موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الانتفاضة... وما قاله بن غوريون لناحوم غولدمان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم تك بالصدفة أن يودِّع نتنياهو نائب الرئيس الأميركي بايدن ويستقبل المبعوث الفرنسي بيير فيمو بالإعلان عن مصادرة 2300 دونما من محيط مدينة اريحا المحتلة. كان لافتاً بحق تعمُّد التأكيد على أن الاعلان التهويدي هذا قد أُتخذ في اليوم الثاني والأخير لزيارة بايدن لفلسطين المحتلة،

واليوم الأول لوصول فيمو اليها، ثم لا تجد وزارة خارجية الكيان الصهيوني ما ترحِّب به بضيفها الأخير، القادم لمجرّد اجراء محادثات ترويجية “لإعادة اطلاق المفاوضات”، سوى اعرابها عن انها “تجد صعوبةً في فهم منطق مبادرة السلام الفرنسية”.

 

هذه الأريحية النتنياهوية لا تستدعي عجباً ولا من غرابة في مثلها، لأن المنظومة الصهيونية الاستعمارية بالمجمل تقوم على التهويد، وهى إذ تستند، ومنذ أن اُختلقت، على البنوة والرعاية والحماية والدعم الغربي اللامحدود، فكل المبادرات وسائر المناورات والمساعي الغربية غير الحميدة، وعلى اختلاف اشكالها واطوارها، وبغض النظر عن بعض المعارضة اللفظية المنافقة لما يدعى “الاستيطان”، تأتي كلها لضمان وجود واستمرارية هذه المنظومة، أو كيانها المفتعل الهش مهما ضخَّمت جبروته ومكنته في القلب من المنطقة التي تلفظه، وتسعى لفرضه وتثبيته عنوةً فيها... لذا بات خطر الانتفاضة المتواصلة الآن هو بمثابة الأمر اليومي عندهم.

لكنما ما لا يكفي وصفه بالمستغرب، وحتى بالعجب العجاب، هو أن يتوازى هذا مع تعهُّد متلفز من رئيس سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال في رام الله بمنع تطوُّر الانتفاضة الشعبية الفلسطينية الراهنة، هذا المتسارعة ارهاصاته باتجاه استخدام كافة المتاح من اشكال المقاومة وادواتها بلا استثناء بما فيها العصيان المدني، وحرصه على توديع بايدن والترحيب بفيمو بإعادة اشهار عقيدته التليدة: “القتال العسكري لن نقبله ولن نسمح به”. وإذ هو هنا يكرر معهود عدم قبوله ومشهود عدم سماحه، يطرح أيضاً ذات بديله الذي لا يتبدَّل عنده، أو يكشف عن ما لم يستره يوماً، وهو أنه يدخل في حوار مباشر مع كل “الاطياف الإسرائيلية” بهدف “اقناعهم بالحق الفلسطيني في اطار النضال السياسي”!!!

الحوار الأوسلوستاني في سياق النضال التسووي السياسي هذا، أو الجاري منه راهناً، سبق وأن اشارت اليه مؤخراً صحيفة “هآرتس” عندما تحدثت عن مفاوضات سرِّية بدأت بين السلطة والاحتلال الشهر المنصرم وتتمحور حول إعادة احياء اوسلو امنياً، عبر إعادة تدرُّجية لسيطرة اجهزة السلطة الأمنية على ما تسمى اوسلوياً بالمنطقة “a”، أو ما يقارب خمس الضفة، المشتمل على مدن وتجمُّعات سكانية كبيرة خاضعة نظرياً لها، بمعنى تلزيمها المباشر بقمع الانتفاضة نيابة عن الاحتلال، على أن يتم البدء برام الله واريحا، وفي حالة قيام السلطة بالمهمة المطلوبة بجدارة، يتم التوسُّع في الخطة بتوسيع سيطرتها على مدن وتجمعات أخرى وهكذا، ولكن مع ابقاء سيف التدخُّل الأمني الصهيوني مشرَّعاً في الحالات التي دعيت ﺑ“القنبلة الموقوتة” في هذه المناطق التي سيسمح للسلطة بالسيطرة الأمنية عليها... لاحقاً وضع رئيس اركان جيش الاحتلال الجنرال ايزنكوت النقاط على حروف ما نقلته “هآرتس” حينما كشف عن أن حوارية النضال السياسي الأوسلوي العتيدة لا تتعدى “اتصالات” يجريها الجنرال يوآف مردخاي “في اطار التنسيق الأمني الإسرائيلي الفلسطيني، ولا يدور الحديث عن عملية سياسية يديرها الجيش”... وإذ حذَّر ايزنكوت بأن “انهيار السلطة لا يصب في صالح إسرائيل”، اوضح أن توسيع صلاحياتها الأمنية لن يحول دون أن يدخل جيشه مناطقها وقتما يشاء، “وإذا كان هناك حاجة أن يدخلها ثماني مرات في اليوم سيقوم بذلك”... بقى أن نقول أن خطة مردخاي هذه، أو اتصالاته، تجري باطلاع من الاميركيين عبر منسِّقهم الأمني الجنرال بيرد رودشهايم، وهدفها هو “منع المس بالتنسيق الأمني”، و“تثبيت الوضع الميداني، و“تقليل الاحتكاك” بالمنتفضين، أو توكيل أمر مواجهتهم لاجهزة السلطة!!!

ما تقدَّم يعني امراً واحداً وهو أن الصهاينة قد فهموا الانتفاضة الحالية... فهموها ربما اكثر من كثير النخب الفلسطينية ناهيك عن العربية. وعندما نقول النخب، فنحن بالطبع لا نتحدث هنا عن الأوسلويين أو سائر التسووين، أو هؤلاء الذين ينطبق عليهم المثل القائل “فالج لا تعالج”... لقد فهموها اعلان محتوم عن استحالة تعايش بين المُحتلين ومن اُحتلت ارضهم، فادركوا سر استمراريتها، وبالتالي مدى خطورتها ومصيريتها على وجودهم برمته. وإذ أقروا بعجزهم عن ايقافها، ودب الذعر في تجمُّعهم الاستعماري، اختلفت اجتهاداتهم حول سبل مواجهتها، لكنهم لم يختلفوا لا على مواصلة التهويد ولا على متابعة التنكيل والبطش بشعب اعزل مستفرد به. في هذا يقول قائلهم وهو ايتان هابر في صحيفة “إسرائيل اليوم” المقرَّبة من نتنياهو: إن “الجديد في هذه الانتفاضة، خلافاً للانتفاضتين الأولى والثانية، بأن هذه المرة ليس لهذا الأمر نهاية. ابناء الأولاد الفلسطينيين الحاليين سيكونون جزءاً من الانتفاضات التالية أيضاً، الأطفال الصغار اليوم هم المقاتلون غداً... ليس لدى الشعب الفلسطيني مال، ليس له طعام، ولكن لديهم اناس كالرمل الذي على شاطئ البحر، قد نكون نستخف بهم، ولكنهم لا يستخفون بنا”.

... يروي حاييم غولدمان أن ديفيد بن غوريون قد اسرَّ له ذات مرة، “لو كنت عربياً ما كنت لابرم معاهدة سلام مع إسرائيل، وهذا أمر طبيعي... لقد اخذنا ارضهم”...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23960
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56623
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر420445
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55336924
حاليا يتواجد 4164 زوار  على الموقع