موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

سلام نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

على مسمع من أعضاء البرلمان الأوروبي، خاطب الرئيس محمود عباس القيادة «الإسرائيلية» الحالية بقوله: «يدنا ممدودة للسلام، ولدينا الإرادة والتصميم لتحقيقه، فهل لديكم مثل هذه الإرادة»؟

 

التحدي الوحيد الذي يرفعه الرئيس عباس في وجه بنيامين نتنياهو هو «تحدي تحقيق السلام»! لكن المشكلة أنه حتى الآن لا يعرف إن كان لدى نتنياهو «الإرادة والتصميم» اللازمين لتحقيقه! في المقابل يتهم نتنياهو الرئيس عباس بأنه هو الذي لا يريد السلام وهو سبب عدم تحقيقه، رافعاً في وجهه شعار «لا شريك»! وفي الجلسة الأسبوعية للحكومة، الأحد الماضي، رد نتنياهو على أبو مازن واتهمه مجدداً بأنه هو من يعرقل العملية السياسية قائلاً: إن «أبو مازن أثبت الأسبوع الماضي أنه غير معني بمفاوضات مباشرة مع «إسرائيل»»! و«سلام نتنياهو» كما نعرف، ويعرف أبو مازن، واضحة شروطه ومتطلباته وقد كررها صاحبها مرات عدة، وأولها «مفاوضات مباشرة بدون شروط مسبقة»، ثم الاستجابة لكل «متطلبات السلام» التي يضعها والتي تعني الاستسلام الكامل الشامل!

في الكيان الصهيوني، هناك من يعرف أن نتنياهو لا يريد ولا يسعى إلى السلام، وهؤلاء أصبحوا ينادون بضرورة تشكيل «تحالف» يسقط نتنياهو وحكومته الرابعة، لأنه ولأنها أصبحا «عقبة كأداء في طريق تحقيق السلام»! حكومات «إسرائيل» المتعاقبة منذ حكومة دافيد بن غوريون الأولى ادعت أنها تسعى إلى السلام، وبعد حوالي سبعين عاما ما زالت تسير في طريق واحدة، طريق الحرب. نتنياهو لم يصل إلى سدة رئاسة الحكومة إلا في عام 1996 ولم يلبث فيها طويلا، لكنه عاد إليها العام 2009 ليشكل حكومته الثانية، وهو الآن يترأس حكومته الرابعة التي أصبح معها (ملك «إسرائيل») غير المنازع، حيث يعترف كل ذي صاحب رأي في الكيان العنصري أنه «لا بديل الآن» له ! ومنذ «انقلاب» 1977 بقيادة مناحيم بيغن، زعيم الليكود، ترددت وصفات عن «حكم اليمين» والحكومة الأكثر تطرفا» حتى وصفت حكومة نتنياهو الرابعة بأنها «الحكومة الأكثر تطرفا في تاريخ «إسرائيل»، أي أن الانزياح كان متواصلا منذ 1977، لكن ذلك لم يختلف شيئا عن طبيعة وجوهر السياسة «الإسرائيلية» التي اتبعها «اليسار» قبل (الليكود)، بل كانت «مراحل» تطلبت التظاهر بالسعي إلى «السلام» وممارسة مفردات المؤتمر الصهيوني الأول.

ما يلاحظ في «زوبعة» المعارضين «الكبار» المنتقدين لسياسة نتنياهو، المطالبين بإسقاطه والتخلص منه، المرشحين لخلافته، أنهم لا يختلفون عنه في مواقفه الجوهرية، ولا يقلون عنه من حيث فكره المتطرف، ولا يعارضون أهدافه التوسعية، وبعد ذلك شروطهم لتحقيق «السلام» لا تختلف عن شروطه. وليس مفارقة أن يكون معظمهم جنرالات سابقين في «جيش «إسرائيل»»، ومن لم يكن جنرالا كان من مدرسة (الليكود) وأشد تطرفا! وبعض «الإسرائيليين» يفضحون معنى «السلام» عندهم وعند عامة الإسرائيليين. ففي مقال له في صحيفة (معاريف- 20-6-2016)، تساءل السفير السابق أوري سفير: «عندما نقول سلاما، ماذا نقصد؟»، وأجاب: «بالنسبة لواحد هو الاعتراف العربي بالدولة اليهودية. وبالنسبة للثاني، هو ترتيبات أمنية كاملة. وبالنسبة للثالث، هو أكل الحمص في دمشق. وبالنسبة للحكومة الحالية، فإن السلام هو استمرار الاحتلال من دون احتجاج عربي»! ويضيف: «نحن في «إسرائيل»، نريد سلاما انطلاقا من التسيد، أن يدعونا نستوطن بسلام»!!

وكما فعل أسلافه، يفعل نتنياهو. يجعل من كل شرط باباً للمفاوضات مفتوحاً على اللانهاية، ليصل إلى الأهداف التي تنهي القضية وتغلق الملف لصالح المشروع الصهيوني، وليس من مشكلة في افتعال الأسباب والأزمات للعودة دائما إلى «القاعدة الذهبية» وهي «المفاوضات بدون شروط مسبقة»! وفي كلمته أمام البرلمان الأوروبي، نطق «رئيس الدولة» رؤوبين ريفلين بلسان نتنياهو، فقال مكررا الكذبة الأولى والأكبر في تاريخ الدولة: إن كل حكومات «إسرائيل» المنتخبة بعد اتفاقات أوسلو «دعمت حل الدولتين لشعبين، وهكذا أيضاً الحكومة الحالية»! لكنه أضاف: «ينبغي النظر إلى الواقع وقول الحقيقة. فاليوم لا تسود الظروف السياسية والإقليمية التي تسمح بالتوصل إلى اتفاق دائم مع الفلسطينيين»! إنها ترجمة شبه حرفية لقول نتنياهو: «لقد تغيرت الوقائع على الأرض، وتغيرت الظروف»، وكلها لا تسمح بتطبيق «حل الدولتين»، إلا إذا تطابقت مع شروط ومطالب نتنياهو التي هي «الشروط «الإسرائيلية»» التي لا تتغير، مع الاستفادة إلى أبعد حد ممكن من «الظروف» المحلية والإقليمية والدولية. فعن أي سلام يتحدث عباس؟

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29081
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102003
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر465825
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55382304
حاليا يتواجد 5126 زوار  على الموقع