موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

رسائل أحفاد سايكس- بيكو

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تتجدد مشاريع الاستعمار معه، ولا تختلف في جوهرها كثيرا، وترصد ما يحيط بها أو ما يوفر لها مجالاتها الحيوية وفرصها المستهدفة، ولا تتوانى عن تنفيذها والعمل بها. فإذا كانت بريطانيا وفرنسا في بداية القرن الماضي ومعهما روسيا القيصرية حينها هي الدول العظمى،

ووقعت على اتفاقية سايكس- بيكو التي فضحتها الثورة الروسية عام 1917 وكشفت النوايا المستترة وقتها، فإن ما حصل وما جرى منذاك إلى يومنا هذا هو من كوارث تلك السياسات الاستعمارية ومصالحها الاستراتيجية. وإذا اضمحلت قوتها الآن وصعدت قوى أخرى زرعت ركائز لها في المنطقة لمثل هذه الأيام فإن التهديد بما هو أشبه بمشاريع الأجداد، ليس جديدا أو مفاجئا، حيث أثبت عمليا أن الأحفاد هم أسوأ في كل الحالات بالنسبة للوطن العربي خصوصا. ورغم كل التطورات والثورات في مختلف المجالات ظلت استراتيجيات الدول “العظمى” هي ذاتها في الاستعمار والاستغلال والهيمنة واستعباد الشعوب. أو هي هكذا تخطط وتضع المشاريع لها وبكل تأكيد لم تستفد من تجاربها السابقة ولا من دروس التاريخ، وتمارس السياسات ذاتها والقواعد التي اعتمدت عليها، ومنها استخدام المتخادمين معها في تمرير سياساتها وبرامجها.

 

تصريحات مديري الاستخبارات الفرنسية والأميركية خلال مؤتمر حول الاستخبارات نظمته جامعة جورج واشنطن (2015/10/27)، في العاصمة الأميركية، مثال بارز ودليل كافٍ يقدم تلك السياسات ومخططاتها ومشاريعها العدوانية. ففي كلماتهما وما دار حولها من نقاشات يبرهن توجهات تلك الدول الاستعمارية وعملها الذي تجهز له كل وسائلها التدميرية والتخريبية وانتهاك القوانين والمواثيق الدولية، حيث تضع في مخططاتها تغيير الخرائط القائمة ورسم جديدة لأهداف أخرى، لا تحسب فيها أية مصالح للشعوب التي تعيش عليها أو تقدر إراداتها وخياراتها الوطنية والقومية. وما حصل في المنطقة عند اجتماعات سايكس وبيكو وما بعدها يكشف أن ما جاء به أحفادهما استمرارا لتلك المخططات والاتفاقيات، بل وبأشكال وأساليب أسوأ منها وأكثر ضررا وأبعد خطرا، لا سيما في الوطن العربي، وخصوصا بعد تفتيته وزرع الكيان الصهيوني لتقسيمه وتنصيب حماته والمدافعين عنه في المنطقة، سرا وعلنا. فما يطرح علنا من خطط تفتيت البلدان والشعوب العربية، وتدمير مكوناتها ومقوماتها ونهب ثرواتها وتكليف العدو الصهيوني عليها وابتزاز المتخادمين في توفير الحاضنات لها، والأرضية الملائمة، كما هو حاصل الآن من أزمات مختلفة وحروب متعددة، في الوطن العربي، يفضح تلك الارتباطات ويدل عليها.

لماذا نشرت أقوال مديري الاستخبارات هذه في أغلب وسائل الإعلام وأجهزتها المعنية الآن؟ وما الهدف منها؟ وهل هي بالونات اختبار؟ أم وقائع لمستقبل المنطقة العربية؟ إن الخطورة في كلامهما وتأكيداته في وسائل الإعلام الغربية خصوصا تكمن في وظيفتهما وطريقة الإعلان، إذ إن كلامهما ليس رأيا صحفيا أو ردا في مؤتمر إعلامي. وأنهما لا يقولان اجتهادا بل كما يبدو أو يتوضح، ما خططا له ورسماه في غرفهما السرية المغلقة وفي مشاريعهما المعبرة عن سياسات استراتيجية غربية لسنوات قادمة. وما يحدث على الأرض في العديد من الدول العربية يوثق لهما أو يصادق عليها ويفضح أعمالهما ورسائلهما المباشرة والواضحة. تصريح مدير الاستخبارات الفرنسية برنار باجوليه، بأن “الشرق الأوسط الذي نعرفه انتهى إلى غير رجعة، وأن دولا مثل العراق أو سوريا لن تستعيد أبدا حدودها السابقة”. يضاف له تأكيد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جون برينان، الذي أعرب عن ثقته في “أن المنطقة ستستقر مجددا في المستقبل وفق خطوط مختلفة عن تلك التي رسمت بعد الحرب العالمية الثانية”. لا تصدر هذه التصريحات بهذا الشكل وهذا المضمون إلا إذا كانت هناك أهداف حقيقية يراد أن تصل لشعوب المنطقة، ورسائل وافية من أحفاد سايكس- بيكو وإضرابهما، حيث سبق وأن سربت مثل هذه الإشارات والخطط، ولكن لم تأخذ صدمتها مثل ما يجري الآن في هذه التصريحات. ومن التجربة وما يحدث في المنطقة وقابلية التخادم والارتهان يخدم تلك المشاريع وتوجهاتها ويعيد للأذهان ما تم فعليا أثناء لقاءات واجتماع سايكس وبيكو حينها، وتبادل الأدوار والمصالح والخدمات.

يثبت ذلك ما يحدث اليوم في العديد من الدول العربية والإصرار على إشغالها بالحروب الداخلية وصناعة أزمات مختلفة الأبعاد والصعد لها، ومحاصرتها بشتى الوسائل، الأمر الذي يدخل في صلب هذه المخططات والمشاريع ويهيئ الأرضية للنتائج التي عبر عنها المسؤولان الاستخباريان مؤخرا. علما أن أوساطا أخرى مثلهما أو مشابهين لهما سبقتهما أيضا في تصريحات مشابهة أو تهديدات مبطنة بتلك الخطط والمشاريع العدوانية. فسربت خرائط وبرامج عن تفكيك دول عربية وإقليمية، وتفتيت كل منها إلى مجموعة من الكانتونات والدويلات العرقية والدينية والمذهبية والطائفية. من بينها ما نقل عن مدير المخابرات الأميركية السابق، مايكل هايدن، في تصريح لصحيفة “لو فيجارو” الفرنسية: أن هناك دولتين ستختفيان قريبا من منطقة الشرق الأوسط مشيرا إلى أن اتفاقيات سايكس- بيكو التي وضعت هذه الدول على الخريطة بمبادرة من القوى الأوروبية عام 1916 لم تعكس قط الوقائع على الأرض. وقال هايدن: “لنواجه الحقيقة: العراق لم يعد موجودا ولا سوريا موجودة، ولبنان دولة فاشلة تقريبا، ومن المرجح أن تكون ليبيا هكذا أيضا”، مضيفا: لدينا الآن الدولة الإسلامية والقاعدة والأكراد والسنة والشيعة والعلويون فيما يسمى سابقا سوريا والعراق(!).

لخص البروفيسور إدوارد جاناثان، بجامعة جورج واشنطن، هذه الأفكار بقوله “إن التقسيم أصبح الخطر الأكبر الذي يتربص بهذه المنطقة، وإن ما وصلت إليه دول العالم العربي من تشرذم وعجز عن أخذ زمام المبادرة بيدها، كان دافعا لمن يرى أن عناصر خطة تقسيم العالم العربي، طبقا لخريطة الشرق الأوسط الجديد، اكتملت، وأن مرحلة التنفيذ على أرض الواقع مسألة وقت فقط”. فمن سيصدق قوله، ومن يرد عليه وعلى تصريحات غيره؟!

رسائل أحفاد سايكس- بيكو واضحة، وهنا السؤال عن الإرادات والخيارات، لا بد من الانتباه اليوم لها قبل الغد والتاريخ غني بالدروس والعبر والوقائع والصفحات بصددها، وقبل فوات الأوان.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29861
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29861
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر688960
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55605439
حاليا يتواجد 3425 زوار  على الموقع