موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

المفاوضات السرية والمعارك العلنية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في لقائه التلفزيوني مع القناة “الإسرائيلية” الثانية، أجمل وجدّد الرئيس محمود عباس، كل مواقفه المعروفة، من رفضه لما يسميه العنف، إلى تمسكه بما يسميه «المقاومة السلمية»، إلى عدم تخليه عن «التنسيق الأمني»، إلى بذل كل ما يستطيع لإنهاء الهبّة الشعبية،

بما في ذلك اعتقال الشباب، وتفتيش حقائب طلاب المدارس، واستعداده للقاء بنيامين نتنياهو، والعودة إلى المفاوضات، متجاهلاً إعلاناته السابقة عن عدم العودة إليها إلّا بعد موافقة الحكومة “الإسرائيلية” على «شروطه» الثلاثة (وقف الاستيطان، الإفراج عن معتقلين، الإعلان عن قبول حل الدولتين)، متجاهلاً أيضاً قرارات المجلس المركزي واللجنة التنفيذية، والمجلس الثوري لحركة (فتح) ومجلسه المركزي!

 

في الوقت نفسه، لم يتوقف الرئيس عباس عن سعيه وإصراره على استصدار قرارات دولية، آخرها عن مجلس الأمن الدولي، للتنديد باستمرار عمليات الاستيطان، وأيضاً بمحاكمة قادة الكيان الصهيوني، أمام «الجنائية الدولية» على الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال والمستوطنين ضد أبناء الشعب الفلسطيني. وفي نظرة سريعة، تبدو هذه معارك وهمية للتغطية على السياسات والرسائل التي تتبعها وتوجهها سلطة رام الله للحكومة “الإسرائيلية”، بحيث تنتهي هذه المعارك في اللحظة التي تنجح فيها رسالة، فتفتح الطريق مجدداً إلى المفاوضات!

لكن المتابع يشك في جدية أي موقف تعلنه السلطة، بما في ذلك الذي يوافق هوى سلطات الاحتلال، لتبدو الأمور ليس أكثر من سد للفراغ، وتغطية على مفاوضات سرية تُجرى بين ممثلي السلطة والاحتلال، لا يعرف عنها الشعب، ولا بعض الناطقين زوراً باسمه شيئاً! وعلى سبيل المثال، جاء في رسائل الرئيس الموجهة عبر اللقاء التلفزيوني مع القناة الثانية “الإسرائيلية” أنه «في حال توجيه دعوة إليه من رئيس الحكومة “الإسرائيلية”، سيقوم بتلبيتها». وبعد ذلك بيوم واحد، أعلن بنيامين نتنياهو أنه «يوجه دعوة إلى عباس لزيارة القدس، وأنه سيكون جاهزاً لعقد اللقاء»! في الوقت نفسه، أعلن رئيس الكيان رؤوبين ريفلين، استعداده أيضاً للقاء عباس «إن كان جاداً»! لكن ذلك لم يحدث! وبعد تصريحات عباس ونتنياهو بيومين، نشبت «معركة» جديدة بين الرجلين. فمن جهة، وزعت البعثة الفلسطينية مسودة قرار على ممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن «للتنديد باستمرار عمليات الاستيطان»، ومن جهة ثانية رد نتنياهو باستنكار «خطة السلطة الفلسطينية الرامية إلى طرح مشروع قرار على جدول أعمال مجلس الأمن الدولي، ينص على إدانة “إسرائيل”، مؤكداً أن «هذه الخطوة تبعد مفاوضات السلام»، وأن تحقيق السلام ليس له من طريق إلّا «المفاوضات المباشرة»، ومتهماً الرئيس عباس بالتهرب من المفاوضات، والفلسطينيين بأنهم غير راغبين بالتوصل إلى السلام!

الطريف أن هذه «المطارحات» تتم في وقت تُجرى فيه مفاوضات سرية، كشفت عنها صحيفة (هآرتس) يوم 2016/3/13، أي قبل حوالي شهر، ولا تزال مستمرة حول «إعادة انتشار قوات الاحتلال في الضفة»، بهدف إخراج مدينتي رام الله وأريحا من مناطق تواجد الجيش “الإسرائيلي” «إلّا في حالات الطوارئ»!! وبعد انكشاف الأمر، لم يعد ممكناً إنكار هذه المفاوضات من جانب السلطة الفلسطينية ورموزها، فصاروا يتحدثون عن «مفاوضات أمنية لمنع الاجتياحات “الإسرائيلية”! وبينما تكشف الصحف “الإسرائيلية”، ومراسلوها العسكريون عن «إحراز تقدم في المفاوضات»، ينفي مسؤولو السلطة حصول هذا التقدم!

الأطرف أنه سبق للرئيس عباس، ولصائب عريقات، أن أعلنا رفض «المفاوضات الجزئية» و«الحلول الجزئية والمؤقتة»! وبطبيعة الحال، فقول السلطة إنها «مفاوضات أمنية» لا يغير من دلالاتها أو نتائجها السياسية. ويرى بعض المراقبين أن الهدف الحقيقي لسلطات الاحتلال من دخول هذه المفاوضات، يأتي في إطار «التنسيق الأمني»، لإنهاء الهبّة الشعبية، ومنح السلطة ما يمكن أن تسوقه كإنجاز لها، يساعد في تحقيق هذا الهدف! ومع ذلك، هناك من يرى أن هذه المفاوضات عادت بالوضع إلى العام 1994 ومفاوضات الحكم الذاتي، والتي قسمت الضفة إلى مناطق ("أ" و"ب" و"ج")! دليل ذلك ما صرح به، نتنياهو معلقاً على هذه «المفاوضات الأمنية» بالقول: إن«حرية عمل الجيش “الإسرائيلي” في مناطق السلطة الفلسطينية، هو أمر مقدس، وأنه لن يسمح بالعودة إلى ما كان عليه الوضع قبل العام 2000»! في عبارة أخرى، نتنياهو لا يعترف أصلاً بوجود مناطق تخضع للسلطة الفلسطينية!

في ضوء ذلك، لا تبقى حاجة للتساؤل عن حقيقة وقيمة تلك «المعارك الوهمية»، والغبار الذي تثيره السلطة الفلسطينية في مجلس الأمن ومؤسسات الأمم المتحدة المختلفة، لأن أصحابها أنفسهم لا يقصدون منها الوصول إلى قرارات أو نتائج، بدليل تراجعهم عنها، أكثر من مرة، بل يقصدون مجرد الإلهاء وتمضية الوقت، والتغطية على ما يرتكبون من خطايا على الأرض!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا اختفى صوت لجان حق العوده فى اوروبا؟

د. سليم نزال

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    تاسست منظمه بديل فى فلسطين العام 1998 كمنظمه اهليه فلسطينيه مستقله تعنى بالحقوق الفلسطينيه ...

البرازيل بين ضفتي العرب و«إسرائيل»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    ما إن أعلن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية التي جرت في 29 ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44511
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع186670
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر1006630
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60790604
حاليا يتواجد 3968 زوار  على الموقع