موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

عن تفجيرات بروكسل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


وقف البلجيكيون على اختلافاتهم وهوّياتهم (فلامانيون ووالنيون) دقيقة صمت مهيبة لتمجيد ضحايا الاعتداءات، وهتفوا بصوت واحد: «تحيا بلجيكا»، وشارك في تجمّع آخر أمام مقر الاتحاد الأوروبي ملك بلجيكا فيليب،

والملكة ماتيلد، ورئيس الوزراء شارل ميشيل، ونظيره الفرنسي مانويل فالس، ورئيسة المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

 

ماذا تعني الموجة الإرهابية الجديدة التي ضربت أوروبا مؤخراً، والتي ازداد القلق والرعب بخصوصها؟ هل يعود السبب حقاً إلى الفوارق الحضارية والثقافية بين شعوب هذه المنطقة المسلمة بشكل عام، وشعوب أوروبا المسيحية، أو ثمة أسباب موضوعية وذاتية أبعد من ذلك بكثير؟ أليس ثمة علاقة بين ما تتعرض له المنطقة من تدخلات وحروب ونزاعات عسكرية خارجية، والشعور العام بالظلم والامتعاض من السياسة الغربية من جهة، والفقر والتخلف والأمية والبطالة التي يعانيها الشباب بشكل عام على مستوى السياسة الداخلية من جهة أخرى، حيث عجزت هذه البلدان عن تأمين الحد الأدنى من فرص العيش، إضافة إلى الانقسامات الإثنية والدينية والطائفية التي تعيشها البلدان الإسلامية؟

الإرهاب إذاً، يضرب في كل مكان، فبعد أربعة أشهر على هجمات "داعش" الباريسية الإرهابية، تتعرض بروكسل عاصمة بلجيكا والاتحاد الأوروبي إلى هجومين "داعشيين" كبيرين، أحدهما ضرب مطار «بروكسيل زفنتم» الدولي، والثاني محطة مترو «مالبيك» التي لا تبعد سوى 50 متراً عن مقر الاتحاد الأوروبي، وترك هذا الهجوم الكبير الذي جاء بعد أيام على اعتقال صلاح عبدالسلام، المشتبه الأول في تفجيرات باريس، 31 قتيلاً و270 جريحاً، بعضهم في حال خطرة.

وتأتي اعتداءات بروكسل الكبرى بعد العملية الإرهابية التي وقعت في باريس في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 والتي أودت بحياة أكثر من 130 قتيلاً ومئات الجرحى، وهي العملية الثانية بعد حادث صحيفة شارلي إيبدو، الذي وقع في 4 يناير/ كانون الثاني 2015، وأدى إلى مقتل 12 شخصاً وجرح 11 آخرين، وأثار فزعاً وهلعاً كبيرين، إضافة إلى سخط منقطع النظير.

يمكن القول إن عام 2015 هو عام يختلف عمّا سبقه، حيث امتدت العمليات الإرهابية شرقاً وغرباً، كأن العالم كلّه وقع تحت تهديد «داعش» والإرهاب الدولي، فها هو يتصاعد في إسطنبول وأنقرة، مثلما يضرب في تونس وليبيا وأبيدجان. وإذا كانت أحداث 11 سبتمبر/ أيلول العام 2001 الإرهابية في الولايات المتحدة كارثة حقيقية راح ضحيتها أكثر من 3 آلاف إنسان بريء، لكنها كانت يوماً واحداً، في حين إن الاعتداءات في أوروبا تستمر سنوات، وأصبحت تشكل هاجساً مخيفاً.

يمكن القول إن الخسائر النسبية التي تعرض لها تنظيم «داعش» الإرهابي في العراق بعد تحرير محافظتي صلاح الدين والأنبار، وبدء المعركة بخصوص تحرير الموصل، إضافة إلى ما تعرّض له من تراجع في سوريا، ولاسيما بعد الاتفاق الروسي- الأمريكي وإعلان الهدنة، دفعه لنقل بعض عملياته إلى خارج المنطقة، حيث شهدت ليبيا وتونس وتركيا أعمالاً إرهابية، كما شهدت أوروبا عملاً محموماً للتنظيم، كان من نتائجه الأولى ما حصل في باريس وبروكسيل، وكان التنظيم قد هدّد بالقيام بعمليات انتقامية في عدد من البلدان الأوروبية.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما تنبّه إلى ذلك، وقال خلال زيارته للأرجنتين وفي اليوم الثاني لاعتداءات بروكسيل: السبب يكمن في العزلة التي يعيشها المسلمون هناك، وهي فكرة تمييزية خاطئة وغير أمريكية، بل ستكون نتائجها عكسية، مشيراً إلى أن عدم وقوع المزيد من الهجمات في الولايات المتحدة (بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001) هو أن المسلمين لا يشعرون بالعزلة. وكانت بعض الأصوات قد ارتفعت بعد أحداث بروكسيل، بأن سبب الإرهاب يعود إلى «الانقسامات القيمية»، حيث تواجه أوروبا حرباً عابرة لحدود بلدانها، ما عزز المطالبات بإلغاء اتفاقية "شينغن" أو تجميدها أو إعادة النظر في بعض امتيازاتها، مثلما ارتفعت أصوات عنصرية تندّد بقبول المهاجرين.

لقد التحق المئات، بل الآلاف من الشباب الذي ولد وعاش في الغرب بتنظيم «داعش»، سواءً كانوا من أصول مسلمة أو من تأثر بفكر التطرّف والتعصّب لأسباب عدة، بما فيها النقمة على مجتمعاتهم، فضلاً عن نظرتهم السلبية إلى السياسة الدولية، التي يغيب فيها العدل ويستمر العدوان والاحتلال. وعندما كان هؤلاء الشباب يعودون من «الجهاد» في العراق، أو في سوريا، أو ليبيا، أو قبل ذلك في أفغانستان، كانوا أقرب إلى خلايا نائمة يتم تحريكها عند الحاجة، وكلما اقتضت الظروف ذلك، خصوصاً أنهم اكتسبوا خبرات قتالية وميدانية وعملية، مكنتهم من القيام بالدور الموكول إليهم على أحسن ما يرام، فضلاً عن قدراتهم على الزوغان من أجهزة الأمن والاستخبارات، حيث كانوا ينتقلون بين البلدان بانسيابية عالية، والدليل على ذلك إن خالد البكراوي الذي أعلن عن مسؤوليته عن أحداث بروكسيل الإرهابية (يوم 23 مارس/ آذار 2016) في مترو بروكسيل، كان صلة الوصل للخلية ذاتها المسؤولة عن اعتداءات باريس (13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015).

جدير بالذكر إن ابراهيم شقيق خالد البكراوي، هو من قام بتفجير نفسه في مطار بروكسيل، الأمر الذي يعني إن هناك عملاً متواصلاً ومنظماً وسرّياً يقوم به هؤلاء المتطرفون الإرهابيون على مدى شهور للتحضير للعملية من دون أن تتمكن أجهزة الأمن من إحباط محاولاتهم، وخالد وشقيقه ابراهيم هما من أصحاب السوابق، وسبق أن اعتقلا وحكم عليهما، وأفرج عنهما عام 2014، لكنهما هربا واختفيا عن الأنظار.

والمتتبع لشؤون الحركات الإرهابية سيكتشف كماً هائلاً من المعلومات بخصوص حركة الإرهابيين، من وإلى أوروبا والمنطقة، فقد قتلت السلطات البلجيكية محمد بلقايد الجزائري الأصل وأحد المتهمين باعتداءات باريس، وهو على علاقة وطيدة مع صلاح عبد السلام، حيث رافقه برحلة ومعهما شخص ثالث يدعى نجم العشراوي من هنغاريا إلى النمسا، وكانت السلطات النمساوية قد اشتبهت فيهم، ولكنها أفرجت عنهم وعن السيارة المرسيدس التي كانوا يقودونها.

إن أعمال الإرهاب في أوروبا، إضافة إلى الهجرة الواسعة التي اجتاحتها، جعلت من تلك القضيتين سوقاً للمضاربات السياسية، التي تمثلت في الانتخابات المحلية، لاسيّما وأن اليمين المتطرّف المعادي للأجانب بشكل عام، وللعرب والمسلمين بشكل خاص، وجدها فرصة للتشدد في توجهاته، مستغلاً النقمة العامة والشعور بالخوف، وهو ما يستثمره المرشح الجمهوري ترامب في حملته الانتخابية ضد المسلمين، الذين يدعوا إلى عدم السماح لهم بالدخول إلى الولايات المتحدة؟

إذا كان الإرهاب الدولي عاملاً إيجابياً في توحيد البلجيك وأوروبا والغرب، فلماذا لا يكون عامل توحيد للعرب بشكل خاص، وللمسلمين بشكل عام؟

***

drhussainshaban21@gmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46796
mod_vvisit_counterالبارحة54797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46796
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1136934
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59276379
حاليا يتواجد 4732 زوار  على الموقع