موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

قمة العمل الإنساني في إسطنبول (2-2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تركت قمة العمل الانساني في اسطنبول (23- 24/5/2016) اسئلة كثيرة عنها وعن ما انتهت اليه من توصيات عامة والتزامات منوعة في تجسيد دعوة الامم المتحدة وشعارها “إنسانية واحدة ومسؤولية مشتركة” ، كما اراد لها الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون وقاد العمل اليها. في ختام القمة قال مون إن أكثر من 400 من الدول الأعضاء والمنظمات الدولية والإقليمية والمجموعات الأخرى قدمت خلال القمة 1500 تعهد. وستواصل السعي إلى تحقيق أهداف العمل الإنساني. وحث الدول الأعضاء على ممارسة نفوذها ودعم جهود الأمم المتحدة المعنية. وكان قد قال في كلمته الافتتاحية: “نحن هنا من أجل العدل والأمل وبناء مستقبل مشترك. علينا أن نبدأ العمل فورا، ليس فقط من أجل مساعدة الناس على البقاء على قيد الحياة، وإنما كذلك من أجل منحهم فرصة لحياة كريمة”.

 

ولكل هذا الذي اشار له الأمين العام ومخرجات القمة ايضا، كان مكان القمة اختيارا باعثا لاسئلة اخرى، فقريبا من المكان مخيمات لاجئين كابدت معاناة وصعوبات، وعبر المدينة تتحرك مجموعات بشرية معروفة، متوزعة بين تهريب اللاجئين الى الغرب او تسفير ارهابيين الى سوريا والعراق وغيرهما، وكلها تتم امام انظار الحكومة التركية وأجهزتها وبمساعدة منها بشكل او بآخر، كما كشفت وسائل اعلام تركية ذلك، ونال من ورائه رؤساء تحريرها عقوبات جائرة. بحيث عرت هذه الاساليب طبيعة الموقف الانساني في هذا المضمار من قبل الحكومة المستضيفة للقمة، وهي بالتالي تعني ما تعنيه من مساع للاستفادة منها في تغطية ما يخالف الهدف من القمة اساسا. والمحرج فعلا ما صرحت به وزارة الخارجية التركية، التي أكدت أن تركيا ستحصل من خلال القمة على فرصة أخرى لمشاركة المجتمع الدولي تجاربها في مجال الخدمات الإنسانية، التي تطمح تركيا لجعلها نموذجا يُحتذى به في أنحاء العالم(!).

كما روجت وسائل اعلام حكومية تركية الى أن تركيا بفضل دورها البارز في المساعدات الإنسانية أصبحت تلعب دورا مهما في هيكلية تنسيق آليات العمل الإنساني على مستوى العالم، من خلال عدة مؤسسات من أهمها:

ـ وكالة التنسيق والتعاون التركية “تيكا”.

ـ رئاسة الشؤون الدينية.

ـ جمعية الهلال الأحمر التركي “ترك كيزيلاي”.

ـ رئاسة المجتمعات التركية وأتراك الخارج “يي تي بي”، التي تقدم المنح لطلاب الدول النامية.

ـ منظمات المجتمع المدني التي تقدم المساعدات الخيرية، مثل “إي ها ها”، و”دنيز فنري” وغيرهما.

ولم تشر طبعا إلى ممارسات قامت بها الحكومة او منظماتها تخالف ما جاءت به القمة ودعوة الأمم المتحدة. ولاسيما في ما حصل فعلا وتم واضحا من اعمال تتعارض مع ما طرح رسميا او جرى الاعلان والدعاية له، ولعل ما يجري عموما في اسطنبول من ممارسات تنتهك حقوق الإنسان في تركيا وترتكب مخالفات للقانون التركي والدولي تشير الى نتائج ما سيحصل لاحقا لكل ما تم في القمة الإنسانية.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمته قال: إنه لا يمكن بقاء أية دولة في العالم بمعزل عن تأثيرات الأزمات الإنسانية، وحدود الدول والبعد الجغرافي، لن يحول دون مواجهة المشاكل الناجمة عن الاعتداءات الإرهابية والأزمات الإنسانية. اما في ما يتعلق باللاجئين، فقال الرئيس التركي، إن بلاده لن تقوم بأي خطوات أخرى بشأن تطبيق اتفاق إعادة قبول المهاجرين مع الاتحاد الأوروبي ما لم يتحقق تقدم في مسألة إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول لدول الاتحاد. وأضاف، متحدثا خلال القمة نفسها، إن الاتحاد الأوروبي لم يقدم حتى الآن التمويل الذي وعد به بموجب اتفاق الهجرة. وهذا ابتزاز آخر يتناقض وأهداف القمة، وكان الاتحاد الأوروبي قد اعلن عن تسديد التزاماته المالية المقررة حسب ما نشره يوم 26/5/2016.

من جهة اخرى اعترف وزير التنمية والتعاون البلجيكي، ألكسندر دي كرو، في كلمته في القمة، بأن المجتمع الدولي بعيد جدا عن تحقيق الأهداف الإنسانية التي وضعها بعد الحرب العالمية الثانية. واعتبر أن القانون الدولي يتم انتهاكه في العديد من المجالات، بما في ذلك حقوق الإنسان. وشدد دي كرو على “ضرورة مثول مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية أمام القضاء”.

اما عربيا فقد كشف مشاركون عرب في القمة عن وجود عدة معوقات تؤثر سلبا في حجم ونوعية المساعدات الدولية والعربية المقدمة لللاجئين مثلا، على رأسها الإرهاب وتهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية. ومعروف دور بعضهم في تفاقم هذه المعوقات او تبنيها ونصرتها وتوفير كل الإمكانيات لها، مما يزيد فيها وفي الأزمات التي تعاني منها الانسانية عموما والمنطقة العربية خصوصا.

وللقارة الإفريقية همومها الخاصة ايضا في القمة، وكان رئيس قسم الشؤون الإنسانية واللاجئين والمشردين في إدارة الشؤون السياسية بمفوضية الاتحاد الإفريقي السيد اولابيسي داري، سلط الضوء على مشاركة الاتحاد الإفريقي في القمة العالمية للعمل الإنساني. وقال بان “الاهتمامات الرئيسية للاتحاد الإفريقي تشمل الحاجة إلى إعادة تشكيل النظام الدولي للعمل الإنساني بحيث يشمل اعادة وضع النظام بأسره، وأضاف “من المفهوم أن النظام الحالي القائم على القرار 182-46، لم يتم تنفيذه بكل أمانة”، وتتمثل أحد الأمور الرئيسية التي تستند اليها الالتزامات في الدور الأساسي للدولة، مشيرا إلى أن الدولة تتحمل المسئولية الرئيسية تجاه شعبها، وتلبية احتياجاتهم ورعاية وأوجه ضعفهم. واختتم قائلا “تصميمنا هو الخروج بنتيجة قابلة للتطبيق واقعية وممكنة. وقد قررت إفريقيا مع ذلك البدء في معالجة مشاكلها الخاصة باستخدام حلول إفريقية للمشاكل الإفريقية “.

انتهت القمة الاولى في اسطنبول دون ما كان متوقعا منها ولكنها تظل بداية عمل انساني مطلوب وجرس انذار للتفكير بمحن الإنسانية ومحاسبة الوالغين فيها أو المتواطئين معها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34456
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع187177
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر968889
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65123342
حاليا يتواجد 3350 زوار  على الموقع