موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

رباعية عربية لدحلنة أوسلوستان!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يمكننا القول إنه لم يعد هناك ما قد نفاجأ به في وطننا العربي، وهذا ما يمكن سحبه تلقائيًّا على الساحة الفلسطينية. لكن هذه الساحة، وعلى قدر ما، شاءت مفاجأتنا بنذر منازلة دونكشوتية مكشوفة لا تدور رحاها في جنباتها وبين أطرافها كالعادة، وإنما بين أوسلوييها وداعميهم من عرب التصفية. والمفاجئة اللا مفاجأة هي ليست حصرًا في انكشاف مستورها على وقع تداعيات ورطة الانتخابات المحلية وخشية الداعمين من خسارة عشائر الأوسلويين المتناحرة فيها، أو عدم انصياع رام الله لنصائحهم بتأجيلها حتى لا تحصد حماس نتائجها، وإنما في تعمُّد كشفها وتقصُّد تسريب ما دعيت بخطة «الرباعية العربية» الهادفة كما قيل «لرأب الصدع» و»تحريك الملف» الفلسطيني، وبالتالي ما قوبل هذا التسريب به من رد وصف بالناري من فتحاويي أوسلو، وكذا الغضبة العارمة لسلطة رام الله المستعيدة لشعار «القرار الوطني المستقل»، والتي باتت على حين غرة «ترفض التدخُّل في شؤونها»، ولم تني فأخبرت هذه الرباعية، وعلى لسان عضو اللجنة التنفيذية أحمد مجدلاني، بأن «عهد الوصاية قد انتهى»!

 

بالنسبة للانتخابات تكفَّلت المحكمة العليا بالانصياع فعلّقتها، أما ما نبشته فبقي على حاله، وعليه، وقبل الدخول إلى صلب ما سُرِّب، أو ما وصف بالتدخُّل المرفوض، لا بد من الانتباه إلى أنه لم يسرَّب إلا بعد رفض رام الله لما سبق وأن قبلته وحتى يقال إنها قد طفقت في الاستعداد له، وهو ما شاع عن أزوف ساعة المصالحة بين فتحاويي أبومازن وفتحاويي دحلان، أو رأب الصدع بين هذين الفريقين اللدودين بإعادة المفصولين من عضوية «فتح السلطة» إلى عضويتها، والأهم الأهم هو عودة عضو مركزيتها المفصول محمد دحلان إلى حمى «أوسلوستان»، كاستجابة من رام الله للمساعي الحميدة المعلنة للأشقاء في «الرباعية العربية». بيد أن ما كان حميدًا تحوَّل لاحقًا إلى تدخل مرفوض في الشأن الفلسطيني من شأنه أن يدفع أبا مازن للرد عليه منذرًا متوعِّدًا: «كفى الامتدادات هنا وهناك. الذي له خيوط هنا أو هناك الأفضل أن يقطعها، وإذا لم يقطعها فنحن سنقطعها»… إذن، هذه المنازلة تدور رحاها في الساحة التصفوية نفسها، وتحتدم داخل ذات الخندق الواحد، وبين الداعم والمدعوم، ولنتبين السر علينا العودة للمُسرَّب من خطة «الرباعية» الشقيقة ليتضح لنا من خلف سطوره ذاك الكامن وراء أكمتها… بالمناسبة، مسماها في حد ذاته يذكِّرنا برباعية بلير الدولية سيئة الصيت.

يمكن تلخيص الخطة وفق ما جاء في وثيقتها المسرَّبة بالنقاط العامة والفضفاضة الآتية: توحيد «فتح السلطة»، وتحقيق المصالحة الوطنية، و»تحريك عملية السلام على أساس المبادرة العربية»، ودعم الشعب الفلسطيني داخلًا وشتاتًا، ووضع الخطط والبرامج لتفعيل المنظمة. هذا من حيث الشكل، أما إذا دلفنا للمضمون ومنه إلى الدوافع، فهنا لا يخلو الأمر مما لا يخفى على أحد ومنه: إن معسكر التصفية العربي، الذي لطالما سعى للتخفف من مسؤولياته القومية، والذي يهمه في هذه المرحلة المنحدرة بالذات المسارعة لتصفية القضية الفلسطينية، باعتبار أن الخلاص منها في تصوره يعد شرطًا أساسًا يمكن صرفه في بازار محاولات إخماد بؤر الأزمات المشتعلة في هشيم المنطقة، قد لاحظ تآكل السلطة واهتراء وشائج حزبها وشريحتها، لا سيما في ظل استحقاق يفرض نفسه على أجندتها وهو خلافة أبي مازن التي باتت مطروحة أكثر من أي وقت مضى. يضاف إليه ما أشرنا إليهً، وهو خشية هذا المعسكر من إفادة حماس المؤكدة من هذه الانتخابات، إن لم يك فوزًا ممنوعًا في الضفة، فأقله شرعنةً مضمونةً لمؤسساتها في غزة. يبقى الأهم من كل ما سبق وهو احتدام بؤس الواقع الفلسطيني بين مطرقة الاحتلال وسندان السلطة وخشيتهم من انفجاره وما سيتأتى بالتالي عنه من تداعيات ستطول سائر المنطقة ولن تستثنيهم.

واضحًا ولا يخفى على أحد أن هذا التسريب كان يرمي فيما يرمي إلى تحذير أبي مازن من عاقبة الانتخابات ومن مغبة رفضه المصالحة مع دحلان ومنع عودته إلى رام الله. ولعل الأوضح منه أن هذه «الرباعية العربية» تعيدنا إلى حيث تذكِّرنا بما علينا أن لا ننسى وهي عملية تحضيرهم لأبي مازن الشهيرة وفرضه خليفة لأبي عمار، وكنا قد أشرنا إلى هذا في مقال سابق على هذه التسريبات.

…باختصار إنهم، وهم لا يختلفون هنا في موقفهم عن المحتلين، والمانحين، والأميركان، والغرب المتصهين عمومًا، يريدون دحلنة أوسلوستان باستخلاف دحلان على ركامها إن دنا أجل أبي مازن أو ودًّع أوسلوستانه لسبب أو لآخر، الأمر الذي لا من سواه أوسلويًّا إذا ما آن أوان مثل هذا الاستحقاق وسبقته المصالحة المرادة بينه وبين حليفه يوم تم فرضه واستخلافه وخصمه اللدود الطامح بوراثته فيما بعده.

..وإلا… ونعود هنا إلى الوثيقة المسرَّبة، لنجد بيت القصيد فيها ماثلًا نصًّا وروحًا يقول: إنه «في حال لم يقم الفلسطينيون بما عليهم واستمروا في الانقسام على أنفسهم، فستضطر بعض الدول العربية لدراسة بدائلها الخاصة في التعاطي مع ملف الصراع»…ماذا يعني هذا؟؟!!

إننا لسنا هنا إزاء فاعل خير يسعى لرأب الصدع وإصلاح ذات البين ولو أوسلويًّا، وإنما فاعل تصفوي عربي للقضية المركزية للأمة العربية سبق وأن أعطاه الأوسلويون الفلسطينيون ويعطونه ولا يزالون كل ما يلزمه من ذرائع ليمضي قدمًا فيما هو عليه.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المشروع الأمريكي لإدانة حماس (انتهاك للشرعية الدولية ولحق المقاومة)

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    في نفس اليوم الذي كان فيه العالم ومن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يحتفل ...

سبتُ المخاطر والمصائر

فيصل جلول

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حركة "السترات الصفر" منظوراً إليها بعيون بعض المحللين العرب، هي ردّ فعلٍ ناجمٍ عن ...

في معنى الدولة

الفضل شلق

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    كثير من الناس يعتبرون الدولة مسألة حكم وسيطرة وسلطة. وأن السياسة هي صراع على ...

من يحمي من؟

مقرودي الطاهر

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    أجاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة لافتة مع صحيفة واشنطن بوست، عن سؤال ...

مؤسف هذا الاختراق الإسرائيلي لإفريقيا والعالم!

د. فايز رشيد

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    في زمن الرئيس الراحل عبدالناصر كانت إفريقيا شبه مغلقة على كيان الاحتلال الإسرائيلي. للأسف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47473
mod_vvisit_counterالبارحة52882
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع100355
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر436636
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61581443
حاليا يتواجد 4203 زوار  على الموقع