موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

خمسون مليون طفل اقتلعوا من الجذور

إرسال إلى صديق طباعة PDF


المنظمة الدولية والهجرة نشرت أرقاما عديدة عن عدد الغرقى في البحر المتوسط فقط، ولم يُصدم كاتب التقرير أو كتبته إلا بالصورة التي أريد لها أن تكون عبرة للمهاجرين، صورة الطفل إيلان الكردي السوري،

الذي ألقته الأمواج على الشاطئ بعد غرقه في البحر، وكان معه أطفال آخرون وواجهوا المصير نفسه، ولكن لا أحد يريد أن يذكرهم أو حتى يتذكرهم. وكذلك جرى مع صورة الطفل السوري عمران وهو جالس في سيارة اسعاف بعد تدمير منزله.

 

خمسون مليون طفل في مختلف أنحاء العالم اقتلعوا من جذورهم، هكذا بكل برود تنشر منظمة رعاية الطفولة (اليونيسف) التابعة للأمم المتحدة تقريرها المشفوع ببيانها الصحفي من نيويورك يوم 7 ايلول/ سبتمبر هذا العام. إذا أخذناه بنوايا حسنة فيمكن القول إن المنظمة قد تسعى لدق جرس إنذار أو تنبيه، ولكنها من تجربتها تعرف أنها تقوم بصرخة في برية، ولا حياة لمن تناديه، من المهيمنين على سياسات المنظمة الدولية وقراراتها، بل والمسؤولين الأساسيين عما كان سببا لما يحصل، فلماذا اقتلع هذا الرقم المليوني من جذوره؟ وكيف حصل ما حصل؟ هل هي الحرب والصراعات والعنف فقط؟ وهذه أسباب معروفة، ولكن من أشعل الحرب ومن باع السلاح، ومن خطط وتآمر وتواطأ وافتعل الصراعات، وسمّن العنف وصب الزيت على النيران الملتهبة والمناطق الساخنة في العالم؟ فهل استطاعت المنظمة في تاريخها أن تحمّل المسؤولية لمشعلي نيران الحروب والقتل والإرهاب ومسببي قلع جذور خمسين مليون طفل؟ وماذا سيحصل في النتائج والعواقب لمثل هذا الرقم المليوني وكيف ستعالجه المنظمة وأصحاب القرار السياسي في إدارتها أو المنظمة التابعة لها؟!

جاء في البيان الصحفي: في مختلف أنحاء العالم، تم اقتلاع ما يقرب من 50 مليون طفل من جذورهم - 28 مليون منهم نزحوا من ديارهم بسبب نزاعات ليست من صنع أيديهم، والملايين غيرهم هاجروا أملًا في حياة أفضل وأكثر أمنًا. بالإضافة إلى معاناة أغلب هؤلاء من آثار الصراعات والعنف التي فرّوا منها، فإنهم يواجهون المزيد من المخاطر على طول الطريق، بما في ذلك مخاطر الغرق أثناء عبور البحر، وسوء التغذية والجفاف، والاتجار، والخطف، والاغتصاب، بل وحتى القتل. وفي البلدان التي يمرون خلالها أو يتجهون إليها، غالبًا ما يواجهون التمييز والكراهية ضدهم كأجانب. وفي التفاصيل يُظهر التقرير ما يلي:

* يُمثل الأطفال نسبة غير متكافئة ومتزايدة من أولئك الذين يسعون للجوء خارج بلدانهم التي وُلدوا فيها: فالأطفال يمثلون نحو ثلث سكان العالم ولكنهم يشكلون ما يقرب من نصف مجموع اللاجئين. في عام 2015 جاء نحو 45% من جميع الأطفال اللاجئين تحت حماية المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من سوريا وأفغانستان.

* نزح 28 مليون طفل من منازلهم بسبب العنف والصراع داخل وعبر الحدود، بما في ذلك 10 ملايين من الأطفال اللاجئين، ومليون من طالبي اللجوء الذين لم يتم البت في طلباتهم. كما يقدر عدد الأطفال الذين نزحوا داخل بلدانهم ﺑ17 مليون طفل، هم في حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية والوصول إلى الخدمات الأساسية.

* المزيد والمزيد من الأطفال يعبرون الحدود بمفردهم. ففي عام 2015، طلب أكثر من 100,000 من القُصّر غير المصحوبين اللجوء في 78 دولة – أي ثلاثة أضعاف العدد المناظر في عام 2014. الأطفال غير المصحوبين هم من بين الفئات الأكثر تعرضًا لمخاطر الاستغلال وسوء المعاملة، بما في ذلك عن طريق المهرِّبين والمتاجرين.

* ترك حوالي 20 مليون آخرين من الأطفال الدوليين المهاجرين منازلهم لمجموعة متنوعة من الأسباب، بما في ذلك الفقر المدقع أو عنف العصابات. الكثير منهم يواجهون مخاطر سوء المعاملة والاحتجاز بشكلٍ خاص لأنهم لا يحملون وثائق، ويكون وضعهم القانوني غير مؤكد، ولا يوجد تتبع ورصد منهجيين لرفاههم - الأطفال يسقطون من خلال الشقوق.

اعتراف منظمة اليونيسف بما حصل لهذا الأرقام المليونية التقريبية من الأطفال ليس كافيا، رغم أهميته، ومحاولتها تحديد الأسباب المباشرة والتحذير من العواقب، ولكن كما هي العادة، لا تستمر في تشخيص الأسباب الفعلية وراء ذلك، ولماذا اقتلع خمسون مليون طفل من جذورهم، وما هي العواقب والتداعيات بعد فترة من الزمن؟ كيف ستكون عليه أوضاع هذا الرقم المليوني؟ ولماذا تستمر الحالات نفسها كل عام؟!

يعرض التقرير الجديد لليونيسف الذي صدر بعنوان “مُقتَلَعون: الأزمة المتفاقمة للاجئين والمهاجرين الأطفال”، بيانات جديدة لحياة وأوضاع الملايين من الأطفال والأسر المقتلعة، والمغامرة بكل شيء في رحلة محفوفة بالمخاطر خيارًا أكثر أمنًا من بقائهم في منازلهم. ولكنه يقدم صورة عما حصل لا تعكس الوقائع كلها، وتنقل ما كرسه الإعلام الموجه والمضلل عن الحقائق والوقائع، ويردد ما تناقلته وكالات الإعلام للدول التي سببت الكوارث والمآسي لهؤلاء الأطفال. فالمنظمة الدولية والهجرة نشرت أرقاما عديدة عن عدد الغرقى في البحر المتوسط فقط، ولم يُصدم كاتب التقرير أو كتبته إلا بالصورة التي أريد لها أن تكون عبرة للمهاجرين، صورة الطفل إيلان الكردي السوري، الذي ألقته الأمواج على الشاطئ بعد غرقه في البحر، وكان معه أطفال آخرون وواجهوا المصير نفسه، ولكن لا أحد يريد أن يذكرهم أو حتى يتذكرهم. وكذلك جرى مع صورة الطفل السوري عمران وهو جالس في سيارة اسعاف بعد تدمير منزله. أين صوّر الآخرين وهي تتحدث عن خمسين مليون طفل من أنحاء العالم؟!

أشار التقرير إلى أن “الكثير من هؤلاء الأطفال معرضون لسوء المعاملة والاحتجاز بشكل خاص، لأنهم لا يحملون وثائق… إنهم يواجهون مصيرهم وحدهم”. وذكر أن المزيد من الأطفال يعبرون الحدود بمفردهم إذ تقدّم أكثر من مئة ألف قاصر بدون عائلاتهم طلبات لجوء في 78 بلدًا السنة الماضية بزيادة ثلاث مرات عن أعداد سنة 2014. ولفتت المنظمة إلى أن الأطفال باتوا يمثلون نسبة كبيرة من طالبي اللجوء خارج بلدانهم الأصلية. ولهذا دعت، وهذا واجبها الأساس، إلى حماية الأطفال اللاجئين والمهاجرين، ولا سيما الأطفال غير المصاحبين، من الاستغلال والعنف، وإنهاء احتجاز الأطفال الذين يطلبون اللجوء أو الهجرة من خلال تقديم مجموعة من البدائل العملية، والحفاظ على تماسك الأسرة باعتبارها أفضل وسيلة لحماية الأطفال ومنحهم وضعًا قانونيًّا. ويظل السؤال هنا أيضا: وماذا بعد هذه الدعوة؟ وأين حدود واجبات المنظمة واجتهادات كتبة تقاريرها؟

يعترف آنتوني ليك المدير التنفيذي لليونيسف “ولكن كل صورة، كل فتاة أو فتى، يمثل عدة ملايين من الأطفال في خطر - وهذا يتطلب أن يتناسب عملنا من أجل جميع الأطفال مع تأثرنا بحالات الأطفال الفردية التي نطلّع عليها”. وربما أيضا لا بد أن يوضّح عمله مع الجهات التي يعرف جيدا أنها وراء ما حصل وقامت به بقصد وتعمد وتخطيط ولها أهداف ومصالح معروفة.

31 مليونًا من هؤلاء الأطفال لاجئون، و17 مليونًا نازحون داخل بلدانهم.. وأعداد الغرقى والموتى و... أرقام مهولة، إنسانيا وأخلاقيا، “وهنا الوردة فلنرقص هنا”!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3977
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع73299
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر826714
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57904263
حاليا يتواجد 2564 زوار  على الموقع