موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

الهبّة الشعبية واللغة المراوغة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في إطار السجال الذي لم يختفِ بعد في الساحة الفلسطينية حول التسمية المناسبة لما يجري في فلسطين المحتلة من أحداث ومواجهات مع المستوطنين وقوات الاحتلال «الإسرائيلي»، ما إذا كانت «هبّة» أو «انتفاضة»، انحازت الفصائل المسلحة، تحديداً، إلى تسميتها «انتفاضة»،

وطالبت بدعمها وإسنادها وحذرت من محاولات إجهاضها، وهو ما يفرض إلقاء نظرة على مواقف هذه «الفصائل» على الأرض من أجل ضمان ديمومتها واستمرارها، و«إبقاء حالة الاشتباك» قائمة مع العدو، كما جاء على لسان أحد القياديين.

 

فبعد أربعة وثلاثين يوماً على بدء الهبّة الشعبية، أو الانتفاضة، جددت القوى والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة دعمها لاستمرار «انتفاضة القدس»، وأكدت أن المؤامرات الدولية التي تستهدف إحباطها لن تنجح، وفي الوقت نفسه حذرت من محاولات «الإجهاض السياسي» لها، ودعت من أجل هذا الهدف إلى «المشاركة في مسيرة جماهيرية»! وبينما تستمر التوغلات «الإسرائيلية» في غلاف غزة، وتستمر غارات الطائرات «الإسرائيلية» وإطلاق النار على من يقترب من السياج ما أوقع أكثر من (17) شهيداً، وبينما تكاد القيادات «الإسرائيلية» تهنئ نفسها لأنها استطاعت أن «تحيّد» غزة وتمنعها من الالتحاق بالمنتفضين، تحذر قيادات الفصائل، كما يحذر رئيس السلطة، من الانجرار إلى الانتفاضة، لكنها تدعمها بالكلام المعسول وباللغة المراوغة التي لا تسمن، مع الاعتراف ضمناً بالتقصير بعد أن أحالته على الآخرين!

فمثلاً، سامي أبو زهري، المتحدث باسم حركة (حماس)، دعا السلطة في رام الله إلى «اتخاذ موقف حازم وحاسم مما يجري في الضفة، وتحويل التصريحات المساندة للانتفاضة إلى قرارات تترجم على أرض الواقع»! لكن خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي للحركة، أكد على «أولوية العمل الشعبي» في دعم الانتفاضة، معارضاً انسياق المقاومة في قطاع غزة إلى «حرب جديدة»! كذلك أعلن خالد البطش، عضو المكتب السياسي لحركة «الجهاد الإسلامي»، أن المقاومة الفلسطينية «سوف تعطي الأولوية للعمل الشعبي»، لكنها لن تسمح أبداً بأن «يبقى نزيف الدم من جانب واحد».

القيادات الفلسطينية على جانبي الخندق، في الفصائل المسلحة وفي السلطة على حد سواء، لا تريد «انتفاضة مسلحة» والأسباب والمبررات معروفة، أهمها ألا تعطى الفرصة للجيش «الإسرائيلي» لأن ينفذ خطة (السور الواقي 2)، إضافة إلى ظروف قطاع غزة المعروفة. ولكن ماذا تركت قوات الاحتلال من منافذ وممارسات لم تستعملها حتى لا تقوم الحاجة إلى تسليح الانتفاضة؟ ومنذ متى تحتاج القيادة «الإسرائيلية» لمبررات لتنفيذ ما تراه لصالحها؟ وبمراجعة لانتفاضتي 1987، 2000، وكذلك لما جرى من الشهر الأول من الهبّة الحالية، نحصل على الجواب: آلاف الشهداء سقطوا في الانتفاضة الأولى ولم يستعمل فيها إلا الحجر، ومئات الشهداء سقطوا في الانتفاضة الثانية قبل أن يتم اللجوء إلى السلاح! وفي الشهر الأول من الهبّة الحالية سقط (73) شهيداً والسلاح لم يزد عن السكين!

أحد المبررات التي تحدث عنها خالد مشعل لتبرير «عدم الانسياق إلى حرب جديدة» كان لافتاً، وهو «لأنه لا يحق لحركة حماس أن تنفرد بقرار الحرب، ولا للآخرين بالقرار السياسي»!! أليست هذه لغة أبو مازن؟! وفي الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، أعلنت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في اجتماعها الذي عقدته برئاسة الرئيس محمود عباس، أنها «اعتمدت توصيات اللجنة السياسية المتعلقة بتحديد العلاقات الأمنية والسياسية والاقتصادية مع سلطات الاحتلال، وأكدت عدم إمكانية استمرار الأوضاع على ما هي عليه»! لكن شيئاً من ذلك على الأرض لم يحدث، واستمرت الأوضاع على ما هي عليه بشهادة الجهات «الإسرائيلية» المعنية، وخصوصاً الأمنية منها!

وفي لقاء عبر (سكايب)، تحدث خالد مشعل للصحفيين في الدوحة، فأكد أن ما يجري في الضفة الغربية هو «انتفاضة ثالثة»، وطالب بدعمها رافضاً تحولها إلى «انتفاضة مسلحة»، محدداً رسائلها بثلاث: الرسالة الأولى، أكد فيها أن «الانقسام الفلسطيني لم يمنع ولم يؤثر على اندلاع الانتفاضة»! ماذا نفهم من هذه الرسالة؟ هل نفهم أن كل شيء يمكن أن يسير عادياً مع بقاء الانقسام، وأن الانقسام باق رغم كل شيء؟ وكيف يدعون إلى «الوحدة الوطنية» لدعم الانتفاضة ولا يرون له تأثيراً على الأحداث الجارية؟!

أما الرسالة الثانية، كما يرى مشعل، فهي أن الهبّة أظهرت «خطأ حسابات الإدارة الأمريكية»، عندما ظنت أنها يمكن أن تدير ظهرها وتبقى المنطقة مستقرة! وماذا يعني أهل الانتفاضة من حسابات الإدارة الأمريكية الخاطئة، وما علاقة هذا بدعم «الانتفاضة»؟ هل هي دعوة لتعيد الإدارة الأمريكية النظر في حساباتها من أجل استئناف جهود «عملية السلام» مثلا؟!

وأما الرسالة الثالثة، فقال مشعل عنها إنها للقيادة الفلسطينية، حيث أظهرت الانتفاضة أن التحرك على الساحة الدولية جيد غير أنه «لا يكفي»، وأنه لا بد من استراتيجية وطنية حقيقية قادرة فاعلة ميدانياً وسياسياً، ولا بد من المزاوجة بين العمل الميداني المقاوم وبين السياسة والتحرك الإقليمي والدولي»، مشدداً على الوحدة الوطنية لإنجاح الانتفاضة! هل هذا تذكير بحصة (حماس) في الكعكة السياسية؟ والأهم كيف وكل منهم يمنع الوحدة بطريقته؟!

«دعم الانتفاضة» يحتاج إلى الانخراط فيها عملياً وليس باللغة المراوغة والدعم اللفظي!!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

مؤتمر وارسو بين استهداف المقاومة والتطبيع مع الاحتلال

د. زهير الخويلدي

| السبت, 16 فبراير 2019

  مرة أخرى تنظم مؤتمرات في أماكن محددة من العالم من طرف قوى مهيمنة يكون ...

المنطقة بعد وارسو وسوتشي «المزيد من الشيء ذاته»

عريب الرنتاوي

| السبت, 16 فبراير 2019

  في توقيت متزامن، أنهى مؤتمرا وارسو وسوتشي أعمالهما الخميس الفائت، من دون أن يترتب ...

جهاز القضاء وتصاعد الإرهاب اليهودي

عوني صادق

| الخميس, 14 فبراير 2019

    ليس في القول مبالغة إن قيل: إن الكيان الصهيوني «كيان إجرامي»، فقد قام على ...

لا يهم إن كانت ديمقراطية أو ديكتاتورية

جميل مطر

| الخميس, 14 فبراير 2019

    سئلت فاحترت، وفي غمرة الحيرة لم أجب. سئلت وأنا الملم ببعض أفرع علم السياسة، ...

مواجهة موضوع العلوم المهمل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 14 فبراير 2019

    عبر القرنين الماضيين، طرح العديد من المفكرين العرب موضوع الإصلاح والتجديد كمدخل لخروج أمتهم ...

العدوان على المقابر المقدسية والحجر المقدسي يبلغ ذروته

راسم عبيدات | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    العدوان على شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس لم يطل فقط الأحياء بل وحتى الأموات،فالمحتل ...

ماذا عن اللاجئين الفلسطينيين في البيان الوزاري؟

هيثم أبو الغزلان | الأربعاء, 13 فبراير 2019

    تشكّلت الحكومة اللبنانية بعد طول انتظار، قدّم مسؤولون فلسطينيون التهنئة بتشكيلها، ولكن البيان الوزاري ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3294
mod_vvisit_counterالبارحة49600
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105556
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر887268
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65041721
حاليا يتواجد 3680 زوار  على الموقع