موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

الإرهاب اليهودي ضد المسيحيين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في ظل الاستهداف الصهيوني لكل ما هو فلسطيني، نال المسيحيون منذ نكبة 1948، مما ناله كافة أبناء الشعب الفلسطيني من انتهاكات واعتداءات وإن ظلت طي الكتمان. ففي تقرير نشرته صحيفة «هآرتس» مؤخراً،

كشفت وثائق إسرائيلية أن «العصابات الصهيونية عمدت إلى انتهاج سياسة تقوم على تدمير وتخريب والمس بقدسية الكنائس في فلسطين عشية وخلال وبعد حرب 1948». وبحسب التقرير، فإن كتاباً إسرائيلياً يصدر حديثاً، يتناول كيفية قيام تلك العصابات بعمليات سلب وتخريب ضد الكنائس التي كانت موجودة في المدن والبلدات والقرى الفلسطينية التي سيطرت عليها بعد طرد أهلها منها. ويستند الكتاب التوثيقي الإسرائيلي إلى شهادات وإفادات قدمها رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإسرائيلي الأسبق «موشيه شاريت» حول الاعتداءات الوحشية التي تعرضت لها الكنائس الفلسطينية. وكشفت مقتطفات من الكتاب نشرتها «هآرتس» عن اعتراف «شاريت» بأن: «الضباط والجنود تعمّدوا المس بمقّدسات المسيحية، سلوكهم يصدر فقط عن وحوش وليس عن بني بشر... الضباط والجنود تعمّدوا تحويل الكنائس إلى دورات مياه لقضاء حاجاتهم»، لافتاً إلى أن عمليات التخريب والسطو الممنهجة داخل الكنائس امتدت لأشهر. وطبعاً، فإن خلفية الاعتداء وإحراق الكنائس تستند إلى «أحكام فقهية» لمرجعيات دينية يهودية في الزمن الغابر تزعم أن «المسيحية هي ضرب من ضروب الوثنية، وبالتالي لا يجوز السماح بوجود المسيحيين ولا دور العبادة الخاصة بهم على “أرض إسرائيل”». وقد كان علماء اليهود وأحبارهم من الأشد عداوة للسيد المسيح عليه السلام خوفاً على مراكزهم ومصالحهم، ولم يقبلوا بنبي يشيد بينهم مملكة الأخلاق والتقوى فاعتبروه «يهودياً خائناً ومارقاً»، فكذبوه واتهموه بالسحر، ومعروف أنه، طوال قرون اتهم المسيحيون اليهود بأنهم هم سبب ما عاناه المسيح.

 

وفي الآونة الأخيرة، توالت الاعتداءات اليهودية على المسيحيين ومقدساتهم فيما تكتفي سلطات الاحتلال بالاستنكار. فقد تعرضت كنائس وأديرة ورهبان ومقابر مسيحية عدة إلى أعمال تدنيس وتخريب تبدو متناغمة مع سياسات حكومة اليمين الإسرائيلي المتطرف التي تعطي الضوء الأخضر لمثل هذه الاعتداءات نتيجة لحملات التحريض التي يقوم بها حاخامات يهود ينشرون فكراً ظلامياً في أوساط طلاب المدارس الدينية، حيث يدعونهم، علانية، لاستهداف دور العبادة المسيحية والإسلامية. وفي هذا السياق، لا يمكن تجاهل عقود طويلة من الكراهية رسخها عديد من الحاخامات ومن أبرزهم في الماضي القريب كبير حاخامات اليهود الشرقيين «السفارديم» في إسرائيل ومؤسس حزب «شاس» الديني وزعيمه الروحي، الحاخام «عوفاديا يوسف». وقد تشربت قطعان الشباب الإسرائيلي الاستعماري/ «الاستيطاني» وتنظيمهم الإرهابي «دفع الثمن» هذه الطروحات فكثفوا مؤخراً من الاعتداءات على الكنائس وكتابة شعارات على جدرانها تهدد ﺑ«إرسال المسيحيين إلى جهنم»، إلى جانب كتابة عبارات مسيئة للمسيح عليه السلام. وكذلك الحال مع دعوة الناشط المتطرف «بنتسيون غوبشتاين» رئيس منظمة «لاهافا» (الشعلة) المنظمة اليمينية المتطرفة التي تنشط ضد «اختلاط اليهود والزيجات المختلطة» وتستمد أفكارها من حركة «كاخ» العنصرية المعادية للعرب. وقد دعا «غوبشتاين» إلى حرق الكنائس، ووصف المسيحيين ﺑ«مصاصي الدماء»، واعتبر الوجود المسيحي في القدس غير مرغوب فيه.

لقد اعترف النائب العام الإسرائيلي «شاي نيتسان» محذراً بأن: «الإرهاب اليهودي ليس مجرد حفنة أشخاص. فالناس الذين يستطيعون الخروج لقتل عائلة هم نادرون، ولكن كم من الناس يكرهون القطاع الآخر أو يعلنون تأييدهم أو فرحهم لحدوث مثل هذه الأمور». وفي مقال بعنوان «ضاق الخوارنة في القدس ذرعا»، يقول الكاتب الإسرائيلي «يوسي إيلي» إن: «طلاب المعاهد الدينية في البلدة القديمة (القدس) يتعرضون للشتائم منذ أكثر من عشرين سنة فقط لكونهم مسيحيين. يتعرضون لإهانات صعبة من قبل الحاخامات الحريديين الذين يشتمونهم ويبصقون على ملابسهم وأحياناً يهاجمونهم. والشرطة لا تهتم بسلامتهم. الشرطة تقول دائماً إنها لم ترَ ولم تلاحظ». ويضيف: «جهات استخبارية في سلطة تطبيق القانون تعتقد أن زيادة ظاهرة البصق على الرهبان، هي نتاج التطرف الديني الذي يمر على طلاب معاهد معينة لا يقبلون الغير وبالذات المسيحيين». وكلمة السر هنا هي «وبالذات»!

ومع تفشي أجواء الكراهية في المجتمع الإسرائيلي وازدياد نفوذ المستعمرين/ «المستوطنين» تتعاظم جرائم الكراهية ضد كل مَن، أو ما هو غير يهودي بدعم من المؤسسة اليمينية الحاكمة في إسرائيل. والموقف العدائي من المسيحيين يحركه توجه قومي وديني يهودي متطرف قائم على الكراهية ضمن العدوان الذي تنتهجه الدولة الصهيونية تجاه المسيحيين، وفق خطة ممنهجة لطمس كل ما هو عربي في فلسطين واستبداله باليهودي، مع محاولة إفراغ فلسطين من مسيحييها كجزء من المشروع الصهيوني الذي يريد إقامة دولة يهودية خالصة على أرض فلسطين. وهو كذلك محاولة منهم لتصوير الصراع على أنه صراع ديني مع المسلمين الذين تتم شيطنة صورتهم في العالم الغربي المسيحي منذ سنوات.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48931
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع151995
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر600638
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60384612
حاليا يتواجد 5657 زوار  على الموقع