موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

المؤتمرات واللقاءات والمواقف العاجزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بينما كانت تنتشر الأنباء عن لقاء بدأ التحضير له في موسكو يجمع بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الحكومة «الإسرائيلية» بنيامين نتنياهو، تحت رعاية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لاستئناف المفاوضات المباشرة بينهما،

وزعت الخارجية الفرنسية بيانا قالت فيه إنها لا تزال متمسكة بدعوتها لعقد «مؤتمر دولي» لبحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة. في الوقت نفسه، صدر بيان عن الناطق باسم البيت الأبيض أعرب فيه عن «القلق العميق» الذي تستشعره الإدارة الأمريكية نتيجة للتوسع الاستيطاني الذي «يشكل خطراً شديداً على حل الدولتين».

 

في الأثناء، جاء في تصريح لوزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، بأن الرئيس محمود عباس يوافق على حضور لقاء قمة في موسكو، لكنه يضع «شروطاً» تتعلق أساساً بوقف الاستيطان. ويلاحظ المراقب أن كل تلك الدعوات والتصريحات ليست أكثر من جعجعة لن ينتج عنها طحن، وهي لا تغير شيئاً من سياسة التوسع الاستيطاني «الإسرائيلية» التي ألغت عملياً «حل الدولتين»، وتستهزئ بكل الدعوات والمؤتمرات، سواء قبلت، أو رفضت المشاركة فيها، لأن كل ما يدور حولها كلام، بينما هي تنفذ على الأرض مخططاتها وبرامجها التوسعية بصورة عملية ومتسارعة.

ففي الوقت الذي تتوسع فيه المستوطنات القائمة، وتقام مستوطنات جديدة، وتنشر عن «البؤر العشوائية»، تصدر البيانات التي تعبر عن «قلق» مصدريها، أو عن تنديدهم بالإجراءات «الإسرائيلية»، والرد «الإسرائيلي» عليها دائماً إما الإعلان عن «عطاءات» جديدة لإقامة وحدات سكنية جديدة، أو المصادقة على بناء وحدات جديدة، ومنح تراخيص بأثر رجعي لوحدات سكنية تم بناؤها قبل سنين.

وفي نهاية شهر أغسطس/ آب الماضي، قال المنسق الأممي لما يسمى (عملية السلام في الشرق الأوسط)، نيكولاي ملادينوف: إن توسيع النشاط الاستيطاني تزايد خلال الشهرين الماضيين اللذين أعقبا دعوة «اللجنة الرباعية الدولية» الحكومة «الإسرائيلية» لوقف عمليات الاستيطان وبناء المستوطنات. وأكد ملادينوف أن الحكومة «الإسرائيلية» لم تستجب لدعوة «الرباعية» ولا تزال تتجاهلها، وبدلاً من ذلك زادت عدد إعلانات البناء كما زادت عدد بيوت الفلسطينيين التي هدمتها. وأشار ملادينوف إلى أنه في شهر يوليو/ تموز الماضي وحده، طرحت الحكومة «الإسرائيلية» عطاءات لبناء أكثر من (1000) وحدة سكنية في القدس المحتلة، وأكثر من (750) وحدة في الضفة الغربية. والمضحك المبكي أن المنسق الأممي اعتبر كل تلك الوحدات «غير شرعية»، كأنما هناك بناء شرعي، وكأنه نسي، أو تناسى أن البناء الاستيطاني في أراض محتلة غير شرعي ومخالف للقانون الدولي. وفي رد على تصريحات المنسق الأممي، صدر بيان عن ديوان رئيس الوزراء «الإسرائيلي» اعتبرها «تشويهاً للقانون الدولي الذي لا يجيز التطهير العرقي»، ومكرراً الزعم القائل إن «المستوطنات ليست عقبة في طريق السلام»، لأنه في عرف القيادة «الإسرائيلية» إنما يتم البناء في (أرض «إسرائيل»)، وهو مثل ما يبنيه الأمريكيون في نيويورك، والفرنسيون في باريس.

من جانبها، طالبت السلطة الفلسطينية بعقد جلسة لمجلس الأمن الدولي لبحث عمليات الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، كأنما قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن منذ القرار (242) لم تعتبر الأراضي الفلسطينية أرضاً محتلة، ولا يجوز البناء أو الاستيطان فيها. لقد كان العجز العربي، وما فرضه (اتفاق أوسلو) من قواعد اعتبرت (مرجعيات) معتمدة في التعامل مع الأراضي المحتلة، السبب في تحويل هذه الأراضي إلى (أراض متنازع عليها)، وهكذا لم يعد أمام (سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود- سلطة أوسلو) إلا المناشدة وطلب النجدة، واللهاث وراء كل من يدعو إلى «لقاء»، أو «مؤتمر»، مرة إقليمياً ومرة دولياً، والقيادة «الإسرائيلية» لا تريده إلا ثنائياً، ووفقاً لما ترتئيه، فتعترف بأوسلو عندما يوافق هواها، وتتجاهله عندما لا يوافق هواها.

وسواء عقد «مؤتمر موسكو»، أو لم يعقد، وسواء عقد «مؤتمر باريس» أو لم يعقد، وسواء ظلت واشنطن تتحدث عن «حل الدولتين»، أو أوقفت الحديث عنه، فإن شيئاً لن يغير من السياسة الاستيطانية التوسعية «الإسرائيلية» ما دامت المواقف الفلسطينية عاجزة عن تغيير الواقع على الأرض الفلسطينية المحتلة، وطالما ظلت (سلطة أوسلو) متمسكة بخيارها الفاشل المستسلم للقوة «الإسرائيلية». وفي السياسة الأمريكية أكبر دليل، فبالرغم من كل البيانات الكاذبة التي صدرت، وتصدر عن الإدارات الأمريكية المتعاقبة حول الاستيطان والاحتلال والسياسات «الإسرائيلية» بعامة، فإنها لم تتوقف يوماً عن دعم تلك السياسات، مالياً وعسكرياً وسياسياً، وهي التي مكنتها من الوصول إلى ما وصلت إليه. ومع أن الولايات المتحدة تظل خيار (سلطة أوسلو) الأول، إلا أن محاولات القفز بين واشنطن وباريس وموسكو لن تجعلها في حال أفضل مما هي عليه، ولن تخرجها من القاع الذي استقرت فيه.

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48453
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع151517
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر600160
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60384134
حاليا يتواجد 5686 زوار  على الموقع