موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

خمسون رصاصة وشهيد... انتقام الحاقد ووحشية الجبان

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مشهد اعدام الشاب المقدسي الشهيد محمد ابو خلف بأكثر من خمسين رصاصة، توالى اطلاقها على جسده المثخن النازف وهو ملقى على الأرض يلفظ أنفاسه الأخيرة في باب العامود بالقدس الأسيرة المحتلة، وأمام عدسات التلفزة الكونية وبشهادتها، له من الدلالات كثيرها.

دلالات لا يمكن اختصارها في معهود الوحشية الجبانة والانتقامية الحاقدة لآلة البطش الاستعمارية الصهيونية الهائجة والمنفلتة مستفردةً بضحاياها العُزَّل، ولا لمدى استنادها المعروف لعرَّابها وظهيرها الغربي، أو ما لم يعد جائزاً تسميته، كما هو الدارج، بتواطؤ ما يدعى "المجتمع الدولي"، وإنما مشاركته في الجريمة الصهيونية المستمرة لثلاثة ارباع القرن بلا انقطاع ورعايتها وتغطيتها... يضاف إليه ما اسبغته عليهم من فرص لا تعوَّض بركات عار مثل هذا الزمن العربي الذي يمر بأحط مراحل انحداره وغرائب لا معقوليته.

 

كل ما تقدَّم هو قطعاً يشكِّل جزءاً من هذا المشهد الدموي الهمجي واللا إنساني، لكنما عماده الأهم هو مزمن الرعب المستحكم في لب هذا الكيان اللقيط الهش، والذي أقل اهتزاز للبعد الأمني في ركائز وجوده يطرح عليه مسألة بقائه مرةً واحدةً ويشكك في امكانية استمراريته ويثير لديه كل كوامن عقدته الوجودية القاتلة. هذا عموماً، إلا أن هذه المرحلة تضيف اليه مستجدين يشكِّلان اضافةً من شأنها مفاقمة تلكم العقدة واثارة جنون ملتاثيها، أولاهما:

اقتناعهم بأن زمن انتصاراتهم السريعة والسهلة والحاسمة قد ولَّى وإلى غير رجعة. ثبت لهم، ومثلهم لاحقاً لولاة رعاية فجورهم الأميركان، محدودية القوة مهما عظُمت وتطوَّرت وتغوَّلت، ناهيك عن عدم قدرتهم على مزيد من التوسُّع والاحتفاظ بما يضيفونه لما سبق وأن اغتصبوه من الارض العربية حتى الآن. في الدرس اللبناني وحروبهم على غزة ما يكفيهم من عبر. بدأوا يتحدثون الآن عن اخطار "كيانات ما دون الدولة" بعد أن ابتعدت عنهم إلى حين اخطار الجيوش العربية الكلاسيكية، وعن اعتماد استراتيجية " الفيلا داخل الغابة" واسوارها واسيجتها الالكترونية الملتفة من حولها وإن غير الموثوقة. فشلت دروعهم الصاروخية بمسمياتها المختلفة من "حيتس" وحتى "القبة الحديدية"... وإذ بدأوا يشعرون بأنهم قد باتوا شيئاً فشيئاً يتحولون إلى عبئٍ على الغرب لم يعد حتى ثابت ضمانته لهم ورسوخها يطمئنهم إلى مستقبلهم.

وثانيهما: فشل استراتيجية "الاعدامات الميدانية"، التي منها مشهد باب العامود المشار اليه، بالتوازي مع التعاون الأمني مع الأجهزة الأوسلوستانية في وأد الانتفاضة الراهنة، أو جاري المقاومة الشعبية للاحتلال وبما ملكت ايمانكم، حجراً أو سكيناً أو مقود سيارة وحتى الامعاء الخاوية، وكل ما سيتيسر، وأكثر ما يخشونه وليس في مقدورهم التكهُّن به هو الأخير، وأشد ما يقلقهم هو ملاحظتهم أن أغلب فدائيي الانتفاضة الثالثة هم ممن ولدوا بعد الانتفاضة الثانية ومعظم القلة المتبقية منهم هم ممن كانوا صغاراً إبانها. توقَّفت صحيفة "يدعوت احرونوت" أمام كون عمر الشهيدين عمر الريماوي وأيهم صباح لم يزد عن الأربعة عشر عاماً، أما الشهيد احمد مناصرة فلم يتجاوز الثالثة عشرة. وكان "الشاباك" قد نشر إحصائيةً تقول بأن 22 طفلاً، أو 10% من الفدائيين، هم دون السادسة عشرة، و81 منهم، أو ما يعادل 37%، هم بين السادسة عشرة والعشرين عاماً، و74 فدائياً، أي 34%، ما بين الحادية والعشرين والخامسة والعشرين، و17، أو 8%، ما بين السادسة والعشرين والثلاثين، و25 فقط، أو ما لا يزيد عن 11% فوق الثلاثين.

لهذا الفشل وردت اشارة تحذيرية في التصريحات الأخيرة للجنرال ايزنكوت رئيس اركان جيش الاحتلال، وهو ايضاً ما دفع به لأن يجيز لجنده القتل خارج الخدمة، عندما سمح لهم بالاحتفاظ بسلاحهم الفردي عندما يجازون ويعودون إلى بيوتهم... وهذا الفشل عكسه أيضاً مقال لمعلق تلفزيوني معروف هو امنون ابراموفيتش نُشر في ذات الصحيفة المشار إليها والمعروفة بيمينيتها الفائضة، يتحدث فيه عن انتفاضة فتية وفتيات تحت الاحتلال في مواجهة لن ينتصر جيش الاحتلال فيها، مثلما لم ينتصر في حروبه الأخيرة على لبنان وغزة وضد الانتفاضتين السابقتين الأولى والثانية، مذكِّراً ب"أطفال الآر بي جي" في اجتياح بيروت عام 1982 ودورهم في معركة الدامور، حينما فتكوا بالدبابات الغازية، ليخلص ابراموفيتش محذِّراً صهاينته إلى إن "التاريخ القديم والحديث مليء بأمثلة عن تراجع جيوش الغزاة أمام مدنيين ومقاتلين تحت الاحتلال".

... وهذا الفشل يضاعف الفوبيا ويزيد من تخبط المحتل المرتبك، والذي، كما تقول مصادره، بات يوطن النفس ويستعد لثلاثة سيناريوهات يتحسب لها: ثورة شعبية فلسطينية شاملة يدعوها "اندفاع الجمهور شيباً وشباباً دفعة واحدة للخروج لتنفيذ عمليات طعن ودهس"، أو ما يسميه "سيناريو الرعب"، وهو تمرُّد تنظيم السلطة الأوسلوستانية واجهزتها الأمنية وانضمامهما مع اسلحة الأخيرة إلى انتفاضة شعبهم، أو ما يدعونه "تضرر التنسيق الأمني" مع هذه السلطة. السيناريوهان الأول والثاني هما المحتملان وحتى معاً، أما الثالث فلا من مناسبة توفرها السلطة لكي تثبت لهم ولشعبها أنه ليس في واردها، ورئيس شعبة استخباراتهم العسكرية الجنرال هاليفي طمئن الكنيست بعدم ترجيحه لوروده... إلى هموم هذه السيناريوهات الثلاثة، المحتملين وغير الوارد منها، يضاف تحسُّب الصهاينة غير المكتوم، والذي عبَّر عنه هاليفي نفسه بالقول: إن "الجيش قلق مما سيغدو عليه الحال بعد ابومازن، خصوصاً وإنه ليس له وريث طبيعيي حالياً"، هذا ناهيك عن ما يعرف عندهم ب"استراتيجية الأنفاق" الغزِّية، وخشية وقوع ما يحذِّر منه وزير حربهم يعلون ويدعوه بانفتاح جبهة غزة.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18959
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249560
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر613382
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55529861
حاليا يتواجد 2728 زوار  على الموقع