موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الخطوط الحمر والمحرَّمات في المشهد السُّوري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد بضعة أيام ستعود المفاوضات، بشأن مستقبل القطر العربي السوري، إلى الانعقاد مجدَّداً، لسنا معنيين بما يدور في الذّهن الأميركي بشأن هذا الموضوع، ولا بما يدور في الذهن الروسي ، ولا حتى بما تفكر به هيئة الأهم المتحدة أو إيران أو تركيا، وحتى لو أن أولئك الأغراب هم الذين سيقررون وسيفرضون فإننا يجب، في الدرجة الأولى، أن نطرح الأسئلة على الحاضرين من العرب، سواء أكانوا من المعارضين، بكل تلاوينهم وأهدافهم غير المتماثلة، أم كانوا من ممثّلي نظام الحكم الحالي، أم كانوا يمثلون هذه الجهة العربية أو تلك.

 

والأسئلة ستنطلق من الإيمان بأن جميع الأطراف العربية، حتى ولو حملت وجهات نظر متباينة بشأن هذا التفصيل أو تلك الجزئيَّة من المشهد العربي السوري المأساوي الذي يدمي قلب كل عربي بدون أي استثناء، فإن جميع الأطراف لا تريد أن تساهم في تدمير أو إضعاف أحد أهم معاقل القوة العربية، والالتزام العروبي القومي، والرفض للمشروع الصهيوني الاستئصالي، وأحد أهم حوامل الذّاكرة العربية لجزء من أبهى عصور تاريخ أمة العرب.

وهي بالطبع لا ترضى بأن تنتهي فواجع اليوم إلى الفاجعة الأكبر، فاجعة موت أحلام وتطلعات ونضالات ومواقف وتضحيات ومصالح شعب سورية العربي الرائع والمدهش والنبيل.

أول سؤال يخطر على بال ملايين العرب، الذين يضعون أيديهم على قلوبهم وجلاً ممّا سيأتي به المستقبل للقطر السوري، يتعلق بالخطوط الحمر المشتركة التي لن تسمح كلُّ الأطراف العربية أن يتخطاها اجتماع جنيف. ما هي تلك الخطوط الحمر وتلك المحرَّمات التي لن تقبل الأطراف العربية بتخطيها أو ارتكابها، مهما تكن شدَّة الضغوط وشيطانية الإغراءات؟

هل سيكون هناك رفض قاطع لأيّ اقتراب من أيّ حلٍّ تقسيمي، مباشر أو غير مباشر، تحت مسمَّى الفيدرالية أو الحكم الذَّاتي، لموازنة هذه الطائفة بتلك الطائفة، لتقسيم الكعكة بصورة انتهازية بين هذه الجهة العسكرية أو تلك؟

هل سيرفض أي اقتراب من محاكاة الوضع السُّوري للوضع العراقي المليء بالألغام المتفجّرة والعقد المجنونة والصّراعات العبثية والانتحارات الجماعية؟

هل سيرفض بصورة قاطعة أيُّ اقتراب من قبول سورية المستقبل، المتعايشة مكوُناتها الدينية والاثنية والمذهبية والسياسية تحت مظلة المواطنة والحرية والمساواة والسلام الاجتماعي، مع أيّ وجود جهادي تكفيري عنفي متزمت وتحت أيّ مسمًّى ووراء أي قناع تجميلي كاذب؟

هل سيُصرُّ، من قبل جميع الأطراف العربية، على عدم إقحام الموضوع الصهيوني، من خلال أيِّ تنازل أو أي تطبيع أو أي تنسيق سوري مع العدو الصهيوني، وذلك كثمن يجب أن يدفعه نظام الحكم السوري القادم، مقدماً أو مؤخّراً، من أجل تسهيل حلّ الموضوع السوري الحالي المواجه للآلام والمحن والعذابات المحبطة الحالكة السواد؟

هل سيرفض الطرف العربي رفضاً قاطعاً أن يكون حل الموضوع السوري على حساب استقلال سورية وكرامة شعبها ومصالحها الحيويَّة الاستراتيجية والتزاماتها القومية، وذلك من أجل تعويض أو رشوة ذلك الطرف الإقليمي أو ذاك؟، أيًّا تكن مواقف الأطراف الإقليمية مما جرى في سورية وأيًّا تكن الحسنات أو السّيئات، وأيًّا تكن مشاعر الأطراف العربية المفاوضة تجاه هذا البلد الإقليمي أو ذاك؟

إن الإجابات يجب أن تحتكم كُلها الى دموع ودماء وعذابات أطفال ونساء ورجالات سورية، جميع أهل سورية، الذين هاموا على وجوههم في أصقاع الأرض، والذين واجهوا الجوع والخوف والإرهاب والموت والعار في كل مدينة وقرية سورية. وإذا كانت في قلوب الأطراف العربية ذرّة من مشاعر الأخوة الإسلامية والمسيحية والمحبة الإنسانية، وقليلاً من الالتزام القومي ومن الخوف على مصير هذه الأمة المنهكة المعذّبة النًازفة الجروح ... إذا كانت الأطراف تحمل تلك المشاعر والمخاوف والأريحيّة فإنها لن تسمح لنفسها أن تختلف بشأن تلك الثوابت القومية الكبرى، وهي أيضاً لن تدخل في لعبة الميكافيلية السياسية مع هذا الغريب أو ذاك.

فيماعدا ذلك لن يهمّنا أن تختلف الأطراف حول هذا التفصيل أو تلك الجزئية، حول هذا المؤقت أو ذاك العابر.

ما يهمنا ما يهم الشعب العربي، ليس انتصار هذا الطرف العربي أو ذاك، وليس بياض هذا الوجه أو سواد ذاك الوجه، وليس خزعبلات التحالفات الاستراتيجية مع هذه الدولة العظمى أو تلك الدولة الإقليمية، وإنما الذي يهمُّ هو بقاء الوطن السوري العربي في عزٍّ وبهاء، ورجوع الشعب السوري العربي إلى أحضان أمته معافى ومفعماً بالأمل والأحلام، حتى يعود ذلك الشعب العظيم ليلعب أدواره التاريخية الرائعة في سبيل وحدة وحرية وتقدم أمته.

سيكون مفجعاً لو أنه باسم العقلانية والواقعية والعجز عن المقارعة يخرج علينا المتحذلقون بقبول ما لا يجب أن يقبل، بشرب السُّمِّ للوصول إلى سراب العافية.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9732
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع324068
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر772711
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60556685
حاليا يتواجد 5093 زوار  على الموقع