موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

شعب…”منه الشهيد إذا شيَّعته رجعا”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يا أنت، يا وطنا حُمِّلتُ يا وجعا

يالحلم يُذبح يا دمي انتقعا

ما ثم معتصم للحق منتصر

ولا لإمر قصير انفه جَدَعا

………………………….

يا أنت، يا نحن، يامن ليس يفهمنا

 

إلا الذي مثلنا من يعرف الوجعا

 

لا هنت، لا ضعت، لا هوِّدت يا وطنا

منه الشهيد إذا شيَّعته رجعا

…………………………..

في أيامنا هذه، أستعيد هذه الأبيات التي سبق وأن ارتجلتها قبل ما يقارب العقدين… أستعيدها، كلما ترجَّل بطل أو بطلة من شهداء انتفاضة الفدائيين التي تعيشها فلسطين المحتلة الآن. هذه الانتفاضة التي قلنا سابقاً إنها المستمرة ولن تتوقف، ولسببين رئيسين وثالثهما. الأول، إنها ليست سوى واحدة في مسلسل من الانتفاضات، أو المحطات النضالية المتتالية منذ أن بدأ الصراع على فلسطين وإلى أن يحسم لصالح أهلها لا مستعمريها. والثانية، إنها بالنسبة لشعب يتعرض للإبادة المادية والمعنوية على مدار الساعة، باتت ممارسة لحياة يومية، وإثبات لوجود عنيد عصي على الزوال، واستجابة موضوعية لمعادلة ما دام هناك احتلال فحتَّام مقاومته… أما ثالثهما، ففشل مزدوج ومعترف به من قبل المحتلين والمتعاونين أمنيًّا معهم من الأوسلويين في محاولتهم وأدها، أو إيقاف مثل هذه الصيرورة الفلسطينية المقاومة بمحطاتها الكفاحية المتتالية وما قد تشهده من صعود قد يعتريه هبوط سرعان ما تعيد له وقائع الاشتباك واستحقاقات وجوب البقاء صعوده. هذه أمور كنا قد تعرضنا لها فيما سبق؛ لذا نتوقف لنعود للشهداء، أو لمن هم واحدة من آيات شعب لا من خلاف حول أسطورية صموده وفرادة تضحياته، والخالدين الذين إذا ما شيِّعوا تخالهم يعودون لتواتر قوافلهم التي هي من ديدن الصراع والمستمرة باستمراره… هؤلاء الذين يقودون الآن وحدهم الانتفاضة الفدائية، ولهم وحدهم فحسب منح ويمنح شعبهم المناضل شرف قيادته حتى انتصاره بتحرير كامل فلسطينه والعودة إليها.

عندما انطرح الشهيد عبدالفتاح الشريف أرضًا نازفًا يحتضر، كان أول ما فعله القتلة هو التأكد من كونه أعزل، وأن ولا من حزام ناسف لديه، وبعدها لم يتورعوا عن إطلاق النار على رأسه للإجهاز عليه. لم يك الشهيد الأول الذي قضى على هذا النحو، ولم تك هي الوحشية الصهيونية الجبانة التي تحدث لأول مرة. إنه ديدنهم منذ أن كان الصراع، لكنما الجديد هو أن الكاميرات ووسائل الاتصال الاجتماعية كانت حاضرة هذه المرة لتطوف الوحشية الصهيونية بالصوت والصورة جنبات المعمورة مظهرةً ما أُخفي من بشاعاتها المستمرة لما قارب ثلاثة أرباع القرن، وأيضًا مدى الانحدار الذي هوت لدركه سلطة “اوسلوستان” في تعاونها مع محتليها… ولنأخذ مثلين فضحتهما دماء الشريف الزكية، الأول صهيوني، إذ لم تنِ الأصوت القليلة الأذكى الحريصة على الغلالة الأخلاقية الزائفة التي نُسجت لإخفاء الصورة المجرمة للكيان الغاصب من الخفوت، بعد أن تعالت الأصوات الغالبة في كيان استعماري كله مستعمرة وكل جمهوره مستعمرون ومنقسم على اثنين لا ثالث حقيقي لهما، يمين متطرِّف وآخر على يمينه وأشد غلوًّا منه، فسمعنا المطالبة بقتل وزير حربهم القاتل الشهير الجنرال يعلون لأنه أدان ما رأى أنه أساء للصورة الأخلاقية المزعومة لجيشه، والتأييد لفتاوي حاخام الشرقيين الأكبر بأن قتل العرب “فريضة”، ومطالبته بلف جثامين شهدائهم بجلود الخنازير، وأن استطلاعات الرأي عندهم تخبرنا بأن 76% منهم ضد إيقاف قاتل الشهيد الشريف، و57% لا يرون من داعٍ لإيقافه ولا استجوابه، و42% يعتبرون قتل الفلسطيني الجريح النازف والعاجز عن الحركة “عمل مسؤول”. أما على المستوى السياسي فكان بينت وليبرمان بين من تظاهروا احتجاجًا على إيقافه، الأمر الذي حدا نتنياهو للاتصال بوالد الجندي القاتل معربًا عن تفهُّمه لفعلته.

الثاني، هو المقابل الأوسلوستاني المتعاون مع الاحتلال ويعد تعاونه هذا مقدسًا… بالمناسبة لنتنياهو مقدسه أيضًا، والذي أعلنه مؤخرًا، وهو أن “حق الجيش الإسرائيلي في مناطق السلطة الفلسطينية المسمى “أ” مقدس”، بما يعني أن الانتفاضة هى الآن في مواجهة مقدسين لطرفين باتا في خندق واحد، الصهاينة والأوسلوستانيين… لم يكتف رئيس السلطة في مقابلته الأخيرة مع التلفزة الصهيونية بالمساواة بين الضحية وجلادها، وحق المقاوم وباطل المحتل، بل زاد فأنسن القتلة، واصفًا قضاءهم بالعادل، ومن ذلك قوله: “إن الطرفين يمارسان التحريض، وإن الشعبين يريدان السلام وإنسانيان، وإن الجرائم مثل إعدام عبدالفتاح الشريف استثناء”!!!

…وعودة إلى الأبيات التي بدأنا بها، ولأنه شعب مناضل ومعطاء، ولدرجة أن “منه الشهيد إذا شيَّعته رجعا”، لا تملك حتى “هآرتس” إلا أن تشهد: “الحقيقة هي أنهم ونحن والحكومة وجميعنا، لا حيلة لنا منذ عشرات السنين في وجه المقاومة الفلسطينية المصممة، والتي تلبس في كل مرة شكلًا جديدًا في مواجهة سيطرتنا التي تزداد بشاعةً”.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6324
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75646
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر829061
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57906610
حاليا يتواجد 2911 زوار  على الموقع