موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الأقصى ... وماذا عن اكنافه؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

استلفتني بؤس المعالجة الإعلامية العربية لآخر حلقة في مسلسل اقتحامات المستعمرين لباحات الحرم القدسي واستباحتهم له بدعوى احيائهم لذكرى هدم هيكلهم المزعوم. عندما أقول المعالجة الإعلامية، فأنا اتجنب مسألة ردود الأفعال على الصعيدين الرسمي والشعبي لانعدامهما. وعندما أقول العربية، فهذا لا يعني فلسطينيا ما هو الأقل بؤساً على الصعيد الإعلامي، والأكثر شناعةً على الصعيد الرسمي، وسنبيِّن هذا لاحقاً. أما على الصعيدين الإسلامي والدولي، فعلى حد علمي لا من معالجة إعلامية تُذكر، ولا من ردود أفعال تُسمع.

 

بؤس المعالجة الإعلامية تجلى في اجترار ذات التغطية المعهودة كلما حدثت انتهاكات للحرم القدسي، أو اية مواجهات من تلك التي لا تتوقف بين الاحتلال والمقدسيين المستفرد بهم...أنها هذه التي لا تعدو نقل اخبار اقفال بوابات البلدة القديمة، وفرض الاطواق العسكرية على مجمل الاحياء المقدسية، والدفع بآلاف من من شرطة الاحتلال وقواته الخاصة إلى ازقتها، والمئات منهم لمرافقة المستعمرين المقتحمين لحمايتهم وقمع المقدسيين والمرابطين داخل الحرم حينما يتصدون للمعتدين المقتحمين، ثم ما قد يتبع من تعداد لمن يستشهدون أو يصابون أو يعتقلون من المقدسيين.

الإشكالية في أن مثل هذه اللازمة تعاد وتلاك بمعزل عن سائر ما يجري يومياً في كامل فلسطين المحتلة، والتي هذه الاقتحامات على خطورتها ليست سوى جزئيةً منه، أو تفصيل من تفاصيل صراع وجود محتدم يدور بين غاز مُسْتَعْمِر وشعب اعزل مستفرد به تهوَّد ارضه شبراً شبراً وتستمر محاولة اقتلاعه مما تبقى منها مادياً ومعنوياً بشتى السبل وكافة الأساليب المعلنة والمبيَّتة.

وإذا ما أخذنا في الحسبان أن تكثيف وتصعيد الاجتياحات والانتهاكات للحرم المقدسي إنما هو نوع من ممارسة سياسات مراكمة التهيئة أو التطبيع، أو بالأحرى التدجين، للوجدان العربي والإسلامي تحضيراً له لساعة استكمال مخطط تهويد الأقصى، أو هدمه وإعادة بناء الهيكل المزعوم مكانه، فإن في المعالجات الإعلامية المشار اليها ما يسهِّل ذلك، إذ سرعان ما تنتهي بانتهاء الحدث، وكفى الله المؤمنين شر القتال. لكن الأخطر منه هو معالجته من زاوية كونه انتهاك لمقدَّس فحسب، بما يعني في احد وجوهه اختصاراً للقضية برمتها في الأقصى، هذ الذي على أهمية ما يعنيه وما يرمز اليه وطنياً وقومياً واسلامياً، فمن الخطيئة بحقه وبحق القضية التي هو جزء منها اختصارها فيه، وبالتالي الوقوع في احبولة يريدها لنا العدو وهى تصوير الصراع بأنه صراع اديان وليس بين مُسْتَعْمِر ومُسْتَعْمَر...استراتيجيو بعض الفضائيات العربية من متعددي الاختصاصات على طريقة ابي علي القالي، صاحب كتاب الأمالي الشهير، انشغلوا في إعادة اكتشاف المكتشف بتفنيدهم لخرافة الهيكل المزعوم، وكأنما الروايات التاريخية التلمودية في حاجة لمن يضحدها. والأسوأ منه تبرير الشيخ عمر الكسواني، مدير الأقصى، لتصدي حراس المسجد للمستعمرين برده لكون هؤلاء قد قاموا بصلوات تلمودية داخل الحرم "الأمر الذي دفع حرَّس المسجد للتدخل، وإخراج المستوطنين خارج باحات المسجد"، وكأنما لو هم لم يقوموا بصلواتهم تلك لما كان على الحرَّاس التصدي لهم!

نعم إن فلسطين بكاملها، ومن نهرها إلى بحرها، ولدى كافة الأديان السماوية، هي ارض مقدسة، والقدس أخذت اسمها العربي الأخير، العربي الأول كان يبوس، من قدسية كونها أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وهذه القدسية تنسحب على سائر اكنافها، بمعنى أن العدوان على مسجد الجزار، الذي تعرَّض لحريق قبل أسبوع، في عكا، او كنيسة العذراء في الناصرة، هو تماماً مثله مثل أي اعتداء على باقي مقدساتنا في القدس والخليل وبيت لحم أو غيرهن. لكنما المسألة لا تختصر هنا في احتلال هذه المقدسات أو تهويد القدس، وإنما هي في احتلال استعماري استيطاني احلالي لكامل وطن...بمعنى أن اريحا والخليل لا تختلفان عن حيفا ويافا، وبئر السبع وصفد لا تختلفان عن نابلس وغزة. المسألة مسألة نكبة وحق عودة. احتلال ووجوب مقاومته، ومستوجب تحرر يعادل ضرورة بقاء، أي خلافه لا من خيار. وبالتالي، ما خلاصته، استعمار يجب أن يرحل وحركة تحرر وطني لا تملك إلا أن تنتصر.

... وبالعودة لما وعدنا بدايةً بالعودة اليه، وهو رد فعل سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال على ما جرى في الأقصى، نشير إلى بيان لوزارة خارجيتها يصف الحدث بأنه "احتلال بالقوة للمسجد الأقصى المبارك كما حدث عام 1967"! أي وكأنما هو قد حرر، أو لم يعد محتلاً بالقوة، لكنهم الآن يعودون لاحتلاله بها وليس بالمفاوضات! والادهى هو أن "اوسلوستان" تعد المقدسيين في بيان وزارة خارجيتها بأنها "ستستكمل الجهود للدعوة لاجتماع طارئ لجامعة الدول العربية، ولمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى المندوبين"! وإذ هي نسيت، أو سقط منها سهواً، ذكر لجنة القدس، لم تكتفِ بما وعدت بل زادت عليه نيتها "التوجه إلى الأمم المتحدة، سواء على مستوى مجلس الأمن، أو الجمعية العامة للأمم المتحدة"!!!

مرت الأيام وكعادتهم لم يستكملوا ما قالوا أنهم يزمعون استكماله، وحتى لو فعلوا، فليس ثمة ما يدعو مقدسي واحد، أو فلسطيني، أو عربي، للتوهم ولو للحظة واحدة بإمكانية استكماله، لأن وجهتهم، وكما هو حالها لما قارب ربع قرن خلى، تبقى إلى حيث: لقد اسمعت لو ناديت حيا!!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم804
mod_vvisit_counterالبارحة27474
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28278
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر508667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54520683
حاليا يتواجد 1609 زوار  على الموقع