موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

أجواء انتخابية أميركية مثيرة للقلق العالمي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تقترب الحملة الانتخابية الأميركية من نهايتها، ومعها يكاد القلق يصل إلى ذروته. تابعنا انتخابات عديدة جرت في الولايات المتحدة، ولا شك في أن القلق كان موجوداً في أغلبها. لا أتحدث هنا عن قلق الأميركيين أصحاب الشأن الأكبر في انتخابات تأتي لهم برئيس يحكم وقد يتحكم لأربعة وربما ثمانية أعوام. أتحــــدث عن قلق عام في أنحاء العالم كله. إذ منذ أن خرج على البشرية رئيس أميركي يبشر بمبادئ ويدعو لالتزامها ويثبت جديته وقوة دولته بانغماسه في أول حرب عالمية تحت قيادته، منذ ذلك الحين صارت الانتخابات الرئاسية الأميركية شأن كل الناس في كل مكان. لا شعب في العالم مهما كان حجمه أفلت، في ظني، من تدخل مباشر أو غير مباشر من جانب جهاز أو أكثر من الأجهزة السياسية والأمنية والاقتصادية الأميركية في شأن من شؤونه. لذلك يبدو طبيعياً هذا الاهتمام الفائق لدى الكثيرين في الشرق الأوسط من المقيمين فيه والمهاجرين منه بتطورات الحملة الانتخابية. قابلت من المهتمّين بشدة أكراداً من العراق ومن سوريا ومن تركيا، كنت أقابلهــــم على امتداد انتخابات أميركية سابقة. كانوا مهتمّين، ولكن اهتمامهم هذه المرة غير مسبوق ومصحوب بدرجة عالية من القلق. قابلت أيضاً في الشهور الأخيرة مسيــــحيين من دول عديدة في المنطقة. كان المسيحيون المصريون أكثر مَن قابلت بطبيــــعة الحال، وإن لم يكونــــوا بين الأشد اهتماماً كالعراقيين مثلاً. كلهم على كل حال مهتمّون بالحملة الانتخابية وتطوراتها المذهلة وكلهم قلقون.

 

قلقون كذلك أغلب حكام الشرق الأوسط، وربما كلهم. يزداد قلقهم وقلق من يجري في فلكهم من مؤيدين ومعارضين مع كل تغير يظهر في مزاج الرأي العام الأميركي. هؤلاء ابتداء في أقصى الشمال بأردوغان وخصومه من أتباع غولن والأقليات وفلول العسكريين والاستخبارات وانتهاء في أقصى الجنوب بعبد ربه منصور هادي وعبد الله صالح و «الحوثيين» و «القاعدة» وتجار الحرب والمنشغلين بها، هؤلاء جميعاً يتخوّفون من مرحلة مقبلة بلا ريب يكون في البيت الأبيض رئيس مقيد بمزاج أميركي جديد صاغته هذه الحملة الانتخابية غريبة الأطوار والأفكار.

كنا خلال الشهور الأخيرة شهوداً على عملية نزوح تاريخي كبير لعديد الحكام في الشرق الأوسط في اتجاه الشمال بعد سنوات بل عقود من استقرار بوصلة السياسة الخارجية والدفاعية في المنطقة على ناحية الغرب. المفارقة هنا هي أنه بينما يكاد يتوحّد الحكام في اختيار روسيا، أي الشمال، مقصداً لنزوحهم السياسي مؤقتاً كان أم أطول قليلاً، تكاد الشعوب تتوحّد في الإصرار على أن يكون الغرب الهدف الوحيد للجوء أو الهجرة. القوارب تبحر من شواطئ غرب آسيا نحو شواطئ البلقان وإيطاليا بينما الطائرات تنقل الرؤساء وحكوماتهم إلى سان بطرسبرغ وموسكو وسوتشي وآخرهم الرئيس روحاني إلى باكو عاصمة أذربيجان، حيث كان الرئيس بوتين في انتظاره خصيصاً قبل غيره.

سادت شكوك لدى حكام دول الإقليم قبل فترة غير طويلة في نيات الرئيس أوباما تجاه مستقبل علاقات بلاده ببلاد الشرق الأوسط وقضاياه. وقف وراء هذه الشكوك بيانات وخطط أميركية معلنة عن توجه جديد في السياسة العالمية لواشنطن يعتبر منطقة آسيا والباسيفيكي نقطة ارتكاز جديدة للسياسة الدفاعية الخارجية. فهمت قصور الحكم في عواصم الشرق الأوسط من إسرائيل غرباً إلى طهران شرقاً ومن أنقرة شمالاً إلى مسقط جنوباً أن أميركا قررت الانسحاب على مراحل من الشرق الأوسط. كان لهذه الشكوك ما يبررها وكان لبعض الظنون ما يؤكدها. المهم فيها من وجهة نظرنا أنها غرست في الرأي العام الأميركي بذور اقتناع بتراجع أهمية الــــشرق الأوسط، وبفكرة أخرى لا تقل أهمية وهي أن العمل السياسي والأمني في هذه المنطقة صار باهظ التكلفة ولن تتحمله طويلاً الخزانة الأميركية. حدث هذا قبل انغماس الولايات المتحدة في معركتها الرئاسية، ولا شـــك عندي في أنه بذلك يكون قد أسس للجدل الدائر في الحــــملة الانتخابية حول قضايا بعينها مثل جدوى تحالـــفات أميركا الخارجية والعلاقة مع الإسلام والهجرة.

لا أبالغ وأنا أقول إن ليس كل ما نطق به دونالد ترامب لغو بلا أساس. كارثة العراق التي تسبّبت فيها أميركا حقيقة واقعة. التهاون الأميركي مع ظاهرة التشدد والإرهاب الإسلامي جريمة سياسية ارتكبها رؤساء سابقون، ولكنها تفاقمت على أيدي أوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون. التردّد الشنيع الذي تعاملت به إدارة أوباما، وربما أيضا الدرجة العالية من انغلاق جهاز صنع القرار في البيت الأبيض، كلاهما مسؤول مباشرة عن مسائل احتوى عليها الخطاب الانتخابي للمرشح ترامب. كذلك يصعب إنكار أن مجمل السياسات الأميركية تجاه قضايا الشرق الأوسط ونتائجها سبب في نقص الهيبة الذي أصاب المكانة الأميركية لدى معظم دوائر الحكم في العالم العربي كما هو واضح بجلاء في الرياض كما القاهرة وأنقرة ودمشق، وكما طهران من جديد. جرى العرف في الصراع مع إسرائيل على اعتبار أن 99 في المئة من أوراق الصراع في يد أميركا، إلا أنه مع استمرار تناقص الهيبة الأميركية دفع الأطراف إلى قاعدة جديدة هي أن 99 في المئة من أوراق الصراع هي الآن في يد إسرائيل. بمعنى آخر، لم تعد الأطراف العربية تنتظر أن تسفر الانتخابات الرئاسية عن رئيس يعيد إلى أميركا دورها ليس فقط في الصراع العربي الإسرائيلي، ولكن كذلك في مختلف قضايا المنطقة وأزماتها.

يخشى بعض أساطين التنظير لمستقبل علاقات أميركا مع الخارج من أن هذه الحملة تكون قد أثرت فعلاً في المزاج العام الأميركي، وبخاصة في اتجاه: أولاً، مزيد من التقلب والتردد في صنع القرار، ثانياً، تعميق الشكوك حول جدوى حلف «الناتو» ومنظومات تحالفات أخرى مثل الحلف من أجل نشر الديموقراطية، ثالثاً، نشر أجواء مفعمة بالخطورة تحيط بالإسلام كعقيدة والمسلمين كشعوب وحكومات وجماعات وأفراد. رابعاً، صورة العالم الخارجي، حال فوضى شاملة بلا أي أمل أو رغبة أو استعداد لبذل جهد لوضعها مرة أخرى في شكل «نظام».

تنتهي قريباً حملة الانتخابات لمنصب الرئاسة الأميركية، وفي ظني أن نهايتها لن تعني نهاية حال القلق الشديد وحال الاستقطاب العنيف اللذين كشفت عنهما الحملة ثم أضافت إليهما قلقاً أشد واستقطاباً أعنف، ليس في أميركا فحسب بل وفي العالم كله، وبخاصة في الشرق الأوسط.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

حسن العاصي

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية ...

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الفلسطينيين في قطاع غزة يسعون للحرب أو يستعجلونها، وأنهم يتمنونها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31455
mod_vvisit_counterالبارحة54797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31455
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1121593
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59261038
حاليا يتواجد 4650 زوار  على الموقع