موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي:: كم بيضة يجب أن نتناولها يوميا؟ ::التجــديد العــربي:: 27 مؤلفاً يوقعون إصدارتهم اليوم على منصات معرض الرياض للكتاب ::التجــديد العــربي:: اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي::

المخيمات... أصل الحكاية وجوهر الصراع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا شك في أنّ مخيمات شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي دول الطوق العربي، عندما كانت هناك دول طوق، والتي هي الآن أغلبها دول تطويق للقضية الفلسطينية، شكلت حاضنة نضالات شعبنا الفلسطيني وكفاحه المستمر والمتواصل مع المحتل الصهيوني، وهي من دفعت وما زالت تدفع الثمن الأغلى والأكبر في هذا الصراع، ومنها تخرج الكثير من قادة شعبنا ومناضيله، عندما كان هناك قادة حقيقيون يعبرون عن هموم شعبهم ويلتحمون معهم في كل قضاياهم، والمخيمات لم تكن فقط بؤر نضال وثورة وتثوير، بل كانت الملهم والمحرك للنضال والتضحية والعطاء، والشاهد على المأساة التي ارتكبها المحتل الغاصب بحق شعبنا، حيث احتل أرضه بالقوة لكي يحل محلهم مستوطنون غزاة متسلحين بشعارات كاذبة ومضللة «أرض بلا شعب لشعب بلا أرض»، وضمن هذا الشعار جرى طرد وتهجير شعبنا، وارتكبت المجازر بحقه، ومورست ضده كل أشكال الإرهاب والتطهير العرقي لحمله على الرحيل القسري، وليجرى هدم أكثر من 531 قرية فلسطينية، من أجل محو حق عودة لشعب، حق تجذر في أعماق ذاكرة شعبنا ووعيه ووجدانه الشعبي.

 

القوى الاستعمارية الغربية وفي المقدمة منها بريطانيا التي زرعت هذا الكيان في قلب عالمنا العربي، لكي يمنع توحدها ويحمي مصالحها في المنطقة، ويجعل من «إسرائيل» العصا الغليظة التي يجرى بواسطتها استهداف أي نظام عربي وطني أو حركة تحرر عربية تتصدي للمشاريع الاستعمارية في المنطقة.

هذا الكيان ظل يلقى الرعاية والاحتضان والحماية والدعم من تلك القوى الاستعمارية، ولتنتقل أمور رعايته وحضانته ودعمه وحمايته إلى الولايات المتحدة الأميركية، وهذه القوى بدلاً من أن تنصف شعبنا الفلسطيني وتعيده الى وطنه بعد ثمانية وستين عاماً من اللجوء والتشرد، بقيت ترى الأمور بعيون «إسرائيلية» وتحول شعبنا من ضحية لجلاد والجلاد المحتل والحقيقي الى ضحية، في «تعهير» غير مسبوق لقوانين وقرارات ومبادئ الشرعية الدولية، وازدواجية وانتقائية في تطبيقها.

تلك القوى الاستعمارية ودولة الاحتلال ودول إقليمية وعربية، سعت دائماً الى كيفية التخلص من حق العودة هذه وجرت الكثير من المحاولات في العديد من الأزمات العربية، لكي يجرى شطب هذا الحق عبر التهجير مرة أخرى أو التوطين، هذا كان إبان الحرب الأهلية اللبنانية 75 76 والعدوان «الإسرائيلي» على المقاومتين الفلسطينية واللبنانية في عام 1982، وخروج المقاومة من لبنان، وكذلك أثناء غزو العراق ومن ثم احتلاله، وما شهدناه وما نشهده على يد الجماعات الإرهابية والتكفيرية التي تحصنت في مخيم نهر البارد، ليجري تدميره على يد الجيش اللبناني وتهجير سكانه، والذين جزء كبير منهم يحرم من العودة للمخيم حتى الآن، وما جرى ويجري في مخيم اليرموك، أكبر المخيمات الفلسطينية في اللجوء، حيث احتلته ودمرته العصابات التكفيرية والإرهابية، وهجرت أغلب سكانه، ومنعت عودتهم، لكي يهاجروا الى كندا واستراليا والسويد… الخ، من البلدان الغربية الاستعمارية، كل ذلك بهدف إلغاء حق عودتهم الى وطنهم وأرضهم التي هجروا وطردوا منها قصراً على يد الاحتلال الصهيوني.

كل المحاولات لشطب حق العودة لشعبنا الفلسطيني سواء عبر مبادرات ومشاريع سياسية مشبوهة الأهداف والمرامي، أو عبر عملية الذبح والتدمير، فشلت في محو هذا الحق من ذاكرة شعبنا الجمعية ووعيه، ومقولة بن غورين أحد قادة ومؤسسي الحركة الصهيونية «كبارهم يموتون وصغارهم ينسون» تثبت فشلها، والجيل الجديد من أبناء شعبنا، بمن فيهم جيل ما بعد أوسلو يبدون تمسكاً وتشبثاً بحق العودة لشعبهم، أكثر من أي جيل آخر، هذا الجيل الذي كان المحتل يراهن على «كي» واختراق وعيه، وهز قناعته بعدالة قضيته ونضالاته وتضحياته وحقوقه الوطنية، هذا الجيل هو الآن من يقود الانتفاضة الشعبية، ويشكل مهماز حركتها وقيادتها، ولعل مخيمات شعبنا في الضفة الغربية، هي من تدفع الثمن الأكبر والأغلى في هذه الانتفاضة الشعبية، كما هو الحال في الانتفاضتين السابقتين وكل المعارك التي خضناها ونخوضها ضد المحتل الصهيوني، وليس مزاودة على أي مخيم فلسطيني أو التقليل من نضالاته، فمخيمات القدس «شعفاط» و»قلنديا» كانت عناوين بارزة في هذه الانتفاضة الشعبية، من حيث عدد الشهداء الذين قدمتهم والجرحى والمعتقلين، أو المبادرات الشعبية الخلاقة من خلال القيام بحملات شعبية لإعادة إعمار بيوت الشهداء، مبادرة إعادة إعمار بيت الشهيد العكاري في مخيم شعفاط نموذجاً، وكذلك كانت مخيمات بيت لحم الدهيشة وعايدة والعروب في الخليل… الخ.

المخيمات كانت وستبقى أصل الحكاية وجوهر الصراع، هذا الصراع سيبقى قائماً ومستمراً، ما دامت عناصره قائمة وموجودة، فلا حل أو نهاية لهذا الصراع، تتجاوز جوهره ومرتكزه الأساسي، حق العودة لشعبنا وفق القرار الأممي 194 ، هذا الحق فردي وجمعي وقانوني وتاريخ، لا يسقط بالتقادم، ولا يحق لأحد أن يتخلى أو يتنازل عنه.

وهذه المخيمات ستبقى شاهد على الجريمة، وعلى «عهر» المجتمع الدولي ونصرته للجلاد على الضحية، كما أنها ستبقى بؤراً مشتعلة للثورة والنضال والكفاح ضد المحتل، وسيبقى أبناؤها ورثة شرعيين لدماء الشهداء، وسيستمرون في حمل الراية وتسليمها من جيل لجيل، حتى تتحقق أهدافهم في العودة الى ديارهم التي هجروا وطردوا منها قسراً، وسيبقى الآباء يورثون أبناءهم مفاتيح بيوتهم التي لا ولن تصدأ.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية

News image

وسط إجراءات أمن استثنائية شملت منعاً للتظاهر في مناطق محددة في باريس ومدن أخرى، تنط...

مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة

News image

أكدت مصر على موقفها الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة وفقاً لمقررات الشرعية الد...

الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي"

News image

ألقت الشرطة الألمانية القبض على عشرة أشخاض للاشتباه بهم في التخطيط لهجوم "إرهابي".واعتُقل العشرة بعد...

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجزائر … أبعد من رئاسة

د. موفق محادين

| الأحد, 24 مارس 2019

    تضم المعارضة طيفاً واسعاً لا يقتصر على رموز الحرس الجديد بل يمتد أحياناً إلى ...

أميركا تهوّد هضبة الجولان

د. فايز رشيد

| الأحد, 24 مارس 2019

    ذكرت وكالات الأنباء, أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب, كتب تغريدة على حسابه, أعلن فيها: ...

كيف ولماذا عادتْ موسكو إلى الشرق الأوسط من البوّابة السورية؟

فيصل جلول

| السبت, 23 مارس 2019

    يُعزى الموقع الجديد الذي تحتله روسيا إلى الرئيس فلاديمير بوتين، ودوره الفعّال في وقف ...

تأثيرات «عام العدس» على الشعب العراقي!

هيفاء زنكنة

| السبت, 23 مارس 2019

  لا أظن أن هناك مواطنا، خارج حدود العراق، سيحظى بهدية من حكومته، تماثل ما ...

حدود الدم في فلسطين

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 23 مارس 2019

    ما يجري من أحداث في فلسطين وخصوصا في قطاع غزة يتجاوز الخلافات الفصائلية وأزمة ...

تهدئتان لا تصنعان سلاماً ولا استسلاماً

د. عصام نعمان

| السبت, 23 مارس 2019

    ليس هناك وضع مستقر في غزة؛ إذ إن «إسرائيل» تثابر على التحرش والتعدي والقصف ...

تركيا والغرب والاستثمار الديني

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 مارس 2019

    ما بين مجزرة المسجدين في نيوزيلندا التي ذهب ضحيتها أكثر من خمسين شخصاً مسلماً ...

قبل أن نُصدم بعودة «داعش»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 22 مارس 2019

    يبدو أن التحذيرات التي أطلقها مسؤولون في قوات سوريا الديمقراطية «قسد» منذ أيام قليلة ...

هذا هو واقع الحال فى اوروبا !

د. سليم نزال

| الخميس, 21 مارس 2019

    المجتمعات المسلمة المهاجرة التى استقرت فى الغرب دفعت و تدفع ثمن انتشار الارهاب الاسلاموى ...

أخرجوا قطاع غزة من أزمته الراهنة

منير شفيق

| الخميس, 21 مارس 2019

    ما جرى في الأيام الفائتة في قطاع غزة من تظاهرات كان هتافها الأول "بدنا ...

كلام في الحرام الاجتماعي

عبدالله السناوي

| الخميس, 21 مارس 2019

    في صيف (١٩٥١) جرت مواجهات وصدامات في الريف المصري مهدت لإطاحة النظام الملكي بكل ...

أعوام قليلة جداً تفصلنا عن المستقبل

جميل مطر

| الخميس, 21 مارس 2019

    بعد أسابيع قليلة تنعقد قمة العشرين في دورة جديدة. لم تتح لي بعد الفرصة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18347
mod_vvisit_counterالبارحة30566
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع18347
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر808591
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66238672
حاليا يتواجد 2418 زوار  على الموقع