موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

الشباب العربي وتحدي صنع المستقبل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كان اللقاء بشباب العرب المشاركين في الدورة الخامسة والعشرين ﻟ«مخيم الشباب القومي العربي» (170 شابة وشاباً جاءوا من 15 قطراً عربياً متحملين نفقات سفرهم) الذي استضافته تونس (13- 22 أغسطس/ ‏آب 2016) فرصة لا تعوض لتفحص معالم وملامح المستقبل العربي

من خلال الدخول في منازلة فكرية مع عقول وقلوب هؤلاء الشباب. ذهبت إليهم لإلقاء محاضرة عن علاقة الاشتباك الساخنة بين القوى الفاعلة في النظام الإقليمي الشرق أوسطي (إيران والكيان الصهيوني وتركيا وإثيوبيا) بالنظام العربي، في محاولة لاستخلاص النتائج المهمة مع هؤلاء الشباب للإجابة عن السؤال الأهم: هل من سبيل أمام العرب للخروج من النفق المظلم؟

 

وكان هذا السؤال عنواناً لورقة تحليلية أو تقدير موقف أعددته خصيصاً لطرحه على هؤلاء الشباب كورقة حوارية تجري دراستها ومناقشتها في جلسات «ورش العمل» على أمل تحريك التحدي داخلهم، واستفزازهم للمشاركة بالانخراط في هموم استعادة الأمة لتماسكها كخطوة لابد منها لإعادة التفكير في المستقبل.

وكانت المفاجأة أن ما تصورته مدخلاً استفزازياً لتحفيز الشباب للبحث في صنع المستقبل انطلاقاً من إدراك الواقع وتحدياته كان هو شاغلهم الشاغل، ووجدتهم أكثر انشغالاً بالمستقبل وأحلامه، مدركين ضخامة تحديات الواقع وآلامه، وعبروا عن ذلك في سيل من التساؤلات لم أستطع وقف اندفاعه، إلا بإشراكهم في البحث المشترك عن إجابات لهذه التساؤلات.

انطلقت معظم هذه التساؤلات من تحليل دقيق قدمه الشباب للمشروعات الإقليمية المنافسة لمشروعنا العربي الغائب: المشروع الصهيوني الاستعماري الاستيطاني، والمشروع الإيراني التوسعي والمشروع التركي الذي ما زال يراوح بين طموحات عثمانية جديدة وقيود أتاتوركية متجذرة، وأخيراً المشروع الإثيوبي الطامح للسيطرة على الخاصرة الجنوبية للقرن الإفريقي متحالفاً مع واشنطن وتل أبيب. وكان هذا التحليل مدخلاً لمجموعة كبيرة من التساؤلات من نوع:

هل يمكن للكيان الصهيوني أن يتعايش مع مشروع للسلام مع العرب دون أن يتحرر هذا الكيان من أطماعه في التوسع والاستيطان وإنكار الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني؟

لماذا يفرط العرب في التعامل مع الصراع ضد الكيان الصهيوني باعتباره صراع وجود في حين يتمسك هذا الكيان بأن صراعه مع العرب صراع دفاع عن حق الوجود؟

هل من الممكن أن يدخل العرب في توافقات مصالح مع الكيان الصهيوني قد تؤدي إلى تمييع الصراع ضد هذا الكيان في حين ينخرط العرب في صراعات ساخنة مع القوى الإقليمية الأخرى خاصة مع إيران وتركيا بدوافع جديدة ومصالح جديدة لم يكن لها وجود قبل عقدين على الأكثر؟

لماذا تتورط إيران وتركيا في تفاعلات صراعية مع العرب تؤثر في مصداقية مزاعم عدائهم للكيان الصهيوني؟

إلى متى ستظل أمريكا تراهن على تحالفها مع الكيان الصهيوني على الرغم من تغير الظروف التي جعلت من هذا الكيان قوة مهمة للدفاع عن المصالح الأمريكية؟ وإذا كان من المحتمل أن تتحول واشنطن عن رهانها على هذا الكيان فكيف ستكون خريطة تحالفاته الدولية والإقليمية وأين العرب من مجمل هذه التفاعلات؟

ما هي الأسباب الحقيقية لتفجر أزمة الهوية في الدول العربية هل هي أسباب خارجية أم داخلية؟ أم هي خارجية وداخلية، وكيف يمكن استرداد الوعي بالهوية العربية الجامعة؟

إذا كانت الأحداث العربية الأخيرة قد أثبتت هشاشة الأمن المعتمد فقط على التفوق العسكري، فلماذا كل هذا التعويل العربي على الإنفاق العسكري من دون اهتمام أو اكتراث بالعوامل المسؤولة عن تفاقم التهديدات والصراعات الداخلية: غياب الديمقراطية، الإقصاء والتهميش السياسي، غياب العدل الاجتماعي، التفريط في التوافق الوطني؟

من المسؤول عن تحول دول الثورات العربية وانصرافها عن أجندة العمل التي رفعتها تلك الثورات والانجرار إلى أجندة أخرى بديلة من التهديدات ومن الأولويات كانت نتائجها هي انتكاسة تلك الثورات؟

كيف يمكن الطموح في تأسيس حركة تحرر عربية جديدة للخروج من النفق المظلم دون أن يكون الشعب قادراً على المشاركة وحماية حقوقه ومكتسباته في الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية والوطنية؟

قائمة طويلة من التساؤلات لم يتفوق عليها غير التعقيبات المبدعة من الشابات والشبان المشاركين في هذا المخيم، تعقيبات كشفت عن أن هذه الأمة ما زالت بخير، وأن الأمل في المستقبل ما زال ممكناً، لكن ما خفي كان أعظم. فقد تعرضت هذه الدورة لمخيم الشباب القومي العربي إلى ضغوط غير مسبوقة لانعقادها حيث اعتذرت كل الدول العربية تقريباً عن استضافتها، واعتذرت دول عن السماح لشبابها بالمشاركة، وتوقف كل دعم مادي، وقبلت تونس باستضافة المخيم في أضيق الحدود، ودون أي دعم مادي، فقط وفرت مكان انعقاد المخيم (المعهد الرياضي في تونس العاصمة)، ولم يكن لهذه الدورة أن تتم وتكتمل إلا بتوفير الحد الأدنى من تبرعات عدد محدود من ذوي الفضل من الشخصيات العربية، ودون أن يثبت شباب المخيم قدرتهم العالية على تحمل شظف العيش وندرة الخدمات داخل هذا المخيم متسلحين بوعيهم وتمسكهم بأن في مقدورهم التحدي وأن أولى محطات التحدي هو تحمل كل الضغوط، وإنجاح المخيم.

 

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20127
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع157188
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر669704
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57747253
حاليا يتواجد 2634 زوار  على الموقع