موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الهبة الشعبية و«لا جديد» الفصائل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عبرت الهبة الشعبية الفلسطينية النصف الثاني من شهرها الثالث وهي مستمرة، وحتى خبراء الأمن “الإسرائيلي” يتنبأون بأنها ستستمر لمدة طويلة قد تمتد لسنوات، وهي على هذا الأساس قد تتحول إلى «حرب استنزاف» للعدو، فيما يعترف بأنه لا يملك وسيلة تضع لها حداً!


 

لقد تحقق ذلك كله نتيجة لتضحيات الشباب، بل والأطفال الفلسطينيين، لكنه حتى الآن لم يكن كافياً لإقناع الفصائل الفلسطينية، الكبيرة منها خصوصاً، بالانخراط في الهبة التي اتفقت جميعها على اعتبارها «انتفاضة» وليست مجرد هبة. وجميل أن تتفق الفصائل على شيء، ولو كان اسماً لحالة!! لكنه بالتأكيد يظل، كما يقال باللغة الدبلوماسية، «ليس كافياً»!

وبطبيعة الحال عندما نذكر «الفصائل»، نقصد الفصائل الكبرى التي «تتقاسم» ادعاء تمثيل الشعب، وتعلن مسؤوليتها عن مصيره واسترداد حقوقه، ولا نقصد تلك «الفصائل» الموجودة كحمولة زائدة تملأ الساحة بلا مبرر! وفي الأساس نقصد (حركة فتح)، (حركة حماس)، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. ومع أن المنظمات الكبرى الثلاث تراوحت مواقفها قبل الهبة، لكنها في المحصلة لم تتجاوز «التحليل» الذي ينتهي بعدم التشجيع على الانتفاضة بسبب «الظروف المحلية والإقليمية والدولية»، كالعادة! فهل تجاوزت هذا الموقف بعد الهبة؟ لنعرف ذلك لا بد أن نلقي نظرة على ما صدر عنها من مواقف.

فبينما كانت السلطة الفلسطينية تصمت، أو تحجم عن الحديث الصريح عن الهبة، كانت تتجمع شواهد ومؤشرات على أنها تتخذ على الأرض إجراءات لوقفها. وعلى هذه الخلفية أدلى محمد اشتيه، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، بتصريحات لصحيفة (القدس العربي- 2015/12/11)، جاء فيها قوله: إن القيادة الفلسطينية وحركة (فتح) «تشجعان» الهبة الشعبية، ولا يمكن بأي حال أن تعملا على وقفها، وهما تعملان على دعمها صراحة! لكن اشتيه اعترف بأن «هناك فجوة بين الشارع والقيادة، لكن العمل جار لرأب الصدع»! وقد أرجع اشتيه أسباب الهبة إلى «الظروف الاقتصادية المعقدة التي نمر بها، والأفق السياسي المسدود، وتداعيات الانقسام وملف المصالحة»!

إذاً موقف (فتح) والقيادة، كما جاء في تصريحات اشتيه، ما زال غير مؤهل لدعم الانتفاضة، بل الانخراط فيها. فالاتفاق مع التشخيص “الإسرائيلي” لدوافع الهبة وأسبابها، والاعتراف ﺑ«الفجوة» القائمة بينهما وبين الشارع الفلسطيني، يفسران مواقفهما. وبالرغم من قول اشتيه إن الموقف “الإسرائيلي” يتبع «استراتيجية اللاحل»، فإنهما لا يريان غير اللجوء إلى الأمم المتحدة، وحتى المفاوضات لم ينفيا إمكانية العودة إليها! فكيف يمكن أن ينخرطا في «الانتفاضة»، أو حتى أن يقدما لها الدعم الحقيقي المطلوب؟! بعبارة واحدة، ليس لدى السلطة الفلسطينية، ولا حركة (فتح) أي جديد، كما تشي المؤشرات، إلا ربما العمل على وقف الهبة!!

من جهتها، وبالضد من حركة (فتح)، اعتادت حركة (حماس) منذ سنوات على الحث على إشعال «انتفاضة ثالثة» في الضفة الغربية، وعند اندلاع الهبة الحالية أيدتها ولكن سياسياً دون المساهمة الفعلية في مواجهاتها، والذين شاركوا من أعضائها وأنصارها شاركوا بصفتهم الشخصية ودون اعتبار لانتماءاتهم التنظيمية. وكانت الحجة دائماً تتمثل في دور «التنسيق الأمني» وما جره على الحركة وأعضائها في الضفة. وهكذا ظلت «البيانات المؤيدة» هي شكل الدعم الذي تقدمه الحركة. في الوقت نفسه، لم يكن أحد يطالب فصائل المقاومة في غزة بالانخراط في الهبة رسمياً حتى لا يجر ذلك حرباً “إسرائيلية” جديدة عليها. لكن الحركة كانت تستطيع أن تطلب من أعضائها أن ينخرطوا في المواجهات دونما إشارة إلى انتمائهم التنظيمي، وهو ما لم تظهر شواهد عليه حتى الآن! وهكذا، لم تجدد حركة (حماس) من موقفها التقليدي، وبقيت الحال بعد الهبة تقريباً كما كانت قبلها!

وفي الوقت الذي بقيت فيه الحال بالنسبة للحركتين الكبيرتين، (فتح وحماس) على ما كانت عليها قبل الهبة، كان موقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين «متقدماً» بعض الشيء على موقف الحركتين، حيث كانت مشاركات منتسبيها أكبر نسبياً، كما نفذت عملية أو اثنتين بالنار، لكن المحصلة النهائية لم تبتعد كثيراً عن موقفيهما. وفي الكلمة التي وجهها من سجنه، دعا الأمين العام أحمد سعدات إلى «الالتفاف حول الانتفاضة لمواجهة محاولات إجهاضها»، وقال فيها: إن هذه «الانتفاضة تشكل مخرجاً للقيادة الفلسطينية المتنفذة من دائرة الإرباك والمراوحة على أوهام المفاوضات والتسوية الأمريكية». وبعد توصيف للوضع الفلسطيني وتشخيص لما تريده وتخطط له قيادات العدو “الإسرائيلي”، دعا سعدات إلى «توحيد طاقات الشعب وتحشيدها لخدمة أهداف الهبة الشعبية» لأنه من دون ذلك «ستبقى معرضة للتذويب والإجهاض والاستثمار السلبي»! لكنه لم يتطرق لدور الجبهة الشعبية، أو لما تفعله لمنع ذلك. ومثلما دعت (حماس) ودعت (فتح) لتحقيق الوحدة الوطنية عبر إنهاء حالة الانقسام السائدة، دعت الجبهة الشعبية، مضيفة كلاماً عن «تفرد السلطة المتنفذة»! وهكذا لا تختلف الجبهة الشعبية عن حركتي (فتح وحماس) من حيث إن أياً منها لم يتجاوز دور «المحللين السياسيين» الذين يظهرون على الفضائيات، أو تظهر مقالاتهم في الصحف!

لست ممن يتحمسون لمطلب تشكيل «قيادة وطنية» للهبة الشعبية من هذه الفصائل، كما يطالب البعض، ولكني ممن يطالبون بأن تحث الفصائل أنصارها للمشاركة الفعالة في المواجهات الدائرة، التي تسمح لها بعد ذلك بأن تساهم في «التحليل» وتقديم المقترحات التي يمكن أن تطور فعاليات الهبة الباسلة وتساعد على ديمومتها!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8564
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116681
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر870096
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57947645
حاليا يتواجد 3068 زوار  على الموقع