موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

نتنياهو وسياسة تخويف الإسرائيليين!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يعتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن القضاء على «هبّة ترويع الإسرائيليين» الفلسطينية التي تواجهها الدولة الصهيونية تبرر جميع الوسائل، بما في ذلك العقوبات الجماعية من إعدامات ميدانية وهدم للمنازل وغيره الكثير، مقتنعاً بأن «سياسة تخويف الإسرائيليين» لضمان تأييدهم له هي الحل الأمثل.

فقد قال نتنياهو في خطاب افتتاح الدورة الشتوية للكنيست: «“العنف” الفلسطيني يعالج بعنف مضاد، والطرف الفلسطيني يندفع إلى “العنف” دون أي صلة بأفعال الدولة، تحركه كراهية غير عقلانية تجاه الإسرائيليين»!، وأضاف: «“الإرهاب” لا ينبع من الإحباط بسبب عدم التقدم في المسيرة السياسية، بل من الرغبة “الفلسطينية العربية الإسلامية” في إبادتنا»!

 

ونتنياهو بذلك ينتهج سياسة تخويف المجتمع الإسرائيلي، منتهزاً الهبّة الفلسطينية للبقاء في الحكم، وذلك وفقاً لتقييمات سياسيين ومحللين بارزين، ودائماً على قاعدة أن «الأعداء» يتحينون الفرصة لإبادة اليهود الذين لا مانع عنده من أن يعيشوا في ظل عقدة الخوف الأبدي من الفناء! فمنذ بدء الانتخابات الأخيرة، لجأ نتنياهو إلى سياسة التخويف، وقد فاز فيها «على خلفية ربطه كل المخاوف بعضها بالبعض، حيث أخذ إيران وأضاف إليها التخويف من العرب ثم من اليسار»، وهو ما أعلنته وزيرة العدل السابقة عضوة الكنيست اليوم «تسيبي ليفني».

أما رئيس المعارضة الإسرائيلية “يتسحاق هرتسوغ” فأعلن: «نتنياهو يخيف “الشعب”. يتمسك بالقيادة، ويلمح لركاب السفينة بالهلع، بدل أن يظهر لهم شاطئ الأمان. ولم يسبق لأي زعيم إسرائيلي أن استثمر مثل هذه الجهود الكبيرة للتخويف والتهديد».

ومن جانبه، وفي معرض انتقاده لهذه السياسة، قال رئيس إسرائيل السابق “شمعون بيرس” خلال مراسم إحياء ذكرى مرور 42 عاماً على وفاة رئيس الحكومة الإسرائيلية الأول “ديفيد بن غوريون”: «إسرائيل تتوق حالياً إلى زعيم مثل بن غوريون يحرص على الابتعاد عن بث الخوف والترويع ويتعامل بجدية في كل ما يتعلق بعلاقات إسرائيل الخارجية ويعمل على توحيد الصفوف عند ظهور الخلافات».

لكن، لماذا يلجأ نتنياهو لسياسة تخويف وترويع الإسرائيليين؟! يقول: «أوري سافير» أحد مؤسسي «معهد بيرس للسلام»، والمدير العام السابق لوزارة الخارجية الإسرائيلية: «من مصلحة نتنياهو تضخيم الخطر والتحريض الذي هو بحسب رأيه سبب الأحداث. ففي نظرته السياسية وليس الأمنية، أنه كلما زاد الخوف ازداد الاعتماد عليه من أجل إعادة الإحساس بالقوة والأمان. كما أن حملة الترهيب تنجح في اتهام الفلسطينيين من أبو مازن “بموجة الإرهاب الحالية”، وحتى المفتي “بالمحرقة النازية”، وبذلك يستطيع نتنياهو التهرب من أي حل سياسي للمشكلة».

وفي السياق ذاته تقريباً يقول الكاتب الإسرائيلي «أفيغدور كلاينبرغ»: «نتنياهو يتناول أعراض انفجار العنف ومعالجته بوساطة العنف المضاد، لكنه لا يتحدث عن المرض “أي الاحتلال”. فالناس العاديون ومعظم ممارسي “الإرهاب” في الموجة الحالية ليسوا مقاتلين مهنيين أو متزمتين متدينين، بل أشخاص عاديون يعملون بلا خطة مرتبة وبلا أوامر من فوق. فما الذي يدفعهم للانطلاق على درب يؤدي لموتهم؟». ويضيف الكاتب: «هذه هي اللعبة المحببة إلى نتنياهو، لأنها تعبر عن انعدام مسؤولية».

وبالمقابل، ظهرت نتائج هذه السياسة بشكل جلي في الشارع الإسرائيلي. ففي مقال بعنوان «خسرنا»، يفصّل المحلل السياسي جدعون ليفي ويعدد: «التحقيق مع ولد في اﻟ13 من عمره كما لو كان رئيس عصابة إجرامية.. دراسة سن قانون وحشي يسمح بسجن أولاد في عمر 12 عاماً.. إعدامات المهاجمين بالسكاكين وكأنها أمر روتيني مثير للإعجاب.. أعمال الضرب حتى الموت.. صحيح أن هذا لا يعني انتصاراً فلسطينياً كبيراً، وهو بعيد من ذلك، لكنه بالتأكيد خسارة إسرائيلية مصيرية. من دون سلاح طيران ومن دون دبابات، تحدى الفلسطينيون المجتمع الإسرائيلي، وفشل المجتمع في هذا التحدي».

وفي مقال بعنوان «كراهية حقيقية»، كتب ناحوم برنياع: «السؤال الكبير هو: في أي وضع سنكون عندما تخبو “موجة العنف”؟ ما الذي ستحدثه للمجتمع الإسرائيلي، لحصانته الداخلية، لقيمه الأخلاقية، لمكانته في العالم.. وما الذي ستحدثه للفلسطينيين؟ في هذه الأثناء، إنها تخرج من الطرفين أسوأ ما لديهما». ويضيف كاشفاً: «نتنياهو فقد شيئاً ما، ألا وهو الكوابح التي ساعدته على أن يضع سداً أمامه، لقد حصل له هذا في الأشهر التي سبقت اغتيال رابين ويحصل له مرة أخرى في الأشهر الأخيرة. بلاغته أقوى منه. كراهياته، مخاوفه، حساباته الشخصية والسياسية تفوق المسؤولية الوطنية، تفوق الحقيقة أيضاً».

وسواء بقصد أو من دون قصد، يتجاهل نتنياهو أن سياساته العدمية هذه تساعد، وبشكل مباشر، على توسع وانتشار «الهبّة» في كل فلسطين التاريخية، بل وفي ديمومتها أيضاً، فهو لا يعترف، ولا يرى نفسه مسؤولا عن ترسيخ سياسة «اللاأمل» لدى الشعب الفلسطيني، وعن سياسة «الخوف» التي يعيشها المجتمع الإسرائيلي!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48999
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152063
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر600706
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60384680
حاليا يتواجد 5652 زوار  على الموقع