موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

ليبرمان يعكس الوجه الحقيقي للكيان .. وثمن الإئتلاف!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من المتوقع أن يتم استكمال الاتفاق بين حزب الليكود الصهيوني الفاشي الحاكم، وحزب “اسرائيل بيتنا” الأكثر فاشية بزعامة الما بعد فاشي ليبرمان، اليوم الجمعة (20 مايو/أيار الحالي 2016) على أن يكون ليبرمان وزيرا للحرب. ذلك حتى يتسنى عرض الائتلاف الجديد على الكنيست، خلال الأيام القليلة القادمة، وبذلك، ستتحرر الحكومة الحالية من الأغلبية الضيقة، التي ترتكز عليها، لتصبح أغلبية من 67 نائبا من اصل 120 نائبا، وهي أغلبية قادرة على أن تضمن لنتنياهو الاستمرار في حكومته، حتى يومها الأخير، وفق القانون، اي حتى خريف عام 2019. نتنياهو لن يواجه أية معارضة من أحزاب الائتلاف الحاكم,على ضم ليبرمان وتوزيع الحقائب من جديد، فيما تقدر مصادر حزبية صهيونية، أن يُجري نتنياهو تغييرات في الحقائب الوزارية. (حتى أمس الخميس 19 أيار الحالي) لم يكن واضحا ما هو قرار موشيه يعلون!، فهل سيقبل بحقيبة الخارجية، التي يعرضها عليه نتنياهو؟ حسب مصادر في حزب الليكود، فإن يعلون لم يقرر الخروج من الحكومة كليا، ما سيؤجج خلافا أشد داخل “الليكود”.

 

تقول تسريبات من جهة, والصحافة الإسرائيلية من جهة اخرى: ان التوصل إلى اتفاق بين الطرفين اصبح وشيكا. معروف ان ليبرمان شغل منصب وزير الخارجية بين الأعوام (2009-2012 ثم 2013-2015) وهو شخصية غير محبوبة لدى الفلسطينيين والعرب والغربيين عموما, بسبب تصريحاته الواضحة جدا, والتي تعكس حقيقة العنصرية والفاشية السائدة في دولة الكيان. مع العلم, أن نتنياهو يحمل ذات التوجهات, ولكن لأسباب سياسية تكتيكية بحتة, يحاول تغليفها بورق سوليفاني لتبدو مقبولة من حلفائه الغربيين. نعم, تثير عودة ليبرمان إلى الساحة وزيرا من جديد, عددا من التساؤلات وقلق في المجتمع الدولي فيما يتعلق بسياسة حكومة نتنياهو, خاصة حول الصراع العربي الفلسطيني – الصهيوني الاسرائيلي. ففي 2015 اقترح ليبرمان “قطع الرؤوس بالفؤوس” عقابا لكل من لا يكن الولاء من عرب منطقة 48 , للدولة الصهيونية. كما انه كان مكروها لدى الاوروبيين عند توليه وزارة الخارجية, حتى بعد استبعاده من المفاوضات مع الفلسطينيين. وهو من مؤيدي فكرة تبادل الأراضي بسكانها مع الجانب الفلسطيني, ذلك للتخلص من أكبر نسبة من عرب منطقة 48 على قاعدة الشعار الصهيوني المعروف (أرض أكثر وعرب أقلّ).

هذا وقد قال الكاتب الاسرائيلي جدعون ليفي في مقاله له (أمس الخميس 19 آذار الحالي) في صحيفة هآرتس: لقد حدث شيء ما في اسرائيل, محظور الاستخفاف به ولو للحظة. فإن مجرد الاقتراح على ليبرمان بأن يكون وزيرا للحرب، هو رفع علم أسود لم يسبق أن رُفع مثله، وهو تجاوز لخط احمر لم يسبق أن تم تجاوزه. الحديث يدور عن اقتراح غير شرعي لأن ليبرمان هو شخصية غير شرعية في الأصل، حتى لو انتُخب في انتخابات ديمقراطية. فلأول مرة في تاريخ “الديمقراطية الإسرائيلية” يتحول خطر الفاشية إلى أمر حقيقي وفوري. هذا, وأكد عدد من المحللين العسكريين الإسرائيليين المعروفين بقربهم من قيادة جيش الاحتلال، وجود حالة من التوتر بين قادة الجيش، إثر قرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ضم أفيجدور ليبرمان إلى حكومته، واسناد حقيبة الحرب له، بدلا من موشيه يعلون، لتصبح الحكومة الأكثر يمينية وتطرفا في تاريخ الكيان, رغم أن يعلون ليس بعيدا في أفكاره عن ليبرمان، إلا أنه، بحسب المحللين، يبقى منصتا أكثر لتقييمات قادة الجيش، بينما أكثر ليبرمان في الأشهر الأخيرة, من انتقاداته للجيش ووزيره، مطالبا إياه بشن حرب على قطاع غزة، والعمل على حل السلطة في الضفة الغربية.

من جانبه, قال المحلل العسكري لصحيفة “هآرتس” عاموس هارئيل في مقاله له في صحيفة “هآرتس”: إن قيادة أركان الجيش تلقت قرارا بتعيين ليبرمان بمفاجأة كاملة، وبتخوفات ليست قليلة. وتماما مثل وزيرهم يعلون، فإن الجنرالات لم يتوقعوا قرارا سياسيا سخيفا كهذا، نسجه رئيس الوزراء. وأوضح المحلل يوسي يهوشع، في مقال في له صحيفة “يديعوت أحرنوت”، أن الخوف ليس من وزير حرب مدني، أو من كونه رجل يمين، وإنما التخوف من شخص لا ضوابط له، يطلق تصريحات متطرفة، وغالبا ضد مواقف وتقييمات الأجهزة الأمنية، وهذا بالذات من سيتم تكليفه لإدارة شؤون الأمن. وحذر من الثمن الذي سيكون لهذا التعيين، قائلا: إن “الجيش ليس ملعب تنس، وإذا لم يفهم ليبرمان المخاطر والمسؤولية في هذا المنصب، فإن جهاز الأمن سيكون غارقا في مشكلة”.

وقال المحلل العسكري في القناة الأولى للتلفزيون الإسرائيلي أمير بار شالوم: إن قيادة الجيش ترى في تعيين ليبرمان اشكالية، فليبرمان سياسي يميني متطرف، وانتقد الجيش كثيرا، خاصة خلال العدوان على غزة عام 2014، عندما دعا إلى إعادة احتلال قطاع غزة وتسويته بالأرض, والقضاء على حركات المقاومة، وضرب السلطة الفلسطينية اقتصاديا كي تنهار. كما أفاد المحلل العسكري البارز رون بن يشاي، في مقال له في موقع “واينت” الاخباري على الانترنت، إن نتنياهو يخاطر بالأمن القومي بصورة غير معقولة’ بتعيينه ليبرمان وزيرا للحرب. وأضاف بن يشاي قائلا، إن من سيجلس في مقر وزارة الحرب في تل أبيب الآن, هو الشخص الذي اقترح قصف سد أسوان, وتحويل غزة إلى ملعب كرة قدم. ولنذكر أن ليبرمان تحول بعد هذه التصريحات إلى وزير خارجية غير مرغوب فيه في مصر. وليس صعبا تخيل كيف سيكون رد فعل الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي عندما يعرف من هو وزير الحرب في إسرائيل. وحذر المحلل العسكري في صحيفة “هآرتس” أمير أورن، من أن ليبرمان وهو الشخص الذي ستكون اصابعه فوق الازرار الحساسة جدا. وهو الذي سيقرر وليس نتنياهو من سيكون رئيس هيئة الاركان القادم. وبدون موافقته لن يتم تعيين أي جنرال أو رئيس للاستخبارات العسكرية أو قائدا لسلاح الجو أو منسق الاعمال في الضفة الغربية وقائدا للمنطقة الوسطى. لأن هذه مناصب حيوية ومهمة للمستوطنين. كما انتقد النائب والشخصية البارزة في حزب “الليكود” بنيامين بيجين قرار نتنياهو وقال، إن هذا تعيين مهووس. في نفس السياق جاء تصريح وزير الحرب الأسبق موشيه آرنس، (90 عاما) من حزب الليكود.

من جهة أخرى قال يعلون بشكل غير مباشر، في خطاب له أمام اجتماع لضباط جيش الاحتلال، إنه يوجد فقدان بوصلة أخلاقي في مسائل أساسية، وهي مفهومة تلقائيا لدي. ولو تعين عليّ إعطاء نصيحة ذهبية، فهي السير بموجب بوصلة وليس وفق “دوارة’ التي تدل على اتجاه الريح. ويبدو أن يعلون كان يلمح بأقواله هذه إلى نتنياهو المتهم بأنه يريد تعيين ليبرمان بسبب الأجواء السائدة في اليمين”.

الثمن الذي يدفعه نتنياهو, هو موافقته على اقتراح ليبرمان بقانون إعدام المقاومين الفلسطينيين. هذا وتشير الانباء إلى أن نتنياهو وافق قبل يومين على القانون. بالمعنى العملي , وبغض النظر عن وجود نتنياهو رئيسا للحكومة وأن ليبرمان وزيرا فيها, وبالرغم من أن قرار الحرب هو من اختصاص الحكومة ومجلسها الوزاري المصغر, لكن ليبرمان سيكون قادرا على إحداث متغيرات في السياسة الإسرائيلية ستنعكس فلسطينيا وعربيا بمعنيين, الأول: تمثيله الصحيح للسياسات الصهيونية الحقيقية في التعامل مع الفلسطينيين والعرب. الثاني, هو انزعاج حلفاء الكيان من وجود وزير كليبرمان في الحكومة الإسرائيلية. بدوره, فإن نتنياهو سيحاول ضبط تصريحات وزيره, لكنه لن يستطيع, فليبرمان هو بيضة القبان في الائتلاف الحكومي الحالي. المهم لنتنياهو, البقاء على رأس الحكومة جتى عام 2019, ليضمن أنه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأطول مدة في رئاسة الحكومة, ويسعى أن يكون بطلا صهيونيا كديفيد بن غوريون. نتنياهو لديه نزعات ذاتية في شخصيته, تتضح لمن يقرأها في كتابه “مكان تحت الشمس”. الأهم أن لا النظام الرسمي العربي ولا السلطة الفلسطينية ولا كل الغرب وعلى رأسه اميركا, سيكونون مرتاحين لهذا التعيين.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1791
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1791
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1082169
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65236622
حاليا يتواجد 3549 زوار  على الموقع