موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

فالس يعود بخُفّْي الحمدلله!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

رغم مآلها، الذي ما كان من غير المتوقع سلفاً، لازال الفرنسيون يحدِّثون العالم عن مبادرتهم الموؤدة. ويصرُّون على تمسِّكهم بأهداب مؤتمرها الدولي المقترح باعتباره المتكفِّل بمحاولة تخليص البسيطة من حكاية المسألة الفلسطينية لو قيِّد لهم عقده. والمفارقة أنهم أيضاً ليسوا من بين المتفاجئين بمثل هذا المآل، إذ أنهم كانوا يدركون سلفاً كسواهم، وقبل ارسالهم لوزير خارجيتهم، ثم لاحقاً رئيس وزرائهم، أنها مرفوضة قطعاً من اسرائيلهم، وهذه لم تألو جهداَ في إيضاح ذلك مقدَّماً لهم ولسواهم، ويعلمون أنه لن يجدي مبادرتهم نفعاً ترحيب رام الله بها وحماستها لها، حتى قبل إعلانها واتضاح مضمونها، ولا موفور الدعوات الصالحات من قبل معشر الأطراف التسووية العربية...لم تكتف رام الله الملتاثة تسووياً بالترحيب والحماسة، بل علَّق اوسلويوها على مذبحها كل عدة شغلهم المعهودة تسهيلاً منهم لأمرها وانتظاراً لخلَّبي بروقها. اجَّلوا مشروع شكواهم العتيدة لمجلس الأمن حول التهويد المستفحل والمستعمرات المتضخمة، ووضعوا جانباً حدوثة ازماعهم التوجه إلى محكمة الجنايات الدولية، ومعها مقولة نيَّتهم دعوة مجلس الأمن لحماية الشعب الفلسطيني.

 

والآن، وقد عاد فالس من حجيجه للكيان خالي الوفاض، إلا من التزام الحمدلله بمبادرته المرفوضة، محدداً في نفس الوقت موعداً لمؤتمره المقترح هو الثالث من الشهر الآتي، فلسوف تكثر في ديارنا التكهنات وتُستحب التأويلات لسر تمسُّك الفرنسيين بجدث مبادرتهم الفقيدة، وفي غموض ذلك التمسُّك، لسوف يجد الحمدلله واوسلويوه في رام الله ومساندوهم من معشر العرب ما سيدفعهم للمزيد من التعلق بقشتها وإن فشلت والتعلل بأوهامها وإن انقشعت.

في تعقيبه الغاضب على تصويت صديقته التاريخية فرنسا لصالح قرار اليونيسكو بشأن الأقصى، لم يجد نتنياهو في جعبته عبارة الطف وقعاَ من قوله "إن فرنسا لاتخجل من نفسها"، وبالنظر إلى سرعة تبدل المواقف الفرنسية التي أعقبت ردة الفعل الصهيونية التي لخصتها هذه العبارة النتنياهوية، ومعها مجمل المواقف الفرنسية التي رافقت مآلات المبادرة منذ بداياتها وحتى عودة فالس الخائبة، قد لا نجد ما هو افضل لتوصيفها، أو ادق، من استعارة عبارته هذه، لكن لتدليل على ماهو غير ما قصده صاحبها، لاسيما وإننا قد شهدنا سلسلةً من التراجعات الفرنسية المتلاحقة في كل من التصويت والمبادرة تزلفا لنتنياهو واسترضاءً له دون جدوى، وصولاً إلى ابداء الندم على خطيئة التصويت، ومسخ المبادرة شيئاً فشيئاً بتراجعات تنقِّيها من كل ما يوحي بتعارض ما مع جوهر الاستراتيجية الصهيونية أو يخرج عنها، أو تكيِّفها قدر الإمكان مع ما قد يرضي نتنياهو عنها. ومع هذا رُفضت.

بشأن التصويت سارع الفرنسيون للقول أنهم لم يصوتوا لقناعة منهم، وانما كانت محاولةً منهم لإغراء الفلسطينيين وجرِّهم لحضور مؤتمرهم الدولي المقترح، ووصف رئيس الوزراء فالس قرار اليونيسكو بالبائس والذي كان يجب عدم اقراره، ولاحقاً ابغ وزير الخارجية ايرلوت نتنياهو بأن خطأ التصويت الفرنسي هذا نابع عن سوء فهم "ويتعهَّد شخصياً بأن لايتكرر"، وتفانى الزائر توددا فكرر جوهر ذات اللازمة الغربية التليدة، لقد " جئت برسالة واضحة. الصداقة مع إسرائيل دوماً في قلبي"، كما وليست في قلبه وحده بل إن "امن إسرائيل في قلب اهتمامات فرنسا"...هذا ما يتعلق بزلة التصويت غير المغفورة في اليونيسكو ، فماذا عن التراجعات الي شهدتها هذه المبادرة، التي كل ما تهدف اليه اصلاً هو انقاذ أوسلو حرصاً على مصلحة المحتلين، بتحسين شروط وجود واستمرارية سلطتها في ظل احتلالهم، لاسيما وقد تحوَّلت موضوعياً إلى مجرَّد ذراع أمني في خدمتهم؟

بادىء ذي بدء تراجعت فرنسا عن ازماعها طرح مقترح قرار في مجلس الأمن بشأن المؤتمر المنوي، مرجئةً ذلك إلى ما بعد ما دعته التوافق الإقليمي الدولي عليه قبل طرحه على المجلس. وكذا تنازلت عن الجدول الزمني لإنهاء المفاوضات التي كانت تنص عليها المبادرة. كما تخلَّت عن وعدها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية إذا فشلت مبادرتها. هذا دون أن ننسى أن مشروع قرارها المقترح يتضمن اعترافاً بيهودية الكيان الصهيوني، وإنها، أما وقد ندمت على خطيئة تصويتها لصالح قرار اليونيسكو ، فقد وعدت بتصحيح ما اقترفته في التصويت القادم.

وإذ عاد فالس من زيارته الترويجية لفلسطين المحتلة بخفي الحمدلله، فلعل عزاؤه أن نتنياهو، الذي رفض مبادرته جملةً وتفصيلاً، قد ابدى استعداده للجلوس وحيداً مع أبو مازن في ضيافة باريس، وأن لا مانع لديه من تسمية استضافتها لهما بالمبادرة الفرنسية!

قبل عودته خائباً، وابان استقبال الحمدلله له في رام الله، تذكَّر الأخير أن "22 عاماً من المفاوضات لم تؤدي إلى شيء مع الإسرائيليين"، لذا اكمل "لانريد هذه المرة أن يفلت نتنياهو من الأسرة الدولية"...كيف؟! يجيب: إن "على الأسرة الدولية أن تمارس الضغوط عليه حتى تحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة"!

...بينما نتنياهو يستبدل وزير حربه يعلون، صاحب نظرية "كي الوعي الفلسطيني" بلبرمان، صاحب فكرة تدمير السد العالي في مصر وتحويل قطاع غزة ملعباَ لكرة القدم، ويحل حاخام هدم الأقصى يهودا غليك عضواً في الكنيست خلفاً للمستقيل يعلون، تغيب عن الحمدلله أن ال22 عاماً من المفاوضات التي لم تؤدي إلى شيء قد سبقتها ووازتها سبعون عاماَ من المراهنة البائسة على مجتمعه الدولي...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28735
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع266196
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر755409
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49410872
حاليا يتواجد 4427 زوار  على الموقع