موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

واجعل الله خداها!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا أدري ما حكم الشرع في استعمال زعم التدين "للدعاية" ولكنني أعرف أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ضرب رجلا كان يسير محني الظهر للدلالة على تقواه، قائلا له إن الإسلام دين عزة.. والأهم، هل يستقيم هدر حقوق الآخرين، والأقربون بخاصة؟!

 

فقد جاء في خبر نشر محليا أن الداعية الشهير محمد نوح القضاة فاجأ جاهة سياسية وعشائرية ضخمة توجهت لخطب ابنته بأن حدد مهرها بدينار أردني واحد فقط كمقدم و114 دينارا كمؤخر "لكون هذا عدد السور المنزلة في القرآن الكريم!! وبما أنه أقحم القرآن وحادثة عائلية في دعايته، أقله، لماذا لم يطلب مؤخر صداق سبعة آلاف، والتي تقارب عدد الآيات المنزلة؟!

وبداية أبين أن شهرة "الداعية" ليس لكونه أعطى برنامجا دعويا في التلفزيون الأردني الرسمي، ولا لكونه وزّر مرتين. فالوزراء السابقون في الأردن أكثر من الهم على القلب، والشعب في غالبيته بات لا يعرف أسماء الوزراء إلا من جاء تعيينه لفساد (توزير أبناء المسؤولين وأقاربهم و"أصهارهم" والأخير دفع مهرا مؤجلا للصهر) أو يظهر اسمه في قضية فساد لاحقة. ومحمد نوح القضاة اشتهر في قضيتي فساد ثابتتين، الأولى قصة المليون دولار المتبقية في موازنة وزارة حين تولاها (موثقة باعترافه في فيديو) فاضطر للاعتذار لمن اتهمهم فيها! والقضية الثانية هي فساد بمئة وخمسين مليون دينار في "جمعية نوح القضاة للرفادة"، التي يرأسها هذا "الداعية" ثابت بما ألزم وزارة التنمية بإجراءات عرضتها أيضا في مقالة سابقة.

ولكن أول ما اشتهر به محمد القضاة فور تعييه وزيرا للشباب، في أوج "الربيع العربي" الذي قاده الشباب، إعلانه لبرنامج أوحد لوزارته، وهو جمع مليون توقيع على تهنئة للملك عبداالله الثاني في عيد ميلاده، ولم ينجح في هذا.

ونعود لمهر ابنة محمد نوح القضاة لنبين أن كون مقدم الصداق دينارا واحدا لا يشكل "مفاجأة". فهو الدارج منذ عقود، ومثله المتأخر الشحيح. ولكن الربط الدعائي للمتأخر بسور القرآن الكريم هو المستجد!! وشح المتأخر الشائع الذي يمليه "الولي" له سببان لا ثالث لهما:

الأول: النظرة الدونية للمرأة حد استكثار حقوقها "الشرعية" وبالتالي مصادرتها، بدءا بالإرث (رغم أنها ترث نصف ما يرث الرجل) بالقوة أو بالتحايل، وغالبا دون علم الورثة النساء بزوال ما يعولن عليه كمصدر أمن معيشي. وغني عن القول ما للحاجة المالية من علاقة بالجريمة سواء أتت بانحراف المفقرة أو باستغلالها.. ومرارا ضحايا هكذا جرائم ينتهين بقتل من أفقروهن لهن، بزعم الدفاع عن شرف العائلة! فيما الزوجة التي زوجها يرث يقينا ربع ما تملك، لا ترث بالضرورة ثمن تركته، فلا قيد على تطليقه لها حتى في شيخوختها.. أو يمكن أن يهبط ما ترثه لنصف أو ثلث أو ربع ذلك الثمن، إن تزوج زوجها بثانية أو ثالثة أو رابعة، أي هي تخسر لصالح "ضرائر" وليس حتى لصالح "أخوة"!

والسبب الثاني، هو الخوف من عنوسة البنات، والذي يصل حد التخلص منهن لأي طامع لا خير فيه. فلا علاقة للعنوسة بمؤخر الصداق لكونه لا يدفع عند الزواج. والفتاة المغرمة أو الساذجة التي تريد أن تصبح "عروسا"، لا تدرك أن هذا أهم وأخطر عقد توقعه في حياتها كلها. لهذا ضمان حقوق ومستقبل آمن للفتاة، يقع على عاتق الأهل، فلا يعطون بناتهم لأي طالب و"اجعل الله خداها" كما تقول الأغنية الشعبية"!

فشرعا يحق للمرأة أن تشترط ما تريد في عقد الزواج باستثناء فعل ما هو محرم دينا أو ما يمس حقوق الغير، كأن تطلب أن لا يرعى زوجها والديه. ومن أهم ما يتوجب النص عليه في عقد الزواج، مؤخر صداق يأخذ بالحسبان معدلات التضخم، ويوفر بالتالي الحد الأدنى من الأمان ليس بالضرورة من غدر الزوج، بل ومن غدر الأبناء والأخوة والزمان.. فمتأخر الصداق هو الدّين ذي الأولوية الذي يستوفى من تركة الزوج قبل بقية الحقوق والديون..

أما بقية الشروط المتاحة شرعا والمغفلة من الشيوخ والوعاظ والدعاة لغير ما نسيان أو حسن نية، فسنأتي إليها في مقالة أخرى، وهي موجودة في عقود مسجلة في حاضرنا. وقد اشترطت، تاريخيا، نساء كثر شروطا عديدة بعضها غير مسبوق، وعلى خيرة الرجال ممن تتمنى الزواج بهم نساء كثر، بمن فيهم قادة كبار وفرسان مغاوير، وحتى أنبياء لم يتحرجوا من تلبيتها، إن لم يشترطوها هم على أنفسهم.. ففي مثل شركسي "الرجل بحق" يسترضي المرأة، وغير ذلك من يستقوي عليها!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أوروبا والولايات المتحدة وبينهما إيران

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 23 مايو 2018

    لم يكف دونالد ترامب عن ارتكاب الحماقات منذ دخوله البيت الأبيض، بخاصة في مجال ...

يا الله.. ما لهذه الأمة.. تغرق في دمها ومآسيها؟!

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أكثر من مئة شهيد، وأكثر من عشرة آلاف جريح ومصاب في غزة، خلال مسيرة ...

القدس وغزة والنكبة!

د. عبدالله القفاري

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    في الوقت الذي كان يحتفل فيه الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة الأميركية بنقل سفارة الأخيرة ...

عن ماذا يعتذرون ؟

د. مليح صالح شكر

| الثلاثاء, 22 مايو 2018

    أما وقد أنقشع الغبار الذي رافق مسرحية الأنتخابات في العراق، يصبح من الضروري مشاهدة ...

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

د. فايز رشيد

| الجمعة, 18 مايو 2018

    62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى ...

هل تصبح نكبةً لإسرائيل؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 مايو 2018

  ثمة تطورات بارزة ومتسارعة، ربما تبدأ بإعادة صياغة الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط: ...

واقع فلسطيني تضيء معالمه دماء الشهداء

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 18 مايو 2018

    أفسدت مليونية «مسيرة العودة الكبرى» والمواجهات الدامية التي وقعت بين الشعب الفلسطيني ومنظماته وبين ...

انتخابات في زمن الإحباط

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 مايو 2018

    ربما كان أصدق وصف للزمن العربي الراهن بأنه زمن الإحباط بامتياز. وزمن كهذا يصعب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16680
mod_vvisit_counterالبارحة26491
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105664
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر643845
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53809589
حاليا يتواجد 1534 زوار  على الموقع