موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

جدلية العام والخاص في نضالات المرأة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا تحتاج المرأة العربية إلى يوم المرأة العالمي، ولا إلى أية احتفالية فولكلورية تسعى إلى شدّ عزيمتها أو إرشادها إلى ما يجب أن تفعله لشقّ طرق حضورها الكامل غير المنقوص في الحياة العربية.

 

لنقم بزيارة المدارس والجامعات ومراكز البحوث وكل أنواع المؤسسات التربوية والتدريبية الأخرى، لنراها تلميذة متفوقة وأستاذة متألقة ومديرة كفؤة، لنقم بزيارة مؤسسات الصحة لنراها طبيبة ناجحة وممرضة وفنية وإدارية قديرة، لنقم بزيارة ساحات الإعلام والثقافة، وشتَّى أشكال المهن الرفيعة المستوى، ومؤسسات المجتمع المدني السياسية والاجتماعية والتطوعية، ومنابر الأدب والشعر والفنون، ونشاطات الاقتصاد والمال والإدارات الحكومية، لنكتشف زخم تواجدها وإبداعاتها.

مثل هكذا وجود حي متعاظم ما كان ليكون لولا جهودها الذاتية وأحلامها الطموحة وتمردها على القيود والبلادات والأعراف وكل أشكال السجون وتاريخ طويل من الإذلال والتهميش. إنه وجود كثمرة لنضال نسائي طويل يعود الفضل في نجاحاته وانتصاراته إلى المرأة العربية في الدرجة الأولى.

في الحياة العامة، في بناء المجتمعات والدول، في إثبات الذات بنديّة ودون استعطاف أو أخذ موافقة أحد، نجحت المرأة العربية في أن تكون نهرًا متدفقًا لا توقف جريانه صخور ولا سدود مصطنعة ولا قاذورات يلقيها هذا الموتور أو ذاك الجاهل المتخلّف. لا يوجد خوف عليها في الحياة العامة، وهي لن تحتاج إلى أحد غيرها. وستحقق المزيد طال الزمن أو قصر.

لكنَّ المرأة العربية لديها إشكالية في حياتها الخاصة التي يجب أن توليها أهمية كبرى مختلف المناسبات الاحتفالية، من مثل احتفالية يوم المرأة العالمي. وفي هذا الجانب يجب أن يوجد تيار فكري وفقهي نضالي مستقل غير مجامل لأحد، وذلك من أجل مساعدة المرأة العربية في نضالها لحل إشكاليات تلك الحياة الخاصة.

فما عاد من المعقول في هذا الزمن، الذي يقترب فيه العالم من جعل التعليم إلزاميّاً حتى نهاية المرحلة الثانوية، أن تسمح القوانين، مستندة إلى قراءات فقهية اجتهادية جديدة مطلوبة ومراعية لأوضاع مجتمعية عربية جديدة مختلفة عن المجتمعات العربية القديمة، بتزويج البنات والأولاد قبل سن السادسة عشرة أو حتى الثامنة عشرة. إن ذلك يبقي للمرأة العربية مجالاً مفتوحاً للالتحاق بالتعليم الجامعي أو القدرة على الالتحاق ببرامج التدريب فيما لو اضطرتها الظروف إلى أن تدخل سوق العمل بسبب تعثُّر الزواج أو حاجة العائلة إلى مزيد من الإمكانيات المادية الضرورية.

ما عاد من المعقول في زمن تضعف فيه الروابط العائلية والتزامات أفرادها تجاه البعض الآخر أن لا يصار بالنسبة إلى نظام الميراث إلى استعمال فقهي وقانوني عادل إنساني لما جاء في الآية القرءانية الكريمة: «كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيراً الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقًّا على المتقين» (البقرة: 180).

ولما كانت كلمة الأقربين، بحسب الإمام الشافعي، تعني من بين ما تعنيه الذكور والإناث، الوارثين أم غير الوارثين، فإن الآية إذن تجيز الوصية لوارث ولغير وارث، ومنهم البنات والزوجة والأم كجزء من حق الإنسان في التصرف بماله خلال حياته كما يشاء ويريد، لكن بالطبع ضمن أسس عادلة أكدتها الآية الكريمة بالتوجيه عن عدم الميل عن طريق الحق، أي طريق العدالة في الوصية، ويمكن أن يفصل كل ذلك الفقه أو القانون.

ولا يسمح المجال هنا للدخول في الخلافات الفقهية، بين المذاهب والفقهاء، حول نسبة ما يوصى به ومن يشمل، وذلك بالاستناد إلى حديثين أحاديين، وبالتالي ضعيفين، يتعارضان مع هذه الآية الكريمة، التي في مقاصدها الكبرى، تمثل قمة السماحة والعدل والرّحمة الإلهية.

وينطبق الأمر على الحاجة الملحة إلى مراجعة وتجديد الفقه المتعلق بتعدد الزوجات والطلاق وختان المرأة وحضانة الأطفال وحقوق أطفالها في الجنسية وحقوق المواطنة عند زواجها من أجنبي... مراجعة وتجديد يرفعان عن المرأة الظلم والتزمُّت الجاهلي والفقهي، وابتزازها من قبل تلك الجهة أو تلك، وجعل الأم مساوية للأب في الحقوق والواجبات بندية كاملة في مؤسسة العائلة.

ولقد كتب الكثير الكثير من قبل كتاب إسلاميين مستنيرين حول تلك المواضيع وأبرزوا كيف أن الفقه الإسلامي امتلأ بالأحاديث الكاذبة على نبي الإسلام (ص) أو الأحاديث الأحادية الضعيفة والقراءات والاجتهادات الفقهية التي اعتمدت على علوم وتجارب حقب تاريخية لا ارتباط لها بالعصر الذي نعيش.

عندما تجرى تلك المراجعات الفقهية المبنيّة على المقاصد الكبرى للدين الإسلامي الحنيف، في قرآنه وأحاديث نبيه الصحيحة المؤكدة العلنية، مقاصد الحق والقسط والعدالة والرّحمة والمساواة في الكرامة الإنسانية، وتخرج المرأة العربية من سجون العادات البدوية الجاهلية الظالمة البدائية، كما أرادت ثورة الإسلام العظيمة الكبرى، وتتخلّص المرأة العربية من آلام وأحزان وقساوة حياتها الشخصية التي تضعفها وتنهكها، عندما يتم ذلك سنكون قد ساعدنا المرأة العربية على إكمال مسيرة نضالاتها الذاتية، جنباً إلى جنب مع الرجل، في حقول السياسة والاقتصاد والاجتماع والثقافة، نضالات مبهرة قامت على جهود وإبداع وتضحيات المرأة في الماضي وستقوم عليها في المستقبل.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8946
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع323282
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر771925
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60555899
حاليا يتواجد 5148 زوار  على الموقع