موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

كوابيس الفلوجة او نكبتها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شكلت مدينة الفلوجة العراقية تاريخيا كوابيس لكل المحتلين للعراق قديما وحديثا، من البريطانيين او الامريكيين، وتحملت ما تحملت جراء ذلك. وإذا كان احتلال ما بعد عام 2003 متميزا مع الفلوجة وشقيقتها النجف، لاسيما مع ادارة عراقية محسوبة، من الجوانب السياسية والمذهبية، على المدينتين فان الفاجعة مستمرة عليهما ايضا ومن تقارب معهما او تشابه معهما من المدن الاخرى. واليوم عادت مدينة الفلوجة من جديد الى الواجهة الاعلامية ودموع التماسيح ازدادت عليها وكأنها كانت تعيش بغير ما هي عليه الان. كاشفة في كل الاحوال النفاق والتضليل والخداع الذي يمارس عليها كلما تعرضت او اصبحت كوابيس مزمنة. ولعل نكبتها الحقيقية تكمن في هذا الجاري عليها الان، ليس من احتلال ما يسمى بداعش وحسب، بل من هذه الجوقات الاعلامية خصوصا والبكائيين الكذابين الذين يملأون وسائل الاعلام المخزية التي فضحت نفسها وعرت ارتباطاتها بكل ما يعادي الامة والشعب والوطن والمدينة ندبا وتزويرا للوقائع وبثا لسموم قاتلة عرفوا بها او تميزوا بإنتاجها ووظفوا لأجلها.

 

من يتابع وسائل الاعلام الناطقة باللغة العربية والصادرة من عواصم عربية او اجنبية ويرى وجوه الحقد الطائفي وما يبثونه من دجل صارخ وغثاء مسلف يشعر بان هذه الحملات الاعلامية والهجمة المخادعة تعكس ما في نفوس تلك المجموعات التي عاشت وتربت وما زالت على الكوابيس والنكبات. وكذلك الامر مع من يتابع الان وسائل التواصل الاجتماعي، مثل التويتر والفيسبوك والمواقع الالكترونية الاميبية التي تكشف حقيقة الاهداف المخطط لها خلفها او امامها، فلن تعد الامور مستترة او مخفية، فوكالات وأجهزة المخابرات التي كانت سبة ووصمة عار يتخفون منها وينكرون تخادمهم معها اصبحت اوراقا او هويات تفاخر وتباه بالارتباط بها او حتى التهديد باسمها. وهذا امر ينبغي الالتفات اليه والتركيز على مخاطره العملية على مستقبل الامة ومصيرها في الحياة والتقدم. فالكل يعلم ان هذه الدول وأجهزتها ووكالاتها ما عملت يوما لصالح الشعوب ولا ساعدت في بناء مجتمع او حضارة او قدمت دعما للإنسانية، مهما كان شكله او حجمه او اطاره.

الوسوم او "الهاشتاغات" خصوصا التي وضعت عن الفلوجة في قنوات اعلامية معروفة باسمها ومواقفها وانحيازاتها الطائفية وصلاتها بالمشاريع الصهيو غربية في المنطقة وتدافعت اعداد وراءها تعلن هوية هؤلاء وأعمالهم ودوافعهم وتبين من هم المروجون او الناشطون خلفها، وهو عمل علني مكشوف، يصب في خدمة مصالح وأهداف واضحة لا تنتهي الى خدمة اهل الفلوجة ولا الشعب العراقي ولا الامة العربية والاسلامية، مهما كانت الوانهم واشكالهم وملابسهم، فهم يقطرون خبثا ونفاقا وتسليما للأعداء اكثر من الوقائع المرة التي يتحدثون عنها اعلاميا فقط. لقد وضح اغلبية من هؤلاء ايام حوصرت المدينة وصبت عليها اسلحة محرمة دوليا، حيث صمتوا وتفرجوا عليها دون ان تنبس شفة لهم، لان من قام بهذه الجرائم هو مشغلهم وممولهم وراعي مصالحهم وفنادقهم ومزودهم بالأخبار والخطط والبرامج، التي بالمناسبة لم تعد سرية او مشفرة. وهذا ليس تخوينا او اتهاما لأحد او تشويها لسمعة او ما شابه ذلك، وإنما وصف واقع وشهادة للكثير منهم ولعل في اصرارهم على ممارسة مثل هذه الاعمال والمبارزات في وسائل الاعلام والتواصل والفضائيات وغيرها دليل واثبات.

اجتاحت القوات الأمريكية مدينة الفلوجة العراقية يوم 8/11 من عام 2004 بعد حصار متعدد الأوجه لأكثر من شهرين بالتعاون مع قوات بريطانية خاصة، وقصف يكاد يكون يوميا بمختلف الوسائل الحربية، طيران ومدفعية وغيرها، للمرة الثانية بعد الاجتياح الأول الذي اقترف قبل خمسة اشهر منه، في شهر نيسان/ أبريل، والذي سبقه، كما صار معروفا، ولحقه عدد من الغارات العسكرية والاجتياحات السريعة، وقتل وأُعتقل واُختطف عدد من سكان المدينة وقصف بعض المساجد والمستشفيات والدوائر الحكومية بما فيها مراكز للشرطة أو نقاط حراسة وحواجز مشتركة وغيرها. وهذه العمليات العسكرية لم تتوقف طيلة فترة احتلال العراق في هذه المناطق بشكل متعمد ولأهداف معروفة في تاريخ كل استعمار أجنبي واحتلال عدواني، ودون تردد أو توقف أو خشية من حساب أو نقد أو إدانة دولية أو عربية، أو من المتعاونين معها من أبناء البلاد، الذين يتناغمون مع دمار بلادهم وقتل أهاليهم إذا اعتبروا أنفسهم من أهل العراق. كم عدد الشهداء في هذه المدينة فقط؟، كم عدد العوائل التي أجبرت علي ترك المدينة والعيش في العراء، أو في مخيمات لاجئين؟، كم عدد البيوت التي هدمت وخربت؟، كم عدد الأرواح التي قتلت أو دمرت؟. في المجزرة الأولى في الفلوجة نشرت وسائل الاعلام مقتل 731 مواطنا مدنيا. وفي المجزرة الثانية نقلت وسائل الاعلام أيضا عن مدير المستشفى المركزي في المدينة مقتل 700 مواطن مدني، من بينهم 555 من النساء والأطفال، كما ذكر عن اعتقال الآلاف من الشباب من سكان المدينة. ومثل هذه الأرقام أو الأحداث تكررت في معظم المدن الاخرى، وهي بكل الأحوال ليست الأرقام الحقيقية أو تعبيرا عن وقائع ما حصل فعلا، ولكنها حتى بمقاربتها لما حدث، أين توضع مثل هذه الوقائع في سجلات الاحتلال وتاريخ العراق السياسي المعاصر؟. تذكروا الفلوجة شاهدا ونموذجا عن قيم الاحتلال وأخلاق المحتلين وتابعيهم!؟. ومر هذه الوقائع والحقائق في صمت اولئك الذين يرفعون عقيرتهم اليوم ويزعمون ما يزعمون، وقد تحولت المدينة بفضلهم او بتشجيعهم ومشاركتهم الى ادارة وحكم ما يسمى بداعش ورفع العلم الداعشي على مبانيها. لقد كان سكانها اكثر من 700 ألف مواطن، واليوم يتحدثون عن 50 الف مواطن بقوا فيها، فأين دعاة "حقوق الانسان" ومروجو الفتن عن هذه المحنة لهذه الالاف من المواطنين الابرياء؟. واخيرا وحسب ما نقلت وكالات الانباء ووسائل الاعلام ليوم الجمعة 3/1/2014، ووفق مراسل وكالة الانباء الفرنسية في الفلوجة، الذي اختصر الخبر، بأنه اعلن من على منبر خطبة الجمعة فيها انها تحولت الى "ولاية اسلامية" (!)، إلا ان "الكهرباء مقطوعة تماما، ومولدات الكهرباء لا تعمل بسبب النقص في الوقود". وأضافت الوكالة "ان سيطرة تنظيم القاعدة على مركز المدينة تشكل حدثا استثنائيا نظرا الى الرمزية الخاصة التي ترتديها هذه المدينة التي خاضت معركتين شرستين مع القوات الاميركية في العام 2004".

في هذه الحالة ماذا يتوجب القيام او العمل عليه؟ وكيف يقتضي وطنيا ودينيا وأخلاقيا وقانونيا وسياسيا؟ أليس تحرير مدينة الفلوجة ومن بقي من اهلها، ومحاكمة المساهمين في دعم ما يسمى بداعش والدفاع عنه فيها وخارجها، مطلبا شعبيا ووطنيا؟. ولابد ان يتم بارادة العراقيين الذين صمموا عليه، ويبقى السؤال الذي سألته في بعض المقالات المنشورة لي عامي 2004 و2005 عن الفلوجة، ماذا بعد الفلوجة؟!.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29146
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255363
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1037075
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65191528
حاليا يتواجد 4728 زوار  على الموقع