موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الانتخابات الأميركية وصراع الهوية الإنجلو بروتستانتية..!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا أحد يشك أن أحداث الحادي عشر من سبتمبر كانت وجبة تاريخية مليئة بالمكونات التي عكسها غبار برجي التجارة في نيويورك، لقد كانت الصورة المعبرة عن أميركا في تلك اللحظات مختلفة تماماً لتظهر أميركا الثقافة المكتظة بالاختلاف فكل الوجوه المتواجدة في تلك اللحظات والتي صورتها الكاميرات للعالم كانت ممتلئة بغبار برجي التجارة التوأمين، لقد طويت صفحة من تاريخ أميركا في تلك اللحظات وبدأت صفحة أخرى صنعت أميركا مختلفة خلال عقد ونصف من الزمان.

 

رئيسان بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر هما جورج بوش الابن وباراك أوباما، كلاهما صنع الارتباك والضعف خلال فترتيهما الرئاسية، وبالتأكيد فإن مؤشرات سباق الانتخابات الأميركية يوحي بأن هذا الارتباك مستمر أيضاً مع الرئيس القادم للولايات المتحدة الأميركية، لذلك يطل علينا سؤال ملح يعكس قلق الأميركان أنفسهم وقلق العالم حول هذه الدولة العظمى، لازلت أتذكر تلك الوجوه الأميركية البيضاء من أثر الغبار الذي كسا كل شيء ليغير في تلك الملامح وتلك الثقافة التي حملها الأميركان منذ قرون تعبيراً عن أميركا كما بناها "تومس جفرسون" عبر المثياق الأميركي العظيم.

الغبار الأبيض صبغ كل الوجوه ليعيد إلى الذاكرة العالمية تلك الوجوه لأوائل المستوطنين البريطانيين على ساحل الأطلسي في شرق أميركا كما وصفهم كتاب يحمل عنوان "من نحن" لمؤلفه المفكر السياسي العالمي الشهير صموئيل هنتنغتون الذي أستعير منه بعضاً من الأفكار في هذا المقال ولكن على الطريقة السياسية للانتخابات الأميركية وليس على طريقة الكاتب التي تبحث عن أزمات الهوية الأميركية وتحديداً في النصف الأخير من القرن الماضي.

لقد عودت أميركا العالم دون استثناء أن تكون نموذجاً انتخابياً يصمت العالم أمامه وينتظر نتائجة، لأنه يقدم مرشحين يبهرون العالم في مناظراتهم وخطبهم وحملاتهم الانتخابية، ويقف خلفهم في حفلات التصوير مجموعة كبيرة من أفراد أتوا من كل العالم كما تقول ملامحهم ولكنهم متساوون كونهم كلهم يحملون الجنسية والثقافة الأميركية، وعندما ينتهي مسلسل الانتخابات يأتي رئيس يقود أميركا القوية كما عرفها العالم، ولكن السؤال اليوم هل تغيرت أميركا وما الذي يمكن أن يكون قد غير ذلك المشهد "الهليودي"؟. يقول هانتنغتون في كتابة "المصالح الوطنية تشتق من الهوية الوطنية، وعلينا أن نعرف من نحن قبل أن نتمكن من معرفة ماهي مصالحنا".

خلال عقد ونصف بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، صنع ذلك الغبار الأبيض الذي غطى كل الوجوه القريبة من سقوط مركز التجارة العالمي تاريخاً لطالما حاولت أميركا تفادية عبر التغني بإنجازات "لينكون وجيفرسون وغيرهم من رؤساء أميركا الكبار"، ولعل السؤال المهم يقول هل أميركا لم تعد مجتمعاً خالداً..؟.

يقول هنتنغتون مستعيناً بعبارة شهيرة قالها (روسو): "اذا كانت إسبارطة وروما قد زالتا، فأي دولة يمكن أن تأمل في الاستمرار إلى الأبد"، وهذا الاستدلال ليس قطعاً في الحدث التاريخي وحدوثه، ولكن التاريخ يشبه الموت إذا تحول إلى حقيقة ماثلة أمام الجميع، حيث لا يمكن التحديق بالتاريخ إذا أراد أن يقول حقائقه، كما تقول الأفكار العلمية، فهل كانت أحداث سبتمبر بذلك الغبار الأبيض منعطفاً خطيراً يمكن أن تتهاوى من خلاله العربة الأميركية لتفقد إحدى عجلاتها المهمة "الهوية الأميركية".

يقول هنتنغتون "الأيديولوجيا صمغ ضعيف" وهذا وصف دقيق إذا كانت أيديولوجيا سياسية، ولكن الأيديولوجيا إذا كانت عرقية أو اثنية ينشأ بينها وبين المجتمعات نوع من الصمغ الحديدى الذي يصعب التخلص منه، وهذا ما تكشفه لنا الانتخابات الأميركية التي ينطبق على حملتها الانتخابية فكرة نقلها هنتنغتون في كتابة عن،إيفور جيننغ،"لا يستطيع الشعب أن يقرر إلى أن يقرر أحد ما من هو الشعب".

وكما تصف الأحداث فإنه خلال خمسة عشر عاماً مضت افتقدت أميركا من يقرر لها من هو الشعب الأميركي الذي اختلطت فيه جميع أوراق اللعبة السياسية والثقافية والعرقية بعد أحداث سبتمبر، فالانتخابات الأميركية اليوم تتداول ذات الكلمات الأولى التي قالها بوش عندما سقط برجا التجارة العالمية حول الأقليات والثقافات والأديان غير المنتمية إلى "الهوية الإنجلو بروتستانتية" التي جلبتها أول الحشود البشرية القادمة من بريطانيا تحديداً والتي استوطنت شرق أميركا قبل قرون مضت، أميركا اليوم ومنذ أحداث سبتمبر تبحث عن نفسها من جديد وتحاول اكتشاف أميركا يصعب على الموت التاريخي أن يصيبها.

أميركا التي أنهت الحرب الباردة أجبرها التاريخ أن تبحث في حرب باردة مع تاريخ أوائل المهاجرين الإنجلو برتستانتية، السؤال المهم وإن كان غريباً إلا أنه مهم ويبحث في مدى إمكانية تحول أميركا نحو حرب تقيمها مع ذات أميركا "الإنجلو برتستانتية" فعلى سبيل المثال تحاول ديمقراطية أميركا عبر ميثاق (جفرسون) تجاوز فكرة مواجهة تاريخ أميركا في القرن (21)، فمكونات الهوية الأميركية منذ العام الميلادي (1900) كما يقول هنتنغتون لم تعد عرقية أو اثنية مع ارتباك مستمر حول ثقافتها، ولكنها منذ ذلك العام وحتى أحداث سبتمبر أصبحت هوية سياسية متقدمة نحو العالم ومتفوقة عليه.

ومع بداية القرن الحادى والعشرين تكاثرت الأسئلة حول أميركا مابعد أحداث سبتمبر وكيف ستواجه أميركا تلك التحديات العظيمة وهل أصيبت أميركا بمرض هشاشة التاريخ..؟، إن من ينتظر أو ينظر إلى أميركا كما كانت في نهاية القرن الماضي فعليه إعادة قراءة المشهد في الداخل الأميركي وصراع أميركا المتنوع مع تاريخ "الهوية الإنجلو بروتستانتية". أنا لست قلقاً من موقف ترامب من المسلمين لأن موقف ترامب مادته الانتخابية المسملون ولكن فتح هذه النافذة من نوافذ الهوية الأميركية سوف يعود أبعد وأبعد ليصل إلى أي جماعة أو عرق مختلف عن المادة المكونة لأميركا ألا وهي العقيدة (الإنجلو بروتستانتية).

عندما ننظر إلى الانتخابات الأميركية اليوم فعلينا أن نؤمن بثلاثة مؤشرات أساسية وهي: إن أميركا تتغير من الداخل والخارج دون شك، إن أميركا لم تعد تنتحر من أجل الصدارة العالمية، إن أميركا أصبحت تتصارع وبصوت مسموع مع ثقافتها، هذه المؤشرات كلها ظهرت دلائلها خلال عقد ونصف مضى لذلك علينا نحن العرب تحديداً أن نعيد قراءة أميركا بشكل مختلف فعلاقتنا مع هذه الدولة لا يمكن التنبؤ بمستقبلها سياسياً لأن أميركا تتغير ليس منذ اليوم ولكن منذ عقد ونصف مضى وأكبر مؤشرات تغيرها هو المرشح "ترامب".

hussah111@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تهديدات تركيا في إدلب

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تقول تركيا: إنه في حال شن الجيش السوري هجوماً على إدلب فإن اتفاق أستانا ...

المواطنة وحقوق الإنسان

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    الأصل في فكرة حقوق الإنسان، في أصولها الفلسفيّة، أنها تلك المنظومة (من الحقوق)، التي ...

الدين وحواضن الإرهاب

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    اختتم موسم أصيلة في دورته الأربعين التي التأمت مؤخراً ندواتِه بلقاء فكري مهم حول ...

إن تاريخ العالم هو محكمة العالم

د. علي الخشيبان | الاثنين, 23 يوليو 2018

    ليس من المبالغة القول: إن هناك تحولات دولية جديدة وقوى اقتصادية قادمة، وهناك فك ...

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23786
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع57250
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر716349
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55632828
حاليا يتواجد 2468 زوار  على الموقع