موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

أحلام اللاجئين في قارة المن والسلوى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اغلب اللاجئين اضطروا لترك بلادهم ومرابعهم وديارهم، والأسباب كثيرة ولم تعد بحاجة الى تفسير او تبرير. ولكن هناك منهم وبينهم ومعهم من وقع في احلام الهجرة الى جنة المن والسلوى. لاسيما من له معارف وأقارب سبقوه اليها. وعادوا منها في زيارات اعتيادية. واغلب هؤلاء يبالغون فيما رأوه وعاشوه. ويصورون الأمور بما يخالفها واقعا وحقيقة، ويصنعون من الحبة كبة، كما يقال في الامثال، انعكاسا لحالات نفسية، ربما اكثرها مرضية، وحالات خاصة عند اغلبية مهاجرة من منطقتنا خصوصا. لم تعط صورة واقعية وصادقة عن بلاد المهجر، وأوروبا مثلا، وهل هي جنة المن والسلوى فعلا؟!. وهذا ما جعل الهجرة، اضطرارا او اختيارا، مسارا آخر او فرصة للدول والحكومات التي تتحكم هي بما حصل ويحصل، سواء في بلدان المهاجرين او في بلدان المهجر.

 

بلا شك وبدون تردد البلدان الاوروبية متقدمة اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا عن بلداننا. وقد تطورت فيها اساليب الحكم والنظم السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وانتظمت فيها الحياة اليومية للمواطن وحقوق الإنسان والعدالة والرفاه الاجتماعي، عبر نضال وطني وكفاح شعبي سجلته صفحات تاريخ كل بلد من بلدان القارة. (بالرغم من الصفحات السوداء في سجلها!) وقد تكون هي السبب المخفي وراء المبالغات التي يحملها المهاجرون الجدد عنها، لجهل او عدم معرفة او نقص في المعلومات وقراءة تاريخ البلدان والشعوب وحركتها خلال العصور والحقب الزمنية. وتراكمت عندها خبر ودروس تاريخية وتطورت احوالها على مختلف الصعد بناءً على تلك المراحل والتغيرات. فضلا عن التناقضات بين البيئات التي انتقل المهاجر منها وما واجهه في تلك القارة الجديدة عنده. الامر اذي يجعل المقارنة مجحفة أو غير عادلة بأحسن الظروف والمجالات. ولكن ليس كل الامور كما ترى مباشرة او كما هي بصورتها المكشوفة او بواجهتها المعلنة.

تناقلت وكالات الانباء خبرا ( في الشهر الاول من هذا العام 2016) لم يدرس جيدا او لم يراع بتفاصيله ويتابع لخطورته وأهميته. هذا الخبر يقول: اكثر من عشرة آلاف طفل لاجئ او من اطفال اللاجئين، مفقود في اوروبا. هل هذا الرقم بسيط، وأين ذهب هؤلاء، ولماذا لم تجر التحريات بشأنهم ومعرفة مصيرهم، ومن المسؤول عنهم؟!.. وأسئلة كثيرة قد لا تغطيها صفحات.. وأفادت الاخبار ايضا كما نشرت حينها واختفت بعدها، ان ملفات قضية أطفال اللاجئين من أبرز الملفات المطروحة في المحافل الدولية خصوصا لما يعانيه هؤلاء من أزمات نفسية جراء رحلة اللجوء المحفوفة بالمخاطر والاستغلال، للوصول إلى قارة أوروبا، ولكن كيف انتهت وماذا توصلت هذه الملفات والقضية والدول التي فقد فيها الأطفال؟.

أصل الخبر نقلا عن تصريح لقائد جهاز الشرطة في الاتحاد الأوروبي (اليوروبول)، بريان دونالد: أن آلاف القصر اختفوا ولم يعثر عليهم بعد تسجيل معلوماتهم لدى سلطات الدولة. وكشف المسؤول الأمني أن 5000 طفل فقدوا في إيطاليا، و1000 قاصر اختفوا مؤخرا في السويد، مؤكدا أنهم لا يعلمون بالفعل أين هم الآن وماذا يفعلون ومن يرافقهم. وتحدث دونالد عن 270.000 طفل لاجئ، وجميعهم لا يرافقهم أهلهم، مشيرا إلى أن 10 آلاف طفل مفقود هو عدد تقديري لهم وتبقى التقديرات نسبية لغياب إحصاءات رسمية.

والأفظع في الأمر ان المسؤول في جهاز الشرطة في الاتحاد الأوروبي اكد في تصريحه المنشور في الإعلام أنهم عثروا على أدلة تشير إلى تعرض بعض الأطفال اللاجئين الذين لا ترافقهم عائلاتهم للاستغلال الجنسي، لافتا إلى اعتقال أعداد كبيرة من المتورطين في استغلال اللاجئين خاصة مع تطور المنظومة الإجرامية المرتبطة بملف الهجرة إلى أوروبا خلال الأشهر الـ 18 الماضية. كما وثقت وكالة الشرطة تشابكا مثيرا للقلق بين عصابات منظمة لتهريب اللاجئين إلى أوروبا وعصابات للاتجار بالبشر الذين يستغلونهم جنسيا ويستعبدونهم. ولكن السؤال القائم: ما هو مصير الاطفال بعد ذلك؟ وأين اصبحوا؟ ولماذا يفقدون في دول محكومة بأنظمة وقوانين وأجهزة استخبارية وغيرها؟، فضلا عن ان الرقم المذكور ليس قليلا ولا يمكن ان يتبخر او يختفي بهذه السهولة والإهمال والتقصير والتهاون.. وهؤلاء الضحايا لم يخسروا حياتهم فقط او احلامهم بل وأحلام وخيالات اهاليهم وعوائلهم التي تضرب بالرقم عشرات اخرى. اي ان المأساة اكثر من مضاعفة واكبر من محنة او كارثة انسانية في قارة المن والسلوى.

رغم كل الصعوبات التي تعترض الاحلام في الوصول الى القارة فقد سعى عديدون ووصلوا الى القارة، ولكن واجهوا صعوبات اشد وأمض حسب تقرير لمنظمة الهجرة الدولية في العراق بناء على دراسة نوعية، وفق 14 مناقشة جماعية تم عقدها مع 86 عراقيا هاجروا إلى أوروبا في عام 2015 وعادوا لاحقا إلى بلادهم، وتم عقد المناقشات الجماعية في بغداد وإقليم كردستان العراق خلال الفترة ما بين شهري اذار/ مارس ونيسان/ أبريل 2016 من خلال برنامج المنظمة الدولية للهجرة للعودة الطوعية وإعادة الإدماج. وأضاف التقرير “معظم المهاجرين يعتقدون أن الحياة في أوروبا بطريقة ما قد تبدو حياة مثالية، ولكن الواقع أكثر صعوبة مما كانوا قد توقعوا. وكانت الأسباب الرئيسية للشعور بخيبة الأمل والإحباط هي الانتظار الطويل وعدم القدرة على التنبؤ فيما يخص عملية طلب اللجوء، تليها الظروف المعيشية، والتي كانت تعتمد على نظام الاستقبال في بلد المقصد”. وبيّن التقرير ان الأسباب الرئيسية الثلاثة الخاصة بالعودة إلى العراق، بالإضافة إلى طول الوقت في انتظار الاستجابة لطلب اللجوء، قد تكون: النتيجة غير مضمونة من جهة، ومن جهة أخرى عدم قدرة المهاجرين على دعم أنفسهم في الخارج أو أسرهم في الوطن، وكذلك الشعور بخيبة الأمل مع مجمل التجربة في أوروبا، والعودة غير المتوقعة إلى العراق بسبب الظروف العائلية المأساوية أو الاستثنائية.

لاشك ان هذا التقرير وغيره دراسات مهمة ولكنها ليست التعبير الحقيقي عن مشاعر المهاجرين وأحلامهم والوعود التي بنوا عليها او دفعتهم الى الهجرة، اضافة الى الاسباب والدوافع القسرية الأخرى.

هل هي مجرد احلام فعلا؟ ولماذا لا نحققها في اوطاننا وفيها من الخيرات والطاقات البشرية والطبيعية ما يفوق ما لدى القارة في ازمان من تاريخها؟، ومتى نبني اوطاننا ونتنافس مع الآخرين ولو حتى في الأحلام؟!.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

القمة العربية والمطالب الثورية

د. زهير الخويلدي

| الأحد, 24 مارس 2019

    أول مرة تنعقد القمة العربية في تونس منذ نجاح الثورة الشعبية في الإطاحة بالحكم ...

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

تأثيرات «عام العدس» على الشعب العراقي!

هيفاء زنكنة

| السبت, 23 مارس 2019

  لا أظن أن هناك مواطنا، خارج حدود العراق، سيحظى بهدية من حكومته، تماثل ما ...

حدود الدم في فلسطين

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 23 مارس 2019

    ما يجري من أحداث في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة يتجاوز الخلافات الفصائلية وأزمة ...

تهدئتان لا تصنعان سلاماً ولا استسلاماً

د. عصام نعمان

| السبت, 23 مارس 2019

    ليس هناك وضع مستقر في غزة؛ إذ إن «إسرائيل» تثابر على التحرش والتعدي والقصف ...

تركيا والغرب والاستثمار الديني

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 مارس 2019

    ما بين مجزرة المسجدين في نيوزيلندا التي ذهب ضحيتها أكثر من خمسين شخصاً مسلماً ...

قبل أن نُصدم بعودة «داعش»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 مارس 2019

    يبدو أن التحذيرات التي أطلقها مسؤولون في قوات سوريا الديمقراطية «قسد» منذ أيام قليلة ...

هذا هو واقع الحال فى اوروبا !

د. سليم نزال

| الخميس, 21 مارس 2019

    المجتمعات المسلمة المهاجرة التى استقرت فى الغرب دفعت و تدفع ثمن انتشار الارهاب الاسلاموى ...

أخرجوا قطاع غزة من أزمته الراهنة

منير شفيق

| الخميس, 21 مارس 2019

    ما جرى في الأيام الفائتة في قطاع غزة من تظاهرات كان هتافها الأول "بدنا ...

كلام في الحرام الاجتماعي

عبدالله السناوي

| الخميس, 21 مارس 2019

    في صيف (١٩٥١) جرت مواجهات وصدامات في الريف المصري مهدت لإطاحة النظام الملكي بكل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23974
mod_vvisit_counterالبارحة30566
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23974
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر814218
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66244299
حاليا يتواجد 2716 زوار  على الموقع