موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

سد الموصل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بُني السد على نهر دجلة شمال غرب المدينة التي يحمل اسمها الآن، الموصل الحدباء، لينعم وينشر الخير الى سكان المحافظة وكل العراق، وفجأة وفي ظل ظروف معقدة، تحول الى نقمة وعذاب وكابوس وإنذار. كيف تم ذلك؟ ولماذا حصل هذا الخطر منه؟. في المعلومات التقنية يصل ارتفاع السد إلى 113 مترا، ويبلغ طوله نحو 3.4 كم، ويحتجز خلفه بحيرة شاسعة وخزانا ضخما يضم نحو 12 مليار متر مكعب من المياه. وأنشأت سد الموصل شركة ألمانية إيطالية مشتركة، وقدرت الشركة عمر السد بنحو 80 عاما، وتم تدشينه في عام 1986، وبلغت كلفة إنشائه أكثر من مليار دولار.

 

وتزيد المعلومات.. في حالة انهيار السد فإن 207632 مترا مكعبا من المياه سيتدفق بسرعة 3.5 كلم في الثانية وبارتفاع 25.3 متر في الساعات التسعة الأولى من الكارثة، معرضا أكثر من نصف مدينة الموصل إلى الغرق بمياه يصل ارتفاعها إلى 20 مترا، هذا حسب دراسة أعدها مركز بحوث السدود والموارد المائية في جامعة الموصل، عام 2009. وتؤكد الدراسة أن الكارثة البشرية والاقتصادية لا تشمل الموصل فقط، فالأرقام تشير إلى أن حصيلة الكارثة ستؤدى إلى مقتل وتشريد أكثر من مليوني عراقي، فضلا عن اكتساح مياه السيول مسافة 500 كم على امتداد مجرى نهر دجلة، كل ما تواجهه على الأرض. وتغمر المياه أجزاء كبيرة من العاصمة بغداد تصل إلى ارتفاع 4 أمتار. فهل هذه الأرقام سليمة وحقيقية أم مبالغات ولأسباب اخرى؟!.

تتناقض الأخبار على موضوع السد والانهيار والحاجة الى الحذر والاستعداد للكارثة، قبل وقوعها. فالدوائر الاميركية، في واشنطن او في بغداد تدعو رسميا للتحرك من أجل الحيلولة دون انهيار السد، والحكومة العراقية والخبراء يقللون من قيمة هذه الدعوة ويفسرونها بالضغوط ويشككون بمصداقية الأخبار، ولكنهم يعلنون خطة للطوارئ.

وقعت الحكومة عقدا بقيمة 296 مليون دولار مع مجموعة تريفي الايطالية لتدعيم سد الموصل، وهو رد عملي وخبر معلن عن السد ووضعه. كما أعلن هذا مع العمل المستمر على ايجاد حلول كافية لمواجهة خطر الانهيار المتعدد الأوجه والواسع الضرر. بينما ذكرت وثيقة أميركية في أواخر فبراير أن عددا يتراوح بين 500 ألف و1.47 مليون عراقي يعيشون في المناطق الأكثر عرضة للخطر على امتداد نهر دجلة لن يبقوا على قيد الحياة على الأرجح من جراء الفيضان ما لم يتم إجلاؤهم. وسجلت الوثيقة أن الطوفان سيجرف لمئات الأميال قذائف حربية لم تنفجر وكيماويات وجثثا ومباني. وهو ما أشير له في دراسات وتحذيرات سابقة.

من جهتها أشارت الحكومة العراقية، في 10/1/2016، إلى أن السد يعاني منذ تشغيله من مشكلة في الأسس بسبب احتوائها على طبقات ملحية قابلة للذوبان في الماء، فيما بينت أنها تتعامل مع كل التحذيرات الدولية بـ»جدية» للحفاظ على سلامة المواطنين، مع استمرارها باتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لإصلاح السد. وهذا يختلف عما يصدر أحيانا منها.

بين هذه التصريحات والأخبار هناك ثمة ما يقلق حقا، ولكن الأمور تكشف وكأنها تنافس بين الحكومتين الأميركية والعراقية على البروز أو الظهور كجهتين حريصتين، كل من جهتها، اكثر على الشعب دون ان تتحرك فعلا الى ذلك. رغم ان الاتفاق مع الشركة المصنعة واستغلال الوضع لقضايا اخرى، من بينها ارسال قوات عسكرية ايطالية او غيرها يؤشر الى خطوات اخرى، لكن تبقى الأهمية فيها الحفاظ على السد وإنقاذ السكان من انهياره. ويشار في هذا المجال الى أن واشنطن قد تتخذ من هذا الملف نقطة ضغط سياسية على بغداد، في وقت يلف الغموض ما يجري من تضارب في المعلومات عن حقيقة وضع السد، ويفسح المجال أمام شائعات شاركت فيها وسائل إعلام محلية أو تصريحات غير مسؤولة.

وقد تعطلت مساعي إصلاح السد بسبب الفوضى التي تسود الوضع الأمني في العراق والانقسامات السياسية في بغداد بالإضافة إلى عدم تحقق إنذارات سابقة على مدى سنوات. كما تجددت المخاوف التي تملكت واشنطن من أن تفجر القوات العراقية السد أثناء الغزو الذي قادته في العراق في عام 2003 وعادت للظهور في 2014 عندما سيطر تنظيم «داعش» لفترة وجيزة على السد قبل أن يبتعد تحت وطأة غارات التحالف الجوية. رغم أن بعض المسؤولين العراقيين علق على أن الولايات المتحدة تبالغ في تقدير خطر السد لتحويل اللوم عنها في حالة انهياره وإلقائه على عاتق تنظيم داعش بعدما أخفقت في إيجاد حل دائم خلال سنوات احتلال قواتها للعراق. وخفف مدير سد الموصل رياض النعيمي من المبالغات، وكرّر رفضه لأي تقرير يشير إلى انهيار قريب في السد. وقال في حديث لـجريدة الأخبار اللبنانية إن «وضع سد الموصل آمن ولا يوجد ما يثير القلق في الوقت الحاضر، وهذا ما أكدته أجهزة متخصصة في فحص السدود». وأضاف إن «أجهزة تحسّس وضعتها وزارة الموارد المائية اتضح من خلالها بأنه لا يوجد أي خطر». وعبر عن رأيه في خطة الطوارئ، التي أعلنتها الحكومة، بأن «إعلان خطة طوارئ أمر طبيعي، ولا يعني أن السد سينهار، لكنها تمثل احترازات ضرورية وهي لتلافي أي حدث مفاجئ».

في حين دعا بيان صادر عن المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء العراقي سكان المناطق المحاذية لنهر دجلة، وعلى وجه الخصوص في الموصل وصلاح الدين وبغداد، إلى الانتقال نحو المناطق المرتفعة والابتعاد ستة كيلومترات عن المناطق المحاذية للنهر. وبحسب البيان، فقد أوضحت الحكومة أنها «ستتخذ الإجراءات اللازمة، بموجب المسؤوليات المحدّدة لتأمين عدّة جوانب أبرزها الإبلاغ المبكر ولاسيما في الموصل والمناطق التي تليها تباعا». وأشار البيان إلى «تهيئة مستلزمات ومتطلبات إسكان النازحين، وتأمين الجوانب الإنسانية وتسخير وسائل الإعلام والاتصالات للتوعية والتوجيه».

الملفت للانتباه أن قضية سد الموصل لم تأخذ مداها الواقعي، وكل ما صرح به كان لأسباب أخرى لا تمت إلى وضع أو خطر ولا تقدم مصداقية لها في الحرص والنزاهة والشفافية واحترام المواطنين فعلا. وهو ما يكشف أوضاع العراق عامة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11343
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع241944
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر605766
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55522245
حاليا يتواجد 3053 زوار  على الموقع