موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

قتل الفلسطيني على الشبهة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


منذ ما يقرب من سبعين عاماً والفلسطينيون يقتلون على أيدي عصابات الوكالة اليهودية أولاً، وعلى أيدي عصابات الكيان الصهيوني ثانياً، وهكذا ليس قتل الفلسطيني أمراً جديداً، لكنه اليوم في «دوحة الديمقراطية الصهيونية» أصبح «حادثة» يومية أكثر شيوعاً من حوادث المرور، ويتم في وضح النهار وعلى الشبهة!

 

بعد أسبوع من البحث عن الشهيد نشأت ملحم وتحديداً يوم 11-1-2016، تناقلت وكالات الأنباء خبراً مرّ بسرعة، مفاده أن جهاز المخابرات «الإسرائيلية» (الشاباك) اعتقل فتاة فلسطينية (اسمها فاطمة الزبارقة من قرية الطيبة، في المثلث الجنوبي) في مستوطنة نهارياً بحجة أنها «تنوي» تنفيذ عملية فدائية، وكانت الأجهزة الأمنية «الإسرائيلية» قبل اعتقالها أعلنت «حالة التأهب القصوى» بعد ورود «معلومات» عن فتاة فلسطينية «تتجول في المدينة وبحوزتها حزام ناسف، وفي نيتها تنفيذ عملية في موقع مزدحم»، وجاء في تقارير «إسرائيلية» في وقت لاحق أن «التحقيق جار لمعرفة ما إذا كانت تنوي فعلا تنفيذ عملية أم لا، وما إذا كان في حوزتها أية أسلحة مثل سكين أو ما شابه»، ولم يأت الحديث عن حزام ناسف كما سبق وذكرت قناة تلفزيونية «إسرائيلية».

وبسبب الرعب الذي أشاعته عملية الشهيد نشأت ملحم في «تل أبيب»، اكتشف بعض الصهاينة أن فلسطينيي الداخل ليسوا «إسرائيليين» بل عرب، وتحولوا في نظر الصهاينة إلى «طابور خامس» وارتفعت موجة التحريض ضدهم، تلك الموجة التي بدأها بنيامين نتنياهو في حملته الانتخابية الأخيرة. ولأن ملحم والزبارقة كلاهما من فلسطينيي الداخل، أضيف إلى «تبريرات» التحريض مبرر جديد.. وهكذا أطلق نتنياهو حملة التحريض الجديدة، فأعلن تهديداته بأنه لن «يقبل بوجود دولة داخل الدولة، ولن يقبل بوجود جيب صغير في الدولة لا ينصاع للقانون»، وكان ذلك بمثابة إعطاء الضوء الأخضر لكل أطراف الجوقة المتطرفة الحاقدة لترفع عقيرتها بالتحريض، فامتلأت الصحف بالمسموم من القول، وزادت استفزازات المستوطنين في كل الأراضي الفلسطينية.

وحتى أولئك الذين كانوا يبدون وكأنهم يتوجهون بدعوات إلى ضرورة «التعايش بين العرب واليهود في الوسط العربي»، انطوت مقالاتهم على التحريض نفسه. ففي مقال كتبه أمنون روبنشتاين ونشرته صحيفة («إسرائيل» اليوم - 15-1-2016)، تحدث عن «انعطافة في الوسط العربي»، نتيجة لقراءته أحد الاستطلاعات التي أجريت، واستنتج أن «شيئاً خطيراً يحدث في أوساط الأغلبية الساحقة في الجمهور العربي في «إسرائيل»، ولا يجد تعبيره في تمثيلهم في الكنيست».

ومن يستمع إلى مزاعم «الإسرائيليين» ومعاملتهم لفلسطينيي الداخل، مجبر على التذكير ببعض ما مروا به من عنت وتمييز وفاشية في ظل «الديمقراطية «الإسرائيلية». وقد تحدثت عن شيء من ذلك المحامية رغد جرايسي، في مقال لها نشرته صحيفة (معاريف- 17-1-2016) وقالت: «تصنيف العربي على أنه مشبوه بشكل تلقائي، ومطاردة العرب بسبب انتمائهم القومي، والبحث في منازل الشباب العربي بطريقة فظة واستعراضية، وعدم شرعنة الآخر لكونه آخر، والعقاب الجماعي، هذه ليست مساواة ولا ديمقراطية»!

لكن جرايسي لم تذهب إلى ما كان يمكن أن يثير حولها «شبهة» فتقع في المحظور، فهي في نهاية الأمر عربية، خصوصاً أن المقال نشر في صحيفة «إسرائيلية». الحقيقة منذ البداية هي أن فلسطينيي الداخل ليس وحدهم من يتعرضون لكل المخاطر حتى القتل على الشبهة، بل كل فلسطيني بصرف النظر إن كان من الداخل، أو من الضفة أو من غزة، وأحياناً كثيرة تعرض من كانوا في الشتات للقتل والاغتيال. هذه الحقيقة، اليوم على الأقل، أصبح يتحدث ويكتب عنها بعض «الإسرائيليين» ممن يحركهم ضميرهم خوفاً على «إسرائيليهم» أكثر مما يحركهم الظلم الواقع على الفلسطينيين. من هؤلاء الكاتب الصحفي جدعون ليفي الذي كتب في (هآرتس- 17-1-2015) يقول: «إسرائيل» تعدم من دون محاكمة بشكل يومي تقريباً. كل وصف آخر هو كذب، وإذا كان في السابق جدال حول أوامر فتح النار، فاليوم كل شيء واضح: يجب إطلاق النار من أجل القتل لكل فلسطيني مشبوه»، ويورد ليفي في مقاله عدداً من الأمثلة التي تم فيها قتل «المشبوهين»، فذكر أسماء: مهدية حماد (40 سنة)، سماح عبد الله (18 سنة)، أشرقت قطناني (16 سنة)، لافي عواد (20 سنة).

ونتيجة لهذا الوضع الذي أصبح سائداً، ويجد تأييداً وتبريراً له ودفاعاً عنه من قبل القيادات «الإسرائيلية» الحكومية والحزبية يميناً و«يساراً»، دعت وزيرة خارجية السويد مارغوت وولستروم إلى فتح تحقيق بشأن «إعدام «إسرائيل» فلسطينيين من دون محاكمة»، فأعلنت عليها تلك القيادات «الإسرائيلية» حرباً شعواء ومنعتها من زيارة فلسطين المحتلة، لكن قتل الفلسطيني على الشبهة، كما قلنا، ليس جديداً. كل أشكال العقاب الفردي والجماعي مارسته السلطات «الإسرائيلية» وبطرق مختلفة على مدى سبعين عاماً، لكنها كانت تنكره وتتبرأ منه، أما اليوم فلجأت إلى «شرعنته» وجعلته عملاً يقع في نطاق «الدفاع عن النفس». ولم يكن من الممكن أن يحدث ذلك لولا الدعم غير المحدود الذي لقيته من جانب أسيادها في الغرب الاستعماري وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية التي لا تجد في القاموس أفضل من عبارتي «ضمان أمن «إسرائيل» و«حق «إسرائيل» في الدفاع عن نفسها ومواطنيها»... يضاف إلى ذلك سكوت الأنظمة العربية، أيام كانت هناك أنظمة، على الممارسات «الإسرائيلية»!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20898
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247115
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1028827
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65183280
حاليا يتواجد 3273 زوار  على الموقع