موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

انتفاضة الفدائيين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


دخلت الانتفاضة الفلسطينية شهرها الخامس. تجاوزت مرحلة بدايات رافقتها حيرة المحتارين في اختياراتهم لمسمياتها وتوقُّعاتهم لمآلاتها. أهبة أم انتفاضة؟، أمحدودة أم شاملة؟ استخبوا أم ستستمر؟،

إلى ما هنالك من الأسئلة التي نعتقد أنها قد اجابتهم الآن عليها. في البدء، قيل الكثير في ظروف اندلاعها، ومثله عن موازين القوى المختلة، وما لا يصعب ملاحظته من مرحلة تأتي كافة رياحها وطنياً وقومياً ودولياً بما لا تشتهي سفنها. ومنه، قدرة وانفلات آلة بطش عدوها ووحشيته اللامحدودة، وعاهة اوسلوية ساحتها، وسائر كل هذه الظروف بالغة القهرية وشديدة التعقيد، التي يواجهها واقع شعب ظهره إلى الحائط ومستفرد به، وكل ما هو المعلوم وما لسنا هنا بصدده.

 

قلنا حينها، سمُّوها ما شئتم، فما هي إلا محطة نضالية من محطات تترى منذ بدء الصراع وإلى أن يحسم، أي لها لاحقها ولاحقه في مسيرة كفاح مديد لشعب مناضل اسطوري الصمود ومذهل التضحيات، وابتكاراته للمستجد من اشكال نضاله تظل المدهشة والمفاجئة والمتوائمة دوماً مع لحظته الكفاحية والمتناسبة بالضرورة مع ظروفها القاسية وتعقيداتها الصعبة، وحيث لا يحكمها ولن يحكمها إلا قانون واحد هو: ما دام هناك احتلال فستكون مقاومته.

نعم، قدَّمت الانتفاضة حتى الآن أكثر من 173 شهيداً ومئات الجرحى ومثلهم من الأسرى، وبالمقابل خسر المحتلون أكثر من واحد وثلاثين قتيلاً وعشرات المصابين، لكنما في ظل موازين القوى المختلة، ولطبيعة العدو وهشاشة وجوده المصطنع، وسائر ما بيَّناه آنفاً، تميل الكفة لصالح الفلسطينيين لا لعدوهم، والأهم منه أن هذه الانتفاضة حتى الآن قد حققت من المنجزات واحدةً هي مما لا يُقدِّر إلا عدوها وحده مصيريتها ولا غيره يشعر بمدى خطورتها بالنسبة لوجوده، ألا وهي ارباكها وهزها لمرتكز وعامل رئيس لاستمرارية وبقاء كيانه الغاصب، وهو أمنه، إلى جانب المشهود من تأثير ذلك على اقتصاده، وقد لا يقل عنه أنها قد ارغمته على ايقاف عملية تقسيمه للأقصى زمانياً ومكانياً، ثم أنها قد اعادت القضية، رغم كل اسباب التناسي متعدد الدوافع والتوجهات، عربياً ودولياً، إلى واجه الأحداث المزدحمة شاشتها هذه الأيام بكل ما من شأنه أن يسهم فيما يدفعها جانباً ويغطي عليها.

كل ما يبدر عن الصهاينة اليوم اتجاه ما يسمونها "انتفاضة السكاكين" لا يعكس إلا ارباكاً ورعباً وتوجساً من آتيها، يزيد منه تزايد تحوُّل السكاكين إلى رصاص وتواصل استخدام هذين وثالثهما الدهس جنباً إلى جنب، وما قد تأتيهم به من جديد بوادر تطور العمليات الفردية إلى عمليات الخلايا مسبقة التخطيط ومعقدة التنفيذ، كما هو حال عملية باب العمود المقدسية الأخيرة. وزيرهم اوري اريئيل يصف الوضع الأمني للصهاينة في الضفة بأنه "لا يطاق"، ويدعو للمزيد من التهويد وقمع الفلسطينيين... يزيد من هذا الارباك والذعر ما يضاف اليه مما يمكن تسميته برعب الأنفاق، حيث يخاف مستعمرو مستعمرات ما يطلقون عليه "غلاف غزة" أن يخرج لهم المقاومون من تحت الأرض، لدرجة أنهم باتوا يتخيلون سماع الحفر تحت اقدامهم فيستنجدون بسلطاتهم التي تهب لفحص التربة من حولهم للتأكد مما يتخيلون، وأن تعلن أنها قد بدأت في تدارس مسألة ابتكار الممكن من "عقبات" في وجه هذه الأنفاق الزاحفة.

لذا فإن عملية فدائي حاجز مستعمرة "بيت إيل"، الحاجز العسكري القابض على انفاس رام الله، الشهيد البطل أمجد السكري، كانت بمثابة النقطة التي افاضت الكأس الصهيوني ودفعت المحتلين لحصار المدينة وسلطتها واقفال مداخلها، والتصديق علناً على مقولة صائب عريقات من أن "يوآف مردخاي، منسق شؤون الحكومة الإسرائيلية في الضفة الغربية، بات الرئيس الفعلي للشعب الفلسطيني"!

قبل العملية لم يسمع الصهاينة بمثل ما سمعوه من تأكيدات الأوسلويين المتكررة على المواظبة على التعاون الأمني معهم... تصريحات ماجد فرج مثلاً وتثنيات رئيس السلطة عليها، اضافة لترداد الأخير لما ردده مراراً من أن جانبه الفلسطيني، فيما يتعلق بالتزامته الأوسلوية، يقوم "بواجبه على أكمل وجه"، لكنما المحذور، وما له دلالاته، والذي لطالما خشوا وقوعه، وكانوا قد تحسبوا له بعيد اندلاع الانتفاضة، وحذَّرتهم اجهزتهم الأمنية مراراً منه، قد وقع... كان جديد الانتفاضة في هذه المرحلة، وهو:

رقيب أول في شرطة السلطة الخاصة، مرافق لرئيس نيابة رام الله، يستخدم سيارة من يرافقه، وبطاقة اﻟ"vip"، التي يخص بها الاحتلال قيادات السلطة للتنقل، ليقتحم حاجز "بيت إيل" المسمى شعبياً "حاجز الشخصيات المهمة جداً"، مستعملاً في هجومه على المحتلين سلاحاً يفترض أنه خاصاً بشرطة دايتون، ويردي به ثلاثةً منهم قبل أن يستشهد... كان قبل ساعتين فحسب قد غرَّد على حسابه في "الفيس بوك" بما يلي: "صباحكم نصر بإذن الله" وتلى الشهادتين...

لا حصار رام الله، ولا التهويد والتنكيل، وحتى الترانسفير، يثني سلطة "اوسلوستان" عن مواصلة "مقدسها"، أو تعاونها الأمني مع المحتلين، وايقاف مطاردتها للمقاومين، ومحاصرتها للانتفاضة، أو الاقدام على خطيئة من مثل اعتقال البروفيسور عبدالستار قاسم. إنه ما يؤكدونه يومياً... وصلوا حد أن يبرر عباس زكي احجامهم عن التوجه لمحكمة الجنايات الدولية بأن الأمريكان هددوهم إن هم فعلوا بوضع كافة مسؤوليهم على قائمة الارهاب!

... بعد عملية بطل حاجز "بيت إيل"، الشهيد امجد السكري، جاءتهم عملية ابطال قباطية، الشهداء احمد زكارنة، واحمد ابو الرب، ومحمد كميل في القدس. الفردية غدت خلايا، والسكاكين افسحت مكاناً للرصاص. على الصهاينة الآن أن يسموها "انتفاضة الفدائيين"...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11020
mod_vvisit_counterالبارحة55687
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66707
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1156845
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59296290
حاليا يتواجد 5162 زوار  على الموقع