موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

ما هي مسؤوليتنا بعد تقرير تشيلكوت؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بعد مخاض اسطوري، استغرق سبع سنوات، صدر تقرير تشيلكوت عن شن الحرب على العراق، عن اسبابها وانعكاساتها على بريطانيا بالدرجة الاولى. منذ اصداره، حتى اليوم، كتبت عنه مئات المقالات،

عرضا وتحليلا، في بريطانيا بشكل خاص، وعالميا بشكل عام، مع تغطية صحافية قليلة، نسبيا، من قبل اجهزة الإعلام العربي وتجاهله عراقيا إلا فيما ندر.

 

اعتبر الإعلام العراقي الرسمي التقرير المتعلق بغزو واحتلال العراق وانعكاساته الكارثية على الشعب، على كل المستويات، أمرا يعني بلدا آخر لم تسمع به الحكومة والساسة، واذا ما حدث وسمعوا عنه فأنه بقى بعيدا عن اهتماماتهم. وكما صرح العديد منهم قائلين: «اصبحت القضية من الماضي»، أي انهم اعتبروا مرور 13 عاما على الغزو والخراب اليومي المستمر، ماضيا لا يستحق حتى المراجعة أو التفكير، في ذات الوقت الذي لا يزالون يتنازعون فيه، بشراهة مصاصي الدماء، على خلافة يعتبرونها لم تحسم منذ ما يزيد على 1400 عاما. وماذا عن احتلال فلسطين؟ هل أصبح قضية من الماضي؟

بالنسبة إلى الإعلام غير الرسمي، كتب عدد من الصحافيين من داخل وخارج العراق، مقالات استعرضوا، في معظمها، التقرير ﺑ«حيادية» الموتى، أو كما وصف الكاتب الايطالي جيانريكو كاروفيجلو مرافعة نائب عام «تحدث لمدة 40 دقيقة بشكل مرتب ولم يقل شيئا».

المفارقة هي ان افضل التحليلات والتغطية الإعلامية عن التقرير هي التي نشرت ونوقشت، باستفاضة، في البلدان التي ساهمت بالاحتلال، خصوصا بريطانيا. قد يكون منبع ذلك الاحساس بأن الحرب كانت عدوانية، ومبنية على اكاذيب اختلقها رئيس الوزراء السابق، بالتحالف مع أمريكا، كما دلت التظاهرة المليونية التي سبقت شن العدوان، وكانت اكبر مظاهرة في تاريخ بريطانيا، أو مراجعة من ساندوا الغزو، لأنفسهم، بعد ان تبينت لهم تكلفة الحرب البشرية والاقتصادية، أو بعد ان خلق الاحتلال حاضنة للإرهاب تمتد إلى اكثر من بلد عربي وتصل بآثارها إلى قلب الدول الغازية، أو لحرصهم على مؤسساتية الدولة وسيرورة اتخاذ القرار على أعلى المستويات وضمان العمل ضمن القوانين المحلية والدولية. أدى طرح هذه الاسباب اما منفردة او بشكل متداخل إلى اعادة النظر، من جديد، في اسباب الغزو وتفكيك حجم المسؤولية والنقد الذاتي للسياسة الخارجية الاستعمارية، وكما ذكر المرة تلو المرة، لتتجنب بريطانيا ارتكاب ذات «الخطأ» مستقبلا. وذهب جيرمي كوربين، رئيس حزب العمال، أبعد من ذلك حين وقف معتذرا من الشعب العراقي ومن عوائل الجنود البريطانيين الذين قتلوا بالعراق، مع الإشارة بانه سيواصل عمله في تحميل توني بلير مسؤولية اتخاذ القرار الكارثي.

المهم، ان نشر التقرير، بالإضافة إلى تثبيت ما كنا نعرفه عن لا شرعية الغزو والاسباب الحقيقية للاحتلال، كسر حاجز الصمت على ما يجري في العراق، اليوم، نتيجة الاحتلال من قتل، وتهجير قسري، وتطهير ديني ومذهبي من قبل حكومة طائفية فاسدة بحجة الحرب على الإرهاب، وتسويق النظام باعتباره ديمقراطيا ممثلا للشعب.

ما هي الخطوة التالية؟ كيف سنتمكن كمثقفين وحقوقيين وإعلاميين وناشطين، سواء كنا داخل البلد أو خارجه، من اتخاذ خطوات عملية تؤسس لتقديم المسؤولين عن الغزو والاحتلال للمحاكمة والمطالبة بالتعويضات استنادا إلى أن قرار غزو العراق تم من دون أسس قانونية كافية؟ نقطة الانطلاق هي توثيق القضايا بشكل قانوني، مما يعني تنسيق العمل بين المواطن العراقي (أو مجموعة مواطنين) صاحب القضية مهما كانت (قتل، اختطاف، تعذيب، تهجير… الخ) والمحامي (أو الهيئة) المختص بالقانون العراقي- البريطاني - القانونين الإنساني الدولي وحقوق الإنسان الدولي. يشكل وجود المحامي - رجل القانون ضرورة مطلقة لأننا، ككتاب وناشطين، سنكذب إذا ما أدعينا قراءة مجلدات تقرير تشيلكوت وفهم مصطلحاته القانونية. وان كان هناك، حسب علمي، عدد من القضايا الفردية والجماعية الموثقة، كما تدل ملفات محكمة كوالامبور الرمزية لجرائم الحرب (تشرين الثاني/ نوفمبر 2011) ومركز جنيف للعدالة الدولية، بالاضافة إلى وجود محامين عراقيين ودوليين مستعدين لمواصلة العمل. الوجه الثاني للعمل، هو عدم السكوت على جريمة الغزو والاستمرار بتذكير العالم بما يحدث للعراقيين جراءها. هنا تكمن مسؤولية المثقف والإعلامي والناشط المدني، وهي مسؤولية أخلاقية تجعل من الصمت تسترا ومشاركة في جريمة ابادة لم تعد تحتمل الصمت أو «الحيادية» أو خلق التبريرات الآنية والتاريخية. فالاحتلال ليس وجهة نظر والكولونيالية، باشكالها الجديدة، كما شخَص المفكر فرانز فانون، ليست نموذجا للعلاقات الفردية بل هي احتلال لأراضي قوم واضطهاد شعب. انه ليس تصرفا انسانيا.

لقد اصاب رشاش جرائم الاحتلال، وما خلقه من إرهاب، كل العراقيين، ويهدد الوطن بالتفتت مجتمعيا، والتقسيم أرضا، ومن اجل من تبقى من كل العراقيين، علينا العمل، بكل السبل الممكنة والمتاحة، على مقاضاة المسؤولين عن الجرائم بضمنهم من عمل مع الاحتلال قبل الغزو وبعده من السياسيين العراقيين، ومن تستر ولا يزال على جرائمه بعد الغزو. ولا بد أن يخضعوا في نهاية الأمر للمساءلة والعدالة كحال اسيادهم الاستعماريين والطامعين الإقليميين. وان توجب التركيز، حاليا، على ابقاء قضية العراق حية لدى الرأي العام العالمي، لئلا يتم تغييبها سياسيا وإعلاميا، والعمل اليومي لاستثمار الكوة التي فتحها تقرير تشيلكوت، وهو بالمناسبة افضل مما توقعنا، من خلال استمرارية العمل مع المنظمات المناهضة للحرب (مؤتمرات وندوات ومقابلات إعلامية) ودعم خطوة عوائل الجنود البريطانيين القتلى في مقاضاة توني بلير كمسؤول عن مقتل ابنائهم. هذه خطوات حثيثة، نحن نعلم جيدا بانها لن ترفع عن كاهل اهلنا عبء الكوارث اليومية، بشكل فوري، إلا انها تعطينا الامل بمستقبل تتحقق فيه العدالة، قانونيا، وتضع حدا لدائرة العنف

والانتقام الذي زرعه الاحتلال.

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

"الفراغ الأميركي" لا يملأه الأكراد فهل يحاول الأتراك؟

د. عصام نعمان

| الأربعاء, 13 فبراير 2019

    دونالد ترامب يتوقع «تحرير» كامل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46317
mod_vvisit_counterالبارحة53578
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46317
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر828029
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار64982482
حاليا يتواجد 4476 زوار  على الموقع