موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

الانتفاضة... وما قاله بن غوريون لناحوم غولدمان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم تك بالصدفة أن يودِّع نتنياهو نائب الرئيس الأميركي بايدن ويستقبل المبعوث الفرنسي بيير فيمو بالإعلان عن مصادرة 2300 دونما من محيط مدينة اريحا المحتلة. كان لافتاً بحق تعمُّد التأكيد على أن الاعلان التهويدي هذا قد أُتخذ في اليوم الثاني والأخير لزيارة بايدن لفلسطين المحتلة،

واليوم الأول لوصول فيمو اليها، ثم لا تجد وزارة خارجية الكيان الصهيوني ما ترحِّب به بضيفها الأخير، القادم لمجرّد اجراء محادثات ترويجية “لإعادة اطلاق المفاوضات”، سوى اعرابها عن انها “تجد صعوبةً في فهم منطق مبادرة السلام الفرنسية”.

 

هذه الأريحية النتنياهوية لا تستدعي عجباً ولا من غرابة في مثلها، لأن المنظومة الصهيونية الاستعمارية بالمجمل تقوم على التهويد، وهى إذ تستند، ومنذ أن اُختلقت، على البنوة والرعاية والحماية والدعم الغربي اللامحدود، فكل المبادرات وسائر المناورات والمساعي الغربية غير الحميدة، وعلى اختلاف اشكالها واطوارها، وبغض النظر عن بعض المعارضة اللفظية المنافقة لما يدعى “الاستيطان”، تأتي كلها لضمان وجود واستمرارية هذه المنظومة، أو كيانها المفتعل الهش مهما ضخَّمت جبروته ومكنته في القلب من المنطقة التي تلفظه، وتسعى لفرضه وتثبيته عنوةً فيها... لذا بات خطر الانتفاضة المتواصلة الآن هو بمثابة الأمر اليومي عندهم.

لكنما ما لا يكفي وصفه بالمستغرب، وحتى بالعجب العجاب، هو أن يتوازى هذا مع تعهُّد متلفز من رئيس سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال في رام الله بمنع تطوُّر الانتفاضة الشعبية الفلسطينية الراهنة، هذا المتسارعة ارهاصاته باتجاه استخدام كافة المتاح من اشكال المقاومة وادواتها بلا استثناء بما فيها العصيان المدني، وحرصه على توديع بايدن والترحيب بفيمو بإعادة اشهار عقيدته التليدة: “القتال العسكري لن نقبله ولن نسمح به”. وإذ هو هنا يكرر معهود عدم قبوله ومشهود عدم سماحه، يطرح أيضاً ذات بديله الذي لا يتبدَّل عنده، أو يكشف عن ما لم يستره يوماً، وهو أنه يدخل في حوار مباشر مع كل “الاطياف الإسرائيلية” بهدف “اقناعهم بالحق الفلسطيني في اطار النضال السياسي”!!!

الحوار الأوسلوستاني في سياق النضال التسووي السياسي هذا، أو الجاري منه راهناً، سبق وأن اشارت اليه مؤخراً صحيفة “هآرتس” عندما تحدثت عن مفاوضات سرِّية بدأت بين السلطة والاحتلال الشهر المنصرم وتتمحور حول إعادة احياء اوسلو امنياً، عبر إعادة تدرُّجية لسيطرة اجهزة السلطة الأمنية على ما تسمى اوسلوياً بالمنطقة “a”، أو ما يقارب خمس الضفة، المشتمل على مدن وتجمُّعات سكانية كبيرة خاضعة نظرياً لها، بمعنى تلزيمها المباشر بقمع الانتفاضة نيابة عن الاحتلال، على أن يتم البدء برام الله واريحا، وفي حالة قيام السلطة بالمهمة المطلوبة بجدارة، يتم التوسُّع في الخطة بتوسيع سيطرتها على مدن وتجمعات أخرى وهكذا، ولكن مع ابقاء سيف التدخُّل الأمني الصهيوني مشرَّعاً في الحالات التي دعيت ﺑ“القنبلة الموقوتة” في هذه المناطق التي سيسمح للسلطة بالسيطرة الأمنية عليها... لاحقاً وضع رئيس اركان جيش الاحتلال الجنرال ايزنكوت النقاط على حروف ما نقلته “هآرتس” حينما كشف عن أن حوارية النضال السياسي الأوسلوي العتيدة لا تتعدى “اتصالات” يجريها الجنرال يوآف مردخاي “في اطار التنسيق الأمني الإسرائيلي الفلسطيني، ولا يدور الحديث عن عملية سياسية يديرها الجيش”... وإذ حذَّر ايزنكوت بأن “انهيار السلطة لا يصب في صالح إسرائيل”، اوضح أن توسيع صلاحياتها الأمنية لن يحول دون أن يدخل جيشه مناطقها وقتما يشاء، “وإذا كان هناك حاجة أن يدخلها ثماني مرات في اليوم سيقوم بذلك”... بقى أن نقول أن خطة مردخاي هذه، أو اتصالاته، تجري باطلاع من الاميركيين عبر منسِّقهم الأمني الجنرال بيرد رودشهايم، وهدفها هو “منع المس بالتنسيق الأمني”، و“تثبيت الوضع الميداني، و“تقليل الاحتكاك” بالمنتفضين، أو توكيل أمر مواجهتهم لاجهزة السلطة!!!

ما تقدَّم يعني امراً واحداً وهو أن الصهاينة قد فهموا الانتفاضة الحالية... فهموها ربما اكثر من كثير النخب الفلسطينية ناهيك عن العربية. وعندما نقول النخب، فنحن بالطبع لا نتحدث هنا عن الأوسلويين أو سائر التسووين، أو هؤلاء الذين ينطبق عليهم المثل القائل “فالج لا تعالج”... لقد فهموها اعلان محتوم عن استحالة تعايش بين المُحتلين ومن اُحتلت ارضهم، فادركوا سر استمراريتها، وبالتالي مدى خطورتها ومصيريتها على وجودهم برمته. وإذ أقروا بعجزهم عن ايقافها، ودب الذعر في تجمُّعهم الاستعماري، اختلفت اجتهاداتهم حول سبل مواجهتها، لكنهم لم يختلفوا لا على مواصلة التهويد ولا على متابعة التنكيل والبطش بشعب اعزل مستفرد به. في هذا يقول قائلهم وهو ايتان هابر في صحيفة “إسرائيل اليوم” المقرَّبة من نتنياهو: إن “الجديد في هذه الانتفاضة، خلافاً للانتفاضتين الأولى والثانية، بأن هذه المرة ليس لهذا الأمر نهاية. ابناء الأولاد الفلسطينيين الحاليين سيكونون جزءاً من الانتفاضات التالية أيضاً، الأطفال الصغار اليوم هم المقاتلون غداً... ليس لدى الشعب الفلسطيني مال، ليس له طعام، ولكن لديهم اناس كالرمل الذي على شاطئ البحر، قد نكون نستخف بهم، ولكنهم لا يستخفون بنا”.

... يروي حاييم غولدمان أن ديفيد بن غوريون قد اسرَّ له ذات مرة، “لو كنت عربياً ما كنت لابرم معاهدة سلام مع إسرائيل، وهذا أمر طبيعي... لقد اخذنا ارضهم”...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28902
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع266363
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر755576
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49411039
حاليا يتواجد 4457 زوار  على الموقع