موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

بايدن والانتفاضة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جاء نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى فلسطين المحتلة. قدومه في هذه المرة حِلاً وترحالاً، وحتى اهدافاً، لايختلف كثيراًعن غالب الجولات الأميركية على هذا المستوى الرسمي في المنطقة. القبلة والغاية والمرتكز لهذه الجولة لاتشذ كثيراً عن غالب ومعتاد المقصد والمقاصد للحجيج الأميركي إليها، أي القدس المحتلة. وكالعادة أيضاً لابأس قبلها من الحلول في عاصمة عربية، واحيانا أكثر، وكذا التعريج خلالها من القدس على رام اللة، واختتام الترحال لا الرحلة في عمان، إذ لابد من العودة، إن لزم الأمر، وكثيراً ما يلزم، إلى القدس المحتلة قبل العودة الميمونة إلى واشنطن. في ذلك، ودائماً، حرص اميركي على تأكيد المؤكد، أو اتساقاً مع اللازمة الأميركية التليدة، ومفادها الكيان الصهيوني أولاً وأخيراً، أو النظر إليه كمصلحة اميركية لدى غالبية الأميركان، وقد تليها في احيان نادرة بالنسبة لبعض النخب السياسية.

 

كلما يهل جائل اميركي على المنطقة تسبقه في بلاد العرب عادةً رياح التحليلات والتأويلات، وتتلاطم في استقباله أمواج متناقض التوقُّعات والتخرُّصات، كما تثار على هوامش قدومه زوابع من الأوهام الأوسلوية المزمنة والأبية على الانقشاع، ولعل هذا الذي يسبقه بالذات هو واحد مما يأتي عادةً على رأس قائمة استهدافات جولانه. بيد أنه في هذه المرة هناك بعض من قليل المختلف، إذ سبق الأميركان فوفَّروا على المحللين والمتوقِّعين والمتخرِّصين والواهمين عناء الغلو، أو الذهاب بعيداً فيما درجوا عليه. بدأ هذا مصدر أميركي قال: إن بايدن "لن يطرح أية مبادرة كبيرة"، معللاً ذلك بانتفاء الإرادة السياسية لدى "اطراف النزاع" لإجراء مفاوضات حقيقية"، وواقعاً تعني الأطراف هنا نتنياهو. كما وضع سقفاً لأي مبادرة صغري إن وجدت، أو انتظرها الواهمون، بأنها لن تتعدى محاولة "ايجاد السبل لخفض التوتر وترك الباب مفتوحاً امام حل الدولتين"...خفض التوتر هنا يعني اميركيا ما يعنيه صهيونياً، وهو معلن وليس سوى وئد الانتفاضة. أما الباب الذي يريدون تركه مفتوحاً فغاية تظل على الدوام منشودة ً عندهم كمتنفس لإنعاش الأوهام الأوسلوية واتاحة اجترارها ومواصلة لوكها في رام اللة.

قدوم بايدن هو اساساً لمهمة معلنة أميركيا وطالت الثرثرة حولها صهيونياً، وهى محاولة انجاز مذكَّرة التفاهم حول المساعدات العسكرية للكيان الصهيوني للعقد القادم، أو تسوية ما بقي من خلافات حول مدى رفع رقم ملياراتها. يليه التركيز على "التعاون الأميركي الإسرائيلي في جملة مسائل من بينها سورية وايران وتنظيم داعش". بعدها وحيث أن البيت الأبيض "لا يتوقَّع اختراقاً" تسووياً فجل المراد هو "تحريك" المسألة الفلسطينية بما يضمن "ضبط النفس"، بمعنى ما اشرنا اليه آنفاً، وهوكبح الانتفاضة وبعث كوامن الأوهام التسووية التي انعشتها فكرة "المبادرة الفرنسية"، التي، وعلى الرغم من خلبيتها، وئدها نتنياهو من حينها وفي قدوم بايدن ما يهيل التراب عليها، أما اصحابها فتراجعوا عن تهديد سابق فاعلنوا لاحقاً من القاهرة أنهم لن يعترفوا بدولة فلسطين إن فشلت مبادرتهم الموؤدة،وسيرسلون موفداً لمتابعتها. وعليه، فتعريجة بايدن على رام اللة تحريكية ل"منع الانفجار"...وكيف؟! باثارة "تسهيلات اقتصادية"، ورفع بعض حواجز الاحتلال العسكرية، أو ما ليس بوسع رام اللة حتى وإن قبلته اعلان قبوله...تزامناً، مهَّدت للنفخ في سور الأوهام الأوسلوية صحيفة "وول استريت جرنال" بالقول أن "البيت الأبيض يعمل على خطة لإحياء المفاوضات في الشرق الأوسط قبل انتهاء ولاية الرئيس اوباما"!!!

ما يسمى الخلاف بين الحليفين حول مدى زيادة المساعدات العسكرية، والذي كان مثار التجاذب والمبالغة فيه صهيونياً، يدور، كما اشرنا، حول نسبة الزيادة المطلوبة لهذه المساعدات التي يصر الصهاينة عليها ويحاول الأميركان الحد من غلوائهم فيما يتعلق بها. يطالب الصهاينة بجعلها خمسة مليارات سنوياً، بدلاً من 3,1 مليارات حالياً، والأميركان وافقوا على رفعها إلى 3,8 مليارات في السنوات الثلاثة الأول ثم الزيادة تدرجاً في السنوات التالية لتصل ما مقداره 40 ملياراً نهاية العقد، علماً بأن هناك اضافات هى عبارة عن مساعدات عسكرية سنوية أخرى يقرها الكونغرس لاتحتسب هنا، كتلك المتصلة بتطوير منظومات اعتراض الصواريخ، من مثل "حيتس"، و"عصا الساحر"، و"القبة الحديدية" والبالغة 487 مليوناً، إلى جانب ما تسمى ابحاث مكافحة الانفاق الفلسطينية والبالغة 40 مليوناً. وعلى أي حال فهو تجاذب في سياق علاقة عضوية سيرسو في نهاية المطاف لصالح الكيان الصهيوني لجهة رفع رقم المساعدات العسكرية، أوغير العسكرية التي نحن هنا لسنا بصددها، رفعها حتى وأن لم تصل إلى السقف المطلوب فهى سوف لن تقل عنه إلا قليلاً. هذا ما اشارت اليه صحيفة "ديفنس نيوز"، إذ تخبرنا بأن البيت الأبيض قد وافق مؤخراً على زيادة المساعدات العسكرية لإسرائيله والمرونه أكثر حيال استخدام أموالها...بالمناسبة، وإلى ماتقدم، علينا اضافة صفقة طائرات "f35" الأحدث المفروغ من اقرارها حتى قبل الفروغ من تطويرها، وأن لا ننسى أن ربع ميزانية الحرب الصهيونية هى من الجيب الأميركي.

حول "التعاون"، وما "سيتم التركيز عليه". استبق نتنياهو ضيفه مشيداً ب"العلاقات المتينة" بين واشنطن واسرائيلها وشمولها "المستويات كلها"، منوهاً بأنها الآن تُشكِّل" ذراعاً اميركياً في محاربة الاسلام المتطرِّف"...للدلالة على هذه المتانة يستقبل الصهاينة بايدن كما استقبلوه قبل 16 عاماً، أي بخطوات تهويدية تطرح لاستكمال الفصل نهائياً بين شمالي الضفة وجنوبها، ومعازل مسوَّرة للفلسطينيين المقدسيين. أما بايدن فحيَّاهم بإدانة العمليات البطولية لشهداء انتفاضة الفدائيين وفشل الأوسلويين في ادانتها!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6393
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75715
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر829130
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57906679
حاليا يتواجد 2927 زوار  على الموقع