موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

«المسمار» الإسرائيلي الأحدث

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ بداية عام 2016، صعدت حكومة الاحتلال الإسرائيلي وبصورة ممنهجة عمليات التطهير العرقي في مناطق مختلفة في الضفة الغربية، وفي الطليعة منها القدس المحتلة،

خدمة لمشروعها الاستعماري الاستيطاني الإحلالي بهدف السيطرة على أراضي الفلسطينيين وتشريدهم وزرع مستوطنين مكانهم. وهذه الأيام، تركز سلطات الاحتلال، على التهام ونهب المزيد من الأراضي الفلسطينية في مناطق (ج) بحسب اتفاقات أوسلو، والبالغة مساحتها 60% من مساحة الضفة، ساعية لضرب «المسمار» الأحدث في «تابوت» الدولة الفلسطينية.

 

منذ بداية 2016، تنفذ سلطات الاحتلال حملة هدم غير مسبوقة في مناطق (ج)، كان آخرها نهاية فبراير الماضي حيث جرى هدم جميع المباني القائمة في التجمع البدوي الفلسطيني «عين الرشاش»، بين محافظتي نابلس ورام الله، تحت عنوان «منطقة إطلاق نار»، وأيضاً بذريعة عدم وجود تراخيص بناء! وبحسب «المكتب الوطني للدفاع عن الأرض»، فإن حكومة الاحتلال الإسرائيلي هدمت خلال شهري يناير وفبراير ما مجموعه 293 مبنى، مقابل 447 مبنى هدمت طوال عام 2015 في أراضٍ (ج). ومن جانبها، نشرت «حركة السلام الآن» الإسرائيلية تقريراً يؤكد «بناء 265 بؤرة استيطانية تمثل 15% من مجمل عمليات البناء داخل بؤر استيطانية غير رسمية حتى الآن، كما جرى بناء 1547 بؤرة ثابتة بالإضافة إلى 253 مبنى متنقلاً منها 63 مبنى عاماً و42 مبنى للمرافق الزراعية ورياض الأطفال». وفي هذا السياق، صرح منسق الأنشطة الإنسانية في الأمم المتحدة «روبرت بيبر» بأن «غالبية عمليات الهدم تتم بذريعة قضائية كاذبة هي عدم وجود تراخيص، علماً بأن المعطيات تشير إلى أن سلطات الاحتلال لا توافق إلا على أقل من 1.5% من طلبات التراخيص التي تقدم لها من قبل الفلسطينيين». وحسب معطيات «أوتشا» (مكتب الأمم المتحدة للتنسيق الإنساني)، فإنه بالمقارنة مع المتوسط الشهري بين 2016 و2015، «هناك زيادة بنسبة 230% في عدد المباني التي هدمت. وزيادة بنسبة 689% في عدد المباني بتمويل أوروبي، لاسيما تلك التي هدمت أو تمت مصادرتها». إنها صفعة إضافية على الخد الأوروبي!

لقد انتهج الاحتلال جملة من السياسات بغية مصادرة الأراضي الفلسطينية (ج)، وها هي «الإدارة المدنية» للاحتلال تنفذ منذ العام الماضي (6) مخططات تنهي الوجود الفلسطيني في مناطق (ج)، بالقرب من منطقة النويعمة في مدينة أريحا والأغوار الشمالية، بهدف تهجير (12500) بدوي وعزلهم في منطقتي العيزرية جنوب محافظة القدس وعرب النويعمة وإزحيمان في الأغوار، ما يشكل تطهيراً عرقياً لتواجد الفلسطينيين في هذه المناطق لصالح توسيع المشاريع الاستعمارية الاستيطانية، علماً بأن نصف مليون دونم من الأراضي ستكون خالية. وبحسب المخططات الإسرائيلية، سيتم تحويل هذه المناطق إلى مستوطنات ومناطق تدريب عسكري ومحميات طبيعية، وبالتالي يصبح من المستحيل عودة البدو إلى تلك المناطق، فضلا عن فصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها.. ولعل هذا هو الهدف الرئيس.

سياسة السيطرة على المناطق (ج) يتفق عليها القادة الإسرائيليون بالمجمل. فعشية زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى «إسرائيل»، عقدت «مجموعة الضغط من أجل أرض إسرائيل» جلسة علنية في مقر الكنيست للبحث فيما وصفته ﺑ«مصير مستوطنة معاليه أدوميم والدعوة إلى استئناف البناء فيها». وهذه المجموعة تضم أعضاء من أطياف حزبية إسرائيلية مختلفة، دعت إلى تكثيف البناء الاستيطاني في المستوطنة ومحيطها، وبشكل خاص المشروع الاستيطاني في المنطقة المسماة (E1)، الذي يقلل فرص حدوث تواصل جغرافي مستقبلي ما بين شمال الضفة الغربية المحتلة وجنوبها حال قيام دولة فلسطينية. وقد تسابق المشاركون في إطلاق مواقف متطرفة داعمة للاستيطان، حيث دعا أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب «إسرائيل بيتنا»، إلى سرقة المزيد من الأرض الفلسطينية، معلناً أن «بناء ألفي وحدة سكنية جديدة في معاليه أدوميم ستضمن انضمامه إلى حكومة نتنياهو». ومن جانبه، ادعى يئير لبيد، زعيم حزب «هناك مستقبل»، أن «معاليه أدوميم والكتل الاستيطانية الأخرى هي جزء لا يتجزأ من دولة إسرائيل»، في حين أكد رئيس المجموعة عضو الكنيست (بتسلئيل سموتريتش)، من «البيت اليهودي»، أن «هناك إجماعاً واسعاً على البناء في معاليه أدوميم».

إن سياسة هدم المنازل في المناطق (ج)، والتي هي في الأصل تابعة للسلطة الفلسطينية، تمثل جريمة حرب تضاف إلى سلسلة الجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني. وفي هذه الجريمة، الشاهد الجديد الذي يثبت أن الدولة الصهيونية لا تعترف بوجود دولة فلسطينية على حدود 1967، وأنها بسياستها هذه إنما تحاول قتل أي إمكانية لقيام دولة فلسطينية عبر جهودها على درب توسيع مشاريع الاستيطان مقابل منع البناء للفلسطينيين وقطع الخدمات عنهم وتقليل عدد السكان منهم، وصولا إلى إخلاء المنازل وهدمها للسيطرة عليها، تمهيداً لضم مناطق (ج) وتهويدها، وبالتالي تدمير حل الدولتين من خلال اغتيال مقومات وجود دولة فلسطينية.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24472
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255073
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر618895
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55535374
حاليا يتواجد 2601 زوار  على الموقع