موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

العروبة … أو “البدون”!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قبل ما جرى في بروكسل وباريس وبعده، وما سبقه من مثله في غيرهما، علينا، ومع إدانته، قولها، وبالفم الملآن، لا، وألف لا، لا من علاقة، ولا ثمة من وشيجة، لقيمنا ووجداننا، وإنسانيتنا وطبائعنا، ومواريثنا وتواريخنا، وأخيرًا مصالحنا، بمثل طارئ هذا التوحُّش العبثي المريع والمريب. هذا الملصق بنا، والذي تصيبنا دواهيه، ويشوِّه طهر قضايانا العادلة، وعقابيله البادية الآن في حاضرنا ستظل على موعد مع مستقبلنا… وكله، قبل، وأكثر، وأفدح، مما أصاب أو سيصيب طائش رذاذه المدان غيرنا…

 

لا، وما دخلنا نحن، وهم الذين عولموا القهر وعمموا الكراهية، وجرَّموا مقاومة عدوانيتهم، ومنعوا تعريف الإرهاب، فتعولم الغضب واستولدوا منه التوحُّش، فاكتووا مع المكتوين، ونحن قبل الجميع، بما صنعته أيديهم… حُجتنا، أنه، أولًا، وثانيًا، وأخيرًا، ما من مبرر له، ولا من حصاد، إلا أذانا، وما يوفُّره من ذخيرة لبيادر غيرنا، لهذا الكاره تاريخيًّا لنا، المتربص دهورًا بتوقنا، والحائل ما استطاع قرونًا دون انعتاقنا… هو له اليوم درقة يخفي بها خبثًا، وذريعة يؤنسن بها فجورًا ويستر بها بغيًا… وهل ما هو أفضل مما استولدوه حداءً لراهن بيارق فزعتهم العالمية التي مكَّنتهم من سوق عالم بكامله يلهث من خلفهم… عالم مثقل باختلافاته ومختلف أجنداته وتناقضاتها، إلى حيث بلادنا المستباحة النازفة، وباسم ماذا؟ محاربة توحُّشنا!!!

ما ذنبنا نحن، وهو بعض مزج من قهر تعتَّق بجهل بائس مقيم، أضاع البوصلة، فما كان من بعده إلا ما يراد له، وهو العماء، ومهاوي التطييف والتفتيت ورزايا الفتن… خليط زعاف اعتصرته من أوجاعنا المزمنة أصابع غريبة على معانينا وليست من أيدينا وإن شبَّه بها. اعتصرته أصابع لا يضيرها أن تتسلى بدمنا، وأن تسقينا علقمية لحظتنا، وأن تكبِّدنا فداحة ما تتيحه عبثيتها المجنونة من فرص لكل الطامعين، وهم كثر، وكل الساعين، وهم بدأوا، لتمزيق عرانا وإذلال أجنَّتنا وتدجين آجالنا، وكل بلايا راهن جلجلتنا التي نساق إلى دروب آلامها وشراك هاوياتها.

إنما نحن إزاء وبال غشي تليد تسامحنا الذي لطالما فاخرنا به الأمم، ودنَّس نقي أنسنتنا ونصوع توجهاتها، ومهَّد الدروب لمزوري التواريخ للعبث برسالية تواريخنا، وموالاة السطو المتذرِّع بغموض هذا التوحُّش على جغرافيتنا… حربهم على هويتنا، ووجداننا، وحقيقتنا، وحقائقنا، والخيِّر الثر من مواريثنا، والعريق من تليد حضارتنا، وكله، باسم الحرب على الإرهاب… باسمه جاءوا ليحتفلوا بمرور قرن على مكيدة سايكس ـ بيكو. جاءوا وبمجيئهم في بلادنا الآن تدور رحى حرب كونية ثالثة بامتياز، لا نسمع إلا قرع طبولها، ولا نرى سوى أشباح الراقصين على مزاميرها… لم تعد الأقوام تتناهش أطراف جسد أمتنا فحسب، بل باتت تعبث بأحشائها، وتستبيح أكبادها وتزري بأقداسها… جسدها المثخن الذي تتكسر فيه النصال على النصال ومعها نصالنا، ويريدونه اليوم سايكوسبيكوات كثيرة تتجزأ وتتناسل وتتكاثر… وكله لمصلحة إسرائيلهم، لتكبيرها، وتثبيتها، ومركزتها بين حطاماتنا…

وإذ هذا هو الحال، ففي بلادنا اليوم يصدق المثل الشعبي “غاب القط العب يا فار”. غيَّبوا ركائز نهوض الأمة وعمائد الذود التاريخية الثلاث عن حياضها. مصر أسيرة كامب ديفيدها، والعراق النازف المُدمَّر، وسوريا الذبيحة، وسحبوا فلسطين، القضية المركزية، الجامعة المانعة، والبوصلة الهادية الفاصلة بين الصديق والعدو، فأصبح الاستقواء بأعداء الأمة حصافة، والتقاطع، إن لم يك التحالف، معهم بعد نظر، والتخلي عن السيادات استقرارًا… وبلا هاته الثلاث اللائي قد غيِّبن، مع السليبة التي قد نحيت جانبًا، تطرح علينا موضوعية واقعنا تساؤلها، ومن هم العرب؟! من ذا الذي سيواجه عدوًّا، أو يحول دون اندلاع فتنة، أو يدرأ طارئ توحُّش، أو يفرِّق بين الإرهاب والمقاومة؟!

…بلاهن، ثلاثتهن، مصر، والعراق، وسوريا، ورابعتهن فلسطين، العروبة تغدو تهمةً، والمقاومة إرهابًا، والمبادئ هرطقةً، والتضحيات عبثًا، والأحلام مروقًا، وثوابت الأمة ومسلَّماتها لغةً خشبيةً… تغدو الفتن والتطييف والفرقة واختلاق الهويات البائدة بديلًا ومسارًا ومآلًا… وما يختلقونهن سيبتن هن الأصليات، أما نحن فأغراب وافدون، أو غازون مستوطنون، أو من “البدون”!

لكنما، ونحن لا نبرئ نفسنا من مسؤولية ما نحن فيه، هناك ما لا بد لنا من قوله، وهو، لا، ليس كل شيء في راهن هذه الأمة العريقة البادئ تاريخها مع بدايات التاريخ هو مسوَّد مدلهم. لسنا هنودًا حمرًا، إنما هي مخاضات قيامتنا المؤلمة والعسيرة، مخاضاتنا التي لا بد وأن يتبدى قبيل انبلاج وعود ما بعدها ويسبقه كل متعتق عورات زمننا الرديء. زمننا الذي من جحوره يخرجون علينا في راهننا ما اختبأ في عتمتها من فتن، وفي عتمته الغاشية يستخرجون لنا من كهوف التاريخ موميات الهويات الآفلة لتجوس على راحتها في مرحلة وبيل فتن… فتن زوابعها هي الأنسب لبعث رميم ما يستخرجونه في راهن مقيت هو الأبعد عنا وعن معاني الحياة.

…كما ولا، ليس كل شيء في راهن مثل هذه الأمة منحدر بائس ومعتم مدلهم… فهي أمة إذ القيامات من ديدنها، فعروبتها عماد قامتها وفيها وحدها خلاصها وقيامتها، والعروبة هنا ليست يوما وما كانت ولن تكون أيديولوجيا، ولا هي بدعوة تبشيرية تستحضر فتعمم أو تترك فتنبذ، وإنما هي جيواستراتيجيا… حقيقتنا التي لا تطفئها أفواه الفتن العابرة ولوثات التوحُّش المدان، بل هي متعدد حقائق تاريخ ومواريثه، ومن لزوميات جغرافيا وقدرها. هوية، وعصرنة، وعروة وثقى، وضرورة مصير، وواجب وجود. بلاها لا يعني سوى اندثار أمة بكاملها، بمختلف تلاوينها وغني متعددها، أو كل ما عنته معانيها الثقافية والحضارية… بلا العروبة لا من بديل سوى التشرذم والتفتت والتمزُّق والتشتت والتوحُّش والتبعية والتسوُّل وحتى الانقراض… هي ملجؤنا الأوحد ونحن لسنا بدونها إلا “البدون”!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17187
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52649
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر806064
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57883613
حاليا يتواجد 2996 زوار  على الموقع