موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

العروبة … أو “البدون”!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قبل ما جرى في بروكسل وباريس وبعده، وما سبقه من مثله في غيرهما، علينا، ومع إدانته، قولها، وبالفم الملآن، لا، وألف لا، لا من علاقة، ولا ثمة من وشيجة، لقيمنا ووجداننا، وإنسانيتنا وطبائعنا، ومواريثنا وتواريخنا، وأخيرًا مصالحنا، بمثل طارئ هذا التوحُّش العبثي المريع والمريب. هذا الملصق بنا، والذي تصيبنا دواهيه، ويشوِّه طهر قضايانا العادلة، وعقابيله البادية الآن في حاضرنا ستظل على موعد مع مستقبلنا… وكله، قبل، وأكثر، وأفدح، مما أصاب أو سيصيب طائش رذاذه المدان غيرنا…

 

لا، وما دخلنا نحن، وهم الذين عولموا القهر وعمموا الكراهية، وجرَّموا مقاومة عدوانيتهم، ومنعوا تعريف الإرهاب، فتعولم الغضب واستولدوا منه التوحُّش، فاكتووا مع المكتوين، ونحن قبل الجميع، بما صنعته أيديهم… حُجتنا، أنه، أولًا، وثانيًا، وأخيرًا، ما من مبرر له، ولا من حصاد، إلا أذانا، وما يوفُّره من ذخيرة لبيادر غيرنا، لهذا الكاره تاريخيًّا لنا، المتربص دهورًا بتوقنا، والحائل ما استطاع قرونًا دون انعتاقنا… هو له اليوم درقة يخفي بها خبثًا، وذريعة يؤنسن بها فجورًا ويستر بها بغيًا… وهل ما هو أفضل مما استولدوه حداءً لراهن بيارق فزعتهم العالمية التي مكَّنتهم من سوق عالم بكامله يلهث من خلفهم… عالم مثقل باختلافاته ومختلف أجنداته وتناقضاتها، إلى حيث بلادنا المستباحة النازفة، وباسم ماذا؟ محاربة توحُّشنا!!!

ما ذنبنا نحن، وهو بعض مزج من قهر تعتَّق بجهل بائس مقيم، أضاع البوصلة، فما كان من بعده إلا ما يراد له، وهو العماء، ومهاوي التطييف والتفتيت ورزايا الفتن… خليط زعاف اعتصرته من أوجاعنا المزمنة أصابع غريبة على معانينا وليست من أيدينا وإن شبَّه بها. اعتصرته أصابع لا يضيرها أن تتسلى بدمنا، وأن تسقينا علقمية لحظتنا، وأن تكبِّدنا فداحة ما تتيحه عبثيتها المجنونة من فرص لكل الطامعين، وهم كثر، وكل الساعين، وهم بدأوا، لتمزيق عرانا وإذلال أجنَّتنا وتدجين آجالنا، وكل بلايا راهن جلجلتنا التي نساق إلى دروب آلامها وشراك هاوياتها.

إنما نحن إزاء وبال غشي تليد تسامحنا الذي لطالما فاخرنا به الأمم، ودنَّس نقي أنسنتنا ونصوع توجهاتها، ومهَّد الدروب لمزوري التواريخ للعبث برسالية تواريخنا، وموالاة السطو المتذرِّع بغموض هذا التوحُّش على جغرافيتنا… حربهم على هويتنا، ووجداننا، وحقيقتنا، وحقائقنا، والخيِّر الثر من مواريثنا، والعريق من تليد حضارتنا، وكله، باسم الحرب على الإرهاب… باسمه جاءوا ليحتفلوا بمرور قرن على مكيدة سايكس ـ بيكو. جاءوا وبمجيئهم في بلادنا الآن تدور رحى حرب كونية ثالثة بامتياز، لا نسمع إلا قرع طبولها، ولا نرى سوى أشباح الراقصين على مزاميرها… لم تعد الأقوام تتناهش أطراف جسد أمتنا فحسب، بل باتت تعبث بأحشائها، وتستبيح أكبادها وتزري بأقداسها… جسدها المثخن الذي تتكسر فيه النصال على النصال ومعها نصالنا، ويريدونه اليوم سايكوسبيكوات كثيرة تتجزأ وتتناسل وتتكاثر… وكله لمصلحة إسرائيلهم، لتكبيرها، وتثبيتها، ومركزتها بين حطاماتنا…

وإذ هذا هو الحال، ففي بلادنا اليوم يصدق المثل الشعبي “غاب القط العب يا فار”. غيَّبوا ركائز نهوض الأمة وعمائد الذود التاريخية الثلاث عن حياضها. مصر أسيرة كامب ديفيدها، والعراق النازف المُدمَّر، وسوريا الذبيحة، وسحبوا فلسطين، القضية المركزية، الجامعة المانعة، والبوصلة الهادية الفاصلة بين الصديق والعدو، فأصبح الاستقواء بأعداء الأمة حصافة، والتقاطع، إن لم يك التحالف، معهم بعد نظر، والتخلي عن السيادات استقرارًا… وبلا هاته الثلاث اللائي قد غيِّبن، مع السليبة التي قد نحيت جانبًا، تطرح علينا موضوعية واقعنا تساؤلها، ومن هم العرب؟! من ذا الذي سيواجه عدوًّا، أو يحول دون اندلاع فتنة، أو يدرأ طارئ توحُّش، أو يفرِّق بين الإرهاب والمقاومة؟!

…بلاهن، ثلاثتهن، مصر، والعراق، وسوريا، ورابعتهن فلسطين، العروبة تغدو تهمةً، والمقاومة إرهابًا، والمبادئ هرطقةً، والتضحيات عبثًا، والأحلام مروقًا، وثوابت الأمة ومسلَّماتها لغةً خشبيةً… تغدو الفتن والتطييف والفرقة واختلاق الهويات البائدة بديلًا ومسارًا ومآلًا… وما يختلقونهن سيبتن هن الأصليات، أما نحن فأغراب وافدون، أو غازون مستوطنون، أو من “البدون”!

لكنما، ونحن لا نبرئ نفسنا من مسؤولية ما نحن فيه، هناك ما لا بد لنا من قوله، وهو، لا، ليس كل شيء في راهن هذه الأمة العريقة البادئ تاريخها مع بدايات التاريخ هو مسوَّد مدلهم. لسنا هنودًا حمرًا، إنما هي مخاضات قيامتنا المؤلمة والعسيرة، مخاضاتنا التي لا بد وأن يتبدى قبيل انبلاج وعود ما بعدها ويسبقه كل متعتق عورات زمننا الرديء. زمننا الذي من جحوره يخرجون علينا في راهننا ما اختبأ في عتمتها من فتن، وفي عتمته الغاشية يستخرجون لنا من كهوف التاريخ موميات الهويات الآفلة لتجوس على راحتها في مرحلة وبيل فتن… فتن زوابعها هي الأنسب لبعث رميم ما يستخرجونه في راهن مقيت هو الأبعد عنا وعن معاني الحياة.

…كما ولا، ليس كل شيء في راهن مثل هذه الأمة منحدر بائس ومعتم مدلهم… فهي أمة إذ القيامات من ديدنها، فعروبتها عماد قامتها وفيها وحدها خلاصها وقيامتها، والعروبة هنا ليست يوما وما كانت ولن تكون أيديولوجيا، ولا هي بدعوة تبشيرية تستحضر فتعمم أو تترك فتنبذ، وإنما هي جيواستراتيجيا… حقيقتنا التي لا تطفئها أفواه الفتن العابرة ولوثات التوحُّش المدان، بل هي متعدد حقائق تاريخ ومواريثه، ومن لزوميات جغرافيا وقدرها. هوية، وعصرنة، وعروة وثقى، وضرورة مصير، وواجب وجود. بلاها لا يعني سوى اندثار أمة بكاملها، بمختلف تلاوينها وغني متعددها، أو كل ما عنته معانيها الثقافية والحضارية… بلا العروبة لا من بديل سوى التشرذم والتفتت والتمزُّق والتشتت والتوحُّش والتبعية والتسوُّل وحتى الانقراض… هي ملجؤنا الأوحد ونحن لسنا بدونها إلا “البدون”!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المشروع الأمريكي لإدانة حماس (انتهاك للشرعية الدولية ولحق المقاومة)

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    في نفس اليوم الذي كان فيه العالم ومن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يحتفل ...

سبتُ المخاطر والمصائر

فيصل جلول

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حركة "السترات الصفر" منظوراً إليها بعيون بعض المحللين العرب، هي ردّ فعلٍ ناجمٍ عن ...

في معنى الدولة

الفضل شلق

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    كثير من الناس يعتبرون الدولة مسألة حكم وسيطرة وسلطة. وأن السياسة هي صراع على ...

من يحمي من؟

مقرودي الطاهر

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    أجاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة لافتة مع صحيفة واشنطن بوست، عن سؤال ...

مؤسف هذا الاختراق الإسرائيلي لإفريقيا والعالم!

د. فايز رشيد

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    في زمن الرئيس الراحل عبدالناصر كانت إفريقيا شبه مغلقة على كيان الاحتلال الإسرائيلي. للأسف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48083
mod_vvisit_counterالبارحة52882
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع100965
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر437246
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61582053
حاليا يتواجد 4321 زوار  على الموقع