موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

استجواب وزير الدفاع العراقي كشف بعض المستور

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يُحسب لمجلس النواب العراقي منذ تأسيسه الجديد بعد انتخابات عام 2005، استجواب وزير دفاع، برغم أنه ليس المرة الأولى التي تحصل مع وزير أو رئيس وزراء، لكن الاستجوابات كانت اعتيادية من دون أن تحدث ضجة.

وكذلك يسجل لحضور وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، في هذه الظروف، إلى قبة البرلمان، وليس للمرة الأولى. العبيدي استُجوب علناً ونقل الاستجواب عبر شاشات الفضائيات، ما مثل تجربة جديدة لكنها صادمة، ولا سيما بما احتوت من سجالات ولما كشفت من مستور، ولما فتحت من ملفات مطوية وفجرت من غضب مكتوم. وشهدت الجلسة فضح النواب لأنفسهم وتعرية لخباياهم أولاً، وللسياسة العامة التي جاءت بهم وبحكوماتهم ثانياً، ولما سيحصل بعدها من ارتدادات أو بروز صراعات مثل الجمر تحت الرماد، ثالثاً.

 

حوّل وزير الدفاع خالد متعب العبيدي (الموصل 1959، وهو مهندس طيار عسكري وحاصل على الدكتوراه في العلوم السياسية)، استجوابه داخل البرلمان (في الأول من الشهر الجاري) إلى ساحة هجوم على مستجوبيه والضاغطين عليه في هذه الظروف العسكرية الصعبة من تاريخ العراق. ونجح العبيدي في لفت الانتباه إلى ما طرحه هو في هجومه، ما غطى على ما استدعي من أجله للاستجواب، برغم أنه أقرّ ببعض ما ووجه به. وكانت «خطة» هجومه مدوية، تركت تداعيات مباشرة، وصرحت بتأكيد الاتهامات بالفساد المستشري في الدولة العراقية منذ الاحتلال عام 2003 حتى الآن، وشملت شخصيات بارزة في البرلمان، بدءاً من رئيسه سليم الجبوري، (نائب الأمين العام للحزب الإسلامي في العراق، فرع جماعة الإخوان المسلمين العالمية وعضو قيادة تحالف القوى العراقية)، إلى نواب من كتلته وخارجها، حاليين وسابقين. وثبتت تلك الخطة تلك الاتهامات بالأسماء والأحداث والدلالات، كذلك أعلن خلالها تعرضه شخصياً لضغوط ومساومات لإمرار صفقات غير قانونية في عقود تسليح وتغذية الجنود وشراء سيارات، وكذلك التوسط لإصدار تعيينات وتنقلات خارج الضوابط واستحصال عمولات ورشى مقابلها، إضافة إلى ممارسات ابتزازية مختلفة بهدف الحصول على امتيازات ومكاسب غير مشروعة. ومع ذلك، لا يشكل كل هذا الصورة الكاملة عن الفساد والإفساد بشكل عام وفي الوزارة ذاتها بشكل خاص، إذ بينت أوراق الوزارة منذ الاحتلال أنها بؤرة فساد رهيب، «بلعت» مليارات الدولارات من المال العام للشعب العراقي، واشتركت السفارة الأميركية في تهريب الفاسدين الذين فضحتهم سابقاً وحاولت التغطية وإخفاء الكثير من تلك الأوراق. وإذا كان ما صرح به وزير الدفاع علناً في جلسة استجوابه قد أحدث هزة في بحيرة الخراب العام، فإن الاستمرار فيها من قبله ومن غيره في تعرية صفحات الفساد والمفسدين الذين شوهوا سمعة الشعب العراقي وأذلوه في تصرفاتهم هذه ونهب خيراته وتخادمهم مع أعدائه ممن يتربصون به ويعملون ليل نهار لتمزيقه وتفتيته وإلهائه الدائم بالبحث عن احتياجاته الأساسية ومستقبل أجياله، مهمة وواجب وطني وقانوني وأخلاقي.

نهب المال العام بأية صورة أو أي أسلوب هو فساد مخزٍ، وهو خرق للقانون وانتهاك لقواعده وإساءة احترام لمبادئه وللمجتمع العراقي. ويتطلب الإسراع في المحاسبة والمحاكمة من دون خضوع أو ارتهان للمحاصصة والتقسيمات والمساومات و«بوس اللحى» وإهدار الثروات، وبالتالي السماح للمجرمين بالإفلات من العقاب الواجب حسب الجرم والسلوك.

شغلت الجرأة والاتهامات الرأي العام وتناولتها وسائل الإعلام والتواصل ورددتها بيانات سياسية متسرعة تفضح بعضها ما تحت سطورها والجهات الضالعة والمتسترة على جرائم الفساد والنهب والارتكاب. ولا بد هنا من التحلي بالجرأة ذاتها أو بالأقوى منها في فتح كل الملفات في هذه القضايا، إذ إن مكافحتها تتوازى مع حرب الشعب العراقي ضد الإرهاب والتعدي على الأرض والعرض والدين.

وكما تمكنت القوى الأمنية بكل مكوناتها، من جيش وشرطة وحشد شعبي، من تحقيق انتصارات واضحة وبينة، فإن هذه الفرصة الجديدة التي أتاحها استجواب وزير الدفاع وما طرحه فيه وما أحدثه، وهو قطرة من بحر الفساد والإفساد والاستهانة بالثروات والقيم والشعب، تتطلب تأكيدها والإسراع في المحاكمة وتفعيل القضاء وضرب المتورطين. فالفساد والإرهاب، والفاسدون والإرهابيون، متشابهون ومشتركون سوية في الخراب العام والدمار المشترك وتوسيع النهب والتخلف والفقر وتشويه أو تعطيل التنمية والحقوق والمشترك الإنساني.

ما إن انتهى استجواب وزير الدفاع، حتى بدأت القوى السياسية - ولا سيما المشتركة في عمليات الفساد والارتكاب والمساومات والتخادع مع «داعش» والقوى الداعمة له- بالتحرك على جميع الجبهات، وخصوصاً الإعلامية، لتشويه القضية الحقيقية ومحاولات صرف النظر عنها أو العمل على تبهيتها والإيعاز إلى مرتزقتها من وسائل إعلام ومحللين سياسيين وغيرهم، بإنجاز المتطلب منهم في هذه القضية وغيرها، كما سجلت أحداث وقضايا أخرى سابقة.

ما يثير الانتباه هو التناقض في مواقف «اتحاد القوى العراقية»، (وهو أكبر ائتلاف للكتل السنية في مجلس النواب– هكذا يقدم نفسه وإعلامياً)، المرشِّح لوزير الدفاع، في توجهاته وإصداره بيانات عدة وتصريحات كانت تدافع عن وزير الدفاع وتستنكر وتدين استجوابه، واعتبرت الاستجواب استهدافاً لشخصه وإنجازاته وللاتحاد والمكوّن ولم تصل بعد إلى خارج العراق. بينما اختلف الخطاب بعد الاستجواب، فاعتبر رئيس البرلمان سليم الجبوري اتهامات العبيدي مسرحية ومساساً بالبرلمان. وكذلك اعتبر «اتحاد القوى العراقية» الاتهامات التي كشف عنها وزير الدفاع خالد العبيدي، «استهدافاً سياسياً لقادته».

وقال التحالف في بيان إن «ما حدث في جلسة استجواب وزير الدفاع، كان محاولة منه لسلب المجلس حقه من خلال التشهير به وتحويل الاستجواب من ممارسة مهنية إلى استهداف سياسي بهدف الالتفاف على الاستجواب والآثار التي يمكن أن تترتب عنه». وأضاف أن «سياسة كيل الاتهامات لرئيس مجلس النواب وبعض أعضاء المجلس من تحالف القوى ومن دون أي دليل سوى الأقاويل غير المسندة بشهود أو وقائع قد حولت الاستجواب إلى استهداف سياسي لأحد أبرز قياديينا وأعضائنا، بل وللعملية السياسية برمتها من خلال التشهير بسلطتها التشريعية». وأبدى التحالف دعمه «لطلب رئيس مجلس النواب من لجنة النزاهة وهيئة النزاهة بالتحقيق مع جميع من ذكرت أسماؤهم لإثبات الحقائق أمام الشعب العراقي ولخطورة ما ذُكر من اتهامات، الأمر الذي يتطلب تدخلاً فورياً وحاسماً من قبل القضاء العراقي»(!).

وسبق أن اعتبرت كتلة «اتحاد القوى العراقية»، (في 2015/10/3) جلسة استجواب سابقة لوزير الدفاع خالد العبيدي، «محاولة مكشوفة لخلط الأوراق والتقليل من جهود وإنجازات العبيدي خلال أقل من عام من تسلمه مهمات عمله». وذكرت الكتلة في بيان لها نقلته وكالات أنباء محلية، أن «أسئلة الاستجواب لم تكن بالقدر الذي يستوجب إلهاء مجلس النواب أو إشغال الوزير عن متابعة قواطع العمليات العسكرية، بل كانت في أغلبها محاولة لتحميل الوزير العبيدي أخطاء سياسات الحكومات السابقة وفشلها في بناء منظومة عسكرية وطنية متماسكة الوﻻء». وأكد البيان أن «صم الحكومات السابقة آذانها عن مطالباتنا بإصلاح المنظومة العسكرية، وإعادة بناء الجيش على أسس الوطنية والمواطنة هي التي أدت إلى ترهلها وضعف قواتنا العسكرية وانكسارها أمام ثلة من شذاذ اﻵفاق»(!!). وأشاد البيان ﺑ«الجهود التي يبذلها الوزير خالد العبيدي ورفاقه في وزارة الدفاع لإعادة الثقة إلى المؤسسة العسكرية والقيادات الميدانية وإثبات قدرتها وتعزيز قناعة دول التحالف الدولي والإقليمي بقدرة القوات العراقية على تحرير مدنها المغتصبة من تنظيم داعش اﻻرهابي»(!). وهنا يجدر السؤال: ما الذي تغيّر؟ (ما عدا مما بدا)!.

كيف يكون الفساد؟ ومن يتحمل مسؤوليته؟ ولماذا التأخر في القضاء عليه أو الحد من انتشاره بشكل سرطاني من قبل قيادات أو متحمسين للوقوف في واجهة المشهد السياسي؟ إن استجواباً واحداً كشف بعض المستور وفضح جزءاً من الخبايا، وبالتأكيد سيؤوَّل ويُفسّر ويوضع في مسارب ومسارات أخرى وتتدخل الحسابات والصراعات والمشاريع المستقبلية فيه، لكن الإرادة الوطنية ينبغي لها أن تحقق ما يخدمها ويوفر لها سياسات وطنية غالبة وقادرة على تجاوز مشاريع المحاصصات والمحسوبيات والتخادم مع الجهات، الإقليمية أو الدولية، التي تسعى إلى تدمير العراق والمنطقة وتفتيتهما.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

رقصات «الجيوسياسة» العالمية

محمد عارف

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    «جميع عِلل البشرية، وكل مآسي سوء الحظ، التي تملأ كتب التاريخ، وجميع التخبطات السياسية، ...

ثقافة التعايش وفقه الحوار

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 8 أغسطس 2018

    حين يصبح التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، بجميع أشكاله وألوانه ومبرّراته ودوافعه، خطراً يهدّد البشرية ...

قانون القومية من منظار إسرائيلي آخر

د. فايز رشيد

| الاثنين, 6 أغسطس 2018

    البعض من المستوطنين المهاجرين في الشارع الإسرائيلي, أدانوا سنّ الكنيست لقانون القومية, بالطبع ليس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5381
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116922
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر517239
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56436076
حاليا يتواجد 4424 زوار  على الموقع