موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الهبة الشعبية و«ذكرى الاستقلال»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تزامن مرور خمسة وأربعين يوماً على اندلاع الهبة الشعبية في فلسطين المحتلة مع الذكرى السابعة والعشرين ﻟ«إعلان الاستقلال»! ففي الخامس عشر من العام 1988، أعلن الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات،

أمام المجلس الوطني الفلسطيني في دورته التي انعقدت في الجزائر، عن «قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف»! وحلت المناسبة لهذا العام بعد أن شهدت شوارع مدن وبلدات وقرى فلسطين سقوط 85 شهيداً، ومئات الجرحى والمعتقلين، على أيدي قوات الاحتلال “الإسرائيلي” بدعم من الحكومة «الشريك في سلام الشجعان»، والشعب الفلسطيني أبعد ما يكون عن تحقيق أي من حقوقه الوطنية، وعن الحرية وتقرير المصير!

 

لم يأت «إعلان الاستقلال» من فراغ، بل كان استكمالاً لخطوات تخلت فيها منظمة التحرير الفلسطينية عن ميثاقها الوطني، وبالتالي عن برنامجها التحرري مع إقرار «برنامج النقاط العشر» الذي أقر واعتبر «البرنامج المرحلي» في العام 1974. وبين ذلك اليوم واليوم الثالث عشر من أيلول 1993، كانت الخطوات التراجعية قد استكملت، ووفرت الظروف لإعلان «اتفاق أوسلو»، الذي جاء بعد «الاعتراف المتبادل»، الذي تم بموجبه التنازل عن 78% من أرض فلسطين، وعلى أساس وعد بقيام «دولة فلسطين» على 22% من الأرض بعد خمس سنوات من إعلان ذلك الاتفاق السيئ! وها هي تكاد تكتمل (22) سنة على ذلك «الوعد» ليثبت أنه لم يكن يوماً مطروحاً للتنفيذ، ولتحل «ذكرى الاستقلال» والشوارع الفلسطينية مخضبة بدم الفلسطينيين!

كان «إعلان الاستقلال» بالطريقة والشكل والظروف التي أعلن فيها، خطأً سياسياً فادحاً أخذت الموافقة عليه من جزء من الشعب الفلسطيني بطرق معروفة، لكن معظم الشعب الفلسطيني كان يراه وهماً ولم يكن راضياً عنه. وقد تأكد ذلك من خلال عدم حصول أي تقدم على الأرض، وكانت نتيجته الوحيدة تلك «المفاوضات السرية» بين بعض قيادات منظمة التحرير وحركة (فتح)، والتي أسفرت، بعد خمس عشرة سنة، عن «اتفاق أوسلو» والتدهور الذي لحق بالموقف الفلسطيني خلالها. وإذا كان «إعلان الاستقلال» خطأ، فإن التوقيع على «اتفاق أوسلو» كان خطيئة، وثمرة الخطأ والخطيئة ماثلة للعيان!

لقد انتظرت الجماهير الشعبية التي أطلقت الانتفاضة الأولى، والتي كانت وراء عقد مؤتمر مدريد وبدء «عملية السلام في الشرق الأوسط»، سبع سنوات عجاف بعد «أوسلو»، وعندما تيقنت بفطرتها أن الأمر كله «كذب في كذب» أطلقت الانتفاضة الثانية، احتجاجاً ورفضاً للسياسة العقيمة التي جلبها «اتفاق أوسلو». وها هم شباب فلسطين الذين ولدوا وتربوا في ظل «الاتفاق»، يهبون ليرسموا ملامح الانتفاضة الثالثة بعد خمسة عشر عاماً من اغتيال الانتفاضة الثانية، مدللين على فشل السياسة الفلسطينية التي اتبعت فيما يقرب من ربع قرن والتي غصت بالأخطاء والخطايا التي ارتكبتها القيادة الفلسطينية النافذة، وكذلك مسجلة عجز «الفصائل» المسلحة عن تغيير المسار الخاطئ!

ولا يتسع المجال الآن لاستعراض كل الأخطاء والخطايا التي ارتكبتها القيادات الفلسطينية، والتي أنتجت الوضع الرث الذي تعيشه القضية الوطنية، لكن يكفي التركيز على خطيئتين فرختا كل التنازلات منذ مؤتمر مدريد و«اتفاق أوسلو» وحتى اليوم، وهما: الاكتفاء بالمفاوضات أسلوباً وحيداً، والمراهنة على الموقف الأمريكي، المنحاز منذ البداية للعدو «“الإسرائيلي”»، كراع للمفاوضات و«عملية السلام»! وها هي الهبة الشعبية تطوح بهما معاً، وما زالت القيادات الفلسطينية تتمسك بهما، وتفكر في الطريقة التي تتخلص بها من الهبة وشبابها، ولا تفكر في الاستفادة مما اجترحه الشباب للتكفير عن خطاياها والإمساك بزمام المبادرة والتخلص من فيروس الخراب الضارب في الوضع الفلسطيني، على الأقل من أجل إنهاء الاحتلال!

لا تزال القيادات الفلسطينية تتمسك بالمفاوضات، وتسعى لاختلاق أي سبب لاستئنافها كرد على الهبة الشعبية! ولا تزال هذه القيادات تنتظر «تقييماً وردّاً» من الإدارة الأمريكية، لعلها تقدم لها الحل!! كانت تنتظر زيارة رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو إلى واشنطن ولقائه مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وما سيخرج منه ! وفي حديث لعضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، عباس زكي، لإحدى الصحف، بعد انتهاء زيارة نتنياهو، قال: «الرئيس محمود عباس لن يقدم على أي قرار حاسم، لأنه ينتظر تقييم الإدارة الأمريكية لنتائج لقائها مع نتنياهو، وما ستطرحه الإدارة في هذا الإطار من اقتراحات لحل الأزمة الراهنة»!

ويتابع عباس زكي قائلاً: إن «عباس كان ينتظر رسالة من الأمريكيين، لكن خطاب أوباما جاء أسوأ من خطاب نتنياهو. وبالتالي فإن كل القرارات قيد التنفيذ»!! أي قرارات؟ عباس زكي يقصد «تهديدات» الرئيس، التي ترجمها المجلس المركزي في بيان له قبل شهرين، وكذلك التي جاءت في بيان للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير قبل أسبوعين، وتشمل «مراجعة العلاقات مع “إسرائيل” على كل المستويات، السياسية والاقتصادية والأمنية»، كما جاء في البيانات! لكن أحداً، بطبيعة الحال، لا يأخذ تهديدات عباس، أو قرارات المجلس المركزي، أو توصيات اللجنة التنفيذية، مأخذ الجد.

من الواضح أن لا فائدة ترتجى من انتظار القيادات الفلسطينية، فليس لديها ما ينفع رداً على الإجراءات “الإسرائيلية”، أو تغييراً في سياساتها الاستسلامية، والرد عند الشباب الذين عليهم وفي قدرتهم، إن كانوا يريدون تغيير الوضع، أن يستمروا في الضغط على «السلطة» وقوات الاحتلال، وليس من طريقة أخرى!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

الانتخابات الأميركية.. قراءات إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    في ظل تعزيز الجمهوريين لأغلبيتهم في مجلس الشيوخ الأميركي، واحتفال الديمقراطيين بالفوز في مجلس ...

بث الكراهية.. الخطوة الأولى نحو الحرب ضد الصين

جميل مطر

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    التاريخ يمكن أن يعيد نفسه أو التاريخ لا يعيد نفسه جدل لا يعنينى الآن. ...

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44202
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع253391
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر702034
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60486008
حاليا يتواجد 4668 زوار  على الموقع