موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

الفلوجة وسريالية السياسة العراقية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

السياسة في العراق لا تشبه غيرها في أي بلد في العالم. المشهد السائد يكاد يكون سريالياً، أو يمكن عده من مسرح اللا معقول. فهل يُعقل أن تحتل منظمة إرهابية محافظة كاملة (الموصل) يبلغ عدد نفوسها مليوناً و700 ألف نسمة، وتتمدد بكل أريحية إلى نحو ثلث مساحة العراق؟ وكيف تمكنت مجموعة من الإرهابيين لا يتجاوز عددها بضع مئات من هزيمة جيش وشرطة زاد عدد أفرادهما على ال 60 ألفاً، وبسرعة خاطفة، واستطاعت الاستيلاء على أجهزة ومعدات وأسلحة ومصارف وحقول نفط، وفرض نمط حياة وعيش وقوانين تعود إلى عصور غابرة، مستخفة بالعالم أجمع، لاسيما حين قامت بتدمير آثار تاريخية لا تقدر بثمن، علماً بأنه صُرفت عشرات المليارات من الدولارات لإعادة تأهيل الجيش والشرطة؟

 

الفلوجة التي ترك معظم سكانها البالغ عددهم 400-450 ألف نسمة منازلهم، وبقي فيها ما يقارب 40-50 ألفاً، لا تزال تحت سيطرة «داعش»، في حين بدأ الحصار يفترس المدينة المعزولة عن العالم الخارجي، والجوع يفتك بأهلها، والأمراض تنتشر، ويتردد عن وجود حالات وفاة وانتحار شبه جماعي.

قد يكون حصار الفلوجة أشد من الحصار البريطاني لمدينة النجف الأشرف في العام 1918، وربما أقسى من حصار ستالينغراد من قبل الألمان في الحرب العالمية الثانية. وهو يستمر منذ شهور من دون اكتراث يذكر من جانب الحكومة، بل أحياناً يُلقى اللوم على السكان الذين لم يغادروا بيوتهم، وتبريره بأنه حصار ضد «داعش» لإضعافها تمهيداً لتحرير المدينة.

ولعل حجة مثل هذه أقرب إلى تبرير «تجفيف البحيرة لكي يتم اصطياد السمكة الخبيثة»، أو إسقاط طائرة ركاب مدنية فيها 270 راكباً، بحجة وجود أحد الإرهابيين على متنها. وللأسف، فإن مثل هذه الأطروحات اللاإنسانية كانت موجودة حتى في السابق، فحين كان يتم فرض الحصار الدولي الجائر على العراق، كان هناك من يبرر بأنه حصار على النظام الدكتاتوري، وهل وجدنا حاكماً على مر التاريخ قضى من الجوع، أم أن الذي يتضرر هو الشعب؟ والأمر له علاقة بحقوق الإنسان بغض النظر عن الجهات المتحاربة.

لقد لحق الدمار بالفلوجة على دفعات، وكان ذلك منذ الاحتلال الأمريكي في العام 2003، حين قامت القوات الأمريكية بدخولها، وفي إبريل/نيسان قمعت تظاهرة محدودة وقتلت 17 مواطناً وجرحت نحو 30. ورداً على إسقاط طائرة مروحية أمريكية وقتل 16 جندياً أمريكياً وجرح 26 آخرين، ثم قتل 4 من شركة «بلاك ووتر» الأمنية، قامت القوات الأمريكية بقصف مكثف انتقاماً من أهل المدينة في 31 مارس/آذار 2004.

وقد تمت محاصرة المدينة، واستمرت القوات الأمريكية بقصفها لمدة 5 أشهر (منذ مايو/ أيار ولغاية ديسمبر/كانون الأول 2004) فتم تدمير قسم كبير من البنى التحتية، ولكن الاشتباكات تواصلت حتى أواخر العام 2007، حيث انخرط بعض الأهالي في الصحوات التي تم تشكيلها لمقاتلة تنظيم القاعدة في حينه. وفي العام 2014 وضع «داعش» يده على المدينة، التي وجدها لقمة سائغة، خصوصاً في ظل الشعور بالإقصاء والتهميش وعدم الاستجابة إلى مطالب الإصلاح.

هذا هو وضع الفلوجة التي يعيش ما تبقى فيها من السكان في حالة ذعر وهلع لا مثيل لهما، وهم يبحثون عن طرق للنجاة ومغادرة المدينة قبل أن تبدأ المعارك، لكن الاهتمام في بغداد هو باتجاه آخر، حيث تنفلت الأزمة، بعد وصول العملية السياسية إلى طريق مسدود، وسردية الوقائع صادمة: البرلمان رفض اقتراح رئيس الوزراء بطاقم وزاري جديد، لأنه نسخة من الطواقم التي سبقته، حتى إنْ أطلق عليه حكومة تكنوقراط، وأقدم على خطوة غير مسبوقة بإقالة رئيس البرلمان، حيث يحتدم الجدل حول آفاق وقانونية هذا الإجراء، وقد رفضت بعض الكتل مثل هذا الإجراء صراحة، كما هي الكتلة الكردية والكتلة السنية التي ينتمي إليها رئيس البرلمان المرشح من جانب الحزب الإسلامي، وهي مسألة زادت الطين بلة، كما يُقال، وأدخلت العملية السياسية برمتها في متاهة جديدة ستترك تأثيراتها في اصطفافات القوى، والثقة المفقودة أصلاً بينها.

في ظل هذه الأجواء قام جون كيري وزير خارجية الولايات المتحدة بزيارة إلى بغداد لم يتم الإعلان عنها، كأنه يصل إلى ولاية أمريكية، وكان السفير الأمريكي وحده باستقباله، ليعلن عن دعمه لخطة العبادي للإصلاح، كما بررت واشنطن إن أولوياتها هي القضاء على «داعش» وتحرير الموصل، أما موضوع الإصلاح والتغيير الداخلي فهو شأن عراقي، وكان العبادي قام بتقديم وزارة الظرف المغلق إلى رئيس البرلمان، إلا أن خطوة من هذا النوع استفزت أعضاء البرلمان، الذين لم يطلعوا على أسماء الوزراء المقترحين، وسِيرهَم فكيف سيتم التصويت عليهم؟ وكانت مثل هذه الخطوة أصابت الجمهور بالإحباط والحيرة، وهو يراقب اللاعبين الذين يتقافزون مثلما يفعل الممثلون في سيرك كبير.

وأعلنت إيران من جهتها أنها مع الإبقاء على العبادي الذي ارتفعت مطالبات بإقالته هو الآخر طالما يجري الحديث عن وزارة مستقلين من الكفاءات والتكنوقراط، وبررت ذلك بالموقف العسكري من «داعش» وعدم الرغبة في إحداث تصدع في الحكومة العراقية والجماعات الموالية لها، لأنه قد يصبح من الصعب بمكان إعادة لملمة الوضع.

ولكن العبادي المدعوم دولياً وإقليمياً، يقف على أرض عراقية رخوة، فحزبه «الدعوة الإسلامية» ليس معه، بل مع نوري المالكي الذي لا يزال يتمتع بنفوذ كبير في البرلمان، و«التحالف الوطني» الكتلة التي ينتمي إليها، ليست معه، فمقتدى الصدر وكتلة الأحرار يهددونه، وعمار الحكيم دعا لإقالته، وإن كان الاثنان تراجعا بعد زيارة كيري، ومنظمة بدر، بقيادة هادي العامري لها شروطها، وعصائب أهل الحق وكتائب حزب الله، يراقبان ويتحفظان على كل ما يجري.

أما الكتلة الكردية فهي الأخرى تعلن صراحة أنها تنتظر حصتها من الوزارة، واتحاد القوى، يشكك في جدوى خطط العبادي ويدعو لخريطة طريق، والكتل السنية لا تثق به وبغموضه ونزعاته، والأهم في كل ذلك أن الشارع الذي عول عليه في البداية، بدأ يفقد صبره وأخذت صيحات الغضب تتصاعد في ظل أزمة اقتصادية خانقة، وفساد لا يزال يزكم الأنوف، وتدهور في الخدمات، وبطالة متفشية، وفي مثل هذه الأوضاع ماذا تنتظر الفلوجة المدينة المذبوحة لأكثر من مرة؟

لقد صرح أحد جنود المارينز سابقاً: نحن ذاهبون لمحو الفلوجة، ومثل هذه الخطة طبقت في الرمادي خلال «تحريرها» الذي ساهمت فيه بشكل أساسي قوات التحالف، حتى إنْ غادر سكانها،، حيث تم تدمير نحو 80% من بناها التحتية، وفقاً لسياسة الأرض المحروقة، فهل ستكون تلك بروفة جديدة لتدمير الموصل وقد تكون مقدمته الفلوجة، أو فألاً سيئاً «للتحرير» بالتدمير؟

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1887
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228104
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1009816
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65164269
حاليا يتواجد 2798 زوار  على الموقع