موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

فلاحو العراق يطالبون بمستحقاتهم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

متى يصبح العراق بلا كربٍ أو همٍّ أو نصب؟! كلّ يومٍ آفة تجتاحه، وكارثة تعترضه، ترسم صورةً قاتمة عنه.

 

وكلّ مرة تقوده إدارات لا تقدّر نفسها، ولا موقعها ، ولا تتمكن من أن تقدّم عوناً له، أو تضعه على السكة الصحيحة، كما يقال. السرديات اليومية عن مكابدة العراقيين، وعن الأحداث التي تَلمُّ بهم تزداد وتتوسع، وتتضاعف معاناتهم دون قدرة حقيقية، وإمكانية واقعية لحلّها، أو حتّى للإقرار بها، والعمل بما يمكن أو يتيسّر من معالجتها.

 

من أواخر تلك السرديات ما يتعلق بمستحقات الفلاحين. وهي مستحقات مالية مقرّة لهم، ومطلوبٌ تسديدها بشكل اعتيادي، لتوفير استمرارية لهم في أعمالهم، وإنتاجهم الزراعي. وقد استعاد الأغلبية منهم صوراً من تاريخهم النضالي، من انتفاضات آل أزيرج، وسوق الشيوخ، والرميثة، والشامية، ودزه ئي في أربيل، وحلبجة في السليمانية، وسهل شهرزور، وأرياف المدن الأخرى. إذ يتوجب الاستعادة لمآثر تلك الهبات المعلومة، أو المفتقدة، واحترام المبادرات فيها، والتأكّد على انتشار الوعي السياسي الذي رافقها، ونمّا الحركة الفلاحية والمطلبية والنقابية في هذه الأوساط الاجتماعية، وتشكّل بوادر وعيها الطبقي والاقتصادي.

يوم الخميس في 28 تموز، كشف رئيس اتحاد الفلاحين، حسن نصيف التميمي، أن مستحقات الفلاحين من الحنطة والشعير بلغت بحدود 3 ترليونات دينار، مؤكّداً أنه سيتم اللجوء للاعتصام والمطالبة بتغيير وزير المالية، إن لم تُدفع هذه المستحقات. وقال التميمي، في حديث الى وكالة اخبارية تلفزيونية عراقية، إن «أعضاء اتحاد الجمعيات الفلاحية خرجوا اليوم بتظاهرات في 13 محافظة عراقية، مطالبين بدفع مستحقاتهم المالية من الحنطة والشعير والرز، إضافة إلى وجوب تطبيق حماية المنتج المحلي»، مشيراً إلى أن “المستحقات المالية تقارب الـ3 ترليونات دينار للأعوام 2014، و15، و16». شكّلت التظاهرات بادرة وطنية باتجاه نيل المطالب وأضاف أن «هذه التظاهرة هي انتفاضة للجائعين، الذين يطالبون بلقمة العيش الخاصة بهم»، لافتاً إلى أن «الاتحاد طالب بتشكيل لجنة عليا للتحقيق بشأن تراجع انتاج العراق من الحنطة، إذ تراجعت خلال العام الجاري حوالى المليون و500 ألف طن، وهي ظاهرة خطيرة تدفع الفلاحين إلى العزوف عن زراعة الحنطة للمواسم المقبلة». في اليوم عينه (28 تموز) تظاهر المئات من الفلاحين في معظم المحافظات العراقية، وبشكل متقارب زمنياً، وفي الساحات العامة أمام مباني المحافظات/ الحكومات المحلية، وفي أكثر من مرة، للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتأخرة من محصولي الحنطة والشعير، خلال العامين الماضيين، إلى جانب مطالب أخرى. كلّ هذه التظاهرات رفعت المطالب نفسها، مستحقاتها القانونية والمقرّة لهم، والمتأخرة لأعوام، ودعم القطاع الزراعي لاستمراره، وتعزيز المواسم الزراعية، وتوفير الغذاء للمواطنين من محاصيل وإنتاج محلي. وذكر بعض الفلاحين، في تصريحات صحافية، أنهم «أمسوا مكبلين بالديون، والالتزامات المترتبة على مستحقاتهم (التي لم تصرف حتى الآن)، ما ينذر بعدم وجود موسم زراعي خلال العام المقبل»، متهمين رئاسة الوزراء ووزارة المالية بـ”عدم المبالاة لمطالبهم/ وتسديد ما بذمتهم من مستحقات مالية للمزارعين». إزاء ذلك، تحرّكت بعض الدوائر البرلمانية والرسمية، فأفاد مصدر برلماني، بأن مجلس النواب أمهل الحكومة 10 أيّامٍ لدفع مستحقات الفلاحين. وقال المصدر في تصريح إعلامي (28 تموز 2016) إن «مجلس النواب أمهل خلال جلسته الحكومة بدفع مستحقات الفلاحين»، مضيفاً، طالباً عدم الكشف عن اسمه، أن «تلك المستحقات هي للأعوام 2014، و15، و16». وأكّد أن هذه حقائق متكررة ومدوّرة منذ سنوات، وتعبّر عن سوء الإدارات، والمعالجات، وضعف الالتزامات، والمسؤوليات. كما أعلنت لجنة الزراعة والمياه والأهوار النيابية، أيضاً، موافقة مجلس النواب على طلب استضافة رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، وعدد من الوزراء لمناقشة المستحقات المالية للفلاحين، فيما أشارت إلى أن المجلس سيحدد موعد الاستضافة خلال الايام المقبلة. بدوره، قال عضو لجنة الزراعة والمياه والاهوار البرلمانية، علي الصافي، إن «مجلس النواب، وافق اليوم (28 تموز)، وخلال جلسته السادسة من الفصل التشريعي الأول، للسنة التشريعية الثالثة، على طلب تقدمت به اللجنة بشأن استضافة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، وعدد من الوزراء المعنين بملف مستحقات الفلاحين، لغرض مناقشته وإيجاد الحلول الممكنة لوضع المعالجات الخاصة بذلك الأمر»، مضيفاً أن «البرلمان، سيحدّد موعد الاستضافة خلال الأيام المقبلة بالتنسيق، مع لجنة الزراعة والموارد المائية لبحث قضية مستحقات الفلاحين». كل ذلك يعني تسويف المطالب والالتفاف عليها، فتأخّرها دون معالجة يعني أنها ستطول، وأن من بيده القرار نائم مرتاح لا يشعر بما يعانيه الفلاحون، وما يحتاجونه لمشاركتهم في إعمار البلاد، ومساهمتهم في توفير احتياجاته على هذا الصعيد، وغيره. كشفت تظاهرات الفلاحين في أغلب المحافظات أن مظاهر الفساد والإفساد أثّرت على حياتهم اليومية، وعملهم. وإن تأخّر دفع مستحقاتهم المقرّة، والمعترف بها، جزء من آفة الفساد المتفشية في أجهزة الدولة، ووزارات الحكومة، وصولاً إلى مجلس النواب، أو من يدعي حمل اسمه. وهي بادرة خير لتعزيز وتصاعد مستوى وعي فلاحي – مطلبي – سلمي مطلوب، وضروري، لوضع الأمور في نصابها، وإشعار صاحب القرار بمسؤوليته ودوره ومهماته.

ولعل توافق التظاهرات في الزمان والمكان، في يوم واحد وفي أغلب المحافظات، بادرة وطنية تحتاج إلى التطوير السلمي التدريجي لنيل المطالب، وفرض احترام قواعد العمل وسلم المسؤولية، وقد شهدت صفحات تاريخ انتفاضات الفلاحين في العراق دروساً وعبراً وشهادات لابد من استرجاعها اليوم، لما لها من قيم ومبادئ تؤكد أهمية الوعي بها، ومعالجة القضايا التي تشبهها، بما ينجز ويقدم المجتمع والمسؤولية والحكومة والمنظمات الأهلية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المشروع الأمريكي لإدانة حماس (انتهاك للشرعية الدولية ولحق المقاومة)

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    في نفس اليوم الذي كان فيه العالم ومن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يحتفل ...

سبتُ المخاطر والمصائر

فيصل جلول

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حركة "السترات الصفر" منظوراً إليها بعيون بعض المحللين العرب، هي ردّ فعلٍ ناجمٍ عن ...

في معنى الدولة

الفضل شلق

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    كثير من الناس يعتبرون الدولة مسألة حكم وسيطرة وسلطة. وأن السياسة هي صراع على ...

من يحمي من؟

مقرودي الطاهر

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    أجاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة لافتة مع صحيفة واشنطن بوست، عن سؤال ...

مؤسف هذا الاختراق الإسرائيلي لإفريقيا والعالم!

د. فايز رشيد

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    في زمن الرئيس الراحل عبدالناصر كانت إفريقيا شبه مغلقة على كيان الاحتلال الإسرائيلي. للأسف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6180
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108936
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر445217
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61590024
حاليا يتواجد 3642 زوار  على الموقع