موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

المخيمات... أصل الحكاية وجوهر الصراع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا شك في أنّ مخيمات شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي دول الطوق العربي، عندما كانت هناك دول طوق، والتي هي الآن أغلبها دول تطويق للقضية الفلسطينية، شكلت حاضنة نضالات شعبنا الفلسطيني وكفاحه المستمر والمتواصل مع المحتل الصهيوني، وهي من دفعت وما زالت تدفع الثمن الأغلى والأكبر في هذا الصراع، ومنها تخرج الكثير من قادة شعبنا ومناضيله، عندما كان هناك قادة حقيقيون يعبرون عن هموم شعبهم ويلتحمون معهم في كل قضاياهم، والمخيمات لم تكن فقط بؤر نضال وثورة وتثوير، بل كانت الملهم والمحرك للنضال والتضحية والعطاء، والشاهد على المأساة التي ارتكبها المحتل الغاصب بحق شعبنا، حيث احتل أرضه بالقوة لكي يحل محلهم مستوطنون غزاة متسلحين بشعارات كاذبة ومضللة «أرض بلا شعب لشعب بلا أرض»، وضمن هذا الشعار جرى طرد وتهجير شعبنا، وارتكبت المجازر بحقه، ومورست ضده كل أشكال الإرهاب والتطهير العرقي لحمله على الرحيل القسري، وليجرى هدم أكثر من 531 قرية فلسطينية، من أجل محو حق عودة لشعب، حق تجذر في أعماق ذاكرة شعبنا ووعيه ووجدانه الشعبي.

 

القوى الاستعمارية الغربية وفي المقدمة منها بريطانيا التي زرعت هذا الكيان في قلب عالمنا العربي، لكي يمنع توحدها ويحمي مصالحها في المنطقة، ويجعل من «إسرائيل» العصا الغليظة التي يجرى بواسطتها استهداف أي نظام عربي وطني أو حركة تحرر عربية تتصدي للمشاريع الاستعمارية في المنطقة.

هذا الكيان ظل يلقى الرعاية والاحتضان والحماية والدعم من تلك القوى الاستعمارية، ولتنتقل أمور رعايته وحضانته ودعمه وحمايته إلى الولايات المتحدة الأميركية، وهذه القوى بدلاً من أن تنصف شعبنا الفلسطيني وتعيده الى وطنه بعد ثمانية وستين عاماً من اللجوء والتشرد، بقيت ترى الأمور بعيون «إسرائيلية» وتحول شعبنا من ضحية لجلاد والجلاد المحتل والحقيقي الى ضحية، في «تعهير» غير مسبوق لقوانين وقرارات ومبادئ الشرعية الدولية، وازدواجية وانتقائية في تطبيقها.

تلك القوى الاستعمارية ودولة الاحتلال ودول إقليمية وعربية، سعت دائماً الى كيفية التخلص من حق العودة هذه وجرت الكثير من المحاولات في العديد من الأزمات العربية، لكي يجرى شطب هذا الحق عبر التهجير مرة أخرى أو التوطين، هذا كان إبان الحرب الأهلية اللبنانية 75 76 والعدوان «الإسرائيلي» على المقاومتين الفلسطينية واللبنانية في عام 1982، وخروج المقاومة من لبنان، وكذلك أثناء غزو العراق ومن ثم احتلاله، وما شهدناه وما نشهده على يد الجماعات الإرهابية والتكفيرية التي تحصنت في مخيم نهر البارد، ليجري تدميره على يد الجيش اللبناني وتهجير سكانه، والذين جزء كبير منهم يحرم من العودة للمخيم حتى الآن، وما جرى ويجري في مخيم اليرموك، أكبر المخيمات الفلسطينية في اللجوء، حيث احتلته ودمرته العصابات التكفيرية والإرهابية، وهجرت أغلب سكانه، ومنعت عودتهم، لكي يهاجروا الى كندا واستراليا والسويد… الخ، من البلدان الغربية الاستعمارية، كل ذلك بهدف إلغاء حق عودتهم الى وطنهم وأرضهم التي هجروا وطردوا منها قصراً على يد الاحتلال الصهيوني.

كل المحاولات لشطب حق العودة لشعبنا الفلسطيني سواء عبر مبادرات ومشاريع سياسية مشبوهة الأهداف والمرامي، أو عبر عملية الذبح والتدمير، فشلت في محو هذا الحق من ذاكرة شعبنا الجمعية ووعيه، ومقولة بن غورين أحد قادة ومؤسسي الحركة الصهيونية «كبارهم يموتون وصغارهم ينسون» تثبت فشلها، والجيل الجديد من أبناء شعبنا، بمن فيهم جيل ما بعد أوسلو يبدون تمسكاً وتشبثاً بحق العودة لشعبهم، أكثر من أي جيل آخر، هذا الجيل الذي كان المحتل يراهن على «كي» واختراق وعيه، وهز قناعته بعدالة قضيته ونضالاته وتضحياته وحقوقه الوطنية، هذا الجيل هو الآن من يقود الانتفاضة الشعبية، ويشكل مهماز حركتها وقيادتها، ولعل مخيمات شعبنا في الضفة الغربية، هي من تدفع الثمن الأكبر والأغلى في هذه الانتفاضة الشعبية، كما هو الحال في الانتفاضتين السابقتين وكل المعارك التي خضناها ونخوضها ضد المحتل الصهيوني، وليس مزاودة على أي مخيم فلسطيني أو التقليل من نضالاته، فمخيمات القدس «شعفاط» و»قلنديا» كانت عناوين بارزة في هذه الانتفاضة الشعبية، من حيث عدد الشهداء الذين قدمتهم والجرحى والمعتقلين، أو المبادرات الشعبية الخلاقة من خلال القيام بحملات شعبية لإعادة إعمار بيوت الشهداء، مبادرة إعادة إعمار بيت الشهيد العكاري في مخيم شعفاط نموذجاً، وكذلك كانت مخيمات بيت لحم الدهيشة وعايدة والعروب في الخليل… الخ.

المخيمات كانت وستبقى أصل الحكاية وجوهر الصراع، هذا الصراع سيبقى قائماً ومستمراً، ما دامت عناصره قائمة وموجودة، فلا حل أو نهاية لهذا الصراع، تتجاوز جوهره ومرتكزه الأساسي، حق العودة لشعبنا وفق القرار الأممي 194 ، هذا الحق فردي وجمعي وقانوني وتاريخ، لا يسقط بالتقادم، ولا يحق لأحد أن يتخلى أو يتنازل عنه.

وهذه المخيمات ستبقى شاهد على الجريمة، وعلى «عهر» المجتمع الدولي ونصرته للجلاد على الضحية، كما أنها ستبقى بؤراً مشتعلة للثورة والنضال والكفاح ضد المحتل، وسيبقى أبناؤها ورثة شرعيين لدماء الشهداء، وسيستمرون في حمل الراية وتسليمها من جيل لجيل، حتى تتحقق أهدافهم في العودة الى ديارهم التي هجروا وطردوا منها قسراً، وسيبقى الآباء يورثون أبناءهم مفاتيح بيوتهم التي لا ولن تصدأ.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كوابيس المجال التواصلي الرقمي القادمة

د. علي محمد فخرو

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ عام 1960 تنبأ الأكاديمي المنظِّر مارشال مكلوهان بأن مجيء وازدياد التواصل الإلكتروني سينقل الأ...

سنين قادمة وقضايا قائمة

جميل مطر

| الأحد, 20 يناير 2019

أتفق مع السيد شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسه على أننا، أي البشرية، على أبو...

التحالف الإستراتيجي في خطاب بومبيو

د. نيفين مسعد

| الأحد, 20 يناير 2019

كانت مصر هي المحطة الثالثة في جولة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو التي شملت ثما...

«سوتشي» أمريكي مقابل «سوتشي» الروسي

د. محمد نور الدين

| الأحد, 20 يناير 2019

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتدمير تركيا، اقتصادياً، إذا هاجمت الأكراد في شمال سوريا، فسق...

أي «اتفاق تاريخي» بين أردوغان وترامب؟

د. عصام نعمان

| الأحد, 20 يناير 2019

اذا كان دونالد ترامب معروفاً بمزاجيته وعدم ثباته على رأي أو موقف، فهل أن رجب...

إجابةُ سؤال

د. أحمد يوسف أحمد

| الأحد, 20 يناير 2019

عنون الدكتور محمود العلايلي مقاله لصحيفة المصري اليوم يوم السبت الماضي بسؤال جمهورية مصر الع...

شباب فلسطين: غضب ينذر بانفجار

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ تبلور الحركة السياسية الفلسطينية وتَشكُل الخلايا الفدائية الأولى كان الشباب عمودها الفقري، كما كان...

المنظمات الاجتماعية الأهلية وما يسمى بمنظمات المجتمع المدني

د. صباح علي الشاهر

| الأحد, 20 يناير 2019

  لماذا أهلية وليست مدنية؟ لأن بعضها ليس مدنياً، ولا هي مرتبطة بالمدينة تأسيساً، بل ...

ربيع وخريف على سطح عربي واحد!

د. صبحي غندور

| الأحد, 20 يناير 2019

    ثمانية أعوام مرّت على بدء ما أُصطلح غربياً على وصفه بالربيع العربي، حيث الجموع ...

"انقسام" و"جواسيس"... تأمُّلات في سوريالية مرحلة!

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 17 يناير 2019

  كنا في أيام خوالٍ نحذّر من أن تغدو الخيانة في ساحتينا الوطنية والقومية مجرَّد ...

«الكلمات المتقاطعة» في استباحة الضفة

عوني صادق

| الخميس, 17 يناير 2019

  منذ مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتحديداً بعد تنفيذ الشهيد أشرف نعالوة، عملية ...

قلتم... وقلتم... وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 17 يناير 2019

قبل انتهاء ولايته بشهر أو نحوه، استمر تلفازكم الرسمي في وضع ساعة ظلت عقاربها تتح...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32567
mod_vvisit_counterالبارحة41055
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع32567
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر979861
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63584258
حاليا يتواجد 3006 زوار  على الموقع