موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

توضيح لمن يرغب التصحيح

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس جديدا ما يتردد في الأغلب الأعم من وسائل الإعلام الناطقة باللغة العربية من مفردات يراد منها أن تكرس في الوعي الجمعي وتتحول إلى وقائع لا فرصة للنقاش ولا الحوار حولها، تردد وبشكل ملفت يدعو إلى التفكير بها بترو وموضوعية.

مثلها مثل التعمد في تشويه مفردات اخرى ومحاولات تلطيخها بمعان ودلالات لا تعبر عنها أو لا تستقيم معها ولكنها تفرض هكذا وعبر من ادعو يوما انهم حملتها او الداعين لها وبان معدنهم الرديء في التطبيق والواقع العملي لها ومن سير الأحداث والتطورات. كما هو حاصل مع الحرية والعدالة والكرامة والديمقراطية وحقوق الإنسان. ورغم أنها الأكثر صخبا وتداولا الآن في وسائل الاعلام بمختلف انواعها وتعدد مواقعها ومنطلقاتها إلا انها لا تطرح نفسها او ما يراد منها كما ترغب الأجندة المتخفية وراءها او انها لا تستطيع ان تستمر طويلا ككذبة جحا عن حماره. ويبدو من خلال ما يرى منها أنها جزء جبل الجليد الظاهر من حملة واسعة وهجوم إعلامي مكثف يراد منه اهداف مقصودة وضمن خطط معلومة ومخفية ولكنها كلها في إطار المشاريع الأكبر للعراق والمنطقة ومَن وراءها. ولتمريرها وتكريسها في الوعي اليومي للناس، تجهز لها المعدات وتيسر لها الوسائل وترسم بهذا الأسلوب الذي يعتمد على كثرة تكراره وتقديمه بأشكال متعددة. من بين هذه الأخبار ما يتصدر القول أو الترديد عن “الدولة الاسلامية في العراق والشام/ داعش” وإنكار صيرورتها وتأسيسها أو من استفاد منها وجهز لها الأرضية والدعم المادي والبشري وتعامل معها كناطق باسمه او محرك لأغراضه ومساعيه في العراق وسوريا وعموم المنطقة، والادعاء بان المجموعات الإرهابية الموجودة هي مجموعات استخبارية صنعتها إيران، واليوم يشمل الحديث والاتهام لروسيا معها. والإصرار على التصريح بان الصور التي تتناقلها وسائل الإعلام عن جرائم داعش هي فبركات إيرانية أو روسية تستهدف اهل السنة، هكذا بكل حماقة وغباء سياسي وإيديولوجي وأخلاقي.

 

اذا كان كل ما سبق صحيحا فلماذا يبقى المشهد السياسي العراقي كما هو منذ وضعه في إطار العملية السياسية المعروفة؟. هل يمكن ان يكون كل هذا خداعا بصريا سياسيا؟!، وكيف تقبل عملية سياسية وفيها هذا التجاوز والانتهاك لحقوق ومستحقات وشعارات معلنة؟!. هل هذه عملية سياسية أم سوق هرج؟!. ام لأنها عملية اميركية لا يمكن مناكفتها وإزعاج الأسياد؟! ولماذا الحج إلى واشنطن والعودة بخفي حنين والصمت بعدها او التحرك حسب اشارات الريموت كونترول؟!. وأسئلة كثيرة تحرج مطلقي ومروجي تلك المفردات، أو هكذا المفروض أخلاقيا.

ما سبق ذكره، ورد في مقالات رأي لكتاب يعلنون انهم مع خيارات الشعب العراقي ومع مقاومته ضد الاحتلال الأميركي البريطاني في حينه، ومع نضال الشعوب العربية في تحولاته. كما حصل في لقاءات تلفزيونية في الفضائيات الموجهة والمتخادمة مع تلك المخططات الصهيو أميركية اساسا. وكان من بين اولئك المتنكبين لهذه المهمات الجديدة رجال دين وأسماء كانت تزعم انها من داعمي خط المقاومة والمشاريع الوطنية العراقية التي يهمها امن واستقرار العراق وحمايته من العدوان والتفتيت والتقسيم، بينما تبرعت وتبارزت في تلك المقابلات واللقاءات والمواقع الالكترونية والتواصل الاجتماعي للحديث عن الدفاع عن “أهل السنة والجماعة” التي يراد اجتثاثهم وترحيلهم من العراق، وأحيانا عن داعش ولكن بمواربة لفظية مفضوحة، وفرض التحكم الشيعي الصفوي والإيراني عليهم وعلى العراق. هل صحيح هذا؟ كيف يقنع نفسه قبل غيره من يتشدق بمثل هذا الكلام/ الهراء/ الهذيان؟!.

ليست مفاجأة ما تبثه وسائل الإعلام من حوارات او تستضيف بقصد واضح شخصيات سياسية تضيف لنفسها صفة دينية أو اكاديمية أحيانا، وتعبر عما يجيش بداخلها وتبدأ بعويل وندب على انتهاك حقوق “اهل السنة والجماعة في العراق” وتجني إيران الصفوية وتابعتها الحكومة العراقية عليها، وتذكر ارقاما لعراقيين مدنيين انتهكت حقوقهم، بين إعدام او سجن او نزوح، وتختمها في الدقائق الأخيرة، ناسية ما قالته طيلة الوقت السابق، بان هناك في العراق شيعة عرب يتضامنون مع اخوانهم السنة ورجال دين ايضا، معترفين ومناقضين انفسهم بان كل كلامهم السابق تهويمات في الهواء وهذيان موجه أو رسائل مكررة لأصحاب الشأن في كل ما يحصل في العراق الآن.

في مقالات موضوعاتها في عناوينها وحوارات تلفزيونية، تردد: جيش يقصف شعبه.. او حاكم يقتل شعبه… تكرر فيها ما سبق ان قيل كثيرا وردد في الكتابات واللقاءات والأخبار على جميع وسائل الاعلام الناطقة بالعربية، من مفردات باتت خطابا مقصودا وموجها بببغاوية واضحة، حول وصف الجيش، فإذا كان كذلك، فالعنوان الذي يقول: جيش أو حكومة او حاكم يقصف شعبه؟ ينسى او يجهل ان الهاء تعود اليه هنا، أي ان الشعب كما هو الجيش نسب إلى الحاكم او السلطة أو القيادة، حسب عائدية حرف الهاء. وبالتأكيد لا يقصد من يردد هذه المفردات ذلك، ولكن هذه اللغة العربية، فهل يعقل هذا؟. أم هي نكاية اللغة وقباحة الاستخدام..؟!. وفي هذه الحالة، التشدق في وسائل الإعلام المعروفة المصادر والاتجاهات، يظل صراخا أو هذيانا متهافتا يفضح اصحابه ورهاناتهم وارتباطاتهم، وينتهي الى مصادرة لحق الشعب في مصيره ومستقبله، والتبرك به لمن ليس له الحق في ذلك، أخلاقيا وقانونيا وشرعا وشرعيا.

الإنكار والتملص من المسؤولية وتغليف الوقائع بالرغبات المشبوهة الهدف لا يستمر دائما وقد يقع أو يصب في خدمة التشدد والتطرف وتخريب الأمن والاستقرار لكل البلاد والعباد، ويعبر عن نوازع وشحن طائفي، ويحمي المجرمين والقتلة ويدعم الإرهاب ومشاريع أعداء الشعب والوطن.

الحديث عن المطالب الواضحة عامة وسبل انجازها مطلوب ومسؤولية لا مهرب منها ولا تتحقق بروح التشكي والتظلم والعنف الدموي، كما يعرف كل من يهمه الأمر فعلا!..

هذا مجرد ايضاح لمن فاته التصحيح لما اخطأ فيه قولا أو فعلا.. الحقائق مكشوفة. الاعتراف بالخطأ فضيلة.. وليس الصواب ببعيد عمن يبحث عنه بصدق وإخلاص وروح وطنية حقا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10434
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112450
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر624966
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57702515
حاليا يتواجد 2670 زوار  على الموقع