبلير.. والآن يطالب بريطانيون وأمريكان بمحاسبة رئيسيهما المنتخبين، فيما لم تُسجل قضية واحدة باسم ضحايا عراقيين!

والأدهى أن ليس تلك المحاسبة اللاحقة والتعويض هو ما يغيب عربياً، بل إن "وقف" مجازر إبادة وإعاقة جمعية جارية ليست دافعاً كافياً لتحريك قضايا. فتقرير جولدستون، اليهودي الذي حقق في المجازر التي ارتكبتها إسرائيل بحق أهل غزة، لم يحرك سلطة محمود عباس بأي إجراء فعلي ضد مرتكبيها.. والسبب واضح وسربته إسرائيل حينها في تسجيل بالصوت والصورة لعباس يحرض الصهاينة على ضرب غزة!

وهذا يجعلنا لا نخاطب أنظمة عربية أخرى. ولكن ماذا عن المنظمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني الفلسطينية المنتشرة في العالم، حيث لا أنظمة قمعية تمنعهم من مقاضاة "أبناء العم" و"الإخوة في ديانة التوحيد" المعترف بها من طرف واحد، والاعتراف هو بنسخة من دين "أبناء العم" هي غير ما يعترفون ويلتزمون به هم تاريخياً وحتى اللحظة؟!

ما أسائل عنه كل الفلسطينيين تحت الاحتلال وفي كل بلدان لجوئهم وحيث وصل تشريدهم الجاري منذ ما قارب القرن، وأسائل العرب بعامة، ليس فقط المحاسبة على ما سبق واقترفته إسرائيل في عدوانها على غزة شتاء 2008- 2009، بل الشروع في محاسبة لوقف مخطط "إعاقة" الشعب الفلسطيني الجاري الآن، والذي هو أشد من قتله.

فالمخطط الذي بدأه إسحق رابين، المسمى عربياً بالشريك في صنع السلام، ما أتاح أن يعطى جائزة نوبل للسلام، هو ما يُستكمل الآن بكثافة. ورابين بدأ مع "الهاجاناه" ودوره في "التطهير العرقي" للفلسطينيين في منطقة اللد والرملة ويافا في أربعينيات القرن الماضي، وصل حد اضطرار حكومة الانتداب البريطانية لاعتقاله لفترة عام 1946. وهو من اخترع وسيلة تطهير جديدة بالإعاقة بدل القتل الذي يجتذب إدانة دولية، عند اندلاع انتفاضة الحجارة، لحين كشفه تصوير لمجموعة جنود تحطم عظام يدي ورجلي فلسطيني اقتادوه بعيداً في العراء.

وعدد من جرت إعاقتهم بشكل متعمد كان كبيراً عند بدء خديعة (أو جريمة) غزة- أريحا أولا، وجرى حينها ويجري لحينه، تكتم فلسطيني رسمي متعمد عن عدد من حُولوا لمعاقين وطبيعة إعاقاتهم والحال المعيشي المزري الذي هم فيه، وهو الحال الذي يتكرر الآن مع تفعيل مكثف لاستراتيجية رابين تلك.. ولكن بصورة مضمونة أكثر، وهي إطلاق النار على القدم، بل والقدمين بالتناوب، وعلى الركب، عبر بنادق مزودة بعدسات مكبرة وقناصة محترفين في الجيش الإسرائيلي.. وتأتي الأخبار من منطقتنا التي تفيض بأخبار القتل، بأن لا قتلى في المواجهة بين الجيش الإسرائيلي (المزعومة في الأغلب بينما هي هجوم يقوم به الجيش المحتل ضد مدنيين عزل)، هنالك "إصابات" فقط!

فيما تقديم العلاج، هذا إن أخذ المصاب بمتعمد لأي من مستشفيات إسرائيل أو السلطة، يسارع لتقديم خدمة بتر العضو المصاب.. ومن لا يقبل عليه أن يتحمل آلاماً مبرحة طويلا بانتظار فرصة علاج لا تتوفر لأن غالبية الفلسطينيين تحت الاحتلال لا تأمين صحياً لهم، ولا قدرة لهم على العلاج في الخارج.. وقائمة المصابين انتقائياً وقنصاً من بين الشباب وحتى الأطفال، في الضفة المحتلة وداخل فلسطين اﻟ48 تطول كل يوم.. كل هذه تفاصيل توفرت في تقرير لصحيفة ها آرتس وليس في تقرير عربي.

أقلّه، لم لا يبدأ شبابنا حملة دولية على النت، ويطلقون "هاشتاج" مؤثراً، لوقف "جريمة الحرب" هذه.. فحملات إنقاذ كلاب وفيلة وحيتان وطيور (على استحقاقها) تنجح في جمع مؤيدين يتجاوزون المليون المستهدف بكثير.. وحتماً إنقاذ شباب وأطفال شعب بأسره من الإعاقة المتعمدة سيجمع مؤيدين أضعاف هذا.. وسيعيد قصة شعب جديد يجري شطبه وشطب وطنه، بما يماثل ما جرى للهنود الحمر لا أقل!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3285
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35200
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر827801
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50804452
حاليا يتواجد 2304 زوار  على الموقع