موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

مأساة العرب في مرآة الغرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إذا أردت أن تعرف قيمة الإنسان العربي في حضارة العصر الذي نعيش فما عليك إلاّ أن تقضي بعض الوقت في أوروبا. حاول أن تتحسّس، وأن تتابع أحاديث الناس في مجالسهم، رسائلهم في الصحف، المواضيع التي تشغلهم ويعبّرون عنها في اتصالاتهم بمحطات الإذاعات والتلفزيونات ووسائل التواصل الاجتماعي الشعبي.

 

لا تدع نفسك تضيع في متاهات التصريحات والمواقف الحكومية الأوروبية الرسمية: تصريح مخادع لذلك المتحدث العسكري، تبرير كاذب لذلك الناطق باسم هذه الوزارة الخارجية، أو تلك، تقرير إعلامي مدفوع الأجر لصاحبه أو مصدره. لا تنشغل بأخبار خطط وكالات الاستخبارات لتجنيد هذه الجهة وإغداق السّلاح على تلك الجبهة.

تلك كلها اهتمامات رسمية نفعية لمصلحة الشركات ومصانع الأسلحة، وخيوط في شبكات الصّراعات والتوازنات الدولية.

الأسئلة الأساسية: ما موقف المواطن الأوروبي العادي تجاه مآسي وأوجاع ودمار الوطن العربي؟ ما مقدار الإحساس بالأهوال التي يعيشها العرب، وما مقدار التعاطف والتعاضد مع ضحاياها؟ ما حجم التكافل الإنساني والأخوة البشرية؟ ما نوع وشدة ردود الأفعال تجاه استباحة أوطان الآخرين، وإسقاط أنظمتهم، وتقسيم دولهم والتدخُل في كل صغيرة من شؤون حياتهم؟

تجيب عن تلك الأسئلة مقارنة بين ظاهرتين الأولى تتمثل في موت طفل أوروبي بسبب عضّة من قبل كلب مسعور. ما إن يتّم الحدث المأساوي حتى تكتب الصحف وتتحدث وسائل الإعلام المختلفة، ويعبر الجمهور بكل وسيلة لديه، عن رثائه للضحية، وعن تعاطفه الإنساني مع عائلة تلك الضحية، ثم تنهال الاقتراحات حول ضرورة ونوع التعديلات في القوانين المتعلقة بتربية الكلاب، ووسائل ضبطها، لمنع مثل هكذا حوادث. يستمر ذلك الهرج والمرج عدّة أيام مثيراً للإعجاب بصورة التمدّن والتحضر.

لنقارن ذلك بالظاهرة الثانية. في الوقت نفسه، إبّان لحظات تلك المأساة الأوروبية، يموت المئات من أطفال وشيوخ وعجائز العرب تحت أنقاض ما بقي من مدن العرب. يحدث ذلك على يد بربريات ميليشياوية جهادية مجنونة، وقوى أمنية عسكرية لا ترحم، ومستشارين تابعين لاستخبارات أجنبية تابعة لبعض دول أوروبا. فما هو ردّ الفعل تجاه أنهار الدماء العربية، وتشريد وتهجير الملايين العرب، ليعيشوا في مخيمات الذل، أو يهيموا على وجوههم ليموتوا في البحار، أو على حدود بلدان الغرب التي باتت لا تريدهم؟

ردّ الفعل ليس أكثر من نتف من الأخبار القصيرة التي تُتلى في بضع ثوان، ثمُ يطويها النسيان. لا نقاش، ولا جدال، ولا اعتراض ولا مقترحات في ما بين الناس العاديين. الإنسان نفسه الذي تفاعل بإنسانية وأريحية تجاه عضّة كلب مميتة، يتفاعل ببرودة عواطف وبقلّة اكتراث تجاه موت العشرات من العرب.

نحن لسنا أمام إنسانين إذاً، وإنما أمام ظرفين متباينين لمأساة واحدة. ظرف تبنيه وتفرضه المبادئ والممارسة الديمقراطية التي تحتّم على الكل التفاعل والتعاضد مع كلّ ذي محنة. من هنا شفافية الإعلام للحدث المحلي، ونقاش الناس المستفيض حول الحدث المحلي. أمّا الظرف الآخر فتبنيه وتفرضه المصالح، ولا غير المصالح. نحن هنا لسنا أمام إعلام المجتمع وإنّما أمام إعلام المصالح. فإذا كانت المصلحة لهذه الجهة أو تلك ألا يخوض الإعلام في موضوع موت العرب، وعذاباتهم، فإنه لن يخوض، إلا من رحم ربّي، وهو أقل القليل.

لكنّ الشيطان يظل يلعب في رأسي: كيف تفسر إذاً، خروج الملايين لمنع الكذابَين جورج بوش وتوني بلير من احتلال العراق؟ هل كان ذلك عطفاً إنسانياً على شعب العراق، أم كان خوفاً على شبابهم من أن يموتوا في حرب عبثية؟

في إحدى الأمسيات أحضر حفلة افتتاح عزف السمفونية الثانية للمؤلف النمساوي، توماس لارشر، التي ألّفها منذ بضعة أشهر، وأعلن أنها كانت من وحي الألوف الذين غرقوا في البحر الأبيض المتوسط، وهم يحاولون الهرب من جحيم بلدانهم. لقد صفّق الجمهور بحرارة هائلة للمؤلف الذي كان واقفاً على المسرح. هل كان التصفيق للفنّ الرفيع، أم للتعاطف الإنساني الذي عبّرت عنه السمفونية وهي تصور أهوال البحر وعذابات الغرقى؟

أطرد الشيطان من داخل رأسي. أقول لنفسي: يا صديقي لا تحاول الإجابة عن تلك الأسئلة، فالغرب ليس أكثر من مرآة تعكس ما يدور خارجها، بما في ذلك عذابات أّمتك ودمار وطنك العربي. ركز على إصلاح المعكوس بدلاً من العاكس، إذ العلّة الأساسية في المعكوس، فهو وحده القادر على تبديل صورته وقدره في هذا العالم.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38585
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71248
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر435070
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55351549
حاليا يتواجد 3557 زوار  على الموقع