موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

التحالف الدولي ضد داعش وقتل الجنود الذين يقاتلونه

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليست المرة الأولى وبالتأكيد ليست الأخيرة، ان يقوم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، المتكون، حسب ادعاءاتها، من اكثر من ستين دولة ضد ما يسمى “داعش”، بقصف وحدات من الجيشين العراقي والسوري التي تقاتل تنظيم داعش،

وهي قضية معروفة في تاريخ الحروب الاميركية ومرتزقتها وما يصطلح عليه في الاعلام الاميركي خصوصا بمصطلح “نيران صديقة”!. وحسب التحالف الذي يزعم يوميا عن عدد غاراته اعلاميا ومقتل اعداد من قيادات “داعش” وإضرابها فان ما نشر لحد الآن لو جرى احصاؤه لما بقي من التنظيم قوة فاعلة ولما استمر طيلة هذه الفترة الزمنية متحكما بمساحات واسعة من الارض في البلدين الجارين، العراق وسوريا، ولما تمدد خارجهما كما تعلن ذلك وسائل الاعلام المشتركة بحروب اميركا وخدمها ومرتزقتها. وليس آخر الاخبار المتواردة رسميا من جهاتها عما حصل في الفلوجة العراقية بالغريبة عن ما ترتكبه التحالفات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة او تابعوها او خدمها ممن يشترك معها في جرائم تحالفاتها وكوارثها الانسانية والأخلاقية وانتهاكاتها القانونية والشرعية الدولية.

 

اخر اخبارها وفق ما نشرته وكالات الانباء نقلا عن بيان السفارة الاميركية في العراق بان “التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة سيفتح تحقيقا شاملا في حادثة قصفه لجنود عراقيين جنوب الفلوجة” يقدم اعترافا رسميا بالجريمة التي سماها البيان حادثة.. وذكرت السفارة في بيانها، ان “قوات التحالف قامت، بناء على طلبات ومعلومات من قوات الأمن العراقية، بتنفيذ ضربات جوية ضد تنظيم داعش قرب الفلوجة في العراق”. وبينت انه “وعلى الرغم من التنسيق مع قوات الأمن العراقية على الأرض، فان التقارير الاولية تشير الى احتمال وقوع خسائر في الأرواح بين الجنود العراقيين”. وأوضحت السفارة الاميركية ان “التحالف سوف يجري تحقيقا شاملا لتحديد الوقائع، وسيشارك العراقيون رسميا في التحقيق”. وأكدت، إن “جميع ضربات التحالف الجوية تجرى بموافقة الحكومة العراقية من أجل مساعدتها في قتالها ضد تنظيم داعش، كما يتخذ التحالف التدابير الضرورية لتجنب هذه الانواع من الحوادث وحماية شركائنا في نفس الوقت” مشيرة الى ان “التحالف ملتزم بسلامة قوات العراقيين في الوقت التى تواصل فيه هذه القوات تدمير العدو”(!!).

قراءة ما ورد في البيان توضح ان التحالف منسق مع القوات العراقية وان صور الاقمار الاميركية تعرض الصور الجارية على الارض وان قوات التحالف تعرف مجريات الامور وتحسب لها حساباتها وان الخطأ الذي تزعم ليس خطأ عفويا بل عملا مقصودا. ويفهم من سياق ما حدث ويجري على الارض من سياسات اميركية متساوقة من داعش وحلفائها الممولين للتحالف الدولي فما قامت به القوات محسوب في هذا الاطار وهو رسالة واضحة للعراقيين ولمن يحارب فعليا داعش، كما كان الحال في دير الزور السورية. فكلما تحقق القوات المقاتلة لداعش تقدما عليه، كلما تقوم قوات التحالف بصدها وردها والادعاء بنيران صديقة والأخطاء المعروفة في هذه الظروف وهذه التداخلات.

حين يتابع المرء ما ينشر من بيانات عن الحرب ومساراتها يتوضح الامر اكثر ويتبين الدور التخريبي للتحالف الدولي في صناعة العدو على الارض واستمرار مخاطره وتهديداته لكيانات الدول وخطط ومشاريع الهيمنة الصهيو غربية على المنطقة بكاملها. وإقرار القيادة الاميركية للتحالف بجريمتها تأكيد على نهجها في قيادة التحالف والخطط الموضوعة. والزعم بأنها اول مرة يفندها، تكرار هذه الجريمة وأمثالها، كما ادعت القيادة الاميركية دائما بأنها اخطاء وقعت، مثل تزويد داعش بالمعدات والأسلحة من الجو، او تسليم داعش وحدات عسكرية ومعسكرات مزودة بكل معداتها العسكرية الاميركية الصنع والمتقدمة عن مثيلاتها.

العمليات المشتركة في العراق اعلنت عن استشهاد وإصابة 10 عسكريين عراقيين في ضربة جوية للتحالف الدولي جنوب مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار. وبينت ان طيران التحالف “وجه ضربتين للعدو اوقعت خسائر كبيرة في صفوف العدو مما دفع قواتنا للتقدم السريع واشتباكها مع العدو بمسافات قريبة تعد بالأمتار وحصل تداخل بين قواتنا وعصابات داعش”، مضيفة انه “وأثناء توجيه ضربة جوية ثالثة من قبل طيران التحالف التي حصلت من دون تحديث لمسافات التقدم ولعدم امكانية التمييز من الجو وقعت اصابات في قواتنا ايضا”. وأقر الجيش الاميركي، بأن التحالف، نفذ غارة جوية أسفرت عن مقتل عسكريين عراقيين. وبدأت الماكنة الاعلامية الاميركية بتبرير ما حصل وأصدرت نشرها او اعلامها المطلوب الذي اخذته الوكالات ورددته الببغاوات الاخرى دون تمحيص او واقعية موضوعية. حتى ما نقل عن بلاغات القوات العراقية وقولها إن “تداخلا بينها وبين قوات داعش ربما تسبب في سقوط قتلى عراقيين وعلى الرغم من التنسيق مع قوات الأمن العراقية على الارض، فان التقارير الاولى تشير الى وقوع خسائر في الارواح بين الجنود العراقيين”. بينما طالبت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي بفتح تحقيق فوري بحادثة قصف الطيران الأميركي للواء 55 بمنطقة النعيمية والذي قالت إنه راح ضحيته أكثر من 20 جنديا عراقيا. ودعا رئيس لجنة الأمن والدفاع العراقي حاكم الزاملي، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى فتح تحقيق مباشرة بعد مقتل وإصابة أكثر من 50 جنديا عراقيا في قصف للطيران الأميركي. (وهنا لابد من الانتباه الى الارقام المنشورة والمغالطات فيها وكأنها لا تعبر عن ارواح بشر ومقاتلين مضحين بحياتهم من اجل وطنهم وشعبهم وضد اعدائهما ومرتزقتهم، لماذا هذا التهوين او الاستغفال وعدم الدقة وتحمل وتحميل المسؤولية؟!).

تقارير التحقيقات السابقة لا تبشر بخير ولا تقدم وقائع معلومة او تضع الحقائق اساسا لها وتحاسب وتحاكم من المسؤول عن هكذا جرائم متكررة ومعروفة. كما ان الصمت عليها مشاركة فيها وهنا الكارثة الفعلية. ولعل في محاسبة التحالف الدولي وضبط ايقاعات التحالف وما يقدمه والإشراف عليه بجدية ومصداقية يضع بعض ما يحدث في مكانه ويقدم خدمة منشودة او يفضح التآمر والخداع الصهيو غربي في المنطقة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35022
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع187743
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر969455
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65123908
حاليا يتواجد 3482 زوار  على الموقع