موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الهبة الشعبية و«لا جديد» الفصائل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عبرت الهبة الشعبية الفلسطينية النصف الثاني من شهرها الثالث وهي مستمرة، وحتى خبراء الأمن “الإسرائيلي” يتنبأون بأنها ستستمر لمدة طويلة قد تمتد لسنوات، وهي على هذا الأساس قد تتحول إلى «حرب استنزاف» للعدو، فيما يعترف بأنه لا يملك وسيلة تضع لها حداً!


 

لقد تحقق ذلك كله نتيجة لتضحيات الشباب، بل والأطفال الفلسطينيين، لكنه حتى الآن لم يكن كافياً لإقناع الفصائل الفلسطينية، الكبيرة منها خصوصاً، بالانخراط في الهبة التي اتفقت جميعها على اعتبارها «انتفاضة» وليست مجرد هبة. وجميل أن تتفق الفصائل على شيء، ولو كان اسماً لحالة!! لكنه بالتأكيد يظل، كما يقال باللغة الدبلوماسية، «ليس كافياً»!

وبطبيعة الحال عندما نذكر «الفصائل»، نقصد الفصائل الكبرى التي «تتقاسم» ادعاء تمثيل الشعب، وتعلن مسؤوليتها عن مصيره واسترداد حقوقه، ولا نقصد تلك «الفصائل» الموجودة كحمولة زائدة تملأ الساحة بلا مبرر! وفي الأساس نقصد (حركة فتح)، (حركة حماس)، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. ومع أن المنظمات الكبرى الثلاث تراوحت مواقفها قبل الهبة، لكنها في المحصلة لم تتجاوز «التحليل» الذي ينتهي بعدم التشجيع على الانتفاضة بسبب «الظروف المحلية والإقليمية والدولية»، كالعادة! فهل تجاوزت هذا الموقف بعد الهبة؟ لنعرف ذلك لا بد أن نلقي نظرة على ما صدر عنها من مواقف.

فبينما كانت السلطة الفلسطينية تصمت، أو تحجم عن الحديث الصريح عن الهبة، كانت تتجمع شواهد ومؤشرات على أنها تتخذ على الأرض إجراءات لوقفها. وعلى هذه الخلفية أدلى محمد اشتيه، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، بتصريحات لصحيفة (القدس العربي- 2015/12/11)، جاء فيها قوله: إن القيادة الفلسطينية وحركة (فتح) «تشجعان» الهبة الشعبية، ولا يمكن بأي حال أن تعملا على وقفها، وهما تعملان على دعمها صراحة! لكن اشتيه اعترف بأن «هناك فجوة بين الشارع والقيادة، لكن العمل جار لرأب الصدع»! وقد أرجع اشتيه أسباب الهبة إلى «الظروف الاقتصادية المعقدة التي نمر بها، والأفق السياسي المسدود، وتداعيات الانقسام وملف المصالحة»!

إذاً موقف (فتح) والقيادة، كما جاء في تصريحات اشتيه، ما زال غير مؤهل لدعم الانتفاضة، بل الانخراط فيها. فالاتفاق مع التشخيص “الإسرائيلي” لدوافع الهبة وأسبابها، والاعتراف ﺑ«الفجوة» القائمة بينهما وبين الشارع الفلسطيني، يفسران مواقفهما. وبالرغم من قول اشتيه إن الموقف “الإسرائيلي” يتبع «استراتيجية اللاحل»، فإنهما لا يريان غير اللجوء إلى الأمم المتحدة، وحتى المفاوضات لم ينفيا إمكانية العودة إليها! فكيف يمكن أن ينخرطا في «الانتفاضة»، أو حتى أن يقدما لها الدعم الحقيقي المطلوب؟! بعبارة واحدة، ليس لدى السلطة الفلسطينية، ولا حركة (فتح) أي جديد، كما تشي المؤشرات، إلا ربما العمل على وقف الهبة!!

من جهتها، وبالضد من حركة (فتح)، اعتادت حركة (حماس) منذ سنوات على الحث على إشعال «انتفاضة ثالثة» في الضفة الغربية، وعند اندلاع الهبة الحالية أيدتها ولكن سياسياً دون المساهمة الفعلية في مواجهاتها، والذين شاركوا من أعضائها وأنصارها شاركوا بصفتهم الشخصية ودون اعتبار لانتماءاتهم التنظيمية. وكانت الحجة دائماً تتمثل في دور «التنسيق الأمني» وما جره على الحركة وأعضائها في الضفة. وهكذا ظلت «البيانات المؤيدة» هي شكل الدعم الذي تقدمه الحركة. في الوقت نفسه، لم يكن أحد يطالب فصائل المقاومة في غزة بالانخراط في الهبة رسمياً حتى لا يجر ذلك حرباً “إسرائيلية” جديدة عليها. لكن الحركة كانت تستطيع أن تطلب من أعضائها أن ينخرطوا في المواجهات دونما إشارة إلى انتمائهم التنظيمي، وهو ما لم تظهر شواهد عليه حتى الآن! وهكذا، لم تجدد حركة (حماس) من موقفها التقليدي، وبقيت الحال بعد الهبة تقريباً كما كانت قبلها!

وفي الوقت الذي بقيت فيه الحال بالنسبة للحركتين الكبيرتين، (فتح وحماس) على ما كانت عليها قبل الهبة، كان موقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين «متقدماً» بعض الشيء على موقف الحركتين، حيث كانت مشاركات منتسبيها أكبر نسبياً، كما نفذت عملية أو اثنتين بالنار، لكن المحصلة النهائية لم تبتعد كثيراً عن موقفيهما. وفي الكلمة التي وجهها من سجنه، دعا الأمين العام أحمد سعدات إلى «الالتفاف حول الانتفاضة لمواجهة محاولات إجهاضها»، وقال فيها: إن هذه «الانتفاضة تشكل مخرجاً للقيادة الفلسطينية المتنفذة من دائرة الإرباك والمراوحة على أوهام المفاوضات والتسوية الأمريكية». وبعد توصيف للوضع الفلسطيني وتشخيص لما تريده وتخطط له قيادات العدو “الإسرائيلي”، دعا سعدات إلى «توحيد طاقات الشعب وتحشيدها لخدمة أهداف الهبة الشعبية» لأنه من دون ذلك «ستبقى معرضة للتذويب والإجهاض والاستثمار السلبي»! لكنه لم يتطرق لدور الجبهة الشعبية، أو لما تفعله لمنع ذلك. ومثلما دعت (حماس) ودعت (فتح) لتحقيق الوحدة الوطنية عبر إنهاء حالة الانقسام السائدة، دعت الجبهة الشعبية، مضيفة كلاماً عن «تفرد السلطة المتنفذة»! وهكذا لا تختلف الجبهة الشعبية عن حركتي (فتح وحماس) من حيث إن أياً منها لم يتجاوز دور «المحللين السياسيين» الذين يظهرون على الفضائيات، أو تظهر مقالاتهم في الصحف!

لست ممن يتحمسون لمطلب تشكيل «قيادة وطنية» للهبة الشعبية من هذه الفصائل، كما يطالب البعض، ولكني ممن يطالبون بأن تحث الفصائل أنصارها للمشاركة الفعالة في المواجهات الدائرة، التي تسمح لها بعد ذلك بأن تساهم في «التحليل» وتقديم المقترحات التي يمكن أن تطور فعاليات الهبة الباسلة وتساعد على ديمومتها!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29323
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102245
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر466067
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55382546
حاليا يتواجد 5102 زوار  على الموقع