موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

التحالف الدولي ومحاربة “داعش”!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أعلن عن تشكيل التحالف الدولي لمحاربة تنظيم ما يسمى إعلاميا بـ”داعش” بعد إعلان التنظيم سيطرته الكاملة على محافظتين في سوريا والعراق ، الرقة والموصل، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية ومشاركة اربعين دولة بداية وتوسع الى ستين دولة، كما زعم الناطقون باسم وزارات الحرب الغربية وتوابعها في المنطقة ونشرته وكالات الانباء بمختلف اللغات. وتم قصف المناطق السورية والعراقية، بموافقة الحكومتين أو بدونها، وبتنسيق او بغيره، وفي كل الحالات دون قرار دولي من مجلس الأمن، وهكذا تمت العمليات والاجتماعات والإعلانات بطرق تعرض روح التآمر والغطرسة واستخدام القوة كمصدر لفرض سياسات التحالف العسكري الجديد في مجراها ومسراها. وعانت المناطق التي دخلها داعش او قصفت الى ما عانته منهما وما زالت.

 

وزع التحالف مهامه، العسكرية الميدانية، وحتى تقديم المساعدات الإنسانية!، والدعم اللوجستي والمالي، وغيرها، وأصدر بيانات عنه وعن الاجتماعات الكثيرة التي عقدها في العديد من العواصم الأوروبية والعربية. وأكدت تصريحات مسؤوليه وغيرهم على ان المحنة لا تطول وان كثرة الدول المشاركة بالعمليات الميدانية العسكرية، ونوعية السلاح المتقدم المستخدم فيها، والتنسيق المعلوماتي الإستخباراتي بينها، والآلة الإعلامية المصاحبة لها، عامل رئيس في التفاؤل بشأن مصير العمليات، وقدرتها على الحد من شراسة التنظيم الإرهابي وتحجيم رقعته الجغرافية التي يسيطر عليها بين الأراضي السورية والعراقية ومن ثم القضاء عليه كما هو الهدف المعلن من التحالف وأعضائه او من هلل له وقدم له الكلف المالية وفتح اراضيه ومطاراته العسكرية للعمليات العدوانية وأجهزة إعلامه ومرتزقته للترويج له وغسل الأدمغة وتشويه الوعي والعقل. إلا أن نتائج أداء التحالف الدولي بعد كل هذه الفترة كان متواضعا للغاية، بل كان مخيبا للآمال بحسب العديد من المراقبين العسكريين، مقارنة بما يقدم عنه او يصرح به. فـطبقا لما حصل الى الآن، زادت المساحة الجغرافية التي سيطر عليها التنظيم الإرهابي، شاملا مساحة واسعة من الارض العراقية، من ضمنها مدينة الرمادي العراقية (قبل اعادتها او اغلبها تحت سيطرة السلطة العراقية)، ومدينة تدمر السورية الاثرية، ( قبل ما حصل مؤخرا) والتي دخلهما التنظيم بالرغم من استمرار غارات التحالف ضد مواقعه ومسلحيه، وإعلانه دولته التي اخذت وسائل إعلامه الموزعة في أغلب المدن والعواصم الغربية والعربية، لا سيما الخليجية، بترديد ما يريده وما يقوم به وإعادة النشر له ولما يخطط له او يصب في خدمته وأهدافه.

مراجعة تصريحات مسؤولي التحالف المدنيين والعسكريين وتوابعهم في المنطقة، منذ بدء العمليات، تفيد بان ما تم تنفيذه من آلاف الغارات، ومقتل آلاف الإرهابيين من تنظيم داعش، واستخدام آلاف القذائف والصواريخ ضد تنظيم “داعش” ومواقعه لم تنه ما سمي بالهدف للتحالف او تحد منه. واغلب الإحصائيات التي صدرت من المسؤولين العسكريين الاميركيين يكشف ثمة ما يعري النوايا الفعلية لكل ما تم من تسميات وتحالفات، فضلا عن اجندتها العسكرية التي وضعتها امام اطار زمني بعيد المدى يمتدد من 3 سنوات لعشر سنوات، وبعضهم اضاف الى ثلاثين سنة. وهذا في النهاية يفضح البدايات والأسباب التي اوجدت التنظيم وخططه وما تحقق له فعلا على الارض وإشغال المنطقة وأوهام وأحلام بعض حكامها وخيالاتهم المعقدة في مصائر الشعوب والبلدان.

جاء التدخل الروسي وما حققه كشفا لكل خطط التحالف الدولي، رغم كل الصخب والعويل منه، من جهة والادعاء والتشويش على عمليات تنسيق واتفاق بين الجانبين الروسي والأميركي حينها، من جهة اخرى. بينما لم تكتف الادارة الاميركية بدعم المجموعات المسلحة وتوريد صواريخ وإمدادات نوعية، أميركية الصنع او مختلفة المنشأ، في سوريا، وقصف مواقع عسكرية عراقية او اسقاط اسلحة ومعدات لمقرات معروفة لداعش، والإعلان عن خطئها بعد فضحها، وكانت وكالات انباء غربية اساسا وتوابعها العربية قد ذكرت، إن إمدادات جديدة وصلت منذ أن بدأت القوات الروسية والحكومية هجومها عليها. ومن الجدير بالذكر أن عددا من الجماعات المسلحة يجري تزويدها بالأسلحة عبر تركيا والأردن، رسميا وعلنا، وتمكنت وسائل إعلام من نشر صور لها ونوعياتها ومصادرها، في إطار برنامج قدمته وكالة المخابرات المركزية الأميركية وأخواتها. والفضيحة في انضمام بعض تلك المجموعات بأسلحتها الى “جبهة النصرة” ومن ثم تحالفاتها المتقلبة.

مما يعني ان التدخل العسكري الروسي وما نتج عنه كشف ما كانت تدعيه وتزعمه دول التحالف وقيادتها من خطط عدوانية وخدع سياسية وابتزاز ونهب للثروات وتدمير للمؤسسات والبنية التحتية للبلدين، سوريا والعراق، وهذا ما عرى اهداف التحالف الدولي، منذ تأسيسه وإعلانه وحتى اليوم ايضا. كما ان ما تم على الارض من متغيرات أساسية فضح الأصوات النشاز التي تخادمت مع الهجمة الإعلامية عليها واعتبارها ووصفها بشتى الاوصاف السياسية المعروفة، ولاسيما ان الاغلب فيها لم يتجرأ ويردد مثلما كان يطرح حول كل ما قام به التحالف الدولي وإطرافه والمتخادمين معه، خصوصا في المنطقة.

أوضح الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيجور كوناشينكوف أن وسائل الاستطلاع الروسية اعترضت مكالمات عديدة تدل على بدء عملية تفاوضية بين قادة عدة فصائل كبيرة منضوية تحت لواء “جبهة النصرة” من جهة، وقادة تنظيم “داعش” من جهة أخرى، حول إمكانية توحيد الصفوف في وجه هجمات الجيش السوري. وأوضح أن إعداد الخريطة جاء على أساس المعلومات الاستطلاعية الخاصة بالجانب الروسي والمعلومات التي تحصل عليها موسكو من مركز التنسيق العملياتي في بغداد. وأكد أن هذه الخريطة التي تبين المواقع الخاضعة لسيطرة “داعش” و”جبهة النصرة” من جانب، والمناطق التي يسيطر عليها الجانب السوري من جانب آخر، تم تسليمها لجميع الملحقين العسكريين المعتمدين في موسكو، خلافا لما امتنعت عنه الولايات المتحدة وحلفائها بهذا الصدد.

سحب بعض القوات الروسية مؤخرا، ضمن إطار الخطط الروسية السورية المتفق عليها، زاد الامر وضوحا، وسلط الاضواء على سياسات التحالف الدولي ومحاربته المخادعة للتنظيم الإرهابي.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35536
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع188257
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر969969
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65124422
حاليا يتواجد 3386 زوار  على الموقع