موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

فالس يعود بخُفّْي الحمدلله!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

رغم مآلها، الذي ما كان من غير المتوقع سلفاً، لازال الفرنسيون يحدِّثون العالم عن مبادرتهم الموؤدة. ويصرُّون على تمسِّكهم بأهداب مؤتمرها الدولي المقترح باعتباره المتكفِّل بمحاولة تخليص البسيطة من حكاية المسألة الفلسطينية لو قيِّد لهم عقده. والمفارقة أنهم أيضاً ليسوا من بين المتفاجئين بمثل هذا المآل، إذ أنهم كانوا يدركون سلفاً كسواهم، وقبل ارسالهم لوزير خارجيتهم، ثم لاحقاً رئيس وزرائهم، أنها مرفوضة قطعاً من اسرائيلهم، وهذه لم تألو جهداَ في إيضاح ذلك مقدَّماً لهم ولسواهم، ويعلمون أنه لن يجدي مبادرتهم نفعاً ترحيب رام الله بها وحماستها لها، حتى قبل إعلانها واتضاح مضمونها، ولا موفور الدعوات الصالحات من قبل معشر الأطراف التسووية العربية...لم تكتف رام الله الملتاثة تسووياً بالترحيب والحماسة، بل علَّق اوسلويوها على مذبحها كل عدة شغلهم المعهودة تسهيلاً منهم لأمرها وانتظاراً لخلَّبي بروقها. اجَّلوا مشروع شكواهم العتيدة لمجلس الأمن حول التهويد المستفحل والمستعمرات المتضخمة، ووضعوا جانباً حدوثة ازماعهم التوجه إلى محكمة الجنايات الدولية، ومعها مقولة نيَّتهم دعوة مجلس الأمن لحماية الشعب الفلسطيني.

 

والآن، وقد عاد فالس من حجيجه للكيان خالي الوفاض، إلا من التزام الحمدلله بمبادرته المرفوضة، محدداً في نفس الوقت موعداً لمؤتمره المقترح هو الثالث من الشهر الآتي، فلسوف تكثر في ديارنا التكهنات وتُستحب التأويلات لسر تمسُّك الفرنسيين بجدث مبادرتهم الفقيدة، وفي غموض ذلك التمسُّك، لسوف يجد الحمدلله واوسلويوه في رام الله ومساندوهم من معشر العرب ما سيدفعهم للمزيد من التعلق بقشتها وإن فشلت والتعلل بأوهامها وإن انقشعت.

في تعقيبه الغاضب على تصويت صديقته التاريخية فرنسا لصالح قرار اليونيسكو بشأن الأقصى، لم يجد نتنياهو في جعبته عبارة الطف وقعاَ من قوله "إن فرنسا لاتخجل من نفسها"، وبالنظر إلى سرعة تبدل المواقف الفرنسية التي أعقبت ردة الفعل الصهيونية التي لخصتها هذه العبارة النتنياهوية، ومعها مجمل المواقف الفرنسية التي رافقت مآلات المبادرة منذ بداياتها وحتى عودة فالس الخائبة، قد لا نجد ما هو افضل لتوصيفها، أو ادق، من استعارة عبارته هذه، لكن لتدليل على ماهو غير ما قصده صاحبها، لاسيما وإننا قد شهدنا سلسلةً من التراجعات الفرنسية المتلاحقة في كل من التصويت والمبادرة تزلفا لنتنياهو واسترضاءً له دون جدوى، وصولاً إلى ابداء الندم على خطيئة التصويت، ومسخ المبادرة شيئاً فشيئاً بتراجعات تنقِّيها من كل ما يوحي بتعارض ما مع جوهر الاستراتيجية الصهيونية أو يخرج عنها، أو تكيِّفها قدر الإمكان مع ما قد يرضي نتنياهو عنها. ومع هذا رُفضت.

بشأن التصويت سارع الفرنسيون للقول أنهم لم يصوتوا لقناعة منهم، وانما كانت محاولةً منهم لإغراء الفلسطينيين وجرِّهم لحضور مؤتمرهم الدولي المقترح، ووصف رئيس الوزراء فالس قرار اليونيسكو بالبائس والذي كان يجب عدم اقراره، ولاحقاً ابغ وزير الخارجية ايرلوت نتنياهو بأن خطأ التصويت الفرنسي هذا نابع عن سوء فهم "ويتعهَّد شخصياً بأن لايتكرر"، وتفانى الزائر توددا فكرر جوهر ذات اللازمة الغربية التليدة، لقد " جئت برسالة واضحة. الصداقة مع إسرائيل دوماً في قلبي"، كما وليست في قلبه وحده بل إن "امن إسرائيل في قلب اهتمامات فرنسا"...هذا ما يتعلق بزلة التصويت غير المغفورة في اليونيسكو ، فماذا عن التراجعات الي شهدتها هذه المبادرة، التي كل ما تهدف اليه اصلاً هو انقاذ أوسلو حرصاً على مصلحة المحتلين، بتحسين شروط وجود واستمرارية سلطتها في ظل احتلالهم، لاسيما وقد تحوَّلت موضوعياً إلى مجرَّد ذراع أمني في خدمتهم؟

بادىء ذي بدء تراجعت فرنسا عن ازماعها طرح مقترح قرار في مجلس الأمن بشأن المؤتمر المنوي، مرجئةً ذلك إلى ما بعد ما دعته التوافق الإقليمي الدولي عليه قبل طرحه على المجلس. وكذا تنازلت عن الجدول الزمني لإنهاء المفاوضات التي كانت تنص عليها المبادرة. كما تخلَّت عن وعدها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية إذا فشلت مبادرتها. هذا دون أن ننسى أن مشروع قرارها المقترح يتضمن اعترافاً بيهودية الكيان الصهيوني، وإنها، أما وقد ندمت على خطيئة تصويتها لصالح قرار اليونيسكو ، فقد وعدت بتصحيح ما اقترفته في التصويت القادم.

وإذ عاد فالس من زيارته الترويجية لفلسطين المحتلة بخفي الحمدلله، فلعل عزاؤه أن نتنياهو، الذي رفض مبادرته جملةً وتفصيلاً، قد ابدى استعداده للجلوس وحيداً مع أبو مازن في ضيافة باريس، وأن لا مانع لديه من تسمية استضافتها لهما بالمبادرة الفرنسية!

قبل عودته خائباً، وابان استقبال الحمدلله له في رام الله، تذكَّر الأخير أن "22 عاماً من المفاوضات لم تؤدي إلى شيء مع الإسرائيليين"، لذا اكمل "لانريد هذه المرة أن يفلت نتنياهو من الأسرة الدولية"...كيف؟! يجيب: إن "على الأسرة الدولية أن تمارس الضغوط عليه حتى تحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة"!

...بينما نتنياهو يستبدل وزير حربه يعلون، صاحب نظرية "كي الوعي الفلسطيني" بلبرمان، صاحب فكرة تدمير السد العالي في مصر وتحويل قطاع غزة ملعباَ لكرة القدم، ويحل حاخام هدم الأقصى يهودا غليك عضواً في الكنيست خلفاً للمستقيل يعلون، تغيب عن الحمدلله أن ال22 عاماً من المفاوضات التي لم تؤدي إلى شيء قد سبقتها ووازتها سبعون عاماَ من المراهنة البائسة على مجتمعه الدولي...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

ديمقراطية الاحتجاج وديمقراطية الثقة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في الوقت الذي دخلت فيه حركة «السترات الصفراء» في فرنسا أسبوعها العاشر بزخم منتظم، ...

كوابيس المجال التواصلي الرقمي القادمة

د. علي محمد فخرو

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ عام 1960 تنبأ الأكاديمي المنظِّر مارشال مكلوهان بأن مجيء وازدياد التواصل الإلكتروني سينقل الأ...

سنين قادمة وقضايا قائمة

جميل مطر

| الأحد, 20 يناير 2019

أتفق مع السيد شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسه على أننا، أي البشرية، على أبو...

التحالف الإستراتيجي في خطاب بومبيو

د. نيفين مسعد

| الأحد, 20 يناير 2019

كانت مصر هي المحطة الثالثة في جولة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو التي شملت ثما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22730
mod_vvisit_counterالبارحة49166
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114990
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1062284
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63666681
حاليا يتواجد 4142 زوار  على الموقع