موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

سِكينوفوبيا... ولا آدامية غاصب مرتعب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل عقدين اغتال معتمر كيبا صهيوني رئيس وزراء كيانه الجنرال رابين. لم يشفع للجنرال القادم من البالماخ إلى الهاغناه سجلّه الصهيوني الحافل بالمنجزات الاحتلالية، ولا اشتهاره بمكسِّر عظام الأطفال الفلسطينيين في الانتفاضة الأولى.

قيل أن قاتله يغئال عمير اقدم على فعلته لاشتباهه بجنوحه نحو توجُّه تسووي ما مع فلسطينييي اوسلو. لسنا بصدد مناقشة ما إذا كان قد أقدم على ما اقدم عليه مندفعاً من عنده، كما زُعم، أم مدفوعاً كم رُجِّح. المهم الآن هو أن من أُغتيل قد ظُلم من أهله مرتين. ما تلى من عقدين اوسلويين لاحقين كانا أكثر من كافيين لأن يثبتا أن جنوحه، لو كان، فهو لا يتعدى متواتر تكتيك ذي مردود صهيوني ولا أفضل منه لكيانه، ويكفي أنه قد أوصل القضية الفلسطينية إلى ما اوصلها راهناً إليه. وأن يثبتا براءته من وحدانية احتكار صفة مُكسِّر عظام الأطفال الفلسطينيين، لأنها سياسة مورست قبله، وإن اشتهرت على يديه، وظلت تمارس من بعده، ولسوف تظل تمارس مادام هذا الكيان قائماً، لأنها تأتي في سياق استراتيجي تخدمه وتلتزمه... الأطفال الفلسطينيون، حالهم في الانتفاضة الفلسطينية الثالثة مثلما هو حالهم في الأولى، مثل كل الفلسطينيين شيباً وشباناً، رجالاً ونساءً، يتقاسمون ما يواجهونه في ظل الاحتلال، عسفاً منه أو صموداً وتضحيةً ومقاومةً منهم، وبالتالي، ولأنهم جزء من مستقبل الصراع، فهم حقل مفضَّل من حقول تكسير العظام الصهيوني...

 

ولنأخذ مثلين فحسب، نجتزئهما كعيِّنة من تفاصيل لحالات اوردها رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين مؤخراً، هما ما لاقاه القاصران المقدسيان، معاوية حسين البالغ من العمر 14 عاماً، وحسين وائل غير المتجاوز للسابعة عشرة: الأول؛ هوجم من حارس يشاركه الركاب وتساعدهم الشرطة داخل قطار في القدس بزعم حمله سكيناً. القوه ارضاً وقيدوا يديه إلى الخلف وانهالوا عليه ضرباً بأيديهم وارجلهم فهشموا وجهه وفجوا رأسه، ثم قصوا كامل ملابسه بمقص والبسوه أفرهول نايلون، لكنهم لم يجدوا معه سكيناً، ومع هذا، نقلوه إلى سجن المسكوبية، ليظل رهن التحقيق مدة 26 يوماً، تعرَّض خلالها للتعذيب والضرب المبرح على وجهه بالذات نتج عنه ضعفاً في بصره. والثاني، القوه ارضاً وانهالوا عليه بمثل ما فعلوه مع الأول، وزادوا عليه بضربه بالهراوت على رأسه ووجهه وظهره حتى تكسَّرت عظامه ونزف دمه وأغمى عليه، ليفق فيجد نفسه مقيَّداً بمرابط بلاستيكية على ارضية سيارة عسكرية والجنود يدعسون بأقدامهم على ظهره ووجهه ويكملون احتفالية ضربه وهم ينقلونه الى ذات السجن ليلاقي ما لا يختلف عما لاقاه الأول.

هذه الهمجية الصهيونية الحاقدة والمنفلتة من عقال كل ما هو آدمي لا يبدو أنها تحرِّك شعرة في بدن عالمين، عربي أدمن الإشاحة عنها، ودولي يغمض عينيه ولا يريد أن يسمع... باتت لا تعني سوى الفلسطينيين، الذين لا من خيار لهم إلا ما اختاروه. مواجهتها بمستجد الميسور من اشكال نضالهم في انتفاضتهم الثالثة. المزيد من عمليات الطعن، والمتيسرمن متصاعد نوعي الدهس. وإذ لا تعني أحداً سوى ضحاياها، فكل ما تعنيه للصهاينة هو فشلهم في كسر ارادة شعب باتت استشهاديته النضالية المذهلة ترعبهم حد الجنون فتكتب صحيفة تنضح فاشية مثل "يدعوت احرونوت": "روتين ارهاب السكاكين يمكنه أن يُفقد دولة كاملة صوابها. مرة واحدة في مجمَّع تجاري في بئر السبع، وفي الغداة في دكان ساعات في تل ابيب، أو في بسطة مرطبانات في سوق محني يهودا. هذا يكفيهم، وهذا يكفي لأن يشعر ملايين الإسرائيليين بخوف حقيقي".

هذا الخوف الحقيقي لامن جديد فيه سوى هيستيريته الراهنة لأنه بعض من تجليات ذات الفوبيا الوجودية الملازمة لهم ملازمتها لطبيعة كيانهم. إنها سر كل هذه الوحشية التي اشرنا إلى مثالين منها، وهى ذاتها الكامنة وراء جدلين: داخلي، يثيره استفحال لوثة غلو عامة دفعت مناخاتها بمعتمري "الكيبا" لتسنم قيادة اجهزة الأمن... يوسي ساريد للموساد، ويورام كوهين للشاباك، وروني الشيخ للشرطة، وثلاثتهم أمنيون متمرسون، بمعنى قتلة محترفون، ويجيدون فيما يجيدون تكسير عظام الأطفال الفلسطينيين، وفقما نشروه عن سيرتهم المهنية. وخارجي، اشرنا اليه في مقالنا السابق حول "مؤتمر صبَّان"، أو الحوارية التي دارت بين حليفين قلنا أنهما، صهيونية اللحظة وامريكاهم الصهيونية المشفقة على اسرائيلها من مآل يسوقها اليه غلوُّها... انفضَّ المنتدى الصبَّاني لكن حواره استمر حيث يقول لهم كيري لاحقاً في مقابلة مع صحيفة "نيويوركر": "هل ستكونون مسادا كبيرة أخرى؟! هذه ليست طريقة للحياة"...

... عمر الصراع العربي الصهيوني في فلسطين اكمل منذ بداياته إلى الآن المئة والعشرين عاماً. وقبل سبعة عقود كانت النكبة الفلسطينية في العام 1948، وفي العام 1967 اُحتل باقي فلسطين... ابان النكبة لم يكن الفلسطينيون يزيدون على ما يقارب المليون والربع، ولم يُبقوا منهم على ارضهم المحتلة أكثر من 150 الفاً. اليوم هم في فلسطينهم ستة ملايين وانتفاضة ثالثة، وفي الشتات ستة ملايين أخرى ممن ينتظرون العودة اليها ولن يبدِّلوا تبديلا، أما الصهاينة ومعهم كل ما للغرب من قوة وامكانيات وعدوانية فيقول قائلهم، وأيضاً على لسان "يدعوت احرونوت" ذاتها: "لشدة الأسف اخترنا أن نعيش بالذات هنا. نحن سنعيش مع الإرهاب لسنوات طويلة أخرى، إن لم نمت حتى ذلك الحين بنوبة قلب، أو بانفجار مُخرِّبة، أو بطعنة سكين تمتشقها تلميذة في الصف الثامن بقرب قلنديا"... ماذا لو انتفض اربعماية مليون عربي؟؟!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10097
mod_vvisit_counterالبارحة55687
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65784
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1155922
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59295367
حاليا يتواجد 5121 زوار  على الموقع