موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

الإسلام الغائب وأزمة التاريخ..!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كل أطفال المسلمين يعتقدون أنهم مسملون؛ ثم بعد سنوات يكتشف هؤلاء الأطفال أنه كونهم مسلمين لا يكفي فلابد من تفاصيل جديدة تضاف إلى إسلامهم مع ان الإسلام أركانه خمسة لا أكثر ، وتلك التفاصيل الإضافية ليست إضافات على الأركان الخمسة أو في تفاصيل تشريعية ثابتة في مصادر الإسلام الرئيسة إنما هي نتيجة طبيعية لتكاثر الفرق والجماعات.

 

عبر التاريخ الإسلامي الذي انطلق قبل أربعة عشر قرناً نقف اليوم على كم هائل من التفاصيل الدقيقة التي يجب أن يعرّف بها كل مسلم نفسه قبل أن يؤذن له بدخول الإسلام والولوج في حوزته، فهناك الكثير من الطرق والوسائل والجماعات والمذاهب والطوائف لابد من أن يكون كل مسلم منتمياً لأحدها ولعل هذا يقودنا إلى سؤال مهم: هل يوجد اليوم من بين المسلمين من يعرف نفسه بأنه مسلم فقط..؟.

الفرضية التاريخية المعقدة ان هناك من يعتقد انه يوجد لديه لوحده إسلام نقي بلا تفاصيل وفرق وجماعات، وهذا الادعاء لم يحدد نوعية النقاء وأدلته التي جعلت من إسلامه نقياً دون غيره..؟، سيكون من الصعب التحاور في ذلك إذا كانت كل مجموعة أو فرقة أو أي شكل من أشكال التفاصيل العقدية التي عرفناها في الإسلام تدعي الحقيقة وتنسبها لنفسها فقط تحت فرضية انها فرقة ناجية.

تاريخياً هذا التفاوت الثقافي والتنوع والتفرق والتقسم الذي حدث في جميع الأديان السماوية السابقة للإسلام تؤكد هذه الحقيقة التاريخية، ولن يكون الإسلام استثناء من بينها لذلك فإن البحث عن الإسلام الغائب يجب أن يسلك طريقاً مختلفاً عن محاولة جمع شتات هذا التفرق الفكري في منتجات العقيدة الإسلامية عبر التاريخ، وفكرة الإسلام الغائب التي أطرحها هنا لا تبحث عن إسلام غائب لم نعثر عليه بقدر ما تبحث عن إنتاج خطاب إسلامي يعيد قراءة مأسسة الإسلام وعلاقاته بالمنظور الثقافي من حوله.

المشكلة الأكبر اليوم أنه لا يوجد مسلم بلا انتماء لفرقة او مجموعة أو مذهب وهذا كما ذكرت تاريخياً أمر طبيعي ونتاج طبيعي لعمليات التفسيرات الفكرية للخطاب الديني بل جميع الأديان التوحيدية عبر التاريخ، إذاً التعدد قضية تاريخية ثابتة والاختلاف منهج بشري ولكن السؤال لذي لابد وأن يكون منطلقاً لهذا التحليل يقول: ماهي الوسيلة الأكمل للتخفيف من معاناة الإسلام اليوم من هذا التعدد والتفاوت..؟ من المعروف أن التعدد والتفاوت يمنح الكثير من الخيارات للمنتمين ويعطي مساحات كبرى تشبع التفاوت الفكري والثقافي بين المنتمين للدين الواحد.

لازال المسملون لا يسمحون لبعضهم في التنقل من مذهب إلى آخر أو من جماعة إلى أخرى وهذه أزمة إسلامية تخلق الكثير من العقبات، وهذا نتيجة طبيعية لحجم الصراعات التي سادت هذه الجماعات منذ اللحظات الأولى في التاريخ الإسلامي وحتى اليوم، كل الجماعات أو الفرق أو المذاهب في العالم الإسلامي اليوم تعتبر أن انتقال شخص مسلم من فرقة مسلمة إلى فرقة مسلمة أو من مسار إلى مسار أو مذهب إلى مذهب هو جدل في الحق وخروج من الكفر إلى الإيمان أو العكس، بمعنى دقيق وصلنا إلى مرحلة أصبحت كل فرقة وجماعة ومذهب إسلامي يجسد الإسلام في نهجه دون غيره لذلك يعتبر من هم خارج هذه المنظومة مخالفاً وخارجاً عن الدين في بعض الأحيان.

لا يوجد مسلم في العالم يستطيع أن يعترف أنه مسلم فقط فلابد من حاضنة لنوعية إسلامه الذي ينتمي إليه وهذا أمر طبيعي كما يحدثنا التاريخ وهذا حدث مع كل الأديان التوحيدية، إذاً الأديان عبر تاريخها تمر بهذه المرحلة حيث تغيب عن مرجعيتها ألى أن يتم إيقاف عملية التنافس بين جماعاتها لتعود إلى الواقع كما حدث في تاريخ المسيحية.

التنوع والاختلاف الإسلامي بجميع مذاهبة واختلافاته تاريخياً كله نشأ وولد وترعر في ميدان الفكر السياسي وهذا ماجعله صعب المراس شديد الاستقلال مدعياً للحقائق المطلقة، كما أن التكاثر الفكري في نشوء جماعات وفرق جديدة في الإسلام عبر التاريخ شكل أزمة كبرى حيث لازال التنافس محتدماً في خطوط المقدمة لنيل نظرية الفرقة الناجية واحتكارها، وظائف الخطاب الإسلامي لم تتغير منذ قرون حيث ظل يعيد إنتاج ذات الخطاب وذات الأدوات.

الإرهاب وتنامي العنف المنسوب الى الإسلام كل ذلك يصعّد عملية غياب الإسلام ولكن يجب أن نعترف أنه لا يوجد إسلام غائب في الحقيقة؛ فالإسلام كدين هو مكتمل الأركان، ولكن ما الذي يفتقده المسملون اليوم..؟، ما يفقتده الإسلام هو عملية تاريخية لكسر حدة التنافس في عملية البحث عن الحقيقة العقدية، بالإضافة إلى أن الإسلام يجب أن يخرج من ميدان السياسة بعملية فكرية ماهرة، وإذا ما تحقق ذلك سوف يتوقف التنافس بين المجموعات والمختلفين لأنه إذا ماحدث ذلك فلن تكون السياسة مسرحاً للتنافس بين الفرق والإيديولوجيات.

العالم الغربي تحديداً يتداول فكرة الأزمة الإسلامية، وهل الإرهاب مرتبط بالإسلام أم مرتبط بالفرق المنتجة في داخل الإطار الإسلامي، لذلك نجد الغرب يوزع الاتهامات على الجماعات والفرق الإسلامية (السلفية الأصولية الجهادية، الوهابية، الشيعة، الخ..) بأنها سبب الإرهاب، الغرب وفي سبيل محاربته للإرهاب يتحاشى وصم الإسلام بالإرهاب وهذه حقيقة فالإسلام كدين ليس له علاقة بالإرهاب وكذلك المسيحية أو غيرها من الأديان.

مايفعله الغرب اليوم يشكل عملية مقلقة حيث يوجه اتهاماته بشكل موسع لكل ماهو سلفي أصولي سني أو شيعي، صحيح هناك منظمات إرهابية مثل القاعدة أو داعش أو من يماثلهما لديهم تفسير مباشر للعنف الذي يتم تحويله على شكل عمليات إرهابية، ولكن علينا ألا نلوم الغرب فيما يفعله تحت ذريعة اننا ندافع عن الدين الإسلامي، نحن في الحقيقة نتجاوز فكرة الدفاع عن الدين ونتجه دون إحساس وبتلقائية عالية للدفاع عن فرقنا ومذاهبنا وجماعاتنا وهذه حقيقة لا يمكن انكارها.

هذه الحقيقة ولدت لدينا مساراً فكرياً معقداً لأننا أصبحنا أمام سؤال مهم وصعب هل نحن ندافع عن الإسلام أم عن فرقنا ومجموعاتنا الخاصة التي ننتمي إليها..؟، هذه الحقيقة جعلت الغرب أيضا لا يدرك من أين تأتي عمليات الإرهاب ضدة ومن ينفذها وإلى أي مسار إسلامي ينتمي، المشهد الفكري والثقافي في العالم الإسلامي مشهد تتصارع فيه أفكار وثقافات انقسمت وتكاثرت منطلقة من دين واحد، كل هذه المعطيات جعلت الغرب الذي يهاجمنا يحصل على أدلته ضد بعض جماعاتنا من خلال رصده للهجوم التاريخي الدائم بين الجماعات الإسلامية وكلما كانت الأدلة أكثر وضوحاً ضد جماعة بعينها أو منهج بعينه فإنه يتم استخدامها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42293
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145357
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر594000
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60377974
حاليا يتواجد 6190 زوار  على الموقع